2021 May 12 - 30 رمضان 1442
هل استخدمت في التقويمات كلمة (الوفاة) لاستشهاد السیدة الزهراء (عليها السلام) قبل عام 1371 الشمسي؟
رقم المطلب: ٤٠٢١ تاریخ النشر: ٢٤ رجب ١٤٤٢ - ١٧:٤٩ عدد المشاهدة: 272
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
هل استخدمت في التقويمات كلمة (الوفاة) لاستشهاد السیدة الزهراء (عليها السلام) قبل عام 1371 الشمسي؟

طرح الشبهة:

ربما كان عام 1371 أن بعض الخبراء و المحققین من الجمهورية الإسلامية المقيمين في مجلس الشورى الإسلامي، و الذين كانوا أيضًا نوابًا، بعد 1400 عام من البحث و التحقيق، أدركوا فجأة سرًا مهمًا و هو أن السیدة فاطمة، ابنة الرسول صلى الله عليه و آله و سلم لم تتوفی، بل استشهدت، و هنا أعلن هؤلاء النواب (لا عفی الله عنهم) أنه من الآن فصاعداً سيكتبون الاستشهاد في التقويم بدلاً من الوفاة. و أعلنوا هذا اليوم عطلة فوجهوا أكبر ضربة للوحدة الإسلامية و أحدثوا فجوا عميقا. أيها السادة من الشيعة أخبرونا لماذا كانوا يكتبون الوفاة في التقويم الإيراني؟!

نقد و دراسة:

هذا السؤال أصاب الشيعة بشدة، في الحال إذا كتب تقويم أو تقويمان الوفاة، رغم كل هذه الأدلة من اهل السنة و الشيعة على استشهاد السيدة الزهراء عليها السلام، فهل يستحق الاستماع إلى مثل هذه الأدلة؟ ردًا على هذه الشبهة، من الضروري الانتباه إلى نقطتين:

أولاً: الوفاة هي كلمة عامة تشمل الموت الطبيعي و الشهادة. لأنه في كثير من الحالات، حتى في الكتب المعتبرة، استخدمت كلمة الوفاة إشارة إلى استشهاد الإمام الحسين، و أمير المؤمنين، و جعفر الطيار (عليهم السلام) ، و كذلك بالنسبة للخليفتين الثاني و الثالث.

وفاة الامام الحسين عليه السلام في الروايات

الطبرسي في الإحتجاج يقول:

محمد بن الحنفية بعد وفاة أخيه الحسين صلوات الله عليه

الطبرسي، أبي منصور أحمد بن علي بن أبي طالب (المتوفي 548هـ)، الاحتجاج، ج 2، ص 136، تحقيق: تعليق وملاحظات: السيد محمد باقر الخرسان، ناشر: دار النعمان للطباعة والنشر - النجف الأشرف، 1386 - 1966 م.

و ابن شهرآشوب يقول : رسول الله صلي الله عليه وآله يقول في الامام الحسين عليه السلام هكذا:

أما ان أمتي ستقتله فمن زاره بعد وفاته كتب الله له حجة من حججي.

ابن شهرآشوب، شير الدين أبي عبد الله محمد بن علي المازندراني (المتوفي588 هـ)، مناقب آل أبي طالب، ج 3، ص 272، ناشر: المكتبة والمطبعة الحيدرية ـ النجف، 1345هـ.

وفاة امير المؤمنين عليه السلام في روايات الشيعة و اهل السنة:

كذلك في استشهاد اميرالمؤمنين عليه السلام يوجد ايضا التعبير بالوفاة:

وكان مع أخيه الحسن بعد وفاة أبيه عليهم السلام عشر سنين وبقي بعد وفاة أخيه الحسن عليه السلام إلي وقت مقتله عشر سنين.

الأربلي، أبي الحسن علي بن عيسي بن أبي الفتح (المتوفي693هـ)، كشف الغمة في معرفة الأئمة، ج 2، ص 250، ناشر: دار الأضواء بيروت، الطبعة: الثانية، 1405هـ 1985م؛

المجلسي، محمد باقر (المتوفي 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 44، ص 200، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 - 1983 م.

روايات اهل السنة ايضا استعملت في امير المؤمنين عليه السلام من كلمة «الوفاة»:

عن عمرو بن حبشي قال خطبنا الحسن بن علي بعد وفاة علي فقال لقد فارقكم رجل بالأمس لم يسبقه الأولون بعلم....

إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (المتوفي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 6 ص 371 و ج 7، ص 476، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، 1409هـ؛

الشيباني، أحمد بن حنبل أبو عبد الله (المتوفي241هـ)، فضائل الصحابة، ج 2 ص 600، تحقيق د. وصي الله محمد عباس، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1403هـ - 1983م.

وخرج عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب إلي الناس بعد وفاة علي ودفنه فقال: إن أمير المؤمنين رحمه الله تعالي قد توفي براً تقياً، عدلا مرضياً...

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 1 ص 383.

وفاة حمزة سيد الشهداء في الروايات:

سيدنا حمزة عم رسول الله ص، معروف بين الشيعة و اهل السنة ب «سيد الشهداء»، في عين الحال استعمل في حقه من كلمة «الوفاة»:

منها بعد وفاة حمزة بن عبد المطلب و رسول الله...

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (المتوفي1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج 1 ص 426، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.

وفاة جعفر بن أبي طالب عليهما السلام في الروايات:

استشهاد جعفر بن ابيطالب عليهما السلام حسب رؤية الشيعة و اهل السنة من الحتميات؛ لكن في عين الحال استعمل في حقه كلمة «الوفاة» ايضا:

عن عَائِشَةَ قالت لَمَّا أَتَتْ وَفَاةُ جَعْفَرٍ عَرَفْنَا في وَجْهِ رسول اللهِ صلي الله عليه وسلم الْحُزْنَ …

إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (المتوفي235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 3، ص 62 و ج 7، ص 414، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، 1409هـ.

وفاة عمر بن الخطاب في الروايات:

اهل السنة متفقون علي ان الخليفة الثاني قتل علي يد ابولؤلؤ؛ لكن نري انهم استعملوا في كتبهم في حق عمر من كلمة «الوفاة». هل هذا يدل علي اننا نقول قتل عمر بيد ابي لؤلؤ من الكذب و عمر لم يقتل اصلاً؟ لو يتفحص شخص في كتب اهل السنة، ليجد اكثر من الف مورد فلنذكر علي سبيل الاختصار الي كم مورد هنا:

البلاذري في انساب الأشراف يقول:

وخطب فاطمة بنت عمر الخطاب رضي الله تعالي عنه، بعد وفاة عمر، وأصدقها مائة ألف....

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفي279هـ)، أنساب الأشراف، ج 2، ص 257.

ويقال كان فتح الري قبل وفاة عمر بسنتين.

الطبري، أبي جعفر محمد بن جرير (المتوفي310)، تاريخ الطبري، ج 2، ص 536، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت.

و لاحجة له في بقاء الصحابة بلا خليفة في مدة التشاور يوم السقيفة وأيام الشوري بعد وفاة عمر رضي الله عنه لأنهم لم يكونوا تاركين لنصب الخليفة.

النووي، أبو زكريا يحيي بن شرف بن مري، شرح النووي علي صحيح مسلم، ج 12، ص 205، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة الثانية، 1392 هـ.

و روي حماد بن النضر عن محمد بن المنكدر عن عطاء عنها نحوه وقال حدثتني بعد وفاة عمر.

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (المتوفي748هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 5، ص 132، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

والصحيح أنه ولد لسنتين مضتا من خلافة عمر فيكون له وقت وفاة عمر ثمان سنين

ابن القيم الجوزيه، محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي أبو عبد الله (المتوفي751هـ)، حاشية ابن القيم علي سنن أبي داود، ج 13، ص 244، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الثانية، 1415هـ - 1995م.

لأنه ولد يوم موت رسول الله صلي الله عليه وسلم وفطم يوم وفاة أبي بكر وبلغ يوم وفاة عمر بن الخطاب وتزوج يوم مقتل عثمان بن عفان وولد له يوم مقتل علي بن أبي طالب

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (المتوفي764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 16، ص 287، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفي، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - 1420هـ- 2000م.

الصفدي استخدم كلمة الوفاة لرسول الله صلي الله عليه و آله، ابوبكر و عمر؛ لكن استعمل لامير المؤمنين عليه السلام و عثمان من كلمه «المقتل»!!!. باحتمال كثير لم يعتقد هو بقتل عمر!!!.

ثم دخلت سنة ثلاث و عشرين و فيها وفاة عمر بن الخطاب.

القرشي الدمشقي، إسماعيل بن عمر بن كثير أبو الفداء (المتوفي774هـ)، البداية والنهاية، ج 7، ص 130، ناشر: مكتبة المعارف - بيروت.

حتي الهيثمي في كتابه يجعل بابا باسم هذا العنوان «باب وفاة عمر رضي الله عنه».

الهيثمي، علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج 9، ص 74، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

وفاة عثمان في روايات اهل السنة:

عثمان بن عفان، في زمن خلافته قتل علي يد اصحاب رسول الله، فاهل السنة يعتبرونه من الشهداء؛ لكن في عين الحال استخدموا فيه من كلمة «الوفاة»:

ذكر وفاة عثمان بن عفان رضي الله عنه (47 ق هـ 35هـ).

... أخبرنا إسماعيل بن أحمد قال أخبرنا محمد بن هبة الله الطبري قال أخبرنا أبو الحسين بن بشران قال أخبرنا أبو علي بن صفوان قال حدثنا أبو بكر القرشي قال حدثني الحارث بن محمد التميمي قال حدثني أبو الحسن علي بن محمد القرشي عن سعيد بن مسلم بن بانك عن أبيه أن عثمان بن عفان قال متمثلا يوم دخل عليه فقتل

أري الموت لا يبقي عزيزا ولم يدع لعاد ملاذا في البلاد

ابن الجوزي، أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفي 597 هـ)، الثبات عند الممات، ج 1ص 101، تحقيق: عبد الله الليثي الأنصاري، ناشر: مؤسسة الكتب الثقافية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1406هـ.

السخاوي من كبار اهل السنة يستخدم في امير المؤمنين عليه السلام، عمر بن الخطاب و عثمان من كلمة الوفاة:

... و بالكاف و الجيم أيضا: إلي أن وفاة عمر بن الخطاب كانت في سنة ثلاث وعشرين، وذلك في آخر يوم في ذي الحجة شهيدا.

وبالهاء و اللام: إلي أن وفاة عثمان بن عفان كانت في سنة خمس وثلاثين وذلك في ذي الحجة أيضا شهيدا.

و باللام و التحتانية: إلي أن وفاة علي بن أبي طالب كانت في سنة أربعين، وذلك في رمضان شهيدا.

السخاوي، الإمام الحافظ شمس الدين محمد بن عبد الرحمن (المتوفي902هـ)، الغاية في شرح الهداية في علم الرواية، ج 1، ص 315، تحقيق: أبو عائش عبد المنعم إبراهيم، الطبعة: الأولي، ناشر: مكتبة أولاد الشيخ للتراث - 2001م.

ثانيًا: الكذبة الواضحة أنه في التقويمات ما قبل عام 1372، بدل الاستشهاد سجلوا الوفاة. نعم كان الأمر هكذا قبل الثورة. على افتراض أن هذا هو الحال، هل يمكن أن يكون التقويم معيارًا لصحة أو عدم صحة الأحداث و المعتقدات؟ من المؤسف أن يستشهد بعض الناس بهذه الحجج الضعيفة لإثبات أو دحض اعتقاد ما. لقد قيل منذ زمن طويل: "الغريق يتشبث بكل حشيش". رغم تواجد روايات صحيحة السند في كتب اهل السنة عن هجوم أبي بكر و عمر لبيت الصديقة الشهيدة فاطمة عليها السلام، فما قيمة الاستناد الي مثل هذه الأدلة؟

النتيجة:

بما ان التقويمات كتبت كلمة "الوفاة" بدلاً من الاستشهاد فهذا لم يكن دليلا لعدم استشهاد السيدة الزهراء عليها السلام. لأن كلمة "الوفاة" تشمل الموت الطبيعي و الاستشهاد، و قد استُخدمت هذه الكلمة في وصف حال الإمام الحسين و أميرالمؤمنين و حمزة سيد الشهداء، و جعفر بن أبي طالب (عليهم السلام) و عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان.

 

و من الله التوفيق

فريق الاجابة عن الشبهات

 مؤسسة الإمام ولي العصر (عج) للدراسات العلمية

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة