2020 April 3 - جمعه 15 فروردين 1399
رجال پايه 8 : ابن غضائري و كتابش و نظر علماء در اعتبار كتاب ايشان - فاقد صوت
کد مطلب: ٦٨٠٥ تاریخ انتشار: ١٤ ارديبهشت ١٣٩٣ تعداد بازدید: 1782
آموزش رجال » رجال پايه 8
رجال پايه 8 : ابن غضائري و كتابش و نظر علماء در اعتبار كتاب ايشان - فاقد صوت

 (10)
الأصول الرجاليّة الثانويّة ـ 4
 
 
31 ـ من هو ابن الغضائري؟
32 ـ كم كتاباً لابن الغضائري؟
33 ـ من هو أوّل من وقف علي كتاب ابن الغضائري، ومن ينقل عنه؟
34 ـ ما هي آراء العلماء في اعتبار كتاب ابن الغضائري وعدمه؟
 
31 ـ من هو ابن الغضائري؟
 رجال ابن الغضائري:
المراد من ابن الغضائري هو: أحمد بن الحسين بن عبيد اللّه بن إبراهيم الغضائري، وكان معاصراً للنجاشي والطوسي.
 
32 ـ كم كتاباً لابن الغضائري؟
 الظاهر أنّ لابن الغضائري أربعة كتب.
الأوّل والثاني: ماصرّح به الشيخ في مقدمّة فهرسه بقوله: «بأنّ له كتابين، أحدهما: ذكر فيه المصنّفات، والآخر: ذكر فيه الأصول عليهم السلام غير أنّ هذين الكتابين لم ينسخهما أحد من أصحابنا، واخترم هو(رحمه الله)، وعمد ورثته إلي إهلاك هذين الكتابين». الفهرست: 1 .
الثالث: كتاب الممدوحين، الذي لم يصل إلينا، ولكن ينقل عنه العلاّمة في رجاله. يقول العلاّمة في ترجمة محمد بن مصادف: اختلف قول ابن الغضائري فيه ففي أحد الكتابين: «إنّه ضعيف»، وفي الآخر: «إنّه ثقة». وكذا في موارد أخري. وهذه النصوص تعطي أنّ للرجل كتابين، أحدهما: في الضعفاء والمذمومين، والآخر: في الممدوحين والموّثقين. فراجع: كليّات في علم الرجال: 88.
 
 
33 ـ من هو أوّل من وقف علي كتاب ابن الغضائري، ومن ينقل عنه؟
الرابع: كتاب الضعفاء الذي وصل إلينا علي النحو الذي سنشير إليه.
أوّل من وقف علي رجال ابن الغضائري، هو السيّد أحمد بن طاووس المتوفّي سنة: 673، فأدرجه في كتابه المسمّي بـ «حلّ الإشكال في معرفة الرجال»، ثمّ نقل عنه تلميذاه: العلاّمة وابن داود في رجاليهما.
أمّا كتاب «حلّ الإشكال» فكان موجوداً عند صاحب المعالم، فاستخرج منه كتابه الموسوم بـ «التحرير الطاووسي»، ثمّ انتقلت تلك النسخة إلي المولي عبد اللّه التستري، المتوفّي سنة: 1021، فاستخرج منها عبارات ابن الغضائري، ثمّ أدخل تلميذه المولي عناية اللّه القهبائي النسخة بتمامها في كتابه «مجمع الرجال».
 
 
34 ـ ما هي آراء العلماء في اعتبار كتاب ابن الغضائري وعدمه؟
 اختلفت أقوال العلماء في اعتبار كتاب ابن الغضائري وعدمه:
1 ـ قال المحقّق المتتبّع الطهراني في الذريعة: إنّ الكتاب ليس له عليهم السلام بل هو لبعض المعاندين لأكابر الشيعة، وأراد الوقيعة فيهم بكلّ حيلة، وأدرج فيه بعض مقالات ابن الغضائري تمويهاً ليقبل منه ما أراد إثباته من القبائح. الذريعة:10/89.
2 - قال السيّد الخوئي: أنّ الكتاب المنسوب، إلي ابن الغضائري لم يثبت، بل جزم بعضهم بأنّه موضوع. معجم رجال الحديث: 1/102 - 103
3 ـ ذهب العلاّمة إلي ثبوت الكتاب إليه ثبوتاً قطعيّاً، وتوقّف في كثير من الرواة لأجل تضعيف ابن الغضائري.
يحتاب إلي التنقيح وذكر المصدر
كما أنّه توقّف في روايات حذيفة بن منصور عليهم السلام لتضعيف ابن الغضائري مع توثيق المفيد والنجاشي ايّاه، وقال في أحمد بن هلال: وعندي أنّ روايته غير مقبولة، مع قول النجاشي فيه: أنّه صالح الرواية.
وقال في أبان بن أبي عياش: والأقوي عندي التوقف فيما يروية لشهادة ابن الغضائري عليه.
وقال في جعفر بن محمّد بن مالك: فعندي في حديثه توقّف، ولا أعمل بروايته، مع أنّ الشيخ الطوسي وثّقه. خلاصة الاقوال: 131 ر2.
4 ـ قال المحقّق التستري: وإن اشتهر من عصر المجلسي عدم العبرة به، لأنّه يتسرّع إلي جرح الأجلّة، إلاّ أنّه كلام قشري، ولم أر مثله في دقّة نظره. ويكفيه اعتماد مثل النجاشي ـ الذي هو عنهدهم أضبط اهل الرجال ـ عليه ... فتقدّم قول الشيخ والنجاشي عليه غير معلوم. قاموس الرجال: 1/ 55.
5 ـ ذهب الوحيد البهبهاني إلي أنّ تضعيفه وجرحه للرواة لم يكن مستنداً إلي الشهادة والسماع عليهم السلام بل كان اجتهاداً منه عند النظر إلي روايات الرواة.
5 ـ اختار شيخنا الاُستاد المحقّق السبحاني هذا القول، مضيفاً أنّ كلامه حجّة في غير التوثيق والتضعيف عليهم السلام كما إذا وصف الراوي بأنّه كوفيّ، أو بصريّ، أو واقفيّ، أو فطحيّ، أو له كتب. كليّات في علم الرجال: 103.
 
التمارين:
في الكافي: «عن عدّة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسي، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن ابن محبوب ... عن أبي عبد اللّه (عليه السلام) قال: من أحبّ للّه، وأبغض للّه، وأعطي للّه، فهو ممّن كمل ايمانه». الكافي: 2/124.
* أذكر ما قال ابن الغضائري في حقّ أحمد بن محمد بن خالد.
* من هو المراد من ابن محبوب؟
* ماذا قال الشيخ والنجاشي في أحمد بن محمد بن عيسي؟



 




Share
* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
  

آخرین مطالب
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو | جستجو | پیوندها | لیست نظرات | درباره ما | فروشگاه | طرح پرسش | گنجینه ولایت | نسخه موبایل | آثار و تألیفات | العربیة | اردو | English