2017 October 23 - ‫الأربعاء 02 صفر 1439
وفاة نحو 14 ألف يمني بسبب الحصار الجوي السعودي
رقم المطلب: ٥١٧ تاریخ النشر: ١٧ ذیقعده ١٤٣٨ - ١٠:٣٢ عدد المشاهدة: 50
أنباء » عام
نظمات إغاثة تدعو لفتح مطار صنعاء أمام المساعدات الإنسانية
وفاة نحو 14 ألف يمني بسبب الحصار الجوي السعودي

* مقتل العشرات من مرتزقة العدوان في نهم والمصلوب

 أعلنت وزارة النقل والهيئة العامة للطيران ان أكثر من 13 ألف يمني توفوا جراء الحصار الجوي على اليمن، وان ما يقرب من مائة ألف اخرين هم بحاجة ماسة للسفر لتلقي العلاج في الخارج.
وفي مؤتمر صحفي بذكرى مرور عام على اغلاق مطار صنعاء من قبل قوى العدوان السعودي الأمريكي على اليمن طالب وزير النقل زكريا الشامي المجتمع الدولي بإرسال فريق دولي لتقصي الحقائق حول معاناة الشعب اليمني جراء الحصار وإغلاق مطار صنعاء، والضغط على تحالف العدوان وفتح مطار صنعاء بشكل فوري.
من جانبه كشف المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران: ان عدد حالات الوفيات الذين كانوا بحاجة للسفر للخارج لتلقي العلاج بلغ 13914 حالة وفاة، وان 95 ألف من المرضى هم بحاجة اليوم للسفر خارج البلاد لتلقي العلاج، إضافة الى وجود 50 ألف عالق يطالبون بالعودة إلى الوطن غالبيتهم غير قادرين على مواجهة النفقات.
وأشار المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران الى ان خسائر مطار صنعاء المباشرة جراء الاغلاق القسري من قبل العدوان السعودي الامريكي تجاوزت ملياري دولار و60 مليون دولار.
معتبرا ان استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي دون أي مبرر انتهاك صارخ للمعاهدات الدولية والقوانين الإنسانية، وسكوت العالم إزاء ذلك يعد وصمة عار في جبين الإنسانية ومسار العمل الإنساني.
وفي غضون ذلك دعت منظمات إغاثية الأطراف المتحاربة في اليمن لإعادة فتح مطار صنعاء، قائلة إن إغلاقه عطل وصول المساعدات ومنع آلاف المرضى من السفر للخارج لتلقي العلاج.
وجاء في بيان وقعت عليه 15 منظمة إغاثية، منها لجنة الإغاثة الدولية، ومجلس اللاجئين النرويجي: أن "إغلاق مطار صنعاء منذ عام يحاصر اليوم فعليا ملايين اليمنيين ويمنع حرية حركة السلع التجارية والإنسانية".
ونقل البيان عن الأمم المتحدة تقديرات بأن 7 آلاف يمني كانوا يخرجون من البلاد عن طريق صنعاء سنويا للعلاج قبل الصراع، وأن نحو 20 ألف يمني يحتاجون لرعاية صحية لإنقاذ حياتهم.
ميدانياً لقي جندي سعودي مصرعه الثلاثاء، بنيران قناصة الجيش اليمني واللجان الشعبية بجبهة عسير الحدودية.
وأفاد مصدر عسكري عن مقتل جندي سعودي برصاص قناصة الجيش اليمني واللجان الشعبية خلف رقابة الهنجر بعسير.
يشار إلى أن وحدة القناصة بالجيش واللجان الشعبية قنصت خلال شهر يوليو/تموز المنصرم 26 جندياً سعودياً في مناطق جيزان ونجران وعسير و177 من المرتزقة في مختلف الجبهات.
كما لقي عدد من المرتزقة مصرعهم وجرح آخرون في محافظتي صنعاء والجوف جراء هجمات نفذها الجيش واللجان الشعبية.
وأوضح مصدر عسكري للمسيرة نت صباح الأربعاء 09 أغسطس ان اعدادا من المرتزقة قتلوا وجرح اخرون جراء هجوم مباغت نفذه الجيش واللجان الشعبية على موقع السفينة جنوب غرب مديرية نهم بمحافظة صنعاء.
فيما سقط قتلى وجرحى من المرتزقة إثر هجوم للجيش واللجان الشعبية على معسكر السلان بمديرية المصلوب في محافظة الجوف.
وفي مأرب أعطب الجيش واللجان الشعبية آليتين عسكريتين للمرتزقة في مديرية صرواح.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة