2019 March 21 - 14 رجب 1440
القوات اليمنية: الرد الرادع خيار وارد إذا استمر العدوان ومرتزقته في تعنتهم
رقم المطلب: ٢٣٢٠ تاریخ النشر: ٢٢ جمادی الثانی ١٤٤٠ - ١٣:٢٠ عدد المشاهدة: 32
أنباء » عام
إسقاط طائرة تجسسية تابعة للتحالف السعودي في الحديدة
القوات اليمنية: الرد الرادع خيار وارد إذا استمر العدوان ومرتزقته في تعنتهم

*إعطاب آلية للغزاة وعملية إغارة قبالة نجران والجوف *المؤتمر الشعبي: على الأمم المتحدة إصدار قرار ملزم لتحقيق السلام في اليمن

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، الالتزام بتنفيذ القرارات الأممية وبخطة إعادة الانتشار ووقف إطلاق النار في الحديدة، مشيراً الى أن الرد المشروع والرادع خيار وارد إذا استمر العدوان ومرتزقته في صلفهم وتعنتهم عن تنفيذ الاتفاق.

وقال العميد يحيى سريع في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، "ندعو الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص ورئيس فريق المراقبين الدوليين لاتخاذ موقف صارم وجاد إزاء تعنت ومماطلة العدوان ومرتزقته وعدم التزامهم بتنفيذ الاتفاق واستمرارهم في خرق وقف إطلاق النار في الحديدة ووقف العدوان والجرائم التي يرتكبها يوميا بحق شعبنا أمام مرأى ومسمع العالم".

وأشار إلى أن خروقات العدوان ومرتزقته توزعت بين إطلاق 128 قذيفة و111 عملية إطلاق نار من مختلف الأسلحة المتوسطة والخفيفة و19 عملية تعزيزات وتحركات لقواتهم ومقاتليهم و9 عملية استحداث وتحصين كما قام مرتزقة العدوان بأربع محاولات تسلل باتجاه مواقع قواتنا في حيس في الوقت الذي ارتكب فيه طيران العدوان الحربي والاستطلاعي 12 خرقا بتحليقه في أجواء مدينة الحديدة وعدد من المديريات. 

ولفت المتحدث الرسمي بان طيران العدوان الحربي واصل ارتكاب مزيد من الجرائم واستهداف الأحياء السكنية والممتلكات العامة والخاصة في عدد من المحافظات ب 49 غارة حيث شن ثلاث غارات على نهم بمحافظة صنعاء وسبع على حرض وثمان غارات على كشر بحجة وثلاث غارات على قانية بالبيضاء وسبع غارات على كتاف و13 غارة على باقم وغارتين على البقع وثلاث غارات على الملاحيط بصعدة وثلاث غارات قبالة نجران.

واكد سقوط العشرات من مرتزقة العدوان قتلى ومصابين منهم 9 مرتزقة تم قنصهم شرق الدود والخوبة كما لقي العميد الركن السعودي سلمان العسيري قائد فرقة التخطيط الإلكتروني الخاص مصرعه في استهداف وحدة المدفعية للألية التي يستقلها في حدبة السديس بنجران.

من جهة اخرى التقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أبو راس وقيادات أخرى في الحزب.

وقال حزب المؤتمر الشعبي في بيان أنه أكد للمبعوث الأممي رفضه أن تتحول قضية اليمن لدى المجتمع الدولي إلى قضية إنسانية للمزايدة. ورأى البيان أنه يجب أن تتحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي مسؤوليتهما في إصدار قرار دولي ملزم يوقف العدوان ويرفع الحصار عن اليمن.

كما شدد على أن على الأمم المتحدة أن تصدر قراراً ملزماً لتحقيق السلام عبر حوار يمني يمني بعيداً عن التدخلات الخارجية من قبل أي طرف كان.

واعتبر المؤتمر الشعبي أن التنفيذ الكامل لاتفاق السويد سيمثل حجر الزاوية في تهيئة الأرضية الملائمة للذهاب نحو خطوات الحل السياسي الشامل .

في السياق رئيس لجنة الأسرى في حكومة صنعاء عبدالقادر المرتضى قال إن مشاورات عَمّان كانت عقيمة ولافائدة منها ولايمكن أن نستمر بهكذا مباحثات.

وأضاف مرتضى في حوار مع "قناة المسيرة" أن التابعين للإمارات غير منخرطين في اتفاق الأسرى، مشيراً إلى أن الكثير من الأسرى لايزالون مخفيين ولم يعرف مصيرهم والآلية التنفيذية وضعت لكشف مصيرهم.

وأكد "نحن مستعدون للتفاعل بإيجابية مع كل مقترح تطرحه الأمم المتحدة للتأكد والتحقق"، لافتاً إلى أنه كان يفترض أن تكون جولة عمّان الثانية حاسمة لولا مماطلة وتعنت الطرف الآخر.

إلى ذلك أسقطت الدفاعات الجوية للجيش اليمني واللجان الشعبية الثلاثاء، طائرة تجسسية تابعة لقوى العدوان السعودي في الحديدة غربي اليمن.

وأوضح مصدر عسكري أن الطائرة التجسسية التابعة لقوى العدوان تم إسقاطها في منطقة كليو16 بالحديدة، بعد خرقها لاتفاق السويد وتنفيذها مهام عدائية. كما اعطبت قوات الجيش واللجان الشعبية، ليل الثلاثاء، آلية تابعة لمرتزقة الجيش السعودي قبالة نجران، فيما نفذوا عملية إغارة في محافظة الجوف.

وأفاد مصدر عسكري بإعطاب آلية عسكرية لمرتزقة الجيش السعودي قبالة طيبة الاسم بصحراء الأجاشر قبالة نجران.

وأضاف المصدر أن الجيش اليمني نفذ عملية إغارة على مواقع المرتزقة شرق صبرين في محافظة الجوف، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

في غضون ذلك أصيبت امرأة مسنة ومواطن بجروح بنيران قوى العدوان السعودي في محافظة الحديدة، ليل الثلاثاء/ الأربعاء، فيما يواصل العدوان خروقاته لوقف إطلاق النار في المحافظة.

وأكد مصدر محلي إصابة امرأة مسنة بجراح إثر قذيفة لقوى العدوان استهدفت حي الربصة في الحديدة. وأضاف المصدر أن مواطن أصيب بجراح برصاص الغزاة والمرتزقة في منطقة السطور بمديرية زبيد.

إلى ذلك واصلت قوى الغزاة والمرتزقة، ليل الثلاثاء وصباح الأربعاء، خروقاتها لوقف إطلاق النار، حيث قصف المرتزقة بالقذائف المدفعية باتجاه مطار الحديدة بالتزامن مع تحليق للطيران التجسسي التابع للعدوان.

واستهدفت قوى العدوان بالمدفعية والأسلحة الرشاشة باتجاه فندقي الاتحاد والقمة وحارة الضبياني وشارع صنعاء، فيما استهدف قصف مدفعي مكثف للمرتزقة الأحياء السكنية في 7 يوليو، كما استهدفت قوى العدوان مستشفى الكويت. وفي مديرية الدريهمي قصف الغزاة والمرتزقة بالمدفعية والمعدلات الثقيلة على قرية الكوعي في مديرية الدريهمي.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة