2018 November 19 - دوشنبه 28 آبان 1397
رجال پايه 9 : استدلال بر وثاقه اسانيد كامل الزيارات و جواب از آن
کد مطلب: ٦٧٩١ تاریخ انتشار: ٠٩ خرداد ١٣٩٣ تعداد بازدید: 1508
آموزش رجال » رجال پايه 9
رجال پايه 9 : استدلال بر وثاقه اسانيد كامل الزيارات و جواب از آن

 
 
 
14 ـ من هو مؤلّف كتاب كامل الزيارات؟
مؤلّف كامل الزيارات هو أبو القاسم جعفر بن محمّد بن قولويه، المتوفّي سنة 367. قال النجاشي فيه: كان أبو القاسم من ثقات أصحابنا وأجلاّئهم في الحديث والفقه. رجال النجاشي: 123 رقم 318.
 
 
15 ـ بماذا استدلّ علي وثاقة جميع من وقع في أسانيد كامل الزيارات وما هو الإشكال فيه؟
استدلّ علي وثاقة جميع رواة كتاب كامل الزيارات بما ذكره ابن قولويه في ديباجة كتابه: «وقد علمنا بأنّا لا نحيط بجميع ما روي عنهم في هذا المعني ولا في غيره عليهم السلام لكن ما وقع لنا من جهة الثقات من أصحابنا ـ رحمهم اللّه برحمته ـ ولا أخرجت فيه حديثاً روي عن الشُذّاد من الرجال يؤثر ذلك عنهم عن المذكورين غير المعروفين بالرواية، المشهورين بالحديث والعلم ... ».
قال المحقّق الخوئي: فإنّك تري أنّ هذه العبارة واضحة الدلالة علي أ نّه لا يروي في كتابه رواية عن المعصوم إلاّ وقد وصلت إليه من جهة الثقات من أصحابنا رحمهم اللّه. معجم رجال الحديث: 1/50.
وقد استخرج الفاضل المحقّق الشيخ محمد رضا عرفانيان أسماء كلّ من ورد فيه، فبلغت 388 شخصاً.
 
 
16 ـ هل توثيق ابن قولويه يعمّ كلّ من ورد في أسانيد كتابه أو يختصّ بمشايخه بلاواسطة؟
استظهر المحدّث النوري بأنّ توثيق ابن قولويه يختصّ بوثاقة كلّ من صدّر بهم أسانيد كتابه، ولا يشمل كلّ من ورد في الأسانيد.
قال في الفائدة الثانية، عند ترجمة ابن قولويه، بعد ذكر كلامه في ديباجة كتابه: فتراه نصّ علي توثيق كلّ من روي عنه فيه عليهم السلام بل كونه من المشهورين في الحديث والعلم، ولا فرق في التوثيق بين النصّ علي أحد بخصوصه أو توثيق جمع محصورين بعنوان خاصّ. وكفي بمثل هذا الشيخ مزكّياً ومعدّلا. مستدرك الوسائل: 3/523.
وقال شيخنا السبحاني: إنّ ابن قولويه استرحم لجميع مشايخه حيث قال: «من أصحابنا رحمهم اللّه برحمته»، ومع ذلك نري أنّه روي فيه عمّن لا يستحق ذلك الاسترحام، فقد روي في هذا الكتاب عن عشرات من الواقفيّة والفطحيّة، وهل يصحّ لشيخ مثل ابن قولويه أن يسترحمهم. كليّات في علم الرجال: 302.
والقدماء من المشايخ كانوا ملتزمين بعدم الرواية عن الضعيف بلا واسطة.
وكل ذلك يؤيد ما استظهره المتتبع النوري رحمه اللّه. المصدر نفسه:303.


التمارين:
روي الكليني عن علي بن إبراهيم، عن محمّد بن عيسي بن عبيد، عن يونس بن عبد الرحمن، عن درست بن أبي منصور، عن أبي الحسن موسي (عليه السلام) قال سأل رجل رسول اللّه (صلي الله عليه و آله و سلّم) وما حقّ الوالد علي ولده؟
قال: لايسمّيه باسمه، ولا يمشي بين يديه، ولا يجلس قبله، ولا يستسبّ له». الكافي: 2/158 ح5.
* ماذا ذكر النجاشي والشيخ في محمّد بن عيسي بن عبيد؟
* بماذا استدلّ السيّد الخوئي علي وثاقة درست بن منصور؟


 




Share
* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

آخرین مطالب
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو | جستجو | پیوندها | لیست نظرات | درباره ما | فروشگاه | طرح پرسش | گنجینه ولایت | نسخه موبایل | آثار و تألیفات | العربیة | اردو | English