2017 December 11 - 22 ربیع الاول 1439
أسرى وعشرات بين قتيل وجريح في صفوف الغزاة بالجوف وتعز
رقم المطلب: ٧٨٨ تاریخ النشر: ٠٤ ربیع الاول ١٤٣٩ - ١٠:٠٥ عدد المشاهدة: 14
أنباء » عام
الأمم المتحدة: التحالف السعودي يتجاهل طلباتنا بإيصال المساعدات إلى اليمن
أسرى وعشرات بين قتيل وجريح في صفوف الغزاة بالجوف وتعز

اغتيال مسؤول في حضرموت وسط اختطافات.. وسطو على المصارف * استئناف الرحلات الإنسانية بمطار صنعاء بعد توقفها 10 أيام

 صرّح فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة بأن التحالف بقيادة السعودية تجاهل طلباتها بشأن العمليات الإنسانية في اليمن.
وقال انه تم إلغاء 32 رحلة إنسانية إلى اليمن، مشيرا إلى أن التحالف لم يرد على الطلبات الجديدة لهيئة الرحلات الإنسانية للأمم المتحدة.
وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة أنه يسمح لطائراتها الآن بالتوجه فقط إلى مطار عدن، بينما تبقى العاصمة صنعاء مغلقة للبعثات الإنسانية الأممية منذ فرض الحصار على اليمن في بداية الشهر الحالي.
 

 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قد دعا السعودية إلى الإسراع في رفع الحصار المفروض والإسراع بفتح جميع الموانئ البحرية والجوية والبرية في اليمن.
هذا وأفاد مراسل قناة "RT"، أن أول رحلة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر، وصلت إلى مطار صنعاء، بعد توقف دام نحو 10 أيام، بسبب قصف التحالف العربي لجهاز الإرشاد الملاحي.
كما ذكر المراسل أن طائرة روسية وصلت الاربعاء، إلى المطار وعلى متنها عاملين في سفارة روسيا بصنعاء وستجلي آخرين لدى مغادرتها.
ميدانياً قُتل وجرح العشرات من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي فيما جرى أسرُ آخرين منهم في مواجهات مع الجيش واللجان بمحافظة الجوف شرق اليمن.
وأوضح مصدر عسكري يمني بأن الجيش واللجان دمروا آليتين عسكريتين في عملية عسكرية واسعة نفذت في مديرية الخب والشعف، حيث استهدفت العملية العسكرية مواقع قوات هادي في التلتين السوداء والقرنيين بمنطقة الخليفين في مديرية الخَبْ والشّعْف  أقصى شرق محافظة الجوف المحاذية للسعودية.
وفي محافظة لحج جنوب اليمن، شن الجيش واللجان الشعبية الاربعاء، عملية هجومية نوعية ومباغتة على مواقع قوات هادي في التلة البيضاء جنوبي منطقة كهْبوب الساحلية المطلة على مضيق باب المندب، وبحسب مصدر عسكري فقد قتل وجرح أكثر من 10 عناصر منهم خلال الهجوم، جاء ذلك عقب مقتل وجرح 20 عنصراً من قوات هادي خلال تصدي الجيش واللجان الشعبية لزحفين منفصلين لهم شمالي محافظة لحج.
كما قتل وجرح العشرات من قوات هادي في عمليات هجومية منفصلة للجيش واللجان الشعبية بمحافظة تعز المحاذية، فقد تمكن الجيش واللجان الشعبية من اقتحام مواقع قوات هادي في جبل النبيع والتباب المجاورة له في منطقة حِمْير بمديرية مَقْبَنَة غربي المحافظة، وشنوا هجوماً خاطفاً على مواقع قوات هادي في قرية مُولْيَه بمديرية جبل حَبَشي جنوب المحافظة، في غضون ذلك استعاد الجيش واللجان الشعبية سيطرتهم على موقع المدد في منطقة الهاملي بمديرية مَوْزَع جنوبي غرب المحافظة بعد مواجهات عنيفة مع قوات هادي أوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم.
وعند الحدود اليمنية السعودية، قتل 4 جنود سودانيين برصاص قناصة الجيش واللجان شمالي صحراء ميدي الحدودية مع السعودية في محافظة حَجّة غرب اليمن.
كما استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، الأربعاء، تجمعات لمرتزقة الجيش السعودي في نجران، فيما تم قنص أحد المرتزقة في عسير.
وأوضح مصدر عسكري لـ"المسيرة نت" أن مدفعية الجيش واللجان الشعبية استهدفت تجمعات مرتزقة الجيش السعودي في موقع عباسة قبالة منفذ الخضراء في محور نجران.
وأضاف المصدر أن وحدات القناصة لدى الجيش واللجان الشعبية قنصت أحد مرتزقة الجيش السعودي في منفذ علب في محور عسير.
وكان العشرات من الجنود السعوديين ومرتزقتهم قد قتلوا وجرحوا، كما دمرت عدة آليات لهم، الثلاثاء، بكسر 4 زحوف متتالية لهم على موقع الشرفة المطل على مدينة نجران.
من جانب آخر قال مسؤول أمني محلي، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية، إن “مجهولين أطلقوا الرصاص الحي على مدير الاتصالات بمدينة القطن بحضرموت، عمر صالح لرضي، بالقرب من المجمع الحكومي بالمدينة، فأردوه قتيلاً، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة غير معروفة”.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، فيما كانت مدينة القطن تشهد قبل عام 2015 نشاطاً علنياً لتنظيم “القاعدة”.
وتأتي عملية الاغتيال هذه بعد يومين من قيام مسلحين اثنين باغتيال العقيد المتقاعد بالجيش اليمني، ربيع جروان، بمدينة شبام المحاذية لمدينة القطن من الجهة الغربية.
وتعد المدينتين “القطن” و”شبام” من أكثر المدن في محافظة حضرموت، التي تشهد اضطرابات أمنية بين الحين والأخر، تتمثل في عمليات اغتيال وقتل تستهدف مسؤولين وقوات الجيش والأمن والمواطنين، فضلاً على حالات اختطاف وسطو على المصارف.
وتعد محافظة حضرموت، كبرى محافظات اليمن مساحة؛ إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم عسكرياً إلى منطقتين هما: الأولى “المنطقة العسكرية الأولى” وتنتشر قواتها بمديريات وادي وصحراء حضرموت، والثانية “المنطقة العسكرية الثانية”، ومقرها مدينة المكلا عاصمة حضرموت، وتنتشر قواتها بمديريات ساحل حضرموت، إضافة إلى محافظتي المهرة وسقطرى.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة