2020 August 10 - 20 ذیحجه 1441
الحشد الشعبي وانجازاته في عملية ابطال العراق العسكرية
رقم المطلب: ٣٤٨٣ تاریخ النشر: ٢٢ ذیقعده ١٤٤١ - ١٧:٣٩ عدد المشاهدة: 25
أنباء » عام
الحشد الشعبي وانجازاته في عملية ابطال العراق العسكرية

اعلن الحشد الشعبي، تطيهر خمس قرى شمال حاوي العظيم في محافظة ديالى العراقية بعد ساعات من اعلان قيادة العمليات المشتركة العراقية، المرحلة الرابعة من عمليات ابطال العراق العسكرية في ديالى بمشاركة الحشد الشعبي، لملاحقة فلول تنظيم "داعش" الارهابي، وفرض الامن والاستقرار في المحافظة.

قامت قطعات اللواء 22 للحشد الشعبي العراقي السبت، بتطهير خمس قرى شرق حاوي العظيم في محافظة ديالى من فلول “داعش”. وبحسب موقع الحشد فإن “قطعات اللواء 22 تواصل تقدمها وفق الخطط المرسومة لتطهير وتأمين مناطق وقرى شرق حاوي العظيم من فلول داعش”، مبينا انه “تم تطهير قرى (شريف واحد ،شريف2 ، ابو شلال ، الهيتاويين ، ام الكرامش ) الواقعة شرق حاوي العظيم”. وأضاف الموقع أن “مفارز مكافحة المتفجرات للواء رفعت عبوتين ناسفتين بشكل آمن أمام تقدم القطعات الأمنية”.

من جهة ثانية، عثرت قطعات اللواء 52 للحشد الشعبي السبت، على شبكة انفاق لداعش وثلاث مضافات في جبال حمرين. وقال آمر اللواء 52 للحشد الشعبي أحمد جاسم الآمرلي إن “قطعات الحشد الشعبي تواصل تقدمها وفق الخطط المرسومة لملاحقة فلول داعش في جبال حمرين والمناطق الوعرة في ديالى”، لافتا الى ان “قطعات اللواء 52 عثرت على شبكة انفاق لداعش وثلاث مضافات تحوي مواد غذائية ولوجستية للإرهابيين”. وأضاف الآمرلي ان “عمليات أبطال العراق نصر السيادة الرابعة مستمرة وتتم ايضا تدقيق أسماء العوائل في قرى ومناطق العمليات للقبض على عناصر داعش التي تسللت بين العوائل”.

وفي السياق، قام اللواء 23 بالحشد الشعبي بقتل ثلاثة دواعش كانوا يتحصنون بمضافة في زور نهر ديالى. وكانت هيئة الحشد الشعبي أعلنت انطلاق عمليات “أبطال العراق _نصر السيادة الرابعة” لتفتيش وتطهير شمال ديالى وصولا الى حوض بحيرة حمرين والمناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة.

وأطلقت القوات العراقية فجر اليوم السبت المرحلة الرابعة من عمليات “أبطال العراق” الرابعة لملاحقة فلول داعش،قال بيان للقوات المشتركة إن العملية التي تتم بمشاركة الحشد الشعبي، مشيراً إلى أنها تهدف للدخول الى المناطق التي استغلتها عناصر “داعش” وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة، وتقدر مساحتها بأكثر من 17 ألفاً و600 كلم مربع.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق مطلع الشهر الجاري انطلاق عملية أمنية وعسكرية واسعة شمالي بغداد لملاحقة بقايا فلول داعش، وذلك بإشراف قيادة العمليات المشتركة، وبتوجيه من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

من جهته قال القيادي في الحشد الشعبي صادق الحسيني بان عملية ابطال العراق العسكرية بمرحلتها الرابعة شملت 8 قواطع مهمة في المحافظة.

واضاف القيادي في الحشد الشعبي ان 5 من الوية الحشد الشعبي بالاضافة الى تشكيلات امنية من الجيش والشرطة واسراب من القوة الجوية وطيران الجيش انطلقت في عملية واسعة النطاق في 8 قواطع هامة لتعقب خلايا داعش الارهابي على مسافة تزيد عن 200 كم.

واوضح الحسيني ان العملية والتي تعد الاكبر من نوعها في العام الجاري 2020 تجري في اكثر مناطق ديالى تعقيدا من ناحية التضاريس والتي تمتد من ريف خانقين الى محيط بحيرة حمرين، مبينا أن العملية تأتي لتحقيق جملة من الاهداف الهامة ابرزها انهاء فلول داعش الارهابي وتطهير المناطق وضبط المضافات وتفكيك العبوات واعادة الانتشار بما يؤمن هذا المناطق الهامة.

وعانت ديالى في الاشهر الماضية من تكرار الخروقات الامنية بسبب نشاط الخلايا النائمة لتنظيم داعش في بعض القواطع وخاصة في حمرين ومحيطها.

وفي وقت سابق، من شهر حزيران/يونيو، أعلنت العمليات المشتركة انتهاء المرحلة الثالثة من عمليات أبطال العراق بالسيطرة على جميع مناطق تحرّك خلايا التنظيم، كما أعلنت منتصف الشهر ذاته انطلاق عمليات نصر السيادة الثالثة، لتأمين مناطق في محافظة صلاح الدين والحدود الفاصلة مع ديالى وسامراء وكركوك.

ويذكر أن عملية “أبطال العراق الثانية”، أسفرت عن تطهير 43 قرية، وتحرير 3 مخطوفين، بالإضافة إلى العثور على 122 مضافة، و11 نفقاً، و61 عبوة ناسفة، وحزامين ناسفين، ومعمل تفخيخ وغيرها من مخلفات التنظيم الإرهابي.

وكان البرلماني العراقي سالم الطفيلي قد اكد ان الجانب الأميركي سخر ادواته في العراق بهدف خلخلة الوضع الراهن وتحجيم دور الحشد الشعبي، لافتا الى ان اميركا لايروق لها ما حققه الحشد الشعبي من انجاز ونصر على الإرهاب في العراق.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة