2018 November 18 - يکشنبه 27 آبان 1397
رجال پايه 10 : اقسام حديث، مسند، متصل، معنعن و مرفوع
کد مطلب: ٦٧٧٢ تاریخ انتشار: ٠٦ تير ١٣٩٣ تعداد بازدید: 1570
آموزش رجال » درايه پايه 10
رجال پايه 10 : اقسام حديث، مسند، متصل، معنعن و مرفوع

 
 (5)
أقسام الحديث
 
21 ـ ما الفرق بين المسند والمتّصل؟
22 ـ ما هو المراد من المعنعن؟
23 ـ ما هو المراد من المرفوع؟
 
21 ـ ما الفرق بين المسند والمتّصل؟
المسند: مااتّصل سنده بذكر جميع رجاله في كلّ مرتبة إلي أن ينتهي إلي المعصوم، من دون أن يعرضه قطع بسقوط شيء منه. مقباس الهداية: 1/202.
والعامّة لا تستعمله إلاّ فيما اتّصل بالنبي (صلي الله عليه و آله و سلّم) عليهم السلام لانحصار المعصوم حسب زعمهم فيه. أصول الحديث وأحكامه: 66.
والمتّصل: مااتّصل سنده بنقل كلّ راو عن فوقه، سواء رفع إلي المعصوم كذلك، أو وقف علي غيره. مقباس الهداية: 2/206.
 
22 ـ ما هو المراد من المعنعن؟
 
المعنعن: هو مايقال في سنده: عن فلان، عن فلان، إلي آخر السند، من غير بيان متعلّق الجارّ، من رواية أو تحديث، أو إخبار، أو سماع، أو نحو ذلك.
توضيح ذلك:
إنّ الكليني تارة يقول: «محمد بن يحيي، عن أحمد بن محمد بن عيسي، عن ابن فضّال، عن الحسن بن الجهم، قال سمعت الرضا (عليه السلام) يقول: صديق كلّ امريء عقله، وعدّوه جهله». الكافي: 1/11ح 4.
واخري يقول: «... عن أحمد بن محمد بن عيسي، قال: أخبرني يحيي بن سليم الطائفي، قال أخبرني عمرو بن شمر، يرفع الحديث إلي علي (عليه السلام) قال قال رسول اللّه (صلي الله عليه و آله و سلّم) : «الصبر ثلاثة، صبر عند المصيبة، وصبر علي الطاعة، وصبر عن المعصية ...». الكافي: 2/91 ح 15.
لا يخفي أنّ كلمة «أخبرني» و«حدّثني» و«سمعت» صريحة في الاتّصال ولقاء الراوي، المرويّ عنه.
ولكن وقع الخلاف في حكم الإسناد المعنعن علي قولين:
* إنّه متّصل، إذا أمكن ملاقاة الراوي، المرويّ عنه، مع براءته من التدليس، كما صرّح به الشهيد الثاني بقوله:
والصحيح الذي عليه جمهور المحدّثين عليهم السلام بل كان يكون إجماعاً، أنّه متّصل إذا أمكن اللقاء أي: ملاقاة الراوي بالعنعنة لمن رواه عنه مع البراءة أي: براءته أيضاً من التدليس : بأن لا يكون معروفاً به، وإلاّ لم يكف اللقاء عليهم السلام لأنّ من عرف بالتدليس قد يتجوزّ في العنعنة مع عدم الاتّصال عليهم السلام نظراً إلي ظهور صدقه في الاطلاق، وإن كان خلاف الاصطلاح، والمتبادر من معناه. الرعاية في علم الدراية: 99. راجع أصول الحديث وأحكامه: 68، مقباس الهداية: 1/210، معرفة علوم الحديث: ، 47، مقدمّة ابن الصلاح: 152 وقواعد التحديث: 123.
أقول: الظاهر أنّ العبارة ظاهرة في الاتّصال إن لم يكن نصّاً فيه، ويدلّ علي أنّ الراوي لقي المرويّ عنه وأخذ منه.



 




Share
* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

آخرین مطالب
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو | جستجو | پیوندها | لیست نظرات | درباره ما | فروشگاه | طرح پرسش | گنجینه ولایت | نسخه موبایل | آثار و تألیفات | العربیة | اردو | English