2018 November 18 - يکشنبه 27 آبان 1397
=متعه الحج: مخالفت صحابه با عمر در تحريم متعه الحج
کد مطلب: ٦٥٦٨ تاریخ انتشار: ١٢ اسفند ١٣٨٨ تعداد بازدید: 1159
خارج فقه مقارن » متعة الحج
=متعه الحج: مخالفت صحابه با عمر در تحريم متعه الحج

 
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

تاریخ : 88/12/12

 

بحث ما در رابطه با «متعة الحج» بود. عرض شد با توجه به اين كه نبي مكرم (صلي الله عليه و آله) در حجة الوداع «متعة الحج» را تشريع فرمود، با واكنش تند صحابه و غضب نبي مكرم (صلي الله عليه و آله) همراه بود. با كمال تأسف، خليفه دوم در زمان خلافتش با جمله:

متعتان محللتان في زمن رسول الله (صلي الله عليه و سلم) و أنا أحرمهما

هم «متعة الحج» و هم «متعة النساء» را بر خلاف سنت پيامبر اكرم (صلي الله عليه و آله) تحريم كرد.

مخالفت هاي صحابه با تحريم «متعة الحج» توسط عمر بن خطاب

1. امير المومنين (عليه السلام)

بحث ما به اينجا رسيد كه صحابه با اين كار خليفه دوم مخالفت كردند. مخالفت امير المومنين (عليه السلام) را عرض كرديم كه در صحيح بخاري، جلد 2، صفحه 151، حديث 1563 آمده است و امير المومنين (عليه السلام) عملا با «متعة الحج» خليفه دوم مخالفت كرد.

2. عبد الله بن عمر

وقتي از عبد الله بن عمر در مورد «متعة الحج» در ايام حج سوال مي كنند:

رجل من أهل الشام يسأل عبد الله بن عمر عن التمتع بالعمرة إلي الحج، فقال عبد الله بن عمر: هي حلال. فقال الشامي: إن أباك قد نهي عنها، فقال عبد الله بن عمر: أرأيت إن كان أبي نهي عنها و صنعها رسول الله صلي الله عليه و سلم، أمر أبي يتبع أم أمر رسول الله صلي الله عليه و سلم؟ فقال الرجل: بل أمر رسول الله صلي الله عليه وسلم، فقال: لقد صنعها رسول الله صلي الله عليه و سلم

هذا حديث حسن صحيح

عبد الله بن عمر گفت: حلال است. مرد شامي گفت: پدرت از آن نهي كرده است. عبد الله بن عمر گفت: مي بيني كه اگر پدرم نهي كرده، رسول الله (صلي الله عليه و سلم) آن را انجام داده است. آيا أمر پدرم بايد تبعيت شود يا أمر رسول الله (صلي الله عليه و سلم)؟ مرد شامي گفت: أمر رسول الله (صلي الله عليه و سلم)

اين روايت حسن و صحيح است

سنن الترمذي، ج2، ص159

روايت بالا در تفسير قرطبي به اين شكل آمده است:

إذ جاءه رجل من أهل الشام فسأله عن التمتع بالعمرة إلي الحج، فقال إبن عمر: حسن جميل. قال: فإن أباك كان ينهي عنها. فقال: ويلك! فإن كان أبي نهي عنها و قد فعله رسول الله صلي الله عليه و سلم و أمر به، أفبقول أبي آخذ، أم بأمر رسول الله صلي الله عليه و سلم!؟ قم عني

تفسير القرطبي، ج2، ص388 ـ التمهيد لإبن عبد البر، ج8، ص209 ـ إمتاع الأسماع للمقريزي، ج9، ص32

وقتي آقاي قرطبي روايتي را نقل مي كند، دليل بر صحت و اعتبار آن روايت است.

آقاي نووي در المجموع، جلد 7، صفحه 158 همين روايت را با إسناد صحيح نقل مي كند و عبد الله بن عمر در اين روايت، قول پدرش در تحريم «متعة الحج» را توجيه مي كند:

سئل إبن عمر عن متعة الحج، فأمر بها، فقيل: إنك تخالف أباك، فقال: إن أبي لم يقل الذي يقولون، إنما قال: أفردوا الحج من العمرة، أي إن العمرة لا تتم في أشهر الحج، فجعلتموها أنتم حراما و عاقبتم الناس عليها و قد أحلها الله عز و جل و عمل بها رسول الله صلي الله عليه و سلم، قال: فإذا أكثروا عليه، قال: فكتاب الله أحق أن يتبع أم عمر؟

با اين كه خود خليفه دوم كلمه أعاقب را استفاده مي كند، ولي پسرش مي گويد خود مردم اين كلمه را به كار برده اند. وقتي مردم حرف او را قبول نمي كنند، او هم مي گويد آيا از قرآن بايد تبعيت كرد يا از عمر؟ يعني از حرف خود عقب نشيني مي كند.

3. إبن عباس

از إبن عباس سوال مي كنند در رابطه با عمل خليفه دوم و ايشان صراحتا مي گويد:

تمتع النبي صلي الله عليه و سلم، فقال عروة بن الزبير: نهي أبو بكر و عمر عن المتعة، فقال إبن عباس: ما يقول عرية؟ قال: يقول نهي أبو بكر و عمر عن المتعة، فقال إبن عباس: أراهم سيهلكون، أقول قال النبي صلي الله عليه و سلم و يقول نهي أبو بكر و عمر!

نبي (صلي الله عليه و سلم) متعه را انجام مي داد. عروة بن زبير گفت: ابوبكر و عمر، متعه را نهي كرده اند. إبن عباس گفت: اين مردك چه مي گويد؟ كساني كه سخن ابوبكر و عمر را مي گويند و در برابر سخن رسول الله (صلي الله عليه و سلم) قرار مي دهند، به طرف هلاكت مي روند. من مي گويم رسول الله (صلي الله عليه و سلم) چنين گفته است و او مي گويد ابوبكر و عمر چنين گفته است!

مسند احمد، ج1، ص337 ـ جامع بيان العلم و فضله لإبن عبد البر، ج2، ص196 ـ تذكرة الحفاظ للذهبي، ج3، ص837 ـ سير أعلام النبلاء للذهبي، ج15، ص243

4. أبي بن كعب

سيوطي نقل مي كند از مسند إبن راهويه و مسند احمد:

أن عمر بن الخطاب همّ أن ينهي عن متعة الحج، فقام إليه أبي بن كعب فقال: ليس ذلك لك، قد نزل بها كتاب الله و اعتمرناها مع رسول الله صلي الله عليه و سلم، فنزل عمر

عمر بن خطاب تلاش مي كرد نهي كند از متعة الحج. أبي بن كعب برخاست و گفت: تو اين چنين حقي نداري كه از متعة الحج نهي كني. متعة الحج در قرآن هم آمده است و ما هم به همراه رسول الله (صلي الله عليه و سلم) متعة الحج را انجام مي داديم

الدر المنثور للسيوطي، ج1، ص216

اين روايت نشان مي دهد كه در زمان تحريم «متعة الحج» توسط عمر بن خطاب، كساني هم بودند كه به اين كار عمر بن خطاب اعتراض كنند.

5. سعد بن أبي وقاص

سعد بن أبي وقاص از كساني است كه عمر او را احترام مي كرد و تا حدودي هم نسبت به امير المومنين (عليه السلام) در رابطه با سبّ وفادار ماند و ايشان را سبّ نكرد. در صحيح مسلم آمده است كه وقتي معاويه به او دستور داد امير المومنين (عليه السلام) را سبّ كند، سعد بن أبي وقاص هم براي عدم سبّ امير المومنين (عليه السلام)، دلايلي مي آورد.

صحيح مسلم، ج7، ص120

نقل مي كنند كه سعد بن أبي وقاص و ضحاك بن قيس در سالي كه معاويه به حج رفته بود، آنها هم به حج رفته بودند:

و هما يذكران التمتع بالعمرة إلي الحج، فقال الضحاك: لا يصنع ذلك إلا من جهل أمر الله، فقال سعد: بئس ما قلت يا بن أخي، فقال الضحاك: فإن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان ينهي عنها، فقال سعد: قد صنعها رسول الله صلي الله عليه و سلم و صنعناها معه

سعد بن أبي وقاص و ضحاك در مورد متعة الحج صحبت مي كردند. ضحاك گفت: كسي عمرة الحج را انجام نمي دهد، مگر اين كه جاهل به حكم خدا باشد. سعد گفت: سخن خيلي زشتي گفتي تو، اي پسر برادرم. ضحاك گفت: عمر بن خطاب نهي كرده است از متعة الحج. سعد گفت: رسول الله (صلي الله عليه و سلم) اين كار را انجام داده است و ما هم به همراه ايشان انجام داده آيم

مسند احمد، ج1، ص174 ـ سنن الترمذي، ج2، ص159 ـ سنن النسائي، ج5، ص153 ـ السنن الكبري للنسائي، ج2، ص348 ـ مسند أبي يعلي، ج2، ص130 ـ صحيح ابن حبان، ج9، ص246 ـ الإستذكار لإبن عبد البر، ج4، ص92 ـ الموطأ مالك، يك جلدي، ص294، شماره 63 ـ البداية و النهاية لإبن كثير، ج5، ص145 ـ السيرة النبوية لإبن كثير، ج4، ص249 ـ السنن الكبري للبيهقي، ج5، ص17 ـ تنقيح التحقيق في أحاديث التعليق للذهبي، ج2، ص16 ـ تفسير القرطبي، ج2، ص388 ـ تهذيب الكمال للمزي، ج25، ص463 ـ تفسير ابن أبي حاتم، ج1، ص341 ـ أحكام القرآن للجصاص، ج1، ص345 ـ تفسير البغوي، ج1، ص168 ـ زاد المعاد لإبن قيم الجوزية، ج1، ص179

در سنن دارمي هم آمده است:

عن محمد بن عبد الله بن نوفل قال: سمعت عام حج معاوية، يسأل سعد بن مالك: كيف تقول بالتمتع بالعمرة إلي الحج؟ قال: حسنة جميلة، فقال: قد كان عمر ينهي عنها، فأنت خير من عمر؟ قال: عمر خير مني و قد فعل ذلك النبي صلي الله عليه و سلم و هو خير عن عمر.

محمد بن عبد الله بن نوفل نقل مي كند: در سالي كه معاويه به حج رفته بود، شنيدم از سعد بن مالك ـ همان سعد بن أبي وقاص ـ سوال كردند: نظرت در مورد متعة الحج چيست؟ سعد بن مالك گفت: خوب و زيباست. سائل گفت: عمر از اين كار نهي كرده است؛ مگر تو از عمر بهتري كه به اين كار أمر مي كني؟ سعد بن مالك گفت: درست است كه عمر بهتر از من است، ولي رسول الله (صلي الله عليه و سلم) كه بهتر است از عمر، اين كار را انجام داده است.

سنن الدارمي، ج2، ص36

6. عمران بن حصين

وقتي از دنيا مي رفت، به مُطَرِّف وصيت كرد:

إني كنت محدثك بأحاديث لعل الله أن ينفعك بها بعدي، فإن عشت فأكتم عني و إن متّ فحدّث بها إن شئت، إنه قد سلم علي و اعلم أن نبي الله صلي الله عليه و سلم قد جمع بين حج و عمرة، ثم لم ينزل فيها كتاب الله و لم ينه عنها نبي الله صلي الله عليه و سلم، قال رجل فيها برأيه ما شاء

احاديثي را به تو مي گويم تا شايد بعد از من از اين احاديث سود بردي. اگر زنده ماندم، اين را روايات را كتمان كن و از من نقل نكن و اگر از دنيا رفتم، اگر خواستي نقل كن. بدان كه رسول الله (صلي الله عليه و سلم) حج و عمره را با هم انجام داد و آيه قرآن هم آن را نسخ نكرد و رسول الله (صلي الله عليه و سلم) هم آن را نهي نكرد و آن مرد ـ عمر بن خطاب ـ به رأي خودش، حرفي را زد

صحيح مسلم، ج4، ص48

تعدادي از صحابه را نام برديم كه در برابر تحريم عمر مقاومت كردند و براي نهي عمر، ارزش قائل نشدند.

البته در روزهاي اول بحث هم اشاره كرديم كه خود آقايان اهل سنت هم در «متعة النساء» كاملا پافشاري مي كنند و فتوا بر حرمت آن مي دهند و اگر كسي زني را با متعه عقد كرده باشد، او را زاني مي دانند و حكم بر رجم او مي دهند و اين اتفاق نظر ميان تمام فقهاء اهل سنت است. ولي در رابطه با «متعة الحج» اهميتي قائل نيستند و انجام عمره در ماه هاي حج را جائز مي دانند به خاطر اين همه روايات صحيحي كه در اين زمينه است.

««« و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته »»»





Share
* نام:
* پست الکترونیکی:
* متن نظر :
* کد امنیتی:
  

آخرین مطالب
صفحه اصلی | تماس با ما | آرشیو | جستجو | پیوندها | لیست نظرات | درباره ما | فروشگاه | طرح پرسش | گنجینه ولایت | نسخه موبایل | آثار و تألیفات | العربیة | اردو | English