2019 October 16 - 16 صفر 1441
القوات العراقية تدمر 9 أوكار لـ"داعش" في سلسلة جبلية
رقم المطلب: ٢٨٢٣ تاریخ النشر: ٠٣ صفر ١٤٤١ - ١٣:٥٤ عدد المشاهدة: 16
أنباء » عام
جلسة خاصة للبرلمان العراقي لمحاسبة الحكومة على مقتل المتظاهرين
القوات العراقية تدمر 9 أوكار لـ"داعش" في سلسلة جبلية

*تجدد التظاهرات في بغداد ودعوات إلى إسقاط النظام

دمرت الأجهزة الأمنية العراقية، في عملية نوعية لها، الأربعاء 2 تشرين الأول/أكتوبر، مجموعة من أوكار تنظيم "داعش" الإرهابي، في منطقة جبال تربط ثلاث محافظات شمالي وشرقي البلاد.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان، الاربعاء، أن قيادة العمليات الخاصة الأولى، إحدى تشكيلات قوات جهاز مكافحة الإرهاب، تواصل عمليات التفتيش، والمداهمة لملاحقة فلول عصابات "داعش" الإرهابي( المحظور في روسيا)، في "منطقة جبال حمرين"، شمالي البلاد.

وأضافت الخلية أن العمليات أسفرت عن تدمير 9 أوكار للإرهابيين، فضلا عن  تدمير جميع المعدات والأعتدة  المختلفة الموجودة بداخلها.

يذكر أن سلسلة جبال حمرين الممتدة في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى، في شمال، وشرق البلاد، تعتبر من أبرز المناطق التي اتخذها تنظيم "داعش" الإرهابي للتخفي من خلال أوكار حفرها في الجبال منطلقا منها في وقت سابق لشن هجمات على القوات العراقية.

وحققت القوات العراقية جميع أهدافها المرسومة في المراحل الخمس من عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد 7 يوليو/تموز الماضي، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد.

وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد.

في سياق آخر أكد رئيس كتلة "بيارق الخير"، النائب في البرلمان العراقي، محمد الخالدي، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" في العراق، الأربعاء 2 تشرين الأول/أكتوبر، عقد جلسة خاصة لمجلس النواب يوم السبت المقبل، لمحاسبة الحكومة على خلفية استهداف المتظاهرين الثلاثاء.

وأوضح الخالدي، أن الجلسة ستعقد يوم السبت المقبل، وستركز على التظاهرات، وستكون هناك محاسبة شديدة للحكومة على هذا الوضع الذي حصل من استهداف المتظاهرين.

ونوه الخالدي إلى أن اللجنة التحقيقية التي تشكلت من لجنتي الأمن والدفاع، وحقوق الإنسان من البرلمان، ستقدم تقريرها خلال الجلسة.

وحسب الحصيلة التي كشفها عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، الاربعاء، أن عدد الجرحى بلغ 166 مصابا من المتظاهرين، 42 منتسبا من الأجهزة الأمنية.

وأفاد البياتي أن عدد القتلى متظاهرين إثنين من بغداد، وذي قار وسط البلاد، فيما بلغ عدد الذين تم اعتقالهم 55 متظاهرا.

في السياق أعربت السفارة الأمريكية في بغداد، الأربعاء، عن أسفها لاستخدام العنف ضد المتظاهرين في العراق، وحضت على تخفيف حدة التوتر.

ولفتت السفارة في بيان إلى أنها "تواصل مراقبتها عن كثب للاحتجاجات الأخيرة"، مشيرة إلى أن "التظاهر السلمي هو حق أساسي في جميع الأنظمة الديمقراطية، ولكن لا مجال للعنف في التظاهرات من قبل أي من الأطراف"، داعية إلى نبذ العنف وضبط النفس.

وتشهد مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، تظاهرات غاضبة منذ مساء الثلاثاء.

وأفاد مراسل RT في بغداد الأربعاء، بأن التظاهرات لم تنته، وأن هناك تجمعات كبيرة في مناطق ببغداد تحضّر للتظاهر عصر الاربعاء.

وتجددت التظاهرات الاربعاء في العاصمة العراقيّة بغداد وعدد من المحافظات لليوم الثاني على التوالي، التظاهرات حملت عناوين القضاء على البطالة وتحسين الخدمات قبل أن تتحوّل إلى دعوات إلى إسقاط النظام السياسيّ.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر بالشرطة قولها إن 8 أشخاص على الأقل أصيبوا في الزعفرانية كما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع.

كذلك وردت أنباء عن اغلاق منافذ منطقتيْ الشعلة شمالي بغداد والصدر شرقيّها بشكل مؤقت، للحيلولة دون خروج تظاهرات منهما.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة