2017 November 24 - 05 ربیع الاول 1439
الجيش السوري يحرر مناطق جديدة بريف حمص
رقم المطلب: ٥٨٩ تاریخ النشر: ٠٧ ذیحجه ١٤٣٨ - ١٢:٤٠ عدد المشاهدة: 32
أنباء » عام
مؤكداً أن حدود سوريا ولبنان خالية تماماً من الارهاب
الجيش السوري يحرر مناطق جديدة بريف حمص

حرر الجيش السوري وحلفاؤه تلة الاتصالات وكسرة فرج وتلة الكرام وادي الوليج ووادي وأجزاء من السلسلة الجبلية باتجاه منطقة شاعر في ريف حمص الشرقي.

 وكان الجيش السوري قد أحكم، يوم الاثنين، سيطرته على جبل الضاحك الشرقي الاستراتيجي، بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم داعش فيه.
ونقل مراسل وكالة سانا عن مصدر عسكري قوله: إن وحدات الجيش واصلت عملياتها العسكرية في عمق البادية وأحكمت سيطرتها على جبل الضاحك الشرقي الاستراتيجي الذي يمتد على مساحة بطول 8 كيلومترات وعرض 5 كيلومترات، شرق مدينة السخنة بريف تدمر بـ 25 كيلومترا.
وأشار المصدر العسكري إلى أن العمليات أسفرت عن تكبيد تنظيم داعش، المدرج على لائحة الإرهاب الدولية، خسائر بالأفراد والعتاد.
ويأتي هذا التقدم بعد أن بسط الجيش السوري، بالتعاون مع القوات الرديفة، الأحد، سيطرته على تلة الاتصالات، نحو 30 كيلومترا شرق مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، بعد القضاء على أعداد من مسلحي داعش وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم والاستيلاء على دبابة.
وتشهد العمليات على محاور حمص ودير الزور انهيارات في صفوف مسلحي داعش بعد خسارتهم السخنة وحميمة.
من جانب آخر، اُغلق ملف القلمون الغربي بعد خروج آخر ارهابي مسلح منه الى منطقة البوكمال جنوب شرق دمشق.
وبهذا اعلنت قوات الجيش السوري اول حدود تربط سوريا بالجارة الشقيقة لبنان، خالية تماما من الارهاب، بما يعزز تأمين الحدود والأمن القومي بين البلدين.
*إنشقاق من الجيش الأمريكي إلى الجيش السوري
أكد جيش مغاوير الثورة ، التابع للجيش السوري الحر، هروب قائد عسكري مع مجموعة من العناصر إلى منطقة خاضعة لسيطرة لقوات الجيش السوري في البادية السورية.
وقال مدير المكتب الإعلامي في مغاوير الثورة، المدعو أبو جراح، في حديث مع سمارت، إن القيادي يدعى أبو حوسة الفرات (غنام الحصحاص) من قرية الصبحة شرق دير الزور، هرب من مخيم الركبان (300 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا، والحدودي مع الأردن، إلى منطقة العليانية (60 كم جنوب مدينة تدمر)، مع عدد من الأسلحة الثقيلة والخفيفة.
وأوضح أبو جراح أنه بعد التحقيق مع أبو حوسة حول فقدان رشاش 249 ، ادعى أنه فقده خلال إحدى المهمات، ومن ثم اصطحب مجموعة من العناصر على أساس البحث عنه، ليتفاجأوا بهروبهم بسيارتين وثلاث رشاشات نوع 50 ثقيل و40 و 249، ونحو 12 بندقية M 16 .
ونوه أن أبو حوسة هرب برفقة عمه أيضا، الذي كان يعمل أمنيا في مغاوير الثورة، وحاول قبل فترة التنسيق مع بعض الأشخاص لعقد تسوية مع الجيش السوري في المخيم.
جدير بالذكر أن مغاوير الثورة يتبع للقوات الأمريكية الموجودة على الحدود.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة