2018 June 25 - 11 شوال 1439
حصيلة انتفاضة القدس: 15 شهيدا و٢٣٨١ جريحاً
رقم المطلب: ٩٢٦ تاریخ النشر: ٠٦ ربیع الثانی ١٤٣٩ - ١٦:١٨ عدد المشاهدة: 84
أنباء » عام
واصابة 37 صهيونياً بعمليات مختلفة
حصيلة انتفاضة القدس: 15 شهيدا و٢٣٨١ جريحاً

اعتقالات ومداهمات واسعة في القدس والضفة.. والمستوطنون يدنسون الاقصى

 للأسبوع الثالث على التوالي تستمر قوات الاحتلال الصهيونية في قمع وحشي للاحتجاجات والتظاهرات الغاضبة التي ينفذها شبان فلسطينيون داخل فلسطين المحتلة، ضد القرار الأميركي المشؤوم والقاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب، وفي حصيلة أولية لانتفاضة القدس، سجل استشهاد 15 فلسطينيا،وإصابة ٢٣٨١، و٧٣٥ عمل مقاوم، و٦٦٩ نقطة اشتباك، وهي كالآتي

١- استشهاد ١٥ فلسطينيا: ١٣ منهم في غزة و٢ في الضفة الغربية 

٢- اصابة ٢٣٨١ فلسطينياً بجروح متفاوتة بصواريخ الطائرات الصهيونية والقذائف المدفعية.

٣- اصابة 37 صهيونياً بعمليات مختلفة تراوحت بين الطعن والرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة واطلاق النار والصواريخ على مستعمرات غلاف غزة .

٤- تنفيذ  735 عملا للمقاومة توزعت بين ١٢٦ إلقاء حجارة،٥١ عملية إلقاء زجاجات حارقة،٤ محاولات إطلاق نار،٦ عبوات ناسفة،٣ عمليات طعن،٤ محاولات طعن،٩ صواريخ اطلقها مقاومون من غزة باتجاه الأراضي المحتلة.

٥- بلغ عدد نقاط الاشتباك في عموم فلسطين المحتلة 669 نقطة مواجهة منذ اندلاع الانتفاضة، وتصدرت الخليل ورام الله العدد الأكبر من المواجهات بواقع 109 و105 مواجهة على التوالي، تبعتها القدس وغزة وبيت لحم ونابلس وقلقيلية وطولكرم وأريحا وسلفيت وجنين وطوباس وباقي مناطق  فلسطين المحتلة.

ومنذ ساعات فجر الاحد، شنت قوات الاحتلال الصهيونية حملة مداهمات واسعة في القدس القديمة، تخللها اعتقال عدد من الشبان، فيما بلغ عدد المعتقلين 3 شبان خلال مداهمات للاحتلال في مناطق متفرقة في الضفة الغربية.

وفي قرية مادما جنوبي نابلس اندلعت مساء السبت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، فيما أعلنت وسائل إعلام العدو عن استهداف شبان فلسطينيين ليلة السبت بعدد من الزجاجات الحارقة منزلاً للمستوطنين في مستعمرة "بيتار عيليت" المقامة على أراضي مدينة بيت لحم.

وعلى الأثر، عزز جيش الاحتلال من تواجده العسكري على الطرق في مختلف مناطق الضفة الغربية بسبب الخشية من عمليات فلسطينية تستهدف المستوطنين، ضمن موجة الغضب المتصاعدة، كما ويكثف حملات البحث عن أسلحة.

واستكمالا لحملة الاعتقالات، اعتقلت القوات الصهيونية الشاب يسري محمود طه -27 عاما- بالقرب من المسجد الإبراهيمي الشريف في الخليل، كما اعتقل الصهاينة فتاة فلسطينية ترتدي الزي المدرسي عند مدخل مستعمرة "كرمي تسور" قرب الخليل جنوبي الضفة الغربية.

وقد أصيب أحد جنود الاحتلال خلال المواجهات عند مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل.

وقرب مستعمرة "بتساچوت" المقامة على أراضي مدينة البيرة الفلسطينية، اعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد إطلاق النار عليه، وحالته الصحية غير معروفة حتى اللحظة.

وفي بلدة شعفاط شمال القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين أحمد ومحمد حسن أبو خضير من منزلهما  قبل قليل.

ومع استشهاد الشاب محمد سامي الدحدوح متأثرا بجراحه الحرجة التي كان قد أصيب بها في جمعة الغضب الأولى نصرة للقدس، يرتفع إلى 15 عدد شهداء انتفاضة الغضب الثالثة رفضا للعدوان الأميركي على المدينة المقدسة وهويتها.

في المقابل، اقتحم منذ ساعات الصباح عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك بمؤازرة من شرطة الاحتلال.

وفي سياق متصل، بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي تدريبات عسكرية واسعة الأحد في منطقتين مختلفتين من النقب السليب عام 1948، وتستمر حتى الخميس المقبل.

من جانب آخر ذكرت وسائل إعلامية فلسطينية محلية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استخدمت خلال الاشتباكات الأخيرة من الشبان الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس وغزة نوعا جديدا من الغاز.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أسامة النجار، إن جنود الاحتلال الإسرائيلي يستخدمون غازا مجهولا يسبب الاختناق الشديد والإغماء، وفق ما ذكرت وكالة "معا" الإخبارية.

وأوضح النجار ان بعض الإصابات التي وصلت للمستشفيات من جراء استنشاق هذا الغاز، كان أصحابها يعانون الاستفراغ والصداع وشد في الأعصاب وحرقة في العين وآلام في العظام والركبة.

وأكدت وزارة الصحة في غزة، أنه للأسبوع الثاني على التوالي، لا يزال عدد من المصابين في مستشفى غزة الأوروبي تحت العناية السريرية من جراء استنشاق هذا الغاز.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، للوكالة، إن هذا "الغاز المجهول يصيب المواطنين بالاختناق والإجهاد والتسارع في نبضات القلب والتقيؤ والسعال الشديد التشنجات".

 


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة