2020 August 13 - 23 ذیحجه 1441
الحوثي: احتجاز سفن النفط يفاقم الأزمة الإنسانية باليمن
رقم المطلب: ٣٥٠٤ تاریخ النشر: ٢٨ ذیقعده ١٤٤١ - ١٧:٠٣ عدد المشاهدة: 30
أنباء » عام
الحوثي: احتجاز سفن النفط يفاقم الأزمة الإنسانية باليمن

قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن "محمد علي الحوثي"، إن جريمة احتجاز سفن النفط تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، وتضغط بشدة على الحياة المعيشية الصعبة للمواطن اليمني التي صنعها العدوان.

وكتب الحوثي في تغريدة له على تويتر: "احتجاز دول العدوان لسفن النفط جريمة تأتي في ظل محاصرتها للشعب كي لا يستفيد من انخفاض سعر المشتقات النفطية البنزين وغيره إذ سيكون الفارق جليا خاصة مع رفع الأسعار في السعودية إنها جريمة تفاقم الأزمة الإنسانية باليمن وتضغط بشدة ع الحياة المعيشية الصعبة للمواطن التي صنعها العدوان".


 
الحوثي: احتجاز سفن النفط يفاقم الأزمة الإنسانية باليمن
 
 
وأطلقت شركة النفط اليمنية أمس الجمعة، نداء استغاثة إنساني نتيجة انعدام المشتقات النفطية من مخزونها ومحطات وكلائها، ودعت في بيان لها العالم وكافة المنظمات الإنسانية الدولية للقيام بالواجبات المنوطة بها لتفادي حدوث الكارثة في اليمن.

وحذرت الشركة من حدوث كارثة غير مسبوقة في الأيام القادمة جراء استمرار عدم السماح بدخول المشتقات النفطية بالدخول، مشيرةً إلى أن استمرار منع دخول السفن النفطية سيؤدي إلى توقف أكثر من 400 مستشفى و5000 مركز صحي وكافة مصانع الأوكسجين التي تقدم الخدمات لأكثر من 26 مليون مواطن وسيؤدي أيضًا إلى توقف حوالي 23 ألف مشروع مياه وانقطاع التيار الكهربائي عن كافة المواطنين بشكل كامل وكذلك انقطاع منظومات الاتصالات والإنترنت التي ستخرج عن الخدمة بشكل كامل في حال عدم وصول المشتقات النفطية.

وأكدت شركة النفط إلى أننا سنصل إلى شلل تام في حركة النقل نتيجة منع دخول المشتقات النفطية حيث ستتوقف أكثر من 80 ألف ناقلة بضائع و70 ألف وسيلة نقل عامة ونصف مليون وسيلة نقل خاصة، وأن القطاع الزراعي سيواجه مشكلة كبرى بسبب نفاد الكميات النفطية وستُتلف المحاصيل الزراعية وسنخسر الموسم الزراعي بشكل كامل.

من جانبه قال مدير شركة النفط اليمنية عمار الأضرعي إن 25 مليون يمني حياتهم معرضة للخطر في الأيام القليلة القادمة نتيجة نفاد كميات المشتقات النفطية وحمل الأمم المتحدة ودول العدوان كامل المسؤولية عن حياة اليمنيين سيما المرضى منهم في كل المستشفيات.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة