2018 May 20 - يکشنبه 30 ارديبهشت 1397
رجال پايه 9 : مولف كتاب التهذيب و استبصار و مميزات آن كتابها - فاقد صوت
کد مطلب: ٦٧٨٥ تاریخ انتشار: ١٥ خرداد ١٣٩٣ تعداد بازدید: 1298
آموزش رجال » رجال پايه 9
رجال پايه 9 : مولف كتاب التهذيب و استبصار و مميزات آن كتابها - فاقد صوت

 

 
(12)
 
اعتبار أحاديث الكتب الأربعة ـ 4
 
 
«التهذيب والاستبصار»
 
33 ـ من هو مؤلّف كتاب (التهذيب) و(الاستبصار)؟
34 ـ ما هي مميّزات كتابي التهذيبين؟
35 ـ بماذا استدلّ علي صحّة روايات التهذيبين؟
 
 
33 ـ من هو مؤلّف كتاب (التهذيب) و(الاستبصار)؟
إنّ كتاب التهذيب والاستبصار من تأليف شيخ الطائفة أبي جعفر محمّد بن الحسن الطوسي. قدم من خراسان إلي العراق سنة: 408، وهاجر من بغداد إلي الغري سنة: 448، وهو أوّل من جعل النجف مركزاً علميّاً يأوي إليها الناس من كلّ فجّ عميق، وتوفّي فيها سنة: 460.
 
 
34 ـ ما هي مميّزات كتابي التهذيبين؟
إنّ كتاب التهذيب والاستبصار:
* من الكتب الأربعة والمجاميع الحديثيّة التي عليها مدار استنباط الأحكام
الشرعيّة عند فقهاء الإثني عشريّة منذ عصر المؤلّف حتّي اليوم.
* وقد شرع الشيخ في تأليف كتاب التهذيب لمّا بلغ سنّه ستّاً وعشرين سنة.
* وإنّ كتاب التهذيب شرح لكتاب المقنعة لأُستاذه الشيخ المفيد، فيذكر عبارة اُستاذه أوّلا ما بين قوسين، ثمّ يقوم بشرحها والاستدلال عليها.
وقد عمل بذلك في أكثر مايحتوي عليه كتاب الطهارة، ثمّ رأي أ نّه يخرج بهذا البسط عن الغرض، ويكون مع هذا، الكتاب مبتوراً غير مستوف، فعدل عن هذه الطريقة إلي ايراد أحاديث أصحابنا(رحمهم الله). صرّح الشيخ بذلك في أوّل المشيخة، فراجع.
* وأمّا الاستبصار فهو موضوع لذكر الأخبار المتعارضة، وبيان طريقة
الجمع بينها فلهذا سمّي الكتاب بـ «الاستبصار فيما اختلف من الأخبار».
* إنّ طرق الشيخ في التهذيبين مختلفة عليهم السلام لأنّه قد يذكر جميع السند كما في الكافي، وقد يقتصر علي بعضه بحذف صدره، كما في الفقيه، ولكنّه استدرك المحذوف في أواخر الكتابين فوضع لهما مشيختيه المذكورتين في ختام كلّ منهما. راجع: الفوائد الرجاليّة للسيد بحر العلوم: 4/74.
* وقد بلغ عدد الشيوخ، الذين أخذت أحاديث التهذيب والاستبصار من أُصولهم وذكر الشيخ طرقه إليهم في المشيخة، تسعة وثلاثين شيخاً وذكر السيّد مصطفي التفريشي أسماء أحد وثلاثين شيخاً الذين لم يذكرالشيخ طرقه إليهم في المشيخة واستخرجها من الفهرست، فبلغت أسماءالمشايخ حسب عدّه سبعين شيخاً. راجع: نقد الرجال: 417، الفائدة الرابعة.
* فجميع أحاديث التهذيب بلغت 13590 لؤلؤة البحرين: 396، الهامش. حديثاً، وجميع أحاديث الاستبصار بلغت 5511 حديثاً. لؤلؤة البحرين: 395.
 
 
35 ـ بماذا استدلّ علي صحّة روايات التهذيبين؟
استدلّ علي صحّة أحاديث التهذيب والاستبصار بما حكاه المحقّق الكاشاني في الوافي عن عدّة الشيخ أ نّه قال: «إنّ ما اُورده في كتابَي الأخبار، إنّما آخذه من الأصول المعتمد عليها». الوافي: 1/23. المقدّمة الثانية.
فإنّ هذا الكلام شهادة علي أنّ جميع روايات كتابيه مأخوذة من هذه الكتب، فهي صحيحة.
وناقشه فيه السيّد الخوئي بقوله: إنّا لم نجد في كتاب العدّة هذه الجملة المحكيّة عنه، والظاهر أنّ الكاشاني نسب هذه الجملة إلي الشيخ لزعمه أ نّه المستفاد من كلامه راجع: العدّة في الاُصول: 356. إلي أن قال: ولكن من الظاهر أنّ هذا تخيّل لا أساس له ولا دلالة في كلام الشيخ علي أنّ جميع روايات كتابيه مأخوذة من كتاب معروف أو أصل مشهور عليهم السلام بل ولا إشعار فيه بذلك أيضاً.
وإنّ الشيخ ذكر في غير مورد من كتابيه: أنّ مارواه من الرواية ضعيف لا يعمل به، وقد رواها عن الكتب التي روي بقيّة الروايات عنها، فكيف يمكن أن ينسب إليه أ نّه يري صحّة جميع روايات تلك الكتب ؟!
ولو سلّمنا أنّ الشيخ شهد بصحّة جميع روايات كتابيه عليهم السلام فلا تكون هذه الشهادة حجّة في حقّ الآخرين، بعد ما كانت شرائط الحجيّة مختلفة بحسب الأنظار. معجم رجال الحديث: 1/95 ـ 97.
 
التمارين:
روي الشيخ في التهذيب: «عن أحمد بن محمّد بن عيسي، عن علي بن الحكم، عن أبي أيّوب الخزّاز، عن محمّد بن مسلم قال: سمعت أبا عبد اللّه (عليه السلام) يقول: إذا دخل وقت صلاة فتحت أبواب السماء لصعود الأعمال، فما أُحبّ أن يصعد عمل أوّل من عملي، ولا يكتب في الصحيفة أحد أوّل منّي». التهذيب: 2/41 ح131.
* ما هو اسم أبي أيّوب الخزّاز؟
* ماذا قال النجاشي والشيخ في مكانته؟
* ماذا قال الشيخ في مكانة علي بن الحكم؟





 




Share
* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

آخرین مطالب
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو | جستجو | پیوندها | لیست نظرات | درباره ما | فروشگاه | طرح پرسش | رسانه | گنجینه ولایت | نسخه موبایل | سایت قدیم | العربیة | اردو | English