2020 February 17 - 22 جمادی الثانی 1441
تظاهرات واسعة واشتباكات في البحرين بالذكرى التاسعة لثورة 14 فبراير
رقم المطلب: ٣٢٢٩ تاریخ النشر: ٢٠ جمادی الثانی ١٤٤١ - ١٢:٠٠ عدد المشاهدة: 6
أنباء » عام
تظاهرات واسعة واشتباكات في البحرين بالذكرى التاسعة لثورة 14 فبراير

شهدت مختلف مناطق البحرين تظاهرات واسعة عشية الذكرى التاسعة لثورة 14 فبراير. واستمرت التظاهرات منذ صباح اليوم الجمعة في أوقات مبكرة، رغم الاستنفار الأمني الهائل على مداخل البلدات البحرانية.

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ شهدت مختلف مناطق البحرين تظاهرات واسعة عشية الذكرى التاسعة لثورة 14 فبراير. واستمرت التظاهرات منذ صباح اليوم الجمعة في أوقات مبكرة، رغم الاستنفار الأمني الهائل على مداخل البلدات البحرانية.

ومن بين المناطق التي تم رصدها البلاد القديم، توبلي، كرانة، السنابس، الدراز، المصلى، المرخ، كرباباد، باربار، والعاصمة المنامة.

ودارت اشتباكات مع قوات الأمن الخليفي في عدد من المناطق من بينها البلاد القديم، حيث استخدمت القوات الغازات السامة، فيما حاول المتظاهرون قطع الشارع لمنع توغل القوات إلى داخل المنطقة.

وفي سياق متصل متظاهرون بغلق عدد من الشوارع الرئيسية بالإطارات المشتعلة لكسر الطوق الأمني المفروض على البلدات البحرانية منذ يوم أمس الخميس. وضمن تنويع التحركات اختارت عدد من البلدات طريقة أخرى للتعبير عن الغضب ورفض الحاكم الخليفي وذلك بالقيام بخط إسمه على الشارع العام ليكون مداسا للأقدام وعجلات السيارات في تعبير رمزي لافت.

وفي رصد أولي تحدثت أنباء عن اعتقال ما لا يقل عن عشرة مواطنين من مناطق مختلف أغلبهم دون العشرين سنة ضمن مسلسل القمع الهادف لمنع خروج التظاهرات.
تزامن ذلك مع استدعاء عدد من أباء الشهداء والنشطاء وشخصيات سياسية، بينهم والدي الشهيدين علي مشيمع وحسين الجزيري بسبب زيارتهما لقبري ابنيهما وقراءة مجلس الفاتحة على روحيهما.

ولم يقتصر إحياء ذكرى الثورة في داخل البحرين إذ شهدت أكثر من 10عواصم عالمية وأوربية وقفات تضامنية مع شعب البحرين في ذكرى ثورة 14فبراير. وقد انطلقت الوقفات التضامنية في لندن يوم أمس الأول الأربعاء، وتلتها وقفات أخرى في العاصمة الألمانية برلين، وباريس، وبروكسل، وفي ملبورن، وروما، ودبلن، امستردام، كوبنهاغن، مدريد، لشبونة، لوكسمبورغ، إلى جانب العاصمة اللبنانية بيروت.

وتفاعلت قنوات وصحف عالمية في تغطية بعض الفعاليات التي نظمتها مؤسسات حقوقية وسياسية بحرانية في بعض العواصم العالمية.

ومن المرجح أن تستمر وتيرة الاحتجاجات في البحرين في اليومين القادمين بالرغم من الإستنفار الأمني والإستهداف الذي يطال المواطنين بشكل جماعي من قبل السلطات الخليفية.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة