2017 December 11 - 22 ربیع الاول 1439
الدفاع العراقية: البغدادي ما زال مختبئاً بالقرب من الحدود مع سوريا
رقم المطلب: ٨٢١ تاریخ النشر: ١٤ ربیع الاول ١٤٣٩ - ١٠:٣٢ عدد المشاهدة: 11
أنباء » عام
إنطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا "داعش" شرق ديالى
الدفاع العراقية: البغدادي ما زال مختبئاً بالقرب من الحدود مع سوريا

الأمن والدفاع النيابية: لسنا بحاجة لقواعد أمريكية في العراق * حزب البارزاني: نفضّل المقاومة على التسليم لبغداد * انتخاب عمار الحكيم رئيسا لتيار الحكمة

 بغداد/نافع الكعبي - كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، أن المعلومات الاستخباراتية التي تمكنوا من جمعها تشير إلى أن زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، ما زال حيا وأنه يختبئ بالقرب من الحدود العراقية السورية، في حين حذر مسؤول عسكري من أن "داعش لايزال موجوداً كتنظيم ولا نزال نتوقع هجمات من إرهابيين او خلايا تابعه له من خلال تسلل عناصر التنظيم الى المناطق المحررة"، فيما أعلنت قيادة عمليات دجلة، السبت، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا تنظيم "داعش" شرق ديالى، بينما أكد عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، السبت، استئناف تسلل عناصر تنظيم "داعش" من صلاح الدين باتجاه ديالى عبر ثلاثة ممرات، في وقت اكدت لجنة الامن والدفاع النيابية، أن العراق ليس بحاجة لوجود قوات امريكية برية او بناء قواعد لها، مشددة على ضرورة عدم جعل الاراضي العراقي "منطلقا للاعتداء على دول اخرى".
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية يحيى رسول: لدينا الكثير من المعلومات عن البغدادي فهو على قيد الحياة ويتحرك بين الحدود العراقية والسورية في المناطق الصحراوية، ولا تزال هناك خلايا نائمة من "داعش" منتشرة في هذه المناطق الصحراوية".
ولم يستطع العميد رسول إعطاء رقم دقيق عن عدد المسلحين المتبقين من تنظيم داعش في المنطقة، ولكنه قدر عددهم "بالعشرات" بينهم البغدادي. وأشار الى أنهم "مايزالون يعيشون كالجرذان في مخابئ نائية تحت الارض. وأن قسماً منهم يتنكرون كمزارعين او يتنقبون كنساء لتفادي كشفهم".
وقال متحدث عن التحالف الدولي في حديث لموقع (فوكس نيوز) بانه "لاتوجد هناك معلومات يمكن التحقق منها عن الوضع الصحي للبغدادي أو مكان تواجده، لكنه أكد أن القوات الاميركية على علم بأن أعضاء التنظيم مايزالون نشطين وتتخللهم بعض العناصر القيادية في التنظيم ويتواجدون في مخابئ. وتم شن هجمات متعاقبة في اوائل تشرين الثاني لطرد مسلحي التنظيم من المنطقتين الحدوديتين في العراق وسوريا. حيث تمكنت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي من تأمين منطقة القائم بنجاح في 3 تشرين الثاني، في حين بقيت منطقة البو كمال تتراوح بين الكر والفر بين الجنود السوريين ومسلحي داعش الى أن أعلن المسؤولون السوريون مؤخرا عن بسط سيطرتهم على المدينة.
ويقول العميد رسول "سنتمكن منه، ولكنني شخصيا أفضل لو كان بالإمكان إلقاء القبض على هذا المجرم. البغدادي يجب ان يكشف للعامة ويواجه المحاكم. وعندها سنكون قادرين على الحصول على كثير من المعلومات منه".
وكان قيادي في الحشد الشعبي العراقي، أكد يوم السبت 25 تشرين الثاني/نوفمبر، أن البغدادي بحوزة القوات الأميركية، لافتًا إلى أنها "لن تقتله إلا إذا اضطرت لذلك لتحقيق هدف ما أو أنه لم يعد له فائدة، لكن عملية قتله ستتم وفق تمثيلية هوليودية بإخراج مميز لدفع العالم لتصديق الرواية الأميركية"، وقال المعموري: إن العالم متفق على أن جميع التنظيمات الإرهابية التي برزت خلال العقود الماضية والتي ادّعت زورا الإسلام كان للمخابرات الأميركية دور فعال في خلقها وللأسف بتمويل من بعض الدول العربية".
* تعقّب خلايا "داعش" شرق ديالى
من جهة أخرى، أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، السبت، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا تنظيم "داعش" شرق ديالى، وقال في حديث لـ السومرية نيوز: ان قوات امنية مشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، انطلقت من محوريين في عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش في حوض الندا (55كم شرق بعقوبة) وصولا الى مناطق قزلاق (85كم شرق بعقوبة)".
وفي السياق ذاته، أكد عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى عبد الخالق العزاوي، السبت، استئناف تسلل عناصر تنظيم "داعش" من صلاح الدين باتجاه ديالى عبر ثلاثة ممرات.
وقال في حديث لـ السومرية نيوز: إن المؤشرات الأمنية المتوفرة لدينا تؤكد بما لا يقبل الشك عودة تسلل مسلحي داعش من صلاح الدين صوب حدود ديالى عبر ثلاثة ممرات ضمن حدود ناحية العظيم(60كم شمال بعقوبة) أبرزها الميتة".
وأضاف، أن "تسلل داعش هو السبب الرئيس في تكرار أعمال العنف في بعض مناطق ديالى مؤخرا لأن خلايا التنظيم وصلها دعم"، مجدداً دعوته إلى "الاسراع باطلاق عملية عسكرية واسعة لانهاء البؤرة الداعشية في المطيبيجة التي تشكل أكبر خطر يهدد أمن ديالى".
وفي الأثناء، أعلنت قيادة شرطة ديالى، عن ضبط كمية من مادة "سي فور" شديد الانفجار بعملية تمشيط جنوبي ب‍عقوبة.
وقال المتحدث باسم شرطة ديالى العقيد غالب العطية في حديث صحافي: إن قوة من الشرطة نفذت عملية تمشيط لأراض زراعية جنوبي ناحية بهرز، (9 كم جنوبي بعقوبة)، أسفرت عن ضبط 10 كغم من المواد المتفجرة موضوعة في حاويتين بلاستيكيتين، فضلا عن ثلاث قنابر هاون مختلفة الأنواع".
وفي كركوك، أعلن قائد عمليات كركوك اللواء علي فاضل عمران، عن تطهير 40 كم من الخطوط الناقلة للنفط الخام من مناطق غربي كركوك ورفع 800 عبوة كانت مزروعة على طول الطريق.
وقال في حديث لـ السومرية نيوز: إن الفرق الهندسية والفنية في قيادة عمليات كركوك والتشكيلات الأمنية انجزت عملية تطهير اكثر من 40 كم وتأمين الحماية للانابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك الى منطقة الفتحة غربي كركوك (65 كم جنوب غربي كركوك)"، مبينة ان "الفرق المختصة تمكنت من رفع اكثر من 800 عبوة ناسفة كانت منصوبة على طول الطريق".
وكشف قائد عمليات كركوك عن "تأمين الحماية الى قضاء داقوق (٤٠ كم جنوب كركوك) بقوة جيدة وانتشار جميع الاجهزة الامنية في القضاء لتأمينه واستقدام قوة اضافية من الجيش العراقي".
وعلى صعيد متصل، اعلنت خلية الاعلام الحربي، عن اعتقال "ارهابيين" اثنين في مركز محافظة كركوك.
وفي العاصمة، افاد مصدر في الشرطة، بأن مدنيا استشهد واصيب اربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبي جنوبي بغداد.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبي بقضاء المدائن جنوبي بغداد انفجرت، ما ادى الى استشهاد مدني واصابة اربعة آخرين بجروح".
من جانب آخر، أعلنت مديرية اعلام الحشد الشعبي، السبت، عن العثور على مقبرتين تضمان رفات نساء وأطفال في سنجار، وان غالبيتهم من الايزيديين.
وقالت المديرية في بيان: ان قوة من اللواء 15 في الحشد الشعبي عثرت، صباح أمس، على مقبرة جماعية في مجمع الجزيرة جنوب قضاء سنجار تضم رفات 80 مدنيا"، "اغلبهم من الايزيديين". وأن "قوة اخرى من اللواء 53 بالحشد الشعبي عثرت على مقبرة جماعية في قرية قابوسي جنوب قضاء سنجار تضم رفات اكثر من 20 امرأة وعشرات الاطفال من الايزيديين ايضا".وتابعت ان "قوات الحشد الشعبي تنتظر الفرق المختصة للتعرف على رفات المغدورين عبر تحليل DNA".
* الأمن النيابية: لسنا بحاجة لقواعد أمريكية في العراق
الى ذلك، اكد نائب رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية نايف الشمري، أن العراق ليس بحاجة لوجود قوات امريكية برية او بناء قواعد لها، فيما شدد على ضرورة عدم جعل الاراضي العراقي "منطلقا للاعتداء على دول اخرى".
وقال الشمري في حديث لـ السومرية نيوز: إن القوات الامريكية لم يكن لها تواجد فعلي خلال المعارك التي حصلت طيلة الفترة السابقة ضد تنظيم داعش الارهابي، واقتصر دورها على الاسناد الجوي والدعم اللوجستي"، مبينا أن "الامريكان لم يقدموا أي ضحية خلال المعارك لعدم وجودهم بالأصل ضمن خطوط القتال كقوات برية".
* تركيا: أميركا أخفت آثار أسلحة وزعتها في العراق
إتهمت الرئاسة التركية، الولايات المتحدة الأميركية بإخفاء آثار أسلحة كانت قد "وزعتها" في العراق بطريقة مشابهة لما حصل مع تنظيمين مسلحين في سوريا.
وقال المتحدث بأسم الرئاسة إبراهيم غالن، في تصريح أوردته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية، إن "جمهورية تركيا هي من يحدد الأمور التي تشكل خطرا على أمنها القومي"، مؤكدا ضرورة "سحب جميع الأسلحة والمعدات العسكرية التي منحتها الولايات المتحدة لتنظيم (ب ي د / ي ب ك) الإرهابي في شمال سوريا بحجة الحرب على داعش".
واعتبر أن عدم سحب تلك الأسلحة الموزعة (4 آلاف شاحنة)، من شأنه أن يوسع نطاق الفوضى وإدامتها في المنطقة، وأن تقديم أسلحة جديدة سيعمق الأزمة وحالة عدم الاستقرار.
* حزب بارزاني: نفضل المقاومة على التسليم
أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، أن الاستفتاء كان قرار أكثر من 90% من مواطني الإقليم، وفيما أشار إلى أن مطالبة الكرد بالحوار ليست من منطلق الضعف، اعتبر أنهم "يفضلون المقاومة على التسليم".وقال سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني: إن إجراء الاستفتاء حق طبيعي ولم يكن قرار حزب أو شخص وإنما قرار أكثر من 90% من الشعب الكردستاني بمختلف مكوناته".
وأضاف ميراني أن "كسر إرادة الشعب لن يتحقق بالتهديدات والمعاقبة الجماعية"، مؤكدا أن "الشعب الكردي مستعد للتضحية بكل شيء من أجل كرامته وإرادته ويفضل المقاومة على التسليم كما أنه يفضل السلم على الحرب".
* 800 ملف فساد أمام العبادي
كشف عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي، عن وجود نحو 800 ملف مقدم إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي وهيئة النزاهة يكشف الكثير من عمليات الفساد التي يتعرض لها البلد.وقال النائب المالكي في تصريح مقتضب انه (في حال تفعيل تلك الملفات خلال الأيام المقبلة فإنها ستطيح بالكثير من رؤوس الفساد التي سرقت قوت الشعب العراقي).
واعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، أن عدد المتهمين بقضايا الفساد الكبيرة الذين يقصدهم العبادي لا يتجاوز أصابع اليد، مبينا أن إعلان أسمائهم يتم عبر القضاء.
* العراق رئيسا لمؤتمر "CCW" بدورته الـ12
أعلنت وزارة الخارجية، عن انتخاب ممثل العراق الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، مؤيد صالح، رئيسا للمؤتمر الثاني عشر من اتفاقية حظر أو تقييد استعمال الأسلحة التقليدية المفرطة الضرر أو عشوائية الأثر "CCW"، مشيرة إلى ارتفاع عدد المناصب التي حصل عليها العراق في مختلف المنظمات الأممية إلى 17 منصبا. وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب، في بيان: مرة أخرى تؤكد الدبلوماسية العراقية فاعليتها في المحافل الدولية وإدارة الاجتماعات والمؤتمرات الدولية في مختلف منظمات الأمم المتحدة، إذ تم انتخاب ممثل العراق الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير مؤيد صالح رئيسا للمؤتمر الثاني عشر لاتفاقية.
* انتخاب عمار الحكيم رئيسا لتيار الحكمة
انتخب المؤتمر التأسيسي العام لتيار الحكمة، السبت، رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم رئيسا للتيار.
وقال مصدر في تيار الحكمة بحديث لـ السومرية نيوز: تم "انتخاب الشيخ حميد معلة بالاجماع رئيساً للمؤتمر العام للتيار وليلى الخفاجي نائبا اول للرئيس". كما أن "المؤتمر التأسيسي العام لتيار الحكمة الوطني انتخب عمار الحكيم بالاجماع لرئاسة للتيار".


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة