2017 September 23 - ‫الأحد 02 محرم 1439
الحشد الشعبي: عشرات الآلاف ما زالوا محتجزين لدى داعش بالحويجة
رقم المطلب: ٥٩٩ تاریخ النشر: ١٠ ذیحجه ١٤٣٨ - ١٢:٣٢ عدد المشاهدة: 13
أنباء » عام
الحشد الشعبي: عشرات الآلاف ما زالوا محتجزين لدى داعش بالحويجة


كشف المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي، الجمعة، عن وجود عشرات الآلاف من المواطنين ما زالوا محتجزين لدى "داعش" في الحويجة، وأكد أن مشاركة الحشد اساسية في تحريره.

 ابنا: كشف المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي، الجمعة، عن وجود عشرات الآلاف من المواطنين ما زالوا محتجزين لدى "داعش" في الحويجة، وأكد أن مشاركة الحشد اساسية في تحريره.

وقال الأسدي ، إن "الاستعدادات لعمليات قادمون ياحويجة بدأت قبل عدة اسابيع ولكن الاستعدادات الكبيرة بدأت هذا الايام اي بعد تحرير نينوى بالكامل، حيث معظم القطعات التي شاركت في تحرير تلعفر بدأت بالتهيؤ لتحرير الحويجة".

وأضاف الأسدي، أن "هذه المعركة نتوقع لها النصر سريعا كما كانت تلعفر وذلك لأن الاعدادات التي تم تهيئتها لتلعفر هيأت نفسها وربما بحجم اكبر للحويجة"، لافتا الى وجود "عشرات الآلاف من المواطنين الذين ما زالوا يقبعون في أسر العصابات الارهابية في الحويجة ونواحيها وقراها".

وأشار الأسدي الى، أن "اعداد المقاتلين لدى تنظيم داعش في الحويجة اكثر من الفي مقاتل"، لافتاً الى أن "مشاركة الحشد الشعبي ستكون اساسية واعتقد انه سيشارك في جميع المحاور".

وبشأن حماية المدنيين، أكد الأسدي، أن "في كل الخطط والمقدمات الخاصة بمعارك التحرير نضع حماية المدنيين في الاولوية"، متوقعاً أن "تكون عمليات النزوح كبيرة من الحويجة مع بدء معارك تحرير القضاء، ورعايتهم مقدمة على كل الخطط العسكرية الاخرى".

وأعلنت خلية الإعلام الحربي، امس الخميس، أن طائرات القوة الجوية باشرت بإلقاء ملايين المنشورات على قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك، مبينةً أن المنشورات تتضمن إبلاغ أهالي القضاء بـ"قرب خلاصهم" من تنظيم "داعش" الارهابي.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة