2018 November 21 - 12 ربیع الاول 1440
هل علماء اهل السنّة یعرفون كلمة «المولي» فی حديث الغدير بمعني الإمام و الخليفة ؟
رقم المطلب: ٩١١ تاریخ النشر: ١٨ ذیحجه ١٤٣٩ - ١٠:٣٣ عدد المشاهدة: 494
الأسئلة و الأجوبة » الامام علی (ع)
هل علماء اهل السنّة یعرفون كلمة «المولي» فی حديث الغدير بمعني الإمام و الخليفة ؟


السائل:
 فرشاد رحمتي

توضيح السؤال:

مع الإلتفات الی اختلاف الذی بين الشيعة و السنة فی بحث امامة و ولاية امير المؤمنين عليه السّلام و من عشرات الأسانید التی عند الشيعة ل امامة بلافصل امير المؤمنين عليه السّلام هو حديث الغدير ؛ علماء الشيعة یقولون : «المولي» بمعني «اولي بالتصرف»، «الامام»، «الخليفة» و «ولی عهده» أو كلمة ترادف هذه الكلمات ؛ و المولي فی حديث الغدير بالضبط نفس المعني المذكورة ؛ لکن اکثرا علماء اهل السنّة بعد إنكارهم هذه المعنی أوّلوا بمعاني اخر مثل «الناصر» و «المحبوب» و غيرهم حتی یفروا من توابعها و لوازمها وهی خلافة بلا فصل امير المؤمنين عليه السّلام ؛ الحال السؤال الذی یطرح نفسه هو انه هل أحد من علماء اهل السنّة التزم بهذا الحديث حسب المعاني المقبولة عند الشيعة أو استفاد منه فی نصوصه ؟

الجواب:

بعض من علماء اهل السنّة یعرفون معنی ال«مولي» فی حديث الغدير حسب معتقد الشيعة بشرح الذیل :

1 ـ امام ابو حامد الغزالي (505 هـ)

هو کما انه یذکر في شرح حاله و معرفة شخصيته من اعاظم و أكابر علماء اهل السنّة یقول هکذا :

لكن أسفرت الحجة وجهها وأجمع الجماهير علي متن الحديث من خطبته في يوم غدير خم باتفاق الجميع وهو يقول: من كنت مولاه فعلي مولاه. فقال عمر: بخ بخ يا أبا الحسن لقد أصبحت مولاي ومولي كل مؤمن ومؤمنة. فهذا تسليم ورضي وتحكيم. ثم بعد هذا غلب الهوي لحب الرياسة وحمل عمود الخلافة وعقود البنود وخفقان الهوي في قعقعة الرايات واشتباك ازدحام الخيول وفتح الأمصار سقاهم كأس الهوي، فعادوا إلي الخلاف الأول فنبذوه وراء ظهورهم، واشتروا به ثمنا قليلا.

مجموعة رسائل الإمام الغزالي، كتاب سر العالمين ص483 ، طبعة مصححة منقحة، إبراهيم أمين محمد، المكتبة التوفيقية.

سبط بن الجوزي ضمن تأييد انتساب كتاب سرالعالمين ل الغزالي یذکر نفس كلامه من دون أی ردّ :

وذكر أبو حامد الغزالي في كتاب سر العالمين وكشف ما في الدارين ألفاظا تشبه هذا. فقال قال رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم لعلي يوم غدير خم: من كنت مولاه فعلي مولاه. فقال عمر بن الخطاب: بخ بخ يا أبا الحسن أصبحت مولاي ومولي كل مؤمن ومؤمنة. قال: وهذا تسليم ورضي وتحكيم، ثم بعد هذا غلب الهوي حبا للرياسة وعقد البنود وخفقان الرايات وازدحام الخيول في فتح الأمصار وأمر الخلافة ونهيها، فحملهم علي الخلاف فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا فبئس ما يشترون.

تذكرة الخواص الإمامة، ص 62.

الذهبي و لو انه تأثر من شخصية الغزالي لم یجد ذریعة الا ما ذکره، لهذا بعد ذكر المطلب المذکور یقول فی كتابه هکذا :

وما أدري ما عذره في هذا؟ والظاهر أنه رجع عنه، وتبع الحق، فإن الرجل من بحور العلم، والله أعلم.

سير أعلام النبلاء، الذهبي، ج 19، ص 328.

شخصية الغزالي حسب رأی علماء اهل السنّة

اليافعي فی شرح حال الغزالي یقول:

وفضائل الإمام حجة الاسلام أبي حامد الغزالي رضي الله عنه أكثر من أن تحصر، وأشهر من أن تشهر. وقد روينا من الشيخ الفقيه الإمام العارف بالله، رفيع المقام الذي اشتهرت كرامته العظيمة وترادفت وقال للشمس يوما قفي فوقفت حتي بلغ المنزل الذي يريد من مكان بعيد.

مرآة الجنان، حوادث السنة 505 .

السيوطي یقول فی شخصية الغزالي هکذا :

وعلي رأس الخامسة الإمام أبو حامد الغزالي، وذلك لتميزه بكثرة المصنفات البديعات، وغوصه في بحور العلم... حتي قال بعض العلماء الأكابر الجامعين بين العلم الظاهر والباطن: لو كان بعد النبي صلي الله عليه وآله وسلم نبي لكان الغزالي، وأنه يحصل ثبوت معجزاته ببعض مصنفاته.

التنبئة بمن يبعثه الله علي رأس كل مأة، السيوطي، ص 12 .

الزرقاني یقول فی شخصية الغزالي هکذا :

ذكر له الأسنوي في «المهمات» ترجمة حسنة منها: هو قطب الوجود والبركة الشاملة لكل موجود، وروح خلاصة أهل الإيمان، والطريق الموصل إلي رضا الرحمن، يتقرب به إلي الله تعالي كل صديق، ولا يبغضه إلا ملحد أو زنديق. مات بطوس سنة 505.

شرح المواهب اللدنية، ج 1 ، ص 36 .

كتاب الغزالي «سر العالمين»

لم یبق شک فی انتساب كتاب سر العالمين الی الغزالي لأن:

الذهبي فی ميزان الاعتدال، ج 1، ص 500 و سير أعلام النبلاء، ج19، ص 328 و ص 403 و لسان الميزان، ج 2، ص 215 و ابن الجوزي فی تذكرة خواص الامّه، ص 62، و إسماعيل باشا البغدادي فی ايضاح المكنون،ج 2، ص11 و ص 80 یصرح بهذا المطلب .

2 . محمد بن طلحة الشافعي (652هـ)

محمد بن طلحة الشافعي من کبار علماء اهل السنّة فی القرن السابع من الهجرة الذی یأتی تعريف شخصيته فی الذيل هو یقول :

فيكون معني الحديث: من كنت أولي به أو ناصره أو وارثه أو عصبته أو حميمه أو صديقه فإن عليا منه كذلك، وهذا صريح في تخصيصه لعلي بهذه المنقبة العلية وجعله لغيره كنفسه ... بما لم يجعله لغيره. وليعلم: أن هذا الحديث هو من أسرار قوله تعالي ... فإنه أولي بالمؤمنين وناصر المؤمنين وسيد المؤمنينوكل معني أمكن إثباته مما دل عليه لفظ (المولي) لرسول الله فقد جعله لعلي عليه السلام. وهي مرتبة سامية ومنزلة شاهقة ودرجة علية ومكانة رفيعة خصه صلي الله عليه وسلم بها دون غيره، فلهذا صار ذلك اليوم يوم عيد وموسم سرور لأوليائه.

مطالب السئول، ص 45-44

 

شخصية محمد بن طلحة الشافعي عند علماء اهل السنّة

هو: أبو سالم محمّد بن طلحة بن محمّد القرشي العدوي الشافعي المتوفّي سنة 652، ووصفه بالعلّامة الأوحد، برع في المذهب واصوله وشارك في فنون.

سير أعلام النبلاء، ج 23، ص293.

تاج الدين السُبْكي یقول فیه هکذا :

تفقه وبرع في المذهب وسمع الحديث بنيسابور من المؤيد الطوسي وزينب الشعرية وحدث بحلب ودمشق. روي عنه الحافظ الدِّمياطي ومجدُ الدين بن العَديم. وكان من صدور الناس، وَلي الوزارة بدمشق يومين، وتركها، وخرج عمّا يملكه من ملبوس ومَمْلوك وغيره وتزَهَّد.

طبقات الشافعية الكبري، ج 8، ص63، الطبقة السادسة، فيمن توفي بين الست مأة والسبع مأة.

الإسنوي فی طبقات الشافعية یقول فیه هکذا:

كان إماماً بارعاً في الفقه، والخلاف، عالماً بالأصلين رئيساً كبيراً معظّماً ترسل عن الملوك، وأقام بدمشق بالمدرسة الأمينية.

طبقات الشافعية،ص 418، ترجمة 1200، طبعة دار الفكر.

. سبط ابن الجوزي (654هـ)

ابن حجر فی «الصواعق المحرقه» و السمهودي فی «جواهر العقدين» نقلا هذا المطلب عن كتابه «تذكرة خواص الأمة في معرفة الأئمة»:

... (العاشر) بمعني الأولي قال الله تعالي: «فاليوم لا يؤخذ منكم فدية ولا من الذين كفروا مأواكم النار هي  مولاكم» أي: أولي بكم ... والمراد من الحديث: الطاعة المخصوصة فتعين العاشر. ومعناه: من كنت أولي به من نفسه فعلي أولي به. وقد صرح بهذا المعني الحافظ أبو الفرج يحيي ابن سعيد الثقفي الأصبهاني في كتابه المسمي بمرج البحرين، فإنه روي هذا الحديث بإسناده إلي مشايخه وقال فيه: فأخذ رسول الله بيد علي وقال: من كنت وليه وأولي به من نفسه فعلي وليه. فعلم أن جميع المعاني راجعة إلي الوجه العاشر. ودل عليه أيضا قوله عليه السلام: ألست أولي بالمؤمنين من أنفسهم؟ وهذا نص صريح في إثبات إمامته وقبول طاعته.

ثم فی الادامة سبط ابن الجوزي اضاف هذه الاشعار التی انشدت فی الغدير و امامة اميرالمومنين فی حضور رسول الله صلي الله عليه و آله و سلّم :

فقال حسان بن ثابت:

يناديهم يوم الغدير نبيهم * بخم فأسمع بالرسول مناديا

وقال فمن مولاكم ووليكم*فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا

إلهك مولانا وأنت ولينا * ومالك منا في الولاية عاصيا

فقال له قم يا علي فإنني* رضيتك من بعدي إماما وهاديا

فمن كنت مولاه فهذا وليه * فكونوا له أنصار صدق مواليا

هناك دعا اللهم وال وليه * وكن للذي عادي عليا معاديا

ويروي أن النبي صلي الله عليه وسلم لما سمعه ينشد هذه الأبيات قال له : يا حسان لا تزال مؤيدا بروح القدس ما نصرتنا أو نافحت عنا بلسانك .

و ایضا قيس بن سعد بن عبادة الأنصاري أنشد هذه الاشعارعند امير المؤمنين عليه السّلام فی صفين:

قلت لما بغي العدو علينا * حسبنا ربنا ونعم الوكيل

علي إمامنا وإمام * لسوانا به أتي التنزيل

يوم قال النبي من كنت مولاه * فهذا مولاه خطب جليل

إن ما قاله النبي علي الأمة * حتم ما فيه قال وقيل

و ایضا كميت أنشد هذه الاشعار :

نفي عن عينك الأرق الهجوعا * وهما يمتري عنه الدموعا

لدي الرحمن يشفع بالمثاني * فكان لنا أبو حسن شفيعا

ويوم الدوح دوح غدير خم * أبان له الولاية لو أطيعا

ولكن الرجال تبايعوها * فلم أر مثلها خطرا مبيعا

ثم ابن الجوزي فی الادامة یقول ذکرت ل ابيات كميت قصة عجيبة و هی ان :

حدثنا بها شيخنا عمر بن صافي الموصلي رحمه الله تعالي. قال: أنشد بعضهم هذه الأبيات وبات مفكرا، فرأي عليا كرم الله وجهه في المنام فقال له: أعد علي أبيات الكميت، فأنشده إياها حتي بلغ إلي قوله (خطرا مبيعا) فأنشد علي بيتا آخر من قوله زيادة فيها:

فلم أر مثل ذاك اليوم يوما * ولم أر مثله حقا أضيعا

فانتبه الرجل مذعورا .

 

و السيد الحميري انشد هذه الأبيات:

يا بائع الدين بدنياه * ليس بهذا أمر الله

من أين أبغضت عليا الرضا*وأحمد قد كان يرضاه

من الذي أحمد من بينهم * يوم غدير الخم ناداه

أقامه من بين أصحابه * وهم حواليه فسماه

هذا علي بن أبي طالب * مولي لمن قد كنت مولاه

فوال من والاه يا ذا العلا * وعاد من قد كان عاداه

تذكرة خواص الأمة، ص ، 34 -30.

 

 

شخصية سبط ابن الجوزي عند علماء اهل السنّة

الذهبي یقول فیه هکذا :

الإمام الواعظ المؤرخ شمس الدين، أبو المظفر التركي، ثم البغدادي العوني، الحنفي سبط الإمام جمال الدين أبي الفَرَج ابن الجوزيّ؛ نزيل دمشق. ولد سنة إحدي وثمانين وخمسمائة، وسمع من جدّه، وكان إماماً فقيهاً واعظاً وحيداً في الوعظ علاّمة في التاريخ والسير وافر الحرمة ... صاحب قبولٍ تامّ .

تاريخ الإسلام، حوادث وفيات (660 - 651) ص 183، دار الكتاب العربي.

4 . محمد بن يوسف الكنجي الشافعي (658 هـ)

قال رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم لعلي: «لو كنت مستخلفا أحدا لم يكن أحدا حق منك» ... وهذا الحديث وإن دل علي عدم الاستخلاف لكن حديث غدير خم دال علي التولية وهي الاستخلاف. وهذا الحديث أعني حديث غدير خم ناسخ لأنه كان في آخر عمره صلي الله عليه وسلم.

كفاية الطالب في مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب 166 - 167

شخصية الكنجي الشافعي عند علماء اهل السنّة

الحاجي خليفة یعرفه هکذا :

الشيخ الحافظ.

كشف الظنون، ج 2 ، ص1497، دار إحياء التراث العربي.

عمر رضا كحالة یقول فیه هکذا:

محمد بن يوسف الكنجي (أبو عبد الله) فاضل. من آثاره: «البيان في أخبار صاحب الزمان» ، «كفاية الطالب في مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب»، وله شعر .

معجم المؤلفين، ج12، ص 134، دار إحياء التراث العربي.

القندوزي الحنفي یقول فیه هکذا :

الشيخ المحدّث الفقيه أبو عبد الله محمد بن يوسف بن محمد الكنجي الشافعي رحمه الله .

 

ينابيع المودة، ج 2، ص565، منشورات الشريف الرضي.

5 . سعيد الدين الفرغاني

... جعله النبي صلي الله عليه وسلم وصيه وقائما مقام نفسه بقوله : من كنت مولاه فعلي مولاه . وذلك كان  يوم غدير خم علي ما قاله كرم الله وجهه في جملة ...

شرح تائية ابن فارض ر . ك . نفحات الأزهار، آية الله سيد علي الميلاني، ج 9، ص 203.

شخصية سعيد الدين الفرغاني عند علماء اهل السنّة

هو الذی له اشعار من جملتها قصيدة التائية المعروفة ، عبد الرحمن الجامي الشاعر یقول فیه هکذا :

أنه من أكمل أرباب العرفان وأكابر أصحاب الذوق والوجدان ، لم يضبط أحد مسائل الحقيقة بأحسن بيان مثله ...

نفحات الأنس، ص 559 .

محمود بن سليمان الكفوي فی شرح حاله یقول:

الشيخ الفاضل الرباني والمرشد الكامل الصمداني سعيد الدين الفرغاني ، هو من أعزة أصحاب الشيخ صدر الدين القونوي مريد الشيخ محي الدين العربي ، كان من أكمل أرباب العرفان وأفضل أصحاب الذوق والوجدان ، وكان جامعا للعلوم الشرعية والحقيقية ... وكان لسان عصره وبرهان دهره ودليل طريق الحق وسر الله بين الخلق ، بسط مسائل علم الحقيقة وضبط فنون أصول الطريقة في ديباج شرح القصيدة التائية الفارضية ...

كتائب أعلام الأخيار ، مخطوط، ر.ك. نفحات الأزهار، آيه الله سيد علي الميلاني، ج 9، ص 205 .

6 . تقي الدين المقريزي (840هـ)

المقريزي ینقل عن شخص بإسم ابن زولاق مطلبا و من دون ردّه یقول :

وقال ابن زولاق: وفي يوم ثمانية عشر من ذي الحجة سنة 362 وهو يوم الغدير يجتمع خلق من أهل مصر والمغاربة ومن تبعهم للدعاء، لأنه يوم عيد، لأن رسول الله صلي الله عليه وسلم عهد إلي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب فيه واستخلفه ...

المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، ج 2 ، ص 220 .

شخصية المقريزي عند علماء اهل السنّة

جلال الدين السيوطي فی شرح حال المقريزي یقول:

المقريزي تقي الدين أحمد ابن علي بن عبد القادر بن محمد مؤرخ الديار المصرية . ولد سنة 769 واشتغل بالفنون وخالط الأكابر وولي حسبة القاهرة ، ونظم ونثر وألف كتبا كثيرة منها.... مات سنة 840 .

7. شهاب الدين الدولة آبادي

أن حديث الغدير يدل علي خلافة أمير المؤمنين عليه السلام ونيابته عن رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم، وأنه يدل علي وجوب إطاعة علي ولزوم اتباعه عليه السلام .

من كتابه هداية السعداء، مخطوط، ر . نفحات الأزهار، آيه الله سيد علي الميلاني، ج 9، ص 211 .

8 . مولوي محمد إسماعيل الدهلوي ابن اخ الدهلوي المعروف الذی كتاب عبقات فی الإجابة عنه.

مولوي محمد إسماعيل ابن اخ الدهلوي المعروف الذی له اتباع کثیرة فی هند فی رسالة التی کتبها فی بيان حقيقة الإمامة ، له كلام صريح فی دلالة حديث الغدير حسب اعتقاد الامامية.

هو يذکر فی هذا الكتاب هکذا :

ومنها: ثبوت الرئاسة، أي فكما أن لأنبياء الله نوعا من الرئاسة الثابتة لهم بالنسبة إلي أممهم وهي الرئاسة التي تنسب تلك الأمة إلي رسولها والرسول إلي أمته، وبالنظر إليها يكون للرسول تصرف في كثير من أمورهم الدنيوية كما قال الله تعالي: «النبي أولي بالمؤمنين من أنفسهم» ويكون له أيضا ولاية في بعض الأمور الأخروية قال الله تعالي: «فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك علي هؤلاء شهيدا» كذلك الإمام، فإنه يكون له مثل تلك الرئاسة علي تلك الأمة في الدنيا والآخرة، فإن النبي صلي الله عليه وسلم قال: ألستم تعلمون أني أولي بالمؤمنين من أنفسهم؟ قالوا: بلي. فقال: اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه.

نزهة الخواطر، ج 7 ، ص61 - 56

 

و من الله التوفیق

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة