2020 July 10 - 19 ذیقعده 1441
شهيدان في أول استهداف لـ”الفرقة الرابعة” في درعا
رقم المطلب: ٣٣٨٦ تاریخ النشر: ١٥ شوال ١٤٤١ - ١٣:١٣ عدد المشاهدة: 21
أنباء » عام
شهيدان في أول استهداف لـ”الفرقة الرابعة” في درعا

قال الاعلامي السوري فراس الأحمد، عبر حسابه في “فيس بوك” أمس، الجمعة 5 من حزيران، إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل جنودًا من “الفرقة الرابعة” على أحد الطرق الترابية جنوب شرقي درعا...

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ استشهد عنصران من مرتبات “الفرقة الرابعة” السورية ، نتيجة إطلاق النار عليهم في ريف درعا الجنوبي الشرقي، وهي أول عملية استهداف لـ”الفرقة” بعد انتشارها الأخير في درعا، بحسب مصادر اعلامية محلية.

وقال الاعلامي السوري فراس الأحمد، عبر حسابه في “فيس بوك” أمس، الجمعة 5 من حزيران، إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل جنودًا من “الفرقة الرابعة” على أحد الطرق الترابية جنوب شرقي درعا، ما أدى إلى استشهاد عنصرين وإصابة مجند بجروح بليغة.

وكان الجيش السوري استقدم، منتصف أيار الماضي، تعزيزات عسكرية إلى محيط مدينة طفس غربي درعا.

وفي 26 من الشهر نفسه، أفضى اجتماع بين اللجنة المركزية وضباط في “الفرقة الرابعة”، إلى اتفاق على تعزيز حواجز “الفرقة” في الريف الغربي.

وتكررت عمليات الاغتيال في محافظة درعا عقب سيطرة الجيش السوري, على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز 2018، بموجب اتفاقية مع الراغبين بـ”تسوية” أوضاعهم في المنطقة.

كما طالت عمليات الاغتيال عناصر سابقين في ميليشيات المعارضة، وعناصر “تسويات”، وضباطًا وجنودًا تابعين لقوات الجيش السوري.

ولا تُعرف الجهة المسؤولة عن هذه الاغتيالات، في حين تصدر بيانات عن تنظيم “داعش”، تتبنى خلاياه الموجودة في المنطقة بعض عمليات الاغتيال ضد قوات الجيش.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة