2019 May 22 - 17 رمضان 1440
إسقاط طائرة استطلاع للتحالف السعودي باليمن
رقم المطلب: ٢٤٤٧ تاریخ النشر: ١٢ شعبان ١٤٤٠ - ١٤:٠٧ عدد المشاهدة: 17
أنباء » عام
مصرع مرتزقة في عملية هجومية وإفشال تسلل بنجران وجيزان
إسقاط طائرة استطلاع للتحالف السعودي باليمن

*الحوثي يعلق على إحاطة غريفيث أمام مجلس الأمن * إزاحة الستار عن صاروخ باليستي جديد يحمل اسم" بدر-F"

أسقطت الدفاعات الجوية اليمنية طائرة استطلاعية لقوى التحالف السعودي في جيزان جنوبي المملكة. 

وأوضح مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة استطلاعية لقوى العدوان بسلاح مناسب في جيزان، كما استهدف قصف مدفعي تجمعات للجنود السعوديين في مركز عتمة محققاً اصابات مباشرة، خلال الـ 24 ساعة الماضية. 

وفي جيزان كذلك تم إعطاب جرافة عسكرية لمرتزقة الجيش السعودي شرق الدود بقصف مدفعي. 

وأشار المصدر إلى مصرع وإصابة عدد من المرتزقة اثر استهدافهم بقذائف المدفعية في مربع الجماد بقطاع نجران، وتم قصف تجمعاً آخر لهم بالمدفعية في الصوح ما أسفر عن مقتل عدد منهم. 

وفي القطاع ذاته تم تدمير آليتين عسكريتين بكمين محكم لوحدة الهندسة في صحراء الاجاشر ومصرع وإصابة من عليهن. 

وذكر المصدر إلى أنه تم استهداف تجمعات للمرتزقة بقصف مدفعي قبالة منفذ علب والربوعة بقطاع عسير والضربات مسددة. 

وأكد المصدر أن الجيش واللجان الشعبية كسروا زحفاً واسعاً للمرتزقة شرق حيران بـمحافظة حجة استمر لساعات وأسفر عن مصرع وإصابة عدد كبير منهم، لافتاً الى انه تم استهداف المرتزقة بصاروخ زلزال1 وقذائف المدفعية خلال كسر الزحف. 

وحسب المصدر، تم تفجير آليتين للمرتزقة العدوان بتفجير في جبهة أسطر بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف ومصرع وجرح من عليهما. 

إلى ذلك لقي أعداد من مرتزقة الجيش السعودي مصرعهم وجرح آخرون، الأربعاء، في عملية هجومية وإفشال تسلل في نجران وجيزان. 

وأوضح مصدر عسكري، أن الجيش واللجان الشعبية شنوا عملية هجومية استهدفت مواقع لمرتزقة الجيش السعودي قبالة السديس في جبهة نجران، ماخلف خسائر بصفوفهم. 

وفي جيزان أفشل المجاهدون محاولة تسلل لمرتزقة الجيش السعودي قبالة جبل قيس وأوقعوا قتلى وجرحى بينهم. 

كما كسر الجيش واللجان الشعبية، الأربعاء، زحفا واسعا لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في محافظة الجوف، وكبدوهم خسائر في العديد والعتاد. 

وأفاد مصدر عسكري، بانكسار زحف للغزاة في منطقة الظهرة بمديرية خب والشعف استمر لساعات، مؤكدا تكبيدهم خسائر في الأرواح وتدمير آلية. 

في غضون ذلك أزاحت القوة الصاروخية التابعة للجيش واللجان الشعبية الثلاثاء الستار عن صاروخ باليستي جديد يحمل اسم بدرF والذي يحاكي من حيث المواصفات صاروخ توشكا الروسي. 

وقال العميد يحي سريع الناطق الرسمي للجيش واللجان الشعبية في مؤتمر صحفي: إنه بعون الله نجحت القوة الصاروخية في صناعة وتطوير صاروخ باليستي جديد مشيرا إلى أن الصاروخ يحمل مواصفات الصاروخ الروسي توشكا. 

وأضاف أن عملية التطوير تمت في مركز الدراسات المتخصص بمجمع الشهيد أبو عقيل التابع لـ القوة الصاروخية مفيدا أن المنظومة دخلت الخدمة وتسلم مركز العمليات الصاروخية الدفعة الأولى من صاروخ بدرF الباليستي. 

وقال متحدث الجيش واللجان الشعبية: إن الصاروخ الذي يعتبر ضمن منظومة بدر الصاروخية والذي تضم بدر بي يبلغ مداه 160 كم وينفجر على ارتفاع 20متر وتنتشر الشظايا في شعاع 350متر وعددها 14ألف شظية. 

وأكد أن اليمن يمتلك مخزونًا استراتيجيا صاروخيًا مناسبًا، وأن أهداف جديدة دخلت ضمن بنك الأهداف للجيش واللجان الشعبية، لافتا إلى أنه عندما نتحدث عن صناعة يمنية للصواريخ الباليستية، نتحدث عن منظومات مختلفة من الصواريخ التي يمتلكها الجيش واليمني وسيكشف المزيد عنها خلال الفترة القادمة. 

وأشار إلى، أن استمرار العدوان يعني استمرار الصناعات العسكرية والتطوير وبالتالي استمرار العمليات العسكرية الصاروخية مشيرا إلى أن القوة الصاروخية تمتلك القدرة الكافية لشن هجمات مزدوجة على أهداف متعددة وفي وقت واحد. 

ويأتي الكشف عن الصاروخ الباليستي الجديد في سياق إحياء اليمنيين للذكرى الأولى لاستشهاد الرئيس الصماد اذ أكد العميد سريع في مؤتمره، أن دماء الرئيس الشهيد الصماد لم ولن تذهب هدرًا وأنه سيظل النموذج والقدوة في البذل والزهد والإخلاص والإرادة والعزيمة والتفاني والصبر. 

من جانبه علّق عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، على إحاطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، أمام مجلس الأمن. 

وقال الحوثي في تغريده له على "تويتر": إن "المبعوث الدولي في إحاطته لم يفي بما التزم به من فتح مطار صنعاء وتسليم المرتبات وفك الحصار، واعترف في إحاطته أن السفن التجارية تواجه صعوبات في الوصول إلى ميناء الحديدة". 

وأضاف عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي: أن تعريف المبعوث الدولي بما يحصل في اليمن ليس حلاً، مشيراً إلى أن قوى العدوان ترتكب بحصارها على اليمن جريمة حرب مدانة. 

*إدارة مكافحة المخدرات: العدوان يسعى لإغراق المحافظات اليمنية بالمخدرات 

في سياق آخر قال مدير عام مكافحة المخدرات العميد ماجد القايفي الثلاثاء: إن العدوان يسعى لإغراق المحافظات اليمنية بالمخدرات، وأن دول العدوان تسمح بدخول كميات كبيرة من المخدرات عبر السواحل اليمنية، وتقدم التسهيلات لتجار المخدرات لإدخالها إلى بلادنا. 

وأشار العميد القايفي في تصريح لمركز الإعلام الأمني إلى أن نشر المخدرات والاتجار بها بشكل علني في المحافظات المحتلة أحد الأدلة على أهداف العدوان ونواياه الخبيثة ضد الشعب اليمني، لافتا إلى أن دول العدوان تستخدم المخدرات كسلاح في حربها ضد الشعب اليمني.

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة