2018 May 21 - دوشنبه 31 ارديبهشت 1397
آيا كسي از علماي نحوي اهل سنت مولي را به معني اولي بكار برده است؟
کد مطلب: ٤٩٣٣ تاریخ انتشار: ٢٩ مهر ١٣٩٣ تعداد بازدید: 2864
پرسش و پاسخ » اهل سنت
آيا كسي از علماي نحوي اهل سنت مولي را به معني اولي بكار برده است؟

 

جواب:

با مراجعه به آراء دانشمندان و متخصصان دانش لغت خواهيم دانست كه آنها اعتراف كرده اند نه تنها در لغت عرب كه حتي در آيات قرآن كريم نيز «مولي» به معناي «اولي» آمده است.

از جمله اين دانشمندان مي توان به افراد ذيل اشاره كرد :

1. الكلبي ، محمد بن السائب[1]، (متوفي 146 هـ) :

محمد بن سائب كلبي از علماي پرآوازه لغت عرب در قرن دوم مي باشد.
فخر رازي ، مفسر مشهور اهل سنت در تفسير آيه « هي مولاكم وبئس المصير»[2] مي نويسد :

وفي لفظ المولي ههنا أقوال : أحدها قال ابن عباس : «مَوْلَاكُمْ » أي مصيركم ... والثاني : قال الكلبي : يعني أولي بكم ، وهو قول الزجاج والفراء وأبي عبيدة .[3]

در لفظ (مولي) چند نظريه وجود دارد ، يكي از آن سخنان از ابن عباس است كه گفته است: (مولاكم) يعني فرجام و عاقبت ... سخن دوّم از كلبي است كه مي گويد : (مولي) يعني اولي و برتر از شما به خود شما است .

بغوي و أبو حيان اندلسي ، نظر كلبي را اين گونه نقل مي كنند :

(هو مولانا ) ناصرنا وحافظنا وقال الكلبي هو أولي بنا من أنفسنا في الموت والحياة . [4]

(او مولاي ما است) ياور و نگاهدار ما است ، كلبي گفته است : مولي به معناي اولي و برتر از ما به جان ما در مرگ و زندگي است .

2. الفراء ، يحيي بن زياد[5] ، (متوفاي 207هـ) :

همان طور كه گذشت ، به شهادت فخر رازي ، فراء نيز از كساني است كه مي گويد «مولي» به معناي «اولي» مي آيد :

والثاني : قال الكلبي : يعني أولي بكم ، وهو قول الزجاج والفراء وأبي عبيدة .

تفسير كلمه (مولي) به معناي اولي و برتر، از فراء نيز نقل شده است .

3. أبي عبيدة ، معمر بن المثني[6]، (متوفاي 210هـ) :

علاوه بر آن چه از فخر رازي نقل شد ، ابو عبيده در كتاب مجاز القرآن در باره معناي كلمه مولي در آيه «هي مولاكم» مي گويد :

«هِيَ مَوْلاَكُمْ» أولي بكم .[7]

اين مولاي شما است ؛ يعني اولي و برتر است به شما .

4. الزجاج ، أبو اسحاق[8] ، (متوفاي 311هـ) .

به شهادت فخر رازي ، زَجّاج نيز از كساني است كه «مولي» را به معناي «اولي» گرفته است :

والثاني : قال الكلبي : يعني أولي بكم ، وهو قول الزجاج والفراء وأبي عبيدة .

زجاج نيز در تفسير و توضيح كلمه (مولي) گفته است : يعني اولي و برتر به شما است .

5. أبو بكر الأنباري[9] (متوفاي 328هـ) :

ويكون المولي : الأولي . قال الله عز وجل : «النارُ هي مولاكُمْ» معناه : هي أولي بكم . أنشدنا أبو العباس للبيد :

فَغَدَتْ كلا الفَرْجَيْنِ تحسبُ أَنّه * مولي المخافةِ خَلْفُها وأمامُها .

معناه : أولي بالمخافة خلفها وأمامها ... .[10]

ابوبكر انباري گفته : مولي به معناي اولي است ، و اين فرمايش خداوند : (النار هي مولاكم) ؛ يعني نار اولي است براي شما . در شعر لبيد هم به معناي اولي آمده است : دو گروه متخاصم گمان بردند كه ترسناك تر و سزاوارتر براي ترس و وحت پشت سر و روبرو است .

6. أبو القاسم صاحب بن عُبّاد الطالقاني[11] (متوفاي 385هـ) :

وتكونُ بمَعْني الأُوْلي ؛ كقَوْلِه عَزَّ ذِكْرُه : «هِيَ مَوْلاَكُم» أي هيَ أَوْلي بكم .[12]

مولي به معناي اولي است ، مانند اين فرمايش خداوند متعال: (هي مولاكم) ؛ يعني اين آتش براي شما سزاوارتر است .

7. الدقيقي النحوي[13] (متوفاي614هـ) :

وي نيز كه از بزرگان علم لغت در قرن هفتم به شمار مي ورد ، تصريح مي كند كه «مولي» به معناي «اولي» مي آيد :

وقال تعالي : «مأواكم النار هي مولاكم» أي أولي بكم .[14]

خداوند فرمود : جايگاه شما آتش است، يعني آتش اولي و برتر است براي شما .

8. إبن منظور الأفريقي[15] (متوفاي 711هـ) :

ابن منظور مصري كه كتاب لسان العرب او از برترين كتاب هاي لغت به شمار مي رود ، با استشهاد به شعر معروف لبيد تصريح مي كند كه «مولي» در اين شعر به معناي «أولي» است :

وأما قول لبيد : فعدت كلا الفرجين تحسب أنه مولي المخافة خلفها وأمامها فيريد أنه أولي موضع أن تكون فيه الحرب .[16]

در شعر لبيد : از (مولي المخافة) اين چنين قصد شده است كه : سزاورتر و برترين مكان كه در آن جنگ خواهد بود ، پشت سر و رو برو است .

9. أبو البقاء الكفوي (متوفاي 1094هـ) :

كفوي از بزرگان لغت در قرن يازدهم است . وي در كتاب مشهورش الكليات در باره كلمه (مولي) مي نويسد :

«مأواكم النار هي مولاكم» أي : هي أولي بكم .[17]

جايگاه شما آتش است ؛ يعني اولي و سزاوار تر براي شما است .

10. الحسيني الزبيدي[18] (متوفاي 1205هـ) :

وي با استشهاد به شعر لبيد ، مي نويسد :

وقول لبيدٍ : فَغَدَتْ كِلا الفَرْجَيْن تَحْسَبُ أنَّه * مَوْلي المَخافةِ خَلْفُها وأَمامُها . فإنَّه أَرادَ أَولي مَوْضِع يكونُ فيه الخَوْف .[19]

(ترجمه آن قبلا گذشت)

آنچه گذشت بخشي از آراء و انديشه هاي بزرگاني از قافله علم و ادب ، لغت بود كه در تفسير كلمه مولي از آنان در كتب لغت و غير آن به ثبت رسيده است .

حال از وجدان قلم بدستان و مبلغان حقيقت جو مي پرسيم كه : آيا باز هم جائي براي ادعاي اجماع شما باقي مي ماند كه گفتند : اجماع انديشمندان عرب اعم از لغت شناس و مورخ و ديگران بر اين است كه كلمه (مولي) به معناي (اولي) استعمال و تفسير نشده است ؟



[1] . شرح حال محمد بن سائب كلبي :
ذهبي در باره او گفته است :

محمد بن السائب الكلبي . ت . بن بشير بن عمرو وأبو النضر الكلبي الكوفي الأخباري العلامة صاحب التفسير . روي عن الشعبي وأبي صالح باذام وأصبغ بن نباتة وطائفة ... قال ابن عدي : ليس لأحد تفسير أطول من تفسير الكلبي .

محمد بن سائب كلبي از كوفيان و فردي اخباري بود ، وي صاحب تفسير و با لقب علامه مشهور است ، ابن عدي در حق وي گفته است : تفسيري به گسترده گي تفسير كلبي از هيچ كس سراغ نداريم.

الذهبي ، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان ، (متوفاي748هـ) ، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام ، ج 9 ، ص 267 ، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمري ، ناشر : دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1407هـ - 1987م

[2] . الحديد، 15

[3] . الرازي الشافعي ، فخر الدين محمد بن عمر التميمي (متوفاي604هـ) ، التفسير الكبير ، ج 29 ، ص 198 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1421هـ - 2000م .

[4] . البغوي ، الحسين بن مسعود (متوفاي516هـ) ، تفسير البغوي ، ج 2 ، ص 299 ، تحقيق : خالد عبد الرحمن العك ، ناشر : دار المعرفة - بيروت ؛ الأندلسي ، محمد بن يوسف الشهير بأبي حيان(متوفاي745هـ) ، تفسير البحر المحيط ، ج 5 ، ص 53 ، تحقيق : الشيخ عادل أحمد عبد الموجود - الشيخ علي محمد معوض، شارك في التحقيق 1) د.زكريا عبد المجيد النوقي 2) د.أحمد النجولي الجمل ، ناشر : دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1422هـ -2001م .

[5] . شرح حال فراء :

خطيب بغدادي در باره او مي نويسد :

يحيي بن زياد بن عبد الله بن منظور أبو زكريا الفراء مولي بني أسد من أهل الكوفة نزل بغداد وأملي بها كتبه في معاني القران وعلومه ... ويحكي عن أبي العباس ثعلب انه قال لولا الفراء لما كانت عربية لأنه خلصها وضبطها ولولا الفراء لسقطت العربية لأنها كانت تتنازع ويدعيها كل من أراد ويتكلم الناس فيها علي مقادير عقولهم وقرائحهم فتذهب .

فراء نيز اهل كوفه بود كه به بغداد آمد و آثارش را در موضوع علوم و معاني قرآن در همين شهر پديدار كرد ، از ابو العباس ثعلب نقل است كه گفت : اگر فراء نبود ادبيات عرب نابود مي شد ؛ چون او بود كه آن را خالص نگه داشت و نوشت ، اگر فراء نبود ادبيات عرب از طرف نا اهلان رو به نابودي مي گذاشت ؛ چون هر كس به اندازه درك و فهمش از آن مي گفت و مي نوشت

البغدادي ، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب (متوفاي463هـ) ، تاريخ بغداد ، ج 14 ، ص 149 ، رقم : 7467 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت .

و أبو محمد يافعي متوفاي 768 هـ او را اين گونه معرفي مي كند :

الامام البارع النحوي يحيي بن زياد الفراء الكوفي اجل اصحاب الكسائي كان رأسا في النحو واللغة ابرع الكوفيين واعلمهم بفنون الادب ... .

فراء از بزرگترين و با ارزش ترين شاگردان كسائي است ، كه در دانش نحو و لغت سر آمد كوفيان و نسبت به فنون ادبيات عرب داناترين است .

اليافعي ، أبو محمد عبد الله بن أسعد بن علي بن سليمان (متوفاي768هـ) ، مرآة الجنان وعبرة اليقظان ، ج 2 ، ص 38 ، حوادث سال 207هـ ، ناشر : دار الكتاب الإسلامي - القاهرة - 1413هـ - 1993م .

[6] . شرح حال أبو عبيده :

شمس الدين ذهبي در باره او مي گويد :

أبو عبيدة معمر بن المثني التيمي البصري اللغوي الحافظ صاحب التصانيف ... قال الجاحظ: لم يكن في الأرض خارجي ولا جماعي اعلم بجميع العلوم من أبي عبيدة وذكره بن المديني فصحح رواياته .

ابو عبيده از بصريان و لغت شناس و حافظ (كسي كه احاديث فرواني حفظ باشد) ، داراي آثار علمي است . جاحظ در باره او گفته : در روي زمين كسي آگاه تر از ابو عبيده به همه دانش ها نبوده است .

الذهبي ، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان ، (متوفاي748هـ) ، تذكرة الحفاظ ، ج 1 ، ص 371 ، رقم : 367 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، الطبعة : الأولي .

و جلال الدين سيوطي مي گويد :

وكان في العصر ثلاثة هم أئمة الناس في اللغة والشعر وعلوم العرب لم يُرَ قبلهم ولا بعدهم مثلهم ، عنهم أخذ جل ما في أيدي الناس من هذا العلم ، بل كله ، وهم : أبو زيد ، وأبو عبيدة والأصمعي ، وكلهم أخذوا عن أبي عمرو اللغة والنحو والشعر .

در لغت و شعر و علوم قرآن سه نفر مقام پيشوائي آن را دارند كه مانند آنان قبل و بعد از ايشان ديده نشده است. آنچه از اين دانشها در دسترس مردم است از اينان گرفته شده است. اين سه تن عبارتند از ابو زيد، ابو عبيده، و اصمعي، و اين سه نفر آنچه داشته اند از ابو عمر گرفته اند.

السيوطي ، عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي911هـ) ، المزهر في علوم اللغة وأنواعها ، ج 2 ، ص 344 ، تحقيق : فؤاد علي منصور ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1418هـ 1998م .

[7] . التيمي ، أبو عبيدة معمر بن المثني ، مجاز القرآن ، ج 1 ، ص 122 .

[8] . شرح حال زَجّاج :

خطيب بغدادي در باره او مي گويد :

إبراهيم بن السري بن سهل أبو إسحاق النحوي الزجاج صاحب كتاب معاني القرآن كان من أهل الفضل والدين حسن الإعتقاد جميل المذهب وله مصنفات حسان في الأدب .

زجاج ، صاحب كتاب معاني قرآن است ، وي اهل فضل و دين بود و اعتقاداتي نيكو داشت ، و در ادبيات عرب آثاري نيكو به جاي گذاشت .

البغدادي ، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب (متوفاي463هـ) ، تاريخ بغداد ، ج 6 ، ص 89 ، رقم : 3126 ، ناشر : دار الكتب العلمية - بيروت .

[9] . شرح حال ابن الأنباري :

ذهبي در باره او مي نويسد :

ابن الأنباري الإمام الحافظ اللغوي ذو الفنون أبو بكر محمد بن القاسم بن بشار ابن الأنباري المقرئ النحوي وسمع في صباه باعتناء أبيه من محمد بن يونس الكديمي وإسماعيل القاضي وأحمد بن الهيثم البزاز وأبي العباس ثعلب وخلق كثير .

قال أبو علي القالي كان شيخنا أبو بكر يحفظ فيما قيل ثلاث مئة ألف بيت شاهد في القرآن . قلت هذا يجيء في أربعين مجلدا .

وقال محمد بن جعفر التميمي ما رأينا أحدا أحفظ من ابن الأنباري ولا أغزر من علمه وحدثوني عنه أنه قال أحفظ ثلاثة عشر صندوقا ... وقيل إن من جملة محفوظه عشرين ومئة تفسير بأسانيدها .

قال أبو بكر الخطيب كان ابن الانباري صدوقا دينا من أهل السنة صنف في علوم القرآن والغريب والمشكل والوقف والابتداء . وقال غيره كان من أعلم الناس وأفضلهم في نحو الكوفيين وأكثرهم حفظا للغة أخذ عن ثعلب وأخذ الناس عنه .

ابن انباري امام و لغت شناس و آشنا به همه دانش ها بود ، در كودكي از افراد زيادي كسب دانش نمود ، گفته شده است : حافظ سه هزار شعر بود كه براي مفاهيم قرآن از آن استفاده كرد .

محمد بن جعفر تميمي در باره وي گفته : در قدرت حافظه و دانش فراوان كسي مانند او نديديم ، و شنيدم كه گفته است : سيزده صندوق كتاب را حافظم ، كه از جمله محفوظاتش صد و بيست تفسير با سند آن است .

خطيب در باره وي گفته است : ابن انباري راستگو ديندار و از اهل سنت بود ، در دانش قرآن ، و رشته هاي سخت علمي و وقف آثاري بر جاي گذاشت .

ديگران در باره وي گفته اند : ابن انباري از دانشمند ترين مردم و برترين آنان در دانش نحو و لغات فراواني را حافظ بود ، او دانشش را از ثعلب گرفت و ديگران از او .

الذهبي ، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان ، (متوفاي748هـ) ، سير أعلام النبلاء ، ج 15 ، ص 274 ، رقم : 122 ، تحقيق : شعيب الأرناؤوط ، محمد نعيم العرقسوسي ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت ، الطبعة : التاسعة ، 1413هـ .

[10] . الأنباري ، أبو بكر محمد بن القاسم (متوفاي328هـ) ، الزاهر في معاني كلمات الناس ، ج 1 ، ص 125 ، تحقيق : د. حاتم صالح الضامن ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1412 هـ -1992 .

[11] . شرح حال صاحب بن عباد :

ابن خلكان در باره او مي نويسد :

الصاحب بن عباد . الصاحب أبو القاسم إسماعيل بن أبي الحسن عباد بن العباس بن عباد بن أحمد ابن إدريس الطالقاني كان نادرة الدهر وأعجوبة العصر في فضائله ومكارمه وكرمه أخذ الأدب عن أبي الحسين أحمد بن فارس اللغوي صاحب كتاب المجمل في اللغة وأخذ عن أبي الفضل ابن العميد وغيرهما .

وقال أبو منصور الثعالبي في كتابه اليتيمة في حقه ليست تحضرني عبارة أرضاها للإفصاح عن علو محله في العلم والأدب وجلالة شأنه في الجود والكرم وتفرده بالغايات في المحاسن وجمعه أشتات المفاخر لأن همة قولي تنخفض عن بلوغ أدني فضائله ومعاليه وجهد وصفي يقصر عن أيسر فواضله ومساعيه .

صاحب بن عباد در فضائل و سجاياي اخلاقي و جود و كرم ، اعجوبه و يگانه روزگار بود ، دانش صرف و نحو را از احمد بن فارس ، لغت شناس و صاحب كتاب المجمل در لغت و از ابن عميد و غير اين دو آموخت .

ثعالبي در كتابش اليتيمه مي نويسد : تعبيري كه به تواند پرده از مقام والا و ارجمند صاحب بن عباد بر دارد و جايگاه دانش و ادب او و جود و كرم و محاسن اخلاقي وي را برساند نزد من نيست و عبارات كوتاه تر از آن است كه گوشه اي از برتري هاي وي را بازگو كند .

إبن خلكان ، أبو العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر (متوفاي681هـ) ، وفيات الأعيان و انباء أبناء الزمان ، ج 1 ، ص 228 ، رقم : 96 ، تحقيق احسان عباس ، ناشر : دار الثقافة - لبنان .

[12] . الطالقاني ، أبو القاسم إسماعيل ابن عباد بن العباس بن أحمد بن إدريس (متوفاي385هـ) ، المحيط في اللغة ، ج 10 ، ص 380 ، اسم المؤلف: تحقيق : الشيخ محمد حسن آل ياسين ، ناشر : عالم الكتب - بيروت / لبنان ، الطبعة : الأولي ، 1414هـ - 1994م .

[13] . شرح حال الدقيقي النحوي :

ذهبي در باره او مي گويد :

سليمان بن بنين بن خلف . أبو عبد الغني المصري ، الدَّقيقي ، النحوي ، الأديب . سمع من : إسماعيل الزَّيات ، وعبد الله بن برَّي ، وشير بن علي ، وخلق من طبقتهم . ولزم ابن برِّي مدة في النحو . وصنّف في النحو ، والعروض ، والرَّقائق ، وغير ذلك . روي عنه : الزَّكي عبد العظيم .

دقيقي نحوي ، ادب شناسي است كه از اسماعيل زيات و عبد الله بن بري و شير ين بن علي و ديگران استفاده برده است و براي مدتي همنشين ابن برّي براي استفاده در علم نحو شد ، و در نحو و عروض و رقائق و غير آن كتاب نوشت .

الذهبي ، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان ، (متوفاي748هـ) ، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام ، ج 44 ، ص 198 ، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمري ، ناشر : دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت ، الطبعة : الأولي ، 1407هـ - 1987م .

[14] . الدقيقي النحوي ، سليمان بن بنين (متوفاي614هـ) ، اتفاق المباني وافتراق المعاني ، ج 1 ، ص 138 ، تحقيق : يحيي عبد الرؤوف جبر ، ناشر : دار عمار - الأردن ، الطبعة : الأولي ، 1405هـ 1985م .

[15] . شرح حال ابن منظور :

سيوطي در باره او مي نويسد :

محمد بن مكرم بن علي - وقيل رضوان - بن أحمد ابن أبي القاسم بن حقة بن منظور الأنصاري الإفريقي المصري جمال الدين أبو الفضل ، صاحب لسان العرب في اللغة ، الذي جمع فيه بين التهذيب والمحكم والصحاح وحواشيه والجمهرة والنهاية ... وخدم في ديوان الإنشاء مدة عمره ، وولي قضاء طرابلس ، وكان صدراً رئيساً ، فاضلاً في الأدب ، مليح الإنشاء ، روي عنه السبكي والذهبي . وقال : تفرد في العوالي ؛ وكان عارفاً بالنحو واللغة والتاريخ والكتابة .

ابن منظور صاحب كتاب لسان العرب در لغت است ، وي از چندين كتاب بهره برد ، و عمرش را در نويسندگي گذراند و قاضي شهر طرابلس شد ، وي مقامي والا داشت و در ادب عربي برتر بود و بسيار زيبا مي نوشت ، آشنا به دانش نحو ، لغت ، تاريخ و نويسندگي بود .

السيوطي ، عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاي911هـ) ، بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة ، ج 1 ، ص 248 ، رقم : 457 ، تحقيق : محمد أبو الفضل إبراهيم ، ناشر : المكتبة العصرية - لبنان / صيدا .

[16] . الأفريقي المصري ، محمد بن مكرم بن منظور (متوفاي711هـ) ، لسان العرب ، ج 15 ، ص 410 ، ناشر : دار صادر - بيروت ، الطبعة : الأولي .

[17] . الكفوي الحنفي ، أبو البقاء أيوب بن موسي الحسيني ، (متوفاي1094هـ) ، الكليات معجم في المصطلحات والفروق اللغوية ، ج 1 ، ص 870 ، تحقيق : عدنان درويش - محمد المصري ، ناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت - 1419هـ - 1998م .

[18] . شرح حال زبيدي :

عبد الرحمن الجبرتي در باره او مي نويسد :

وحضر دروس اشياخ الوقت كالشيخ أحمد الملوي والجوهري والحفني والبليدي والصعيدي والمدابغي وغيرهم وتلقي عنهم واجازوه وشهدوا بعلمه وفضله وجودة حفظه واعتني بشأنه إسماعيل كتخدا عزبان ووالاه بره حتي راج امره وترونق حاله واشتهر ذكره عند الخاص والعام ولبس الملابس الفاخرة وركب الخيول المسومة ...

واجتمع بأكابر النواحي وأرباب العلم والسلوك وتلقي عنهم وأجازوه وأجازهم وصنف عدة رحلات في انتقالاته في البلاد القبلية والبحرية تحتوي علي لطائف ومحاورات ومدائح نظما نثرا لو جمعت كانت مجلدا ضخيما .

در درس هاي بزرگان و اساتيد وقت مانند : شيخ احمد ملوي ، جوهري ، حنفي ، بليدي ، صعيدي ، مدابغي و غير آنان شركت كرد و نكته ها آموخت و اجازه روايت گرفت ، به دانش و فضل و تيز هوشي و قوه حافظه اش همه گواهي دادند ، اسماعيل كدخدا عزبان او را گرامي داشت تا شهرتي به دست آورد و آوازه اش به گوش خاص و عام رسيد ، لباس هاي گران قيمت مي پوشيد و مركب هاي خوب سوار مي شد ...

در جمع بزرگان دانش و عرفان حضور يافت و از آنان كسب فيض نمود ، ياد داشت هائي فراهم ورد كه حاوي نكاتي دقيق و گفتگوهاي شيرين و در ستايش ها به شعر و نثر است كه اگر جمع آوري شود يك جلد قطور خواهد شد .

الجبرتي ، عبد الرحمن بن حسن (متوفاي1237هـ) ، تاريخ عجائب الآثار في التراجم والأخبار ، ج 2 ، ص 104 ، اسم المؤلف: ناشر : دار الجيل - بيروت .

[19] . الحسيني الزبيدي ، محمد مرتضي (متوفاي1205هـ ، تاج العروس من جواهر القاموس ، ج 40 ، ص 254 ، تحقيق : مجموعة من المحققين ، ناشر : دار الهداية .

موفق باشيد

گروه پاسخ به شبهات

مؤسسه تحقيقاتي حضرت ولي عصر (عج)
 




Share
* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

آخرین مطالب
پربحث ترین ها
پربازدیدترین ها
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو | جستجو | پیوندها | لیست نظرات | درباره ما | فروشگاه | طرح پرسش | رسانه | گنجینه ولایت | نسخه موبایل | سایت قدیم | العربیة | اردو | English