2019 October 16 - 16 صفر 1441
العميد سريع: منشآت آرامكو في مرمانا وقد نقصفها مجددا
رقم المطلب: ٢٧٧٥ تاریخ النشر: ١٧ محرم ١٤٤١ - ١١:٤٨ عدد المشاهدة: 23
أنباء » عام
العميد سريع: منشآت آرامكو في مرمانا وقد نقصفها مجددا

كشف المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع، اليوم الاثنين، أن عملية توازن الردع الثانية على مصفاتي بقيق وخريص تم تنفيذها بطائرات تعمل بمحركات مختلفة وجديدة مابين عادي ونفاث.

وحذر متحدث القوات المسلحة اليمنية في بيان مقتضب، الشركات والأجانب من التواجد في المعامل التي نالتها ضرباتنا لأنها لاتزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة.

وجدد العميد سريع التأكيد للنظام السعودي أن يدنا الطولى تستطيع الوصول إلى أي مكان نريد وفي الوقت الذي نحدده و عليه أن يراجع حساباته ويوقف عدوانه وحصاره على اليمن.

يذكر ان سلاح الجو المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية، نفذ السبت الفائت عملية هجومية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت مصفاتي بقيق وخريص التابعتين لشركة أرامكو شرقي السعودية"، في عملية أُطلق عليها عملية "توازن الردع الثانية".

وأكد ناطق القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن استهداف حقلي بقيق وخريص يأتي في إطارِ حقنِا المشروع والطبيعي في الردِ على جرائمِ العدوانِ وحصارهِ المستمرِ على بلدِنا منذ خمسِ سنوات.

وتوعد ناطق القوات المسلحة "النظام السعودي بأن عملياتنا القادمة ستتسع أكثر فأكثر وستكون أشد إيلاما طالما استمر عدوانه وحصاره، مؤكدا أن بنك الأهداف يتسع يوما بعد يوم وأنه لا حل أمام النظام السعودي إلا وقفُ العدوان والحصارِ على بلدنا.

ولليوم الثالث على التوالي لا تزال ارتدادات الضربة المسددة تهز أرجاء العالم وسط مخاوف من تأثير الضربة على الاقتصاد السعودي على المدى الطويل مالم توقف عدوانها على اليمن.

وصعدت أسعار النفط ما يربو على 15 في المئة عند فتح الأسواق يوم الأحد بعد الهجمات على مصفاتي نفط التابعة لشركة ارامكو في بقيق وخريص في السعودية يوم السبت ما أثر على أكثر من خمسة في المئة من إمدادات النفط العالمية.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة