2019 November 22 - 24 ربیع الاول 1441
العدو يطلق النار جنوب غزة.. وإصابة 69 فلسطينياً خلال مسيرة العودة
رقم المطلب: ٢٨٥٣ تاریخ النشر: ٢٠ صفر ١٤٤١ - ١١:٠٩ عدد المشاهدة: 17
أنباء » عام
استشهاد فلسطيني بعد محاولته تنفيذ عملية طعن جنوب طولكرم
العدو يطلق النار جنوب غزة.. وإصابة 69 فلسطينياً خلال مسيرة العودة

*الأردن يطالب الاحتلال بالإفراج عن الأسيرة هبة اللبدي *الهيئة الوطنية الفلسطينية تدعو الرئيس التونسي الجديد قيس سعيد لزيارة فلسطين

استشهد فلسطيني برصاص قوات الإحتلال الإسرائيلي بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن شمال الضفة الغربيّة المحتلة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن قوات الاحتلال رفضت السماح لطواقمه بنقل الشهيد رعد ماجد محمد البحري البالغ من العمر 25 عاماً، فيما ذكرت وسائل إعلام عبرية أن الشاب أصيب بجراح وصفت بالخطيرة، بعد فتح النار عليه بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن عند حاجز عسكري جنوب طولكرم.

من جهتها أكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الطواقم الطبية تعاملت مع 69 إصابة بجراح مختلفة منها 26 بالرصاص الحي خلال الجمعة الـ 79 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق غزة.

وذكرت "فلسطين اليوم"، أن الآلاف من الجماهير الفلسطينية شاركت بقوة في المسيرات السلمية في مخيمات العودة الخمسة، فيما أطلق جنود العدو الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية المسيلة للدموع باتجاههم.

يشار إلى أن المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة يشاركون بشكل أسبوعي منذ انطلاق مسيرات العودة في 30 مارس من العام الماضي، للتأكيد على حق العودة وضرورة كسر حصار العدو الإسرائيلي الظالم عن القطاع.

كما أصيب شابان فلسطينيان، صباح السبت، برصاص قوات العدو الصهيوني النار قرب السياج الفاصل شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أنّ شابين أصيبا بعد إطلاق النار عليهما من قبل جنود العدو قرب السياج الفاصل شرق جباليا، واصفة حالة أحدهم بـ"الحرجة".

وأشارت المصادر إلى أنّه تم نقل المصابَيْن إلى مستشفى الإندونيسي شمال القطاع؛ لتلقي العلاج اللازم.

وتفرض قوات العدو منطقة عازلة على الحدود مع القطاع وتستهدف أي شخص يقترب من تلك المنطقة، ما يؤثر على حياة الفلسطينيين خاصة المزارعين التي تلتصق أراضيهم بهذه المنطقة.

إلى ذلك أطقت قوات العدو الصهيوني، صباح الجمعة، نيران رشاشاتها تجاه الأراضي الزراعية الفلسطينية جنوب قطاع غزة، بينما منع مستعمرون صهاينة الفلسطينيين من قطف ثمار الزيتون في رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وفي سياق منفصل، فتحت زوارق العدو الصهيوني، نيران رشاشاتها الثقيلة صوب مراكب الصيادين الفلسطينيين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب قطاع غزة.

وأفادت وكالة "صفا" بأن زوارق العدو استهدفت مراكب الصادين قبالة شاطئ السودانية بمسافة لا تتعدى ٣ أميال بحرية بشكل عشوائي ومتقطع، دون أن يبلغ ذلك عن وقوع اصابات.

وتواصل زوارق العدو استهداف الصيادين بشكل متواصل لتحرمهم من الصيد بحرية، في خرقٍ لتفاهمات اتفاق التهدئة.

من جهة أخرى، أصدرت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية الخميس قراراً بتثبيت الاعتقال الإداري لمدة 5 أشهر بحق الأسيرة الفلسطينية – الأردنية هبة اللبدي، والتي تخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ 25 يوماً.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن قرار محكمة عوفر جاء بعد جلسة مغلقة عقدت للنظر في الاعتقال الإداري للأسيرة اللبدي، وذلك بعد جهود بذلتها الدائرة القانونية في الهيئة، والتي تزامنت مع تدخلات وضغوطات أردنية للإفراج عنها، لكن جميع الادعاءات التي قدمت من هيئة الدفاع عنها رفضت.

وأضافت الهيئة أن "تثبيت الاعتقال الإداري بحق الأسيرة اللبدي في هذا الوقت الصعب الذي تمر به، يكشف مدى وقاحة وإجرام الاحتلال"، وحملت الهيئة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة اللبدي، مؤكدة أن "التفرد بها والضغط عليها، ووضعها في بيئة صحية وحياتية معقدة، قد يكون له تداعيات خطيرة عليها".

وقد أعلنت الخارجية الأردنية رفضها القرار واصفةً إياه بالحكم الباطل وطالبت بالإفراج الفوريّ عن اللبدي.

وكان نادي الأسير قد أوضح في بيان سابق له، أن الأسيرة اللبدي تُعاني ظروفاً صحيةً صعبة جرّاء الإضراب، ترافق ذلك ظروف احتجازها القاهرة في زنازين معتقل "الجلمة"، لافتاً إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال عرقلت منذ يومين استكمال زيارة محاميها لها في معتقل "الجلمة"، متذرعة بوجود حالة طوارئ.

من جانب آخر وجهت الهيئة الوطنية الفلسطينية لمسيرة العودة وكسر الحصار بقطاع غزة الدعوة للرئيس التونسي، قيس سعيد، كضيف عزيز على "مسيرات العودة".

وتقدمت "الهيئة الفلسطينية إلى الأشقاء في تونس الخضراء وللدكتور قيس سعيد، بخالص التهنئة بنجاح العرس الديمقراطي، المتمثل في الانتخابات البرلمانية والرئاسية".

وحيت هيئة "مسيرات العودة" المواقف العروبية للرئيس التونسي الجديد المنتخب، وخاصة موقفه المتقدم والمعلن من "التطبيع مع إسرائيل" ووصفه التطبيع بـ"خيانة عظمى".

ودعت الهيئة في بيانها الختامي للجمعة الـ 79 لمسيرة العودة وكسر الحصار، الجمعة، والتي كانت بعنوان (لا للتطبيع) المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة إلى التدخل من أجل إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

وحذرت هيئة مسيرات العودة، من سوء الأوضاع المعيشية بقطاع غزة، جراء استمرار الحصار يوماً بعد يوم.

وأضافت الهيئة الفلسطينية في بيانها، الجمعة: التطبيع مع الكيان الصهيوني، خيانة صريحة لكل شهداء ثورتنا وأمتنا العربية والإسلامية، وهو بمثابة قبول بالباطل وبالرواية الصهيونية ومس بالثوابت الوطنية وحتى المصالح العربية.

*الإمارات توظّف ضباطًا صهاينة لملاحقة صحفيين غربيين

كشفت صحيفة "هآرتس" الصهيونية أن شركة أمنية إماراتية تستدرج ضباطا سابقين في الاستخبارات الإسرائيلية للعمل لديها برواتب فلكية تصل إلى مليون دولار سنويا.

وأضافت أن التحقيقات كشفت أن شركة "دارك ماتر" تعمل لصالح المخابرات الإماراتية في ملاحقة الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان الغربيين.

وذكرت "هآرتس" أن هذا الموضوع يقلق المؤسسة الاستخباراتية الاسرائيلية، مشيرة إلى أن العديد من الضباط التحقوا بالشركة الإماراتية مع كل ما يتبع ذلك من مخاوف من انتقال الخبرات والأسرار الأمنية الإسرائيلية إلى جهات أجنبية.

وقالت الصحيفة إن الشركة الإماراتية تدير مكتبا في قبرص يعمل به عدد من مطوري البرمجيات الإسرائيليين. ونقلت عن مصدر في قطاع الاستخبارات السيبرانية الإسرائيلي أن هذا تهريب فعلي للملكية الفكرية الإسرائيلية دون أي إشراف من وكالة الرقابة على الصادرات التابعة لوزارة لحرب الإسرائيلية.

 "هآرتس" أوضحت أن شركة "دارك ماتر" يقودها فيصل البنّاي الذي أسّس أيضًا شركة أكسيوم تليكوم -وهي أحد أكبر بائعي الهواتف المحمولة في الخليج" الفارسي"- ووالده جنرال في الجيش الإماراتي.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة