2018 May 20 - 05 رمضان 1439
هل توجد رواية صحيحة فی خصوص امامة الإمام الكاظم (عليه السلام)؟
رقم المطلب: ١٤٠٩ تاریخ النشر: ٠٦ شعبان ١٤٣٩ - ١١:٢٥ عدد المشاهدة: 55
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
هل توجد رواية صحيحة فی خصوص امامة الإمام الكاظم (عليه السلام)؟

السؤال:

هل توجد رواية صحيحة فی خصوص امامة الإمام الكاظم (عليه السلام) ؟

توضيح السؤال:

بعد استشهاد الإمام الصادق (عليه السلام) فی قضية الإمامة، البعض عرفوا ابنه «عبد الله الأفطح» و عدة عدیدة عرفوا الإمام الكاظم (عليه السلام) امام.

 السؤال الذی یطرح نفسه انه حسب رأی الشيعة، الإمامة امر تشریعی و رسول الله (صلي الله عليه وآله) ذکر اسمائهم. و من جانب نفس الائمة الطاهرين (عليهم السلام) ایضا کلهم یذکرون اسماء الائمة الذین بعدهم ، هل توجد فی امامة الإمام الكاظم (عليه السلام) ایضا رواية أم لا؟ لو توجد ، اذکروا لنا کم رواية صحيحة رجاءا.

الجواب الإجمالي

کما ذکرتم فی السؤال،حسب رأی الشيعة الإمامة، مقام تشریعی و ان الإمام المنصوب فی هذا المقام منصوب من قبل الله تعالی و عرفهم رسول الله (صلي الله عليه وآله) فی روايات عدیدة للأمة.

علاوة علی تعریف رسول الله (صلي الله عليه و‌آله)،الائمة الطاهرين (عليهم السلام) ایضا کلهم یذکرون اسماء الأئمة الذین من بعدهم ل الشیعة حتی لا یبقی شك و لا شبهة للآخرین.

وردت روایات عدیدة فی امامة الإمام الكاظم (عليه السلام) حتی انه عرّف من قبل رسول الله (صلي الله عليه وآله) و الائمة الطاهرين (عليهم السلام) و والده الإمام الصادق (عليه السلام) بعنوان الإمام و صاحب الأمر.

لهذا بعد استشهاد الإمام الصادق (عليه السلام) ذهب البعض الی اشخاص اخر و اعتبروهم الإمام،أو لم یسمعوا کلمات الائمة المعصومین (عليهم السلام) أو لهم مشکلة فی الاعتقاد حتی یقبل قولهم.

الجواب تفصيلي:

اقسام نصوص الإمامة

فی موضوع اثبات «امامة الائمة الطاهرين عليهم السلام» یوجد نوعین من الرواية و النص فی المصادر:

الف: النصوص العامة:

النصوص العامة روايات عن رسول الله (صلي الله عليه وآله) أو الائمة الطاهرين (عليهم السلام) التی وردت بصورة كلية فی موضوع الإمامة أو ذکر فیها اسماء الائمة (عليهم السلام). هکذا روايات فی مصادر الشيعة عدیدة و تبلغ حد التواتر.

دونت مقالتین منفردتین فی هذا المجال بید المحققین فی موقع مؤسسة ولي العصر (عجل الله تعالي فرجه الشريف) العلمیة ، فراجع هذه العناوین :

الف: هل روايات «الائمة اثنی عشریة» توجد بصورة متواترة فی مصادر الشيعة و السنة ؟:

http://www.valiasr-aj.com/persian/shownews.php?idnews=5049

ب: اربعون حدیثا صحيحا فی اثبات الامامة من كتب الشيعة و السنة:

http://www.valiasr-aj.com/persian/shownews.php?idnews=5043

ب: النصوص الخاصة و المختصة لکل امام :

النصوص الخاصة هی روايات التی یصرح بها الإمام السابق،بإمامة الإمام الذی بعده. یوجد فی کل من الائمة الطاهرين (عليهم السلام) هذا القسم من الروايات. فی هذه المقالة نذکر الروايات و نصوص امامة الإمام الكاظم عليه السلام من لسان ابیه الشریف ب اسانید معتبرة:

الرواية الأولی: هشام بن سالم عن الإمام الصادق عليه السلام (بسند صحيح)

المرحوم الخزاز القمي من کبار الشيعة نقل فی كتاب «كفاية الأثر» رواية بسند صحيح عن الإمام الصادق (عليه السلام) التی صرح فیها الی اصول عقائد الشيعة و من جملتها الإمامة بتفصيل و الی امامة ابنه الإمام الكاظم (عليه السلام)بعده :

حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ قَالَ حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ مُوسَي قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ الصَّفَّارُ عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ يَزِيدَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ هِشَامٍ قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ الصَّادِقِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام: إِذْ دَخَلَ عَلَيْهِ مُعَاوِيَةُ بْنُ وَهْبٍ وعَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ أَعْيَنَ...

ثُمَّ قَالَ عليه السلام ... أَنَّ الْإِمَامَ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وآله عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ثُمَّ الْحَسَنُ ثُمَّ الْحُسَيْنُ ثُمَّ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ ثُمَّ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ ثُمَّ أَنَا ثُمَّ مِنْ بَعْدِي مُوسَي ابْنِي ثُمَّ مِنْ بَعْدِهِ وَلَدُهُ عَلِيٌّ وبَعْدَ عَلِيٍّ مُحَمَّدٌ ابْنُهُ وبَعْدَ مُحَمَّدٍ عَلِيٌّ ابْنُهُ وبَعْدَ عَلِيٍّ الْحَسَنُ ابْنُهُ والْحُجَّةُ مِنْ وُلْدِ الْحَسَنِ....

الخزاز القمي الرازي، أبي القاسم علي بن محمد بن علي (المتوفی 400هـ) كفاية الأثر في النص علي الأئمة الاثني عشر، ص260 ـ 264، تحقيق: السيد عبد اللطيف الحسيني الكوه كمري الخوئي، ناشر: انتشارات ـ قم، 140هـ.

دراسة سند الرواية

لإثبات صحة الرواية ندرس الرواة واحدا بعد واحد:

1. الحسين بن علي :

المرحوم النجاشي یعرفه هکذا و یوثقه:

الحسين بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي أبو عبد الله ثقة،

النجاشي الأسدي الكوفي، ابوالعباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس (المتوفى450هـ)، فهرست أسماء مصنفي الشيعة المشتهر ب‍ رجال النجاشي، ص 68، تحقيق: السيد موسي الشبيري الزنجاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الخامسة، 1416هـ.

الشيخ الطوسي یعرفه بعنوان شخص موثق :

الحسين بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه ، كثير الرواية ، .. ثقة

الطوسي، الشيخ ابوجعفر، محمد بن الحسن بن علي بن الحسن (المتوفى460هـ)، رجال الطوسي، ص 423، تحقيق: جواد القيومي الأصفهاني، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الأولى، 1415هـ.

2. هارون بن موسي:

النجاشي یقول فیه هکذا:

هارون بن موسى بن أحمد بن سعيد بن سعيد ، أبو محمد ، التلعكبري من بني شيبان . كان وجها في أصحابنا ، ثقة ، معتمدا لا يطعن عليه.

النجاشي، رجال النجاشي، ص 439

الشيخ الطوسي ایضا یقول :

هارون بن موسى التلعكبري ، يكنى أبا محمد ، جليل القدر ، عظيم المنزلة ، واسع الرواية ، عديم النظير ، ثقة.

 الشيخ الطوسي ، رجال الطوسي ، ص 449

3. محمد بن الحسن :

النجاشي یوثقه مرة اخری:

محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد أبو جعفر شيخ القميين ، وفقيههم ، ومتقدمهم ، ووجههم . ... ثقة ثقة ، عين ، مسكون إليه .

النجاشي، رجال النجاشي، ص 383

الشيخ الطوسي ایضا یقول:

محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد القمي ، جليل القدر بصير بالفقه ، ثقة،

الشيخ الطوسي ، رجال الطوسي ص 439

4. محمد بن الحسن الصفار:

النجاشي، یعتبره «ثقه» ایضا و یبین مکانته هکذا :

محمّد بن الحسن بن فروخ الصفّار، موسي بن عيسي بن طلحة بن عبيد اللّه بن السائب مالك بن عامر الأشعري أبو جعفر الأعرج. كان وجها في أصحابنا القميين، ثقة، عظيم القدر، ...

النجاشي الأسدي الكوفي، رجال النجاشي، ص354، رقم 948

5. يعقوب بن يزيد:

هذا الراوي ایضا حسب رأی علماء الرجال من الشيعة،شخص موثق.النجاشي یقول :

يعقوب بن يزيد بن حماد الأنباري السلمي ، أبو يوسف .. وكان ثقة صدوقا .

النجاشي، رجال النجاشي، ص 450

الشيخ الطوسي یقول:

يعقوب بن يزيد الكاتب الأنباري ، كثير الرواية ، ثقة.

الشيخ الطوسي،  الفهرست ، ص 264

الشيخ الطوسي فی موضع آخر یقول :

يعقوب بن يزيد الكاتب ، ويزيد أبوه ثقتان .

رجال الطوسي - الشيخ الطوسي - ص 369

6. محمد بن أبي عمير:

محمد بن أبي عمير زياد بن عيسى أبو أحمد الأزدي ... جليل القدر عظيم المنزلة فينا وعند المخالفين.

النجاشي، رجال النجاشي، ص 326

الشيخ الطوسي یقول :

محمد بن أبي عمير ... وكان من أوثق الناس عند الخاصة والعامة ، وأنسكهم نسكا ، وأورعهم وأعبدهم ...

الشيخ الطوسي ، الفهرست ، ص 218

الشيخ فی كتاب رجاله یقول:

محمد بن أبي عمير ، يكنى أبا أحمد ، واسم أبي عمير زياد ، مولي الأزد ، ثقة .

الشيخ الطوسي ، رجال الطوسي ص 365

7. هشام بن سالم:

النجاشي یوصفه بأنه «ثقة» مرتین :

هشام بن سالم الجواليقي ... ثقة ثقة .

النجاشي، رجال النجاشي، ص 434

الشیخ النمازي الشاهرودي فی شرح حال هشام بن سالم، ینقل اتفاق علماء الشيعة علی توثیقه :

عدّوه من أصحاب الصادق والكاظم صلوات الله عليهما . ثقة جليل بالاتفاق.

النمازي الشاهرودي، الشيخ علي ، مستدركات علم رجال الحديث ، ج 8 ص 154

الرواية الثانیة: منصور بن حازم عن الإمام الصادق عليه السلام (بسند صحيح)

المرحوم الكليني فی الأصول الكافي، «بَابُ الْإِشَارَةِ وَ النَّصِّ عَلَى أَبِي الْحَسَنِ مُوسَى عليه السلام» ینقل ستة عشرة رواية التی نذکر بعضها.

حسب رواية صحيحة التی ذکرها،عرف الإمام الصادق (عليه السلام) الی منصور بن حازم، ابنه الإمام الكاظم (عليه السلام) و قال: فهو صاحبکم

[6] عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نَجْرَانَ عَنْ صَفْوَانَ الْجَمَّالِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ لَهُ مَنْصُورُ بْنُ حَازِمٍ بِأَبِي أَنْتَ وَ أُمِّي إِنَّ الْأَنْفُسَ يُغْدَى عَلَيْهَا وَ يُرَاحُ فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ فَمَنْ؟ فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام إِذَا كَانَ ذَلِكَ فَهُوَ صَاحِبُكُمْ وَ ضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى مَنْكِبِ أَبِي الْحَسَنِ عليه السلام الْأَيْمَنِ فِي مَا أَعْلَمُ وَ هُوَ يَوْمَئِذٍ خُمَاسِيٌّ وَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ جَالِسٌ مَعَنَا.

الكليني الرازي، محمد بن يعقوب (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي، ج 1 ص 309، ناشر: اسلاميه‏، تهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

تصحيح سند الرواية من جانب علماء الشيعة:

حسب ان الروايات الآتیة ،صححت من قبل علماء الشيعة ، صرفنا النظر عن دراسة السند و نذکر تصحيح العلماء. العلامة المجلسي فی كتاب «مرآة العقول» یعتبر سند هذه الرواية «حسن»:

الحديث السادس‏حسن.

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ؛ ج‏3 ؛ ص333

‌آيت الله العظمي التبريزي فی موضعین من کتابیه یصرح بأن سند الرواية صحيح:

ومما ورد في النص على إمامة الإمام موسى بن جعفر عليه السلا م ، الصحيحة التي رواها في الكافي عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن أبن أبي نجران عن صفوان الجمال عن أبي عبد الله ، قال له منصور بن حازم : بأبى أنت وأمي إن الأنفس يغدا عليها ويراح فإذا كان ذلك فمن ؟ فقال أبو عبد الله : إذا كان ذلك فهو صاحبكم ...

الميرزا جواد التبريزي، رسالة في إمامة الأئمة الإثني عشر ، ص8 ، طبق مكتبة اهل البيت

الميرزا جواد التبريزي، النصوص الصحيحة، ص 22،‌ ناشر : دار الصديقة الشهيدة، المطبعة : سلمان الفارسي ، الطبعة : الأولی، سنة الطبعة : 1419 طبق مكتبة‌ اهل البيت

نقلت هذه الرواية فی مصادر اهل السنة:

ذکر هذه الرواية ابن صباغ المالكي ایضا فی كتاب «الفصول المهمة»:

وعن ابن أبي نجران عن منصور بن حازم قال : قلت لأبي عبد الله جعفر الصادق (عليه السلام) : بأبي أنت وأمي إن الأنفس يغدى عليها ويراح فإذا كان ذلك فمن؟ فقال جعفر : إذا كان ذلك فهو صاحبكم ، وضرب بيده على منكب [أبي الحسن الأيمن وهو فيما أعلم يومئذ خماسي وعبد الله بن جعفر جالس معنا] موسى الكاظم .

المالكي، علي بن محمد بن أحمد المالكي المكي المعروف بابن الصباغ (المتوفی885هـ)، الفصول المهمة في معرفة الأئمة، ج 2، ص 934 ، تحقيق: سامي الغريري، ناشر: دار الحديث للطباعة والنشر مركز الطباعة والنشر في دار الحديث – قم، الطبعة الأولى: 1422

الرواية الثالثة: معاذ بن كثير عن الإمام الصادق عليه السلام (بسند حسن)

فی رواية أخری ینقل معاذ بن كثير عن الإمام الصادق (عليه السلام) حین ما سأله عن خلیفته،اشار الإمام عليه السلام الی ابنه الإمام الكاظم (عليه السلام) و قال :

2 عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الْخَزَّازِ عَنْ ثُبَيْتٍ عَنْ مُعَاذِ بْنِ كَثِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ: قُلْتُ لَهُ أَسْأَلُ اللَّهَ الَّذِي رَزَقَ أَبَاكَ مِنْكَ هَذِهِ الْمَنْزِلَةَ أَنْ يَرْزُقَكَ مِنْ عَقِبِكَ قَبْلَ الْمَمَاتِ مِثْلَهَا فَقَالَ قَدْ فَعَلَ اللَّهُ ذَلِكَ. قَالَ قُلْتُ مَنْ هُوَ جُعِلْتُ فِدَاكَ؟ فَأَشَارَ إِلَى الْعَبْدِ الصَّالِحِ وَ هُوَ رَاقِدٌ فَقَالَ هَذَا الرَّاقِدُ وَ هُوَ غُلَامٌ.

الشيخ الكليني، الكافي ، ج 1 ص 308

تصحيح سند الرواية:

العلامة المجلسي یذکر سند هذه الرواية «حسن»:

الحديث الثاني: حسن،

المجلسى، محمد باقر بن محمد تقى، مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج‏3 ؛ ص330، طهران، الطبعة: الثانیة ، 1404 ق

الرواية الرابعة : عن سليمان بن خالد (بسند صحيح)

حسب رواية سليمان بن خالد، الإمام الصادق (عليه السلام) بین جمع من الشيعة ب الإشارة الی الإمام الكاظم (عليه السلام) صرح انه الإمام و صاحب الأمر بعده :

 

12 أَحْمَدُ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ عَنْ صَفْوَانَ عَنِ ابْنِ مُسْكَانَ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ قَالَ: دَعَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَبَا الْحَسَنِ عليه السلام يَوْماً وَ نَحْنُ عِنْدَهُ فَقَالَ لَنَا عَلَيْكُمْ بِهَذَا فَهُوَ وَ اللَّهِ صَاحِبُكُمْ بَعْدِي.

الشيخ الكليني، الكافي ، ج 1 ص 310

تصحيح سند الرواية:

العلامة المجلسي یصحح سند هذه الرواية :

الحديث الثاني عشرصحيح.

المجلسى، محمد باقر بن محمد تقى، مرآة العقول، ج‏3 ؛ ص337، تهران، الطبعة: الثانیة، 1404 ق.

الرواية الخامسة: فيض بن مختار (بسند موثق)

فی رواية اخری ایضا الإمام الصادق (عليه السلام) یقول هکذا :

9 مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى وَ أَحْمَدُ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ عَنِ الْحَسَنِ بْن‏ الْحُسَيْنِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ الْمِيثَمِيِّ عَنْ فَيْضِ بْنِ الْمُخْتَارِ فِي حَدِيثٍ طَوِيلٍ فِي أَمْرِ أَبِي الْحَسَنِ عليه السلام حَتَّى قَالَ لَهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام هُوَ صَاحِبُكَ الَّذِي سَأَلْتَ عَنْهُ فَقُمْ إِلَيْهِ فَأَقِرَّ لَهُ بِحَقِّهِ فَقُمْتُ حَتَّى قَبَّلْتُ رَأْسَهُ وَ يَدَهُ وَ دَعَوْتُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَهُ فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَمَا إِنَّهُ لَمْ يُؤْذَنْ لَنَا فِي أَوَّلَ مِنْكَ قَالَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ فَأُخْبِرُ بِهِ أَحَداً؟ فَقَالَ نَعَمْ أَهْلَكَ وَ وُلْدَكَ وَ كَانَ مَعِي أَهْلِي وَ وُلْدِي وَ رُفَقَائِي وَ كَانَ يُونُسُ بْنُ ظَبْيَانَ مِنْ رُفَقَائِي فَلَمَّا أَخْبَرْتُهُمْ حَمِدُوا اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ وَ قَالَ يُونُسُ لَا وَ اللَّهِ حَتَّى أَسْمَعَ ذَلِكَ مِنْهُ وَ كَانَتْ بِهِ عَجَلَةٌ فَخَرَجَ فَاتَّبَعْتُهُ فَلَمَّا انْتَهَيْتُ إِلَى الْبَابِ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ لَهُ وَ قَدْ سَبَقَنِي إِلَيْهِ يَا يُونُسُ الْأَمْرُ كَمَا قَالَ لَكَ فَيْضٌ قَالَ فَقَالَ سَمِعْتُ وَ أَطَعْتُ فَقَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام خُذْهُ إِلَيْكَ يَا فَيْض‏.

الشيخ الكليني، الكافي ، ج 1، ص 309

تصحيح سند الرواية:

العلامة المجلسي یعتبر الرواية موثقة :

الحديث التاسع‏موثق‏.

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ؛ ج‏3 ؛ ص334

النتيجة

حسب هذه الروايات الصحيحة المذکورة،الإمام الصادق عليه السلام صرح ب امامة ابنه الإمام الكاظم عليه السلام و انه خلیفته ب الحق.

النكتة الختامیة: اعتقاد الإمام الكاظم (عليه السلام) ب امامة الائمة و نفسه

کثیر من الذین لم یعتقدوا ب الإمامة، أو اعداء اهل البيت یسألون ان الائمة الطاهرين عليهم السلام کانوا یعتقدون ب امامة انفسهم ،أو الإمامة صناعة الشیعة . فی الإجابة عن هؤلاء لابد من ذکر ثمة نكت مهمة:

اولا: حسب روايات الشيعة و اهل السنة «اختیار الإمام» لم یکن بید النبی أو نفس الائمة و لم یکن بید الناس،بل الله تعالی یختار «الإمام» لهذا المقام.

ثانيا: الروايات التی حول الإمامة فیها التصريح بأن الائمة (عليهم السلام) ایضا کانوا یعتقدون بإمامة انفسهم. نموذج من تلک الروايات، الحديث المذکور فی الذیل بسند صحيح.

المرحوم الكليني فی كتاب الكافي ینقل رواية التی حسبها الإمام الكاظم عليه السلام یوصی الشيعة هکذا :

17- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جُنْدَبٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا الْحَسَنِ الْمَاضِيَ ع عَمَّا أَقُولُ فِي سَجْدَةِ الشُّكْرِ فَقَدِ اخْتَلَفَ أَصْحَابُنَا فِيهِ:

فَقَالَ: قُلْ وأَنْتَ سَاجِدٌ: اللَّهُمَّ إِنِّي أُشْهِدُكَ وأُشْهِدُ مَلَائِكَتَكَ وأَنْبِيَاءَكَ ورُسُلَكَ وجَمِيعَ خَلْقِكَ أَنَّكَ اللَّهُ رَبِّي والْإِسْلَامَ دِينِي ومُحَمَّداً نَبِيِّي وعَلِيّاً وفُلَاناً وفُلَاناً إِلَي آخِرِهِمْ أَئِمَّتِي بِهِمْ أَتَوَلَّي ومِنْ عَدُوِّهِمْ أَتَبَرَّأُ. ...

الكافي، ج 3، ص325، باب السجود و التسبيح و الدعاء فيه في الفرائض و النوافل و ما يقال بين السجدتين.

فی الرواية المذکورة،بعد اسم امير المؤمنین علي (عليه السلام) ذکرت عبارة «فلانا و فلانا» و المقصود منها اسماء بقية الائمة الطاهرين (عليهم السلام). لکن الشيخ الصدوق نقل بتلک السند هذه الرواية المذکور فیها اسماء الائمة عليهم السلام ایضا :

967 رَوَي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جُنْدَبٍ عَنْ مُوسَي بْنِ جَعْفَرٍ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ تَقُولُ فِي سَجْدَةِ الشُّكْرِ اللَّهُمَّ إِنِّي أُشْهِدُكَ وأُشْهِدُ مَلَائِكَتَكَ وأَنْبِيَاءَكَ ورُسُلَكَ وجَمِيعَ خَلْقِكَ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ رَبِّي والْإِسْلَامَ دِينِي ومُحَمَّداً نَبِيِّي وعَلِيّاً والْحَسَنَ والْحُسَيْنَ- وعَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ ومُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ وجَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ ومُوسَي بْنَ جَعْفَرٍ وعَلِيَّ بْنَ مُوسَي ومُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ- وعَلِيَّ بْنَ مُحَمَّدٍ والْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ والْحُجَّةَ بْنَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍ أَئِمَّتِي بِهِمْ أَتَوَلَّي ومِنْ أَعْدَائِهِمْ أَتَبَرَّأُ. ...

الصدوق، ابوجعفر محمد بن علي بن الحسين (المتوفی381هـ)، من لا يحضره الفقيه، ج 1، ص329، تحقيق: علي اكبر الغفاري، الناشر: جامعة المدرسين ل الحوزه العلمية فی قم.

تصحيح سند الرواية:

المجلسي الاول فی شرح «من لا يحضره الفقيه» یعتبر سند الرواية، حسن:

«روى عبد الله بن جندب» في الحسن كالصحيح‏ «عن موسى بن جعفر عليهما السلام» و رواه الكليني و الشيخ أيضا عنه عليه السلام بهذا السند.

المجلسى، محمدتقى بن مقصودعلى، روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، ج‏2 ؛ ص382، (ط - القديمة)  قم، الطبعة : الثانیة ، 1406 ق.

محمد باقر المجلسي یعتبر هذه الرواية المذکورة فی الكافي،حسن:

الحديث السابع عشرحسن.

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول ؛ ج‏15 ؛ ص135

کما تشاهدون فی هذه الرواية ، الإمام الكاظم عليه السلام یأمر انه فی سجدة الشكر بعد الشهادة ب التوحيد و النبوة، یشهد ب الإمامة و من جملتهم یذکر اسمه. فنستفید من هنا نكتتین:

اولا: ان الإمام نفسه کان یعتقد بإمامته و الائمة الطاهرين؛

ثانيا: کل شيعی لابد یعتقد بهذا المعتقد ایضا.

 

و من الله التوفیق

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة