2019 October 20 - 20 صفر 1441
الجيش العراقي يُنهي حالة الإنذار (ج) بعد "استقرار الأوضاع"
رقم المطلب: ٢٨٤٧ تاریخ النشر: ١٠ صفر ١٤٤١ - ١٧:١٤ عدد المشاهدة: 10
أنباء » عام
برهم صالح يدعو الى تحقيق قضائي في الاعتداءات على المتظاهرين والقوات الأمنية
الجيش العراقي يُنهي حالة الإنذار (ج) بعد "استقرار الأوضاع"

*المالكي يحذر من انتعاش العصابات الإرهابية وتحرك خلاياها النائمة

أفاد مراسل RT في العراق، الأربعاء، أن الجيش العراقي أنهى حالة الإنذار (ج) بعد إستقرار الأوضاع في البلاد وتراجع موجة التظاهرات.

وقال إن "قطعات الجيش العراقي عادت إلى حالتها الطبيعية". يُذكر أن الإنذار (ج) يُعد أقصى درجات الإنذار في الجيش العراقي.

والثلاثاء شدد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، على ضرورة بسط الأمن والاستقرار واحترام القانون والنظام بعد عودة الحياة إلى طبيعتها في البلاد وتمكين الأجهزة الحكومية من القيام بواجباتها.

من جانبه أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، الاربعاء، على إجراء تحقيق في الاعتداءات على المتظاهرين والقوات الأمنية ودعم محكمة النزاهة لمعاقبة الفاسدي.

وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل، في قصر السلام ب‍بغداد، الاربعاء، رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان.

وأكد رئيس الجمهورية ضرورة القيام بتحقيق قضائي عادل بشأن جرائم الاعتداء على المتظاهرين والقوات الأمنية وإطلاق الرصاص الحي خلال الاحتجاجات الاخيرة، مشددا على محاسبة المسؤولين عن إراقة الدم العراقي.

إلى ذلك حذر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاربعاء، من انتعاش العصابات الارهابية وتحرك خلاياها النائمة.

وقال مكتب المالكي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل بمكتبه الاربعاء قائد قوات المهام المشتركة في التحالف الدولي الجنرال جيرالد ستريكلاند"، مبينا انه "جرى خلال اللقاء بحث تطورات الاوضاع في العراق والمنطقة".

واكد المالكي على "أهمية تعزيز التعاون بين القوات الأمنية العراقية والتحالف الدولي في مجال التدريب وتبادل المعلومات الاستخبارية".

واضاف ان "الاحداث الاخيرة التي شهدتها الساحة العراقية يجب ان لا تؤدي الى شلل القوات الامنية امام نشاطات داعش الارهابية ومحاولة جمع صفوفه من جديد"، موضحا ان "مهام القوات المسلحة والحشد الشعبي والشرطة تتأكد في هذه الظروف الحساسة والمتغيرات الامنية والتي قد تؤدّي الى انتعاش العصابات الارهابية وتحرك خلاياها النائمة واستغلال الوضع الراهن لضرب الوطن والمواطنين".

هذا وأفاد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الاربعاء، بأنه بحث مع ممثلة الامم المتحدة في العراق تطورات المشهد السياسي وملف التظاهرات الاخيرة والتحديات التي تواجه البلاد.

وقال الحكيم، في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن تطورات المشهد السياسي في العراق وملف التظاهرات الاخيرة والتحديات التي تواجه العراق في المرحلة القادمة كانت ابرز النقاط التي بحثناها مع ممثل الامم المتحدة في العراق السيدة جينين بلاسخارت .


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة