2017 November 24 - 05 ربیع الاول 1439
إختفاء جماعي غامض لعوائل داعش.. وتسليم طوعيّ دون قتال في الحويجة
رقم المطلب: ٦٣٠ تاریخ النشر: ١٣ ذیحجه ١٤٣٨ - ١٧:٥١ عدد المشاهدة: 33
أنباء » عام
1300 داعشي من جنسيات أجنبية يسلمون أنفسهم الى الجيش العراقي في تلعفر
إختفاء جماعي غامض لعوائل داعش.. وتسليم طوعيّ دون قتال في الحويجة

* الحشد الشعبي يستكمل الطوق الأمني حول حدود العراق الغربية * قصف رتل لداعش بالمطيبيجة في صلاح الدين * عملية عسكرية واسعة في صحراء الانبار

 بغداد/نافع الكعبي - أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك، الاثنين، بأن ما أسماه بـ"حمى" التسليم الطوعي من دون قتال تجتاح الحويجة، لافتا الى بروز موجة خلافات حادة دبت بين قادة التنظيم في القضاء، تزامنا مع اختفاء العشرات من عوائل التنظيم في ظروف غامضة، فيما كشف مصدر امني مسؤول، ان" القوات العراقية تحتجز 1300عنصر من تنظيم "داعش" من جنسيات أجنبية في مخيم "حمام العليل" جنوب مدينة الموصل، كانوا قد سلموا أنفسهم للقوات العراقية خلال معارك تلعفر، في حين أعلن قائد في قوات البيشمركة، ان "عمليات تحرير قضاء الحويجة من قبضة تنظيم داعش ستبدأ خلال الأيام المقبلة"، بينما نفذت القوات الامنية عملية عسكرية واسعة في صحراء محافظة الانبار، للبحث عن عناصر تنظيم داعش الارهابي وأماكن تواجدهم، يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مفوضية انتخابات إقليم كردستان العراق أن اليوم الثلاثاء سيكون بداية الحملة الدعائية لاستفتاء الإقليم على الانفصال عن البلاد.
وعن التسليم الطوعي لداعش، قال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن تحرير الموصل وبعدها تلعفر أسقط كل الركائز النفسية التي كان يعتمد عليها تنظيم داعش لرفع معنويات عناصره حيث كسرت صورة دولة الخلافة التي لا تقهر".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "حمى تسليم مقاتلي داعش لأنفسهم للقوى الأمنية بشكل طوعي من دون قتال اجتاحت الحويجة وبدأت تتناقلها الألسن وبشكل علني دون محاذير".
وبين المصدر، أن "موجة من خلافات حادة ثارت بين قادة الصف الأول في تنظيم داعش لوجود قيادات رافضة لمبدأ التسليم وأخرى مؤيدة له"، مبينا أن "العشرات من عوائل قادة ومسلحي التنظيم اختفت في ظروف غامضة من الحويجة ومحيطها وسط أنباء بأنها خرجت صوب مناطق أخرى للهروب بحجة أنهم نازحين".
وفي الأثناء، أفاد مصدر محلي في كركوك، الاثنين، بأن "داعش" فرض حظر تجوال جزئي داخل الحويجة بعد مهاجمة منزل مسؤول أمنية التنظيم بقنبلة يدوية.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن داعش فرض حظر تجوال جزئي شمل بعض الأحياء الشرقية لقضاء الحويجة جنوب غرب كركوك عقب مهاجمة منزل مسؤول أمنية التنظيم في مركز للقضاء بقنبلة يدوية أسفرت عن إصابة احد أبنائه بجروح".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "وتيرة استهداف منازل قادة ومسلحي داعش ارتفعت مؤخرا في الحويجة ومحيطها بسبب وجود تيارات مناوئة للتنظيم بدأت تنشط بشكل لافت".
وتعد الحويجة من أهم معاقل "داعش" في محافظة كركوك والتي سيطر عليها بعد حزيران 2014، وتجري التحضيرات اللازمة لتحرير القضاء.
من جهة ثانية، كشف قائد في قوات البيشمركة الكردية، ان عمليات تحرير قضاء الحويجة جنوب غرب محافظة كركوك من قبضة تنظيم "داعش" ستبدأ خلال الأيام المقبلة، جاء ذلك في وقت كشف مصدر امني مسؤول، ان" القوات العراقية تحتجز 1300 عنصر من تنظيم "داعش" من جنسيات أجنبية في مخيم "حمام العليل" جنوب مدينة الموصل.
الى ذلك، كشف مصدر امني مسؤول، ان" القوات العراقية تحتجز 1300عنصر من تنظيم "داعش" من جنسيات أجنبية في مخيم "حمام العليل" جنوب مدينة الموصل.
وقال المصدر في حديث صحافي: ان هؤلاء العناصر كانوا قد سلموا أنفسهم للقوات العراقية خلال معارك تلعفر الى الغرب من الموصل"، مردفا بالقول انه من المتوقع نقلهم إلى موقع احتجاز آخر ما بعد العيد. وأضاف المصدر: ان غالبيتهم من الشيشان والأفغان والروس والفرنسيين وحتى البريطانيين.
وافاد مصدر امني مسؤول، بأن "مقاتلين منضوين في الحشد الشعبي قد قتلوا عنصرين من تنظيم داعش احدهما انتحاري والأخر ما يسمى بالانغماسي شمال غرب مدينة الموصل". وقال المصدر، ان "حشد بادوش العشائري تمكن من قتل انتحاري يرتدي حزاما ناسفا وآخر انغماسيا قرب قرية كفرج في ناحية بادوش شمال غرب الموصل أثناء محاولة عبورهم سباحة إلى الجانب الأيسر من مدينة الموصل".
في غضون ذلك، أعلن قائد "قوات سبعين" في قوات البيشمركة الشيخ جعفر شيخ مصطفى، ان "عمليات تحرير قضاء الحويجة جنوب غرب محافظة كركوك من قبضة تنظيم داعش ستبدأ خلال الأيام المقبلة". وقال في تصريح صحافي: ان عملية تحرير الحويجة سوف تسبق العمليات في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي في الانبار". وأضاف: ان عملية تحرير الحويجة سوف تكون على مراحل"، متوقعا ان "تنتهي العملية نهاية الجاري".
وفي ديالى، أعلنت قيادة شرطة المحافظة، إن "قوة أمنية مشتركة من سرية سوات الأولى وفوج طوارئ ديالى النموذجي وقوة من الجيش نفذت، عملية أمنية إستباقية في بساتين قرية المخيسة التابعة لناحية أبي صيدا، (30كم شمال شرق بعقوبة)". وأوضحت أن العملية اسفرت عن "تدمير مضافتين وضبط كدس للأعتدة والمتفجرات يحتوي 20 كيلو من نترات ألألمنيوم وسبع قداحات تفجير و6 قوالب من الـtnt و15 مسطرة وتفجير وعدد من الرمانات اليدوية وكبسولات وحشوات قاذفة و3 بنادق كلاشنكوف واعتدة وصواريخ قاذفة تستخدم في صناعة العبوات الناسفة"، مشيرة في الوقت ذاته الى "تدمير المضافتين ونقل ألأعتدة والمتفجرات التي تم ضبطها."
وفي صلاح الدين، أفاد مصدر محلي في المحافظة، الاثنين، بأن ضربات جوية متعاقبة استهدفت رتلا ومضافة لـ"داعش" في المطيبيجة شمالي المحافظة.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن ثلاث ضربات جوية متعاقبة استهدفت مضافة ورتلا لداعش في عمق حوض المطيبيجة شمال صلاح الدين وسط أنباء عن وقوع خسائر بشرية في صفوف التنظيم"، وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن "القصف هو الثاني من نوعه خلال اقل من 24 ساعة وسط نشاط غير مسبوق للطيران في سماء المطيبيجة لاستهداف مضافات وارتال تنظيم داعش".
وفي الرمادي، عزا مصدر امني، الاثنين، حظر التجوال الذي فرض في الرمادي الى مقتل عائلة كاملة بهجوم مسلح شرقي المدينة.وقال المصدر في حديث صحافي: إن مسلحين مجهولين اقتحموا، صباح أمس الاثنين، منزلا في منطقة جويبة شرقي الرمادي، وأطلقوا النار على عائلة كاملة مؤلفة من سبعة أفراد، ما أسفر عن مقتلهم على الفور".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المسلحين لاذوا بالفرار الى جهة مجهولة، فيما فرض حظر تجوال في الرمادي وفتح تحقيق لكشف ملابسات الجريمة".
وفي العاصمة، أفاد مصدر في الشرطة، الاثنين، بأن ستة اشخاص اصيبوا بجروح نتيجة انفجار عبوة ناسفة غربي العاصمة بغداد.وقال المصدر في حديث صحافي: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبية في منطقة الدوانم غربي بغداد انفجرت، مساء أمس، ما أدى الى اصابة ستة اشخاص بجروح متفاوتة".
* الحشد الشعبي يستكمل الطوق الأمني حول حدود العراق الغربية
من جانب آخر، أعلنت هيئة الحشد الشعبي، استكمال الطوق الأمني حول حدود العراق الغربية، مؤكدة في الوقت ذاته تأمين مدن الفرات الأوسط وجنوبه.
وقال المعاون التنفيذي لنائب رئيس الهيئة "أبو علي الكوفي"، في تصريح صحافي اورده موقع الحشد الشعبي واطلعت عليه، وسائل إعلام: إن قوات الحشد "استكملت الطوق الأمني حول حدود العراقية الغربية"، مبينا أن الحشد "بدأ خلال الساعات القليلة الماضية بشق ساتر وخندق ترابي ابتداءً من الطريق الدولي شمالا وانتهاءً بمدينة كربلاء المقدسة، وذلك استكمالا للخندق الذي تم انشاؤه على امتداد الطريق الدولي ابتداءً من الرمادي شرقاً وانتهاءً بطريبيل غربا مع الأردن".
وأضاف الكوفي، أنه "بذلك يكون الخندق الأمني الذي يمتد من مدينة السماوة إلى الطريق الدولي مرورا بمدينتي كربلاء والنجف قد اكتمل"، مبينا أن "الساتر الذي بدأنا العمل به قبل اشهر والبالغ طوله 150 كم سيؤمن مدن الفرات الأوسط وجنوب الفرات".
* كردستان تعلن عن بدء الحملة الدعائية لاستفتاء الإقليم
أعلنت مفوضية انتخابات إقليم كردستان العراق الشمالي أن يوم الثلاثاء سيكون بداية الحملة الدعائية لاستفتاء الإقليم على الانفصال عن البلاد، وتستمر 18 يومًا، وأصدرت تعليمات إلى أكراد الخارج ترشدهم إلى كيفية المشاركة فيه.
وحذرت المفوضية في بيان إطلعت عليه "وسائل إعلام" من "أن الشخص الذي يبدأ بحملته الدعائية قبل الموعد المحدد سيكون معرّضًا للمساءلة القانونية".
وبالمقابل، إعتبر المرجع الديني جواد الخالصي، الاثنين، تحديد موعد انطلاق الحملة الدعائية لاستفتاء اقليم كردستان "تزييفاً للحقائق ودعائية اعلامية"، داعيا المفوضية العليا للانتخابات في بغداد لإعلان "قرارها الحاسم".
وفي السياق، دعت حركة التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية، الاثنين، إلى تأجيل عملية الاستفتاء في إقليم كردستان، مؤكدان على ضرورة إلغاء قرار الادخار الإجباري لجزء من رواتب الموظفين وتحسين أوضاع المواطنين.
وقالت حركة التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية في بيان مشترك صدر عقب اجتماع قيادتي الطرفين في السليمانية: إن الجانبين يدعوان الى تأجيل عملية الاستفتاء الى وقت أكثر ملائمة وأن يتم تشريعه بقرار من برلمان إقليم كردستان"، مشددان على "ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد".
 


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة