2019 July 17 - 14 ذیقعده 1440
آية الله قاسم: عزتنا ووعينا، استقامتنا، إنما نستمدها من أول قطرة دم شهيد إلى آخر قطرة دم شهيد
رقم المطلب: ٢٥٨٦ تاریخ النشر: ١٢ شوال ١٤٤٠ - ١٠:١٤ عدد المشاهدة: 16
أنباء » عام
آية الله قاسم: عزتنا ووعينا، استقامتنا، إنما نستمدها من أول قطرة دم شهيد إلى آخر قطرة دم شهيد

في مناسبة الحفل التأبيني "بوابة الوصال" الذي أقيم بمدينة قم المقدسة لإحياء ذكرى 128 شهيداً من شهداء الثورة الاسلامية وشهداء الدفاع عن الحرم المقدس وجه سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم كلمة بهذا الخصوص .

وفقا لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء – ابنا ـ وجّه سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم كلمة الاريعاء 12 يونيو 2019 خلال الحفل التأبيني “بوابة الوصال” الذي أقيم في مدينة قم المقدسة إحياءً لذكرى 128 شهيداً من شهداء الثورة الإسلامية وشهداء الدفاع عن الحرم المقدس، وجاء فيها ما يلي:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا الأكرم محمد بن عبدالله “صلى الله عليه وآله وسلم”.

الشهيد نور يخترق الآفاق، الشهيد في زاوية صغيرة من الأرض لا يبقى حبيس هذه الزاوية، الشهيد للزمن كله، الشهيد للمكان كله، للعالم كله.

ما معنى هذا الكلام؟

ينبع صدق هذا الكلام من أنّ الشهيد إنما سقط دمه على الأرض من أجل دين الله، ودين الله حاجة كل الأرض، حياة الأرض المادية، وحياة الأرض المعنوية، إنسانية الإنسان، كل ذلك لا شيء بلا دين حق، والشهيد إنما سقط على الأرض صريعاً من أجل هذا الدين، الدين الذي به حياة الناس، الذي به حياة الأرض، الذي به إنسانية الإنسان، الذي به سمو الإنسان.

الدنيا كلها مدينةٌ لشهدائكم كما هي مدينة لأي شهيد في سبيل الله سقط على الأرض.

الشهداء لا يعرفون الحدود، ولأنهم لا يعرفون الحدود فيجب أن ينفتح عليهم جميع أهل الحدود.

وهذه الأمة منبع شهداء، وخزين شهداء، وسيستمر تدفق الشهداء، من أجل حفظ الأرض، حفظ دين الله، حفظ إنسانية الإنسان.

هنيئاً لهذه الأرض المعطاء للشهداء، مفخرة هذه الأرض أن تقدم الشهداء في سبيل الله، كل قطرة دم لشهيد فيها مشاركة إيجابية كبيرة لإحياء دين الله، عزتنا، وعينا، استقامتنا، إنما نستمد كل ذلك من أول قطرة دم شهيد إلى آخر قطرة دم شهيد.

تيهي على الأرض أرض الشهداء، افخري على الأرض أرض الشهداء، قودي الأرض إلى الهدى أرض الشهداء،

أهنئكم ثانية، وثالثة، وإلى ما لا يُعدّ لأن أرضكم منبع شهداء وأنكم عشاق الشهادة.

مدينٌ لكم كثيراً، أشكركم كثيراً، أدعوا لكم كثيراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة