2018 July 23 - 10 ذیقعده 1439
هل کان لبیوت المدينة ابواب من خشب ؟
رقم المطلب: ٩٤٩ تاریخ النشر: ٠٩ ربیع الثانی ١٤٣٩ - ١٢:٥٤ عدد المشاهدة: 316
الأسئلة و الأجوبة » عقائد الشیعة
هل کان لبیوت المدينة ابواب من خشب ؟

طرح الشبهة:

المنازل ل اقامة الناس فی المدينة و مكة فی صدر الاسلام هی لم تکن بشکل عمارة و البنایة کما نشاهدها الیوم التی هی اضافة علی الجدران العالیة لها ابواب ل الدخول و مقفلة مستحکمة منوعة ؛ بل ل الستر و الاحتفاظ علی عدم رؤیة داخل البیت یستعملون الستار ، الحصير و... . فی رواية علي علیه السلام یصرح هکذا: 

وَنَحْنُ أَهْلُ بَيْتِ مُحَمَّدٍ (ص) لا سُقُوفَ لِبُيُوتِنَا وَ لا أَبْوَابَ وَ لا سُتُورَ؛

هذه الرواية توجد فی کثیر من كتب الشيعة من جملتهم:

الخصال، شيخ الصدوق، ص 364 _ 382 و شرح الأخبار، قاضي النعمان المغربي، ج 1 ص 345 - 362 و الاختصاص، شيخ المفيد، ص 163 180 و بحار الأنوار، علامة المجلسي، ج 38 ص 167 و 186 و....

بناء علی هذا ، کیف یمکن ان تقع فاطمة الزهرا سلام الله عليها بين الحائط و الباب ؟ أو کیف یمکن احراق هذا الباب ؟

دراسة و نقد :

من الشبهات التي تطرح من قبل الوهابية کثیرا هی هذه الشبهة المذکورة.

لکن مع دراسة روايات المتواجدة فی كتب الشيعة و السنة تحصل هذه النتيجة ،انه فی زمن رسول الله صلي الله عليه وآله بیوت المدينة لها ابواب من خشب. یمکن نقل موارد عدیدة بعنوان شاهد علی هذه المسألَة نشیر الی بعضها. لابد ل القارئ المحترم (ل المزید من الإطلاع) مراجعة كتاب مأساة الزهراء عليها السلام، و خلفيات مأساة الزهراء، تألیف سيد جعفر مرتضي.

نحن فی البدایة نذکر جواب العلامة سيد جعفر مرتضي فی الإجابة عن هذه الشبهة ثم نتعرض ل الجواب التفصيلي لها :

جواب العلامة سيد جعفر مرتضي:

العلامة سيد جعفر مرتضي فی الإجابة عن هذه الرواية یقول :

فأمير المؤمنين إذن يصف حالة الفقر المدقع الذي كان يعاني منه أهل البيت ( عليهم السلام )، ويذكر إيثار رسول الله ( صلي الله عليه وآله وسلم ) حتي أهل النعم والأموال بما يتوفر لديه منها، مع ملاحظة: أن أبواب أهل البيت ( عليهم السلام ) بيوتهم كانت من جريد النخل الذي هو أصل السعفة بعد جرد الخوص عنها، أما غيرهم ( عليهم السلام ) فكان لبيوتهم ستائر، وكانت أبوابها من غير جريد النخل أيضا، ومنها الأخشاب لا مجرد ستائر ومسوح كما يدعون.

العاملي، السيد جعفر مرتضي (المعاصر)، مأساة الزهراء عليها السلام شبهات وردود، ج 2 ص 232، ناشر: دار السيرة بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية، 1418هـ ـ 1997 م

ما معنی فتح باب البیت بمفتاحه ؟

الله تعالی فی القرآن الكريم یأذن ل الصحابة و بقیة المسلمین ان یأکلوا من البیوت التی ملکوا مفاتحها . فلا شک و لا ریب ان البیت الذی لا باب له من خشب و لا حدید ، لا معنی لتملک المفاتیح :

لَيْسَ عَلَي الْأَعْمي حَرَجٌ وَلا عَلَي الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَي الْمَريضِ حَرَجٌ وَلا عَلي أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبائِكُمْ ... أَوْ ما مَلَكْتُمْ مَفاتِحَهُ أَوْ صَديقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَميعاً أَوْ أَشْتاتاً. (النور / 61 .)

فی الحديث الذيل ایضا الکلام بصراحة عن فتح الباب ل الحجرات ب المفاتیح و هذا یدل ان ابواب  الدخول الی المنازل و الحجرات کانت محصورة و محفوظة .

حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ مُطَرِّفٍ الرُّؤَاسِيُّ حَدَّثَنَا عِيسَي عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنْ قَيْسٍ عَنْ دُكَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ الْمُزَنِيِّ قَالَ أَتَيْنَا النَّبِيَّ،صلي الله عليه وسلم، فَسَأَلْنَاهُ الطَّعَامَ فَقَالَ « يَا عُمَرُ اذْهَبْ فَأَعْطِهِمْ ». فَارْتَقَي بِنَا إِلَي عِلِّيَّةٍ فَأَخَذَ الْمِفْتَاحَ مِنْ حُجْزَتِهِ فَفَتَحَ.

السجستاني الأزدي، سليمان بن الأشعث أبو داود (المتوفی275هـ)، سنن أبي داود، ج 2 ص 527، ح 5240، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر.

الالباني فی صحيح و ضعيف سنن ابی داوود، رقم 5238 صححه.

امر الرسول ص ان تغلق الابواب لیلا :

مسلم النيسابوري فی صحيحه یقول هکذا :

10. قَالَ أَبُو حُمَيْدٍ إِنَّمَا أُمِرَ بِالأَسْقِيَةِ أَنْ تُوكَأَ لَيْلاً وَبِالأَبْوَابِ أَنْ تُغْلَقَ لَيْلاً.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (المتوفی261هـ)، صحيح مسلم، ج 3، ص 1593، ح2010، كتاب الأشربة (والاطعمة)، باب فِي شُرْبِ النَّبِيذِ وَتَخْمِيرِ الإِنَاءِ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

كانت حجر النبی (ص)من شعر مربوطة بخشب من عرعر:

ابن كثير الدمشقي یقول عن الحسن البصري هکذا :

و كانت حجره من شعر مربوطة بخشب من عرعر قال وفي تاريخ البخاري أن بابه عليه السلام كان يقرع بالاظافير فدل علي أنه لم يكن لابوابه حلق.

القرشي الدمشقي، إسماعيل بن عمر بن كثير أبو الفداء (المتوفی774هـ)، البداية والنهاية، ج 3، ص 221، ناشر: مكتبة المعارف - بيروت.

بیت عائشة من عرعر او ساج :

البخاري فی ادب المفرد یقول :

عن محمد بن هلال أنه رأي حجر أزواج النبي صلي الله عليه وسلم من جريد مستورة بمسوح الشعر فسألته عن بيت عائشة فقال كان بابه من وجهة الشام فقلت مصراعا كان أو مصراعين قال كان بابا واحدا قلت من أي شيء كان قال من عرعر أو ساج.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، الأدب المفرد، ج 1، ص 272، تحقيق: محمد فؤاد عبدالباقي، ناشر: دار البشائر الإسلامية - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1409هـ ـ 1989م

العاصمي الشافعي( المتوفی 1111) یقول :

كان باب عائشة مواجه الشام وكان بمصراع واحد من عرعر أو ساج.

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (المتوفی1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج 1، ص 367، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.

ابوالبقاء المكي الحنفي (المتوفی 864) یقول :

وكان لبيت عائشة رضي الله عنها مصراع واحد من عرعر أوساج.

تاريخ مكة المشرفة والمسجد الحرام والمدينة الشريقة والقبر الشريف، ج 1، ص 268، ناشر: دار الكتب العلمية، بيروت، 1424هـ، 2004م، الطبعة: الثانية، تحقيق: علاء إبراهيم، أيمن نصر

المكي الحنفي، أبو البقاء محمد بن أحمد بن محمد ابن الضياء (المتوفی854هـ)، تاريخ مكة المشرفة والمسجد الحرام والمدينة الشريفة والقبر الشريف، ج 1، ص 268، تحقيق: علاء إبراهيم، أيمن نصر، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الثانية، 1424هـ ـ 2004م.

محمد بن اسماعيل البخاري فی صحيحه یقول :

حدثنا محمد بن عبد اللَّهِ بن حَوْشَبٍ حدثنا عبد الْوَهَّابِ حدثنا يحيي بن سَعِيدٍ قال أَخْبَرَتْنِي عَمْرَةُ قالت سمعت عَائِشَةَ رضي الله عنها تَقُولُ لَمَّا جاء قَتْلُ زَيْدِ بن حَارِثَةَ وَجَعْفَرٍ وَعَبْدِ اللَّهِ بن رَوَاحَةَ جَلَسَ النبي صلي الله عليه وسلم يُعْرَفُ فيه الْحُزْنُ وأنا أَطَّلِعُ من شَقِّ الْبَابِ.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، صحيح البخاري، ج 1، ص 440، ح 1243، بَاب ما يُنْهَي عن النَّوْحِ وَالْبُكَاءِ وَالزَّجْرِ عن ذلك، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

شق الباب دليل علی ما ادعیناه ان البیوت کانت لها ابواب ؛ بل الابواب التی تصنع من «خشب » أو «سعف النخل» هی تنصب علی مدخل المنازل و البیوت.

کان لبیت علي (ع) باب:

فی بعض روايات الشيعة و اهل السنة انه کان لبیت علي عليه السلام باب من : سَعَفٍ أو عرعر، أو ساج و... .

فی قصة زواج فاطمة الزهرا و اميرالمؤمنین عليهما السلام ذکر هکذا :

ثُمَّ دَعَا عَلِيّاً عليه السلام فَصَنَعَ بِهِ كَمَا صَنَعَ بِهَا ثُمَّ دَعَا لَهُ كَمَا دَعَا لَهَا ثُمَّ قَالَ قُومَا إِلَي بَيْتِكُمَا جَمَعَ اللَّهُ بَيْنَكُمَا وَ بَارَكَ فِي نَسْلِكُمَا وَ أَصْلَحَ بَالَكُمَا ثُمَّ قَامَ فَأَغْلَقَ عَلَيْهِ بَابَه .

الصنعاني، أبو بكر عبد الرزاق بن همام (المتوفی211هـ)، المصنف، ج 5 ص 489، تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثانية، 1403هـ؛

الطبراني، سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم (المتوفی360هـ)، المعجم الكبير، ج 22 ص 412، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، 1404هـ - 1983م؛

التميمي المغربي، أبو حنيفة النعمان بن محمد (المتوفی363 هـ)، شرح الأخبار في فضائل الأئمة الأطهار، ج 2 ص 359، تحقيق: السيد محمد الحسيني الجلالي، ناشر: مؤسسة النشر الاسلامي ـ قم، الطبعة: الثانية، 1414 هـ؛

المجلسي، محمد باقر (المتوفی 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 43 ص 142، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 - 1983 م.

الامام الكاظم نقل عن ابیه الامام الصادق عليهما السلام انه قال:

جَمَعَ رَسُولُ اللَّهِ (صلي الله عليه وآله وسلم) أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ وَفَاطِمَةَ وَالْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَ أَغْلَقَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمُ الْبَابَ وَقَالَ يَا أَهْلِي وَأَهْلَ اللَّه ....

المجلسي، محمد باقر (المتوفی 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 24 ص 219، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 - 1983 م.

و فی حديث آخر عن ابیه الإمام الصادق عليهما السلام نقل انه قال :

لَمَّا كَانَتِ اللَّيْلَةُ الَّتِي قُبِضَ النَّبِيُّ (صلي الله عليه وآله وسلم) فِي صَبِيحَتِهَا دَعَا عَلِيّاً وَ فَاطِمَةَ وَ الْحَسَنَ وَ الْحُسَيْنَ (عليهم السلام) وَ أَغْلَقَ عَلَيْهِ وَ عَلَيْهِمُ الْبَابَ وَ قَالَ يَا فَاطِمَةُ وَأَدْنَاهَا مِنْهُ فَنَاجَاهَا مِنَ اللَّيْلِ طَوِيلًا فَلَمَّا طَالَ ذَلِكَ خَرَجَ عَلِيٌّ وَ مَعَهُ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ وَ أَقَامُوا بِالْبَابِ وَ النَّاسُ خَلْفَ الْبَاب .

المجلسي، محمد باقر (المتوفی 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 22 ص 490، باب 1، وصيته ص عند قرب وفاته و فيه، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 - 1983 م.

غلق الباب یستطیع ان یکون دليلا علی أی شئ ؟

محمد بن جرير الطبري الشيعي یقول :

قَالَ سَلْمَانُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَمَضَيْتُ إِلَيْهَا فَطَرَقْتُ الْبَابَ وَ اسْتَأْذَنْتُ فَأَذِنَتْ لِي بِالدُّخُولِ فَدَخَلْتُ فَإِذَا هِيَ جَالِسَة.

الطبري ، أبي جعفر محمد بن جرير بن رستم (القرن5هـ) ، دلائل الامامة ، ص 107 ، نشر و تحقيق : مؤسسة البعثة ـ قم ، الطبعة الأولي ، 1413هـ ؛

المجلسي، محمد باقر (المتوفی 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 91 ص 226، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 - 1983 م.

فی هذا الحديث سلمان یقول: فَطَرَقْتُ الْبَابَ ،هل طرق الباب له مفهوم غير المعني الدارج ؟

کسر باب بیت الزهرا (س) فی الهجوم:

ذکر فی رواية الهجوم الی بیت فاطمة سلام الله عليها هکذا :

قَالَ عُمَرُ قُومُوا بِنَا إِلَيْهِ فَقَامَ أَبُو بَكْرٍ وَ عُمَرُ وَ عُثْمَانُ وَ خَالِدُ بْنِ الْوَلِيدِ وَ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ وَ أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ وَ سَالِمٌ مَوْلَي أَبِي حُذَيْفَةَ وَ قُنْفُذٌ وَ قُمْتُ مَعَهُمْ فَلَمَّا انْتَهَيْنَا إِلَي الْبَابِ فَرَأَتْهُمْ فَاطِمَةُ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهَا أَغْلَقَتِ الْبَابَ فِي وُجُوهِهِمْ وَ هِيَ لا تَشُكُّ أَنْ لا يُدْخَلَ عَلَيْهَا إِلا بِإِذْنِهَا فَضَرَبَ عُمَرُ الْبَابَ بِرِجْلِهِ فَكَسَرَهُ وَ كَانَ مِنْ سَعَفٍ.

المجلسي، محمد باقر (المتوفی 1111هـ)، بحار الأنوار، ج 28 ص 227، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403 - 1983 م.

فی رواية ابن قتيبة ذکر هکذا :

ثم قام عمر، فمشي معه جماعة، حتي أتوا باب فاطمة، فدقوا الباب، فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلي صوتها: يا أبت يا رسول الله، ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب وابن أبي قحافة...

الدينوري، أبو محمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفی276هـ)، الإمامة والسياسة، ج 1، ص 16، تحقيق: خليل المنصور، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1418هـ - 1997م، با تحقيق شيري، ج1، ص37، و با تحقيق، زيني، ج1، ص24.

النتيجة:

الاستدلال برواية الإمام علی عليه السلام: « لا سُقُوفَ لِبُيُوتِنَا وَ لا أَبْوَابَ» لا یوصل اهل السنة الی مقصودهم ؛ لأنه:

اولاً: من طرح هذه الشبهة بتر قول الإمام علي عليه السلام ؛ حتی ان المخاطب یشعر ان اهل البيت عليهم السلام لم یکن لهم منزل یسكنون فيه حسب الشكل المتعارف ؛ لأن البیت الذی لم یکن له سقف و لا باب و لا جدار ، لم یتصور ؛الحال ان نص الحديث هکذا:

نحن اهل بيت محمد (ص) لا سقوف لبيوتنا و لا أبواب و لا ستور ( فی نقل شيخ المفيد، ستور بمعني الجدار) الا الجرائد وما اشبهها.

العبارة الختامیة لهذا الحديث تقول ان الخشب المستعمل هو من سعف النخل ؛

لأن (الجَريدَةُ) هِيَ (سَعَفةٌ طَوِيلَةٌ رَطْبَةٌ) ، قَالَ الفارسيّ: (أَو يابِسَة) وَقيل الجَريدةُ للنّخلةِ كالقَضِيب للشَّجرة، (أَو) الجَريدةُ هِيَ (الَّتِي تُقَشَّرُ من حُوصِها) كَمَا يُقَشَّر القَضيبُ من وَرَقِه، والجمعُ جَريدٌ وجرائدُ، وَقيل هِيَ السَّعَفَة مَا كانتْ، بلُغةِ أَهْل الحِجاز. وَفِي (الصّحاح) : الجَريد: الَّذِي يُجْرَد عَنهُ الخُوصُ، وَلَا يُسمَّى جَريداً مَا دَامَ عَلَيْهِ الخُوصُ وإِنَّمَا يُسَمَّى سَعَفاً.

تاج العروس ج 7ص 492

جعل هذه الخشب جنبا لجنب یستعمل لأجل الستار و الجدار و مدخل البیت و غيره ؛ بناء علی هذا یستفاد من هذه الرواية و الروايات الأخر ان بیوت اهل البيت عليهم السلام من جملتهم بیت فاطمة الزهرا و علي عليهما السلام مثل بیوت الآخرین لها مدخل التی له فتح و غلق و لها استحكام خاص.

روايات اخری ذکرت ایضا عن مصادر اهل السنة ان لبیوت المدينة ابواب و ایضا لبیت امير المؤمنین عليه السلام باب و هذه الابواب هی من خشب .

و من الله التوفیق

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة