2017 December 15 - 26 ربیع الاول 1439
نبذة من حیاة عائشة
رقم المطلب: ٤٩٠ تاریخ النشر: ١٣ ذیقعده ١٤٣٨ - ١٨:١٠ عدد المشاهدة: 135
المقالات » عام
نبذة من حیاة عائشة

 عائشة بنت أبی بکر

 عُمر عائشة عند الزواج مع الرسول الأکرم صلي الله عليه وآله

 عائشة و الدعم عن غاصبی الخلافة

 عائشة فی زمن أبی بکر

 عائشة فی زمن عمر

 تعامل المزدوج من عائشة مع عثمان

 تعامل عائشة مع اهل البيت عليهم السلام

 الرسول الرحمة فی أواخر أیام حیاته

 فرح عائشة من استشهاد الصديقة الطاهرة  سلام الله عليها

 عداوة عائشة بالنسبة ل اميرالمؤمنين عليه السلام

 عائشة احتجبت من الإمام الحسن عليه السلام

 عائشة فی زمن معاویة

 دعم مالي من قبَل معاوية عن عائشة

 صنع الفضائل لمعاوية

 تعاون معاوية مع عائشة علي اميرالمؤمنين عليه السلام

 معاوية و البيعة ل يزيد

 إخبار النبی الأکرم صلي الله عليه وآله عن مصیر عائشة

 وفاة عائشة

   عائشة بنت ابی بکر

عائشة من قبيلة «تيم» من فروع عشیرة قريش ، أبوها عبدالله بن عثمان (ابوبکر) و أمها «امّ الرّومان». هی قبل ما یتزوجها الرسول صلي الله عليه وآله تزوجت مع مطعم ابن جبير و ابوبکر بعد طلاقها، زوّجها النبی الأکرم صلي الله عليه وآله.

محمد بن سعد یقول:

عن عبد الله بن أبي ملكية قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم عائشة بنت أبي بكر الصديق فقال إني كنت أعطيتها مطعما لابنه جبير فدعني حتى أسلها منهم فاستسلها منهم فطلقها فتزوجها رسول الله.

البصري الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله (المتوفی230 هـ)، الطبقات الكبرى ، ج8، ص 59، ترجمه عايشه بنت أبي بکر ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، طبق برنامج الجامع الكبير

و لعل علة تشدیدها السدید علی انّها الباکرة من ازواج النبی صلي الله عليه وآله ، دفع هذه المسألة.فی تعیین صداق عائشة یوجد اختلاف، البعض یقول صداقها یقارب 50 درهما مایساوی مقدار متاع و اثاث بیت.

البصري الزهري، محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله (المتوفی230 هـ)، الطبقات الكبرى ، ج8، ص  59 و 60، ترجمه عايشه بنت أبي بکر ، دار النشر : دار صادر - بيروت ، طبق برنامج الجامع الكبير

و البعض یقولون صداقها 400 درهما.

الحميري المعافري، ابومحمد عبد الملك بن هشام بن أيوب (المتوفى213هـ)، السيرة النبوية، ج6، ص 57 ، تحقيق: طه عبد الرءوف سعد، ناشر: دار الجيل، الطبعة: الأولى، بيروت – 1411هـ.

عمر عائشة عند الزواج مع الرسول الأکرم صلي الله عليه وآله

اهل السنة یعتقدون ان عائشة تزوجت مع النبی الأکرم صلی الله عليه وآله و لها من العمر ستة أو سبعة سنین و دخلت فی بیت رسول الله صلي الله عليه وآله و لها تسعة سنین. فی الواقع یریدون بهذا المطلب تبیین انها افضل ازواج النبی الأکرم صلي الله عليه وآله . و الحال أن معیار الأفضلیة حسب النص الصريح من القرآن، هی التقوی.

« إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ» (سورة الأحزاب، آية 13).

من جانب آخر حسب التحقیق الدقيق و دراسة الکتب التأريخية نجد أن العمر القصیر ل عائشة غلط مثل ما یزعمونه انها الباکرة و هذه المسألة تثبت ب الإلتفات الی نکات الذیل:

1ـ ابن اسحاق المؤرخ الشهیر، ذکر اسم عائشة فی زمرة الذین اسلموا فی بدایة بعثة الإسلام. نقلوا ابن هشام و النووي و المَقدسي هذا المطلب.

ر :

الحميري المعافري، ابومحمد عبد الملك بن هشام بن أيوب (المتوفى213هـ)، السيرة النبوية، ج2، ص 92 ، تحقيق: طه عبد الرءوف سعد، ناشر: دار الجيل، الطبعة: الأولى، بيروت – 1411هـ.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفى676 هـ)، تهذيب الأسماء واللغات، ج2، ص 615 ، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1996م.

المقدسي، وهو المطهر بن طاهر (المتوفی507هـ)، البدء والتاريخ، ج4، ص 146 ، دار النشر: مكتبة الثقافة الدينية – بورسعيد، طبق برنامج الجامع الكبير.

النووي یقول :

و ذكر أبو بكر بن أبي خيثمة في تاريخه عن ابن إسحاق أن عايشة أسلمت صغيرة بعد ثمانية عشر إنسانا ممن أسلم.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفى676 هـ)، تهذيب الأسماء واللغات، ج2، ص 615 ، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1996م.

الحال لو افترضنا أن عائشة لها من العمر سبعة سنین فی بداية اسلامها و افترضنا أنها أسلمت فی السنة الثانیة من البعثة ، فلابدّ ان یکون لها من العمر عند عقد الزواج مع الرسول الأکرم صلی الله عليه وآله يعني سنة الثالثة عشر من البعثة (طبقا لقول البخاري و ابن اسحاق، الذی یذکر بعد )، عشرون سنة، لا ستّ سنین.

2ـ من المطالب التي فی هذه القسمة لها مفک ،و تعین لنا عمر عائشة بالضبط ، ان نقیس عمرها مع اختها اسماء. العلماء و الکبار من اهل السنة یعتقدون أن اسماء أخت عائشة،ولدت 27 سنة قبل هجرة النبی الی المدينة و هی10 سنوات أکبر من عائشة فی العمر.

ابونعيم الإصفهاني یقول :

أسماء بنت أبي بكر الصديق ... كانت أخت عائشة لأبيها وكانت أسن من عائشة ولدت قبل التأريخ بسبع وعشرين سنة.

 

الأصبهاني، أبي‌نعيم (المتوفی430هـ)، معرفة الصحابة، ج6 ، ص3253 ، شرح حال: أسماء بنت أبي بکر، رقم: 3769 ، دار النشر: طبق برنامج الجامع الكبير.

الطبراني ایضا یقول :

مَاتَتْ أَسْمَاءُ بنتُ أبي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ... وُلِدَتْ قبل التَّارِيخِ بِسَبْعٍ وَعِشْرِينَ سَنَةً.

الطبراني، ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (المتوفى360هـ)، المعجم الكبير، ج 24 ، ص 77 ، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، 1404هـ – 1983م.

ابن اثير ایضا یقول :

قال أبو نعيم : ولدت قبل التاريخ بسبع وعشرين سنة.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 7 ص 11 ، تحقيق: عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

النووي یقول :

عن الحافظ أبي نعيم قال ولدت أسماء قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع وعشرين سنة.

النووي الشافعي، محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مر بن جمعة بن حزام (المتوفى676 هـ)، تهذيب الأسماء واللغات، ج 2 ص 597 و 598 ، تحقيق: مكتب البحوث والدراسات، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1996م.

ابن عساکر ایضا یقول :

كانت أخت عائشة لأبيها وكانت أسن من عائشة ولدت قبل التاريخ بسبع وعشرين.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(المتوفى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج69، ص9، شرح حال: أسماء بنت أبي بکر، رقم: 9294 ، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

ابن حجر الهيثمي یقول :

وكانت لأسماء يوم ماتت مائة سنة ولدت قبل التاريخ بسبع وعشرين سنة.

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفى807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج 9 ص 260 ، ناشر: دار الريان للتراث/‏ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت – 1407هـ.

البيهقي ینقل هکذا :

أبو عبد الله بن منده حكاية عن بن أبي الزناد أن أسماء بنت أبي بكر كانت أكبر من عائشة بعشر سنين.

البيهقي، أحمد بن الحسين بن علي بن موسي ابوبكر (المتوفى 458هـ)، سنن البيهقي الكبرى، ج 6 ص 204 ، ناشر: مكتبة دار الباز - مكة المكرمة، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، 1414 - 1994.

الذهبي ایضا یذکر هذا المطلب هکذا :

قال عبد الرحمن بن أبي الزناد كانت أسماء أكبر من عائشة بعشر.

 

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 2 ص 289 ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

ابن عساكر یقول :

«قال ابن أبي الزناد وكانت أكبر من عائشة بعشر سنين.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(المتوفى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج 69 ، ص 8 ، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

ابن كثير الدمشقي یذکر عمر اسماء هکذا :

أسماء بنت أبى بكر والدة عبد الله بن الزبير... وهى أكبر من أختها عائشة بعشر سنين... .

ابن كثير الدمشقي، ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (المتوفى774هـ)، البداية والنهاية، ج 8 ، ص 346 ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

الأمير الصنعاني یقول هکذا :

وهي أكبر من عائشة بعشر سنين وماتت بمكة بعد أن قتل ابنها بأقل من شهر ولها من العمر مائة سنة وذلك سنة ثلاث وسبعين.

الصنعاني، محمد بن إسماعيل الأمير (المتوفی852هـ)، سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام، ج 1 ص 39 ، تحقيق : محمد عبد العزيز الخولي، دار النشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت،‌ الطبعة : الرابعة 1379 

بناء علی هذا ،مع الإلتفات الی التقاریر المذکورة ، حسب أن اسماء لها 27 سنة قبل هجرة النبی يعني ولدت ب 14 سنة قبل البعثة و 10 سنوات هی اکبر من عائشة فی السن ، فیکون تأريخ ولادة عائشة 4 سنوات قبل البعثة. من هذا المنطلق عائشة فی سنة 13 من البعثة التی عقدها النبی الأکرم  (ص)، لها سبعة عشر من العمر لا انها ست سنین و کما یلی ، 4 سنوات بعد العقد يعني فی 21 سنة ، دخلها النبی الی بیته صلي الله عليه و آله و زفافها کان بعد سنة واحدة يعني فی 22 من عمرها لا ان لها 9 سنوات.

3ـ بغض النظر عن المطالب المذکورة ، عدة من علماء اهل السنة یعتقدون أن عائشة توفت سنة 57 أو 58 فی 70 من عمرها فی زمن حکومة معاوية .

ر :

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفى 597 هـ)، تلقيح فهوم أهل الأثر في عيون التاريخ والسير، ج1، ص 22 ، ناشر: شركة دار الأرقم بن أبي الأرقم - بيروت، الطبعة: الأولى 1997م.

الأندلسي، احمد بن محمد بن عبد ربه (المتوفى328هـ)، العقد الفريد، ج4، ص 240، باب: ازواجه صلي الله عليه (و آله) وسلم ، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الثالثة، 1420هـ - 1999م.

  طبقا ل المطلب المذکور لو انها توفیت سنة 57 ، فأنها ولدت فی اول البعثة و لو انها توفیت سنة 58 ، فأنها ولدت فی السنة الثانیة من البعثة .

من جانب آخر النبی الأکرم صلی الله عليه وآله عقد عائشة بعد سودة بنت زمعة.

راجع:

ابن عبد البر النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفى463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج4، ص 1867، ترجمه سودة بنت زمعة، رقم 3394 ، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولى، 1412هـ.

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (المتوفى1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج 1، ص 434 ، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.

یوجد اختلاف فی تأريخ عقد زواج الرسول صلي الله عليه وآله مع عائشة و ورود عائشة الی بیت الرسول ص :

الف) رسول الله صلی الله عليه وآله 3 سنوات بعد وفاة خديجة،عقد عائشة و هی  من بعد سنتین ، دخلت الی بیت رسول الله ص و زفافها کان سنة بعدها.

 محمد بن اسماعيل البخاري اکبر المحدثین ل اهل السنة نقلا عن عائشة یقول :

تزوجني بعدها بثلاث سنين.

البخاري الجعفي،  ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفى256هـ)، التاريخ الأوسط، ج1، ص 17 ، تحقيق: محمود إبراهيم زايد، ناشر: دار الوعي، مكتبة دار التراث - حلب، القاهرة، الطبعة: الأولى، 1397م ـ 1977م.

العكري الحنبلي، عبد الحي بن أحمد بن محمد (المتوفى1089هـ)، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، ج1، ص 34 ، تحقيق: عبد القادر الأرنؤوط، محمود الأرناؤوط، ناشر: دار بن كثير - دمشق، الطبعة: الأولي، 1406هـ.

ابن اسحاق المؤرخ الشهیر ایضا یقول :

حدثنا يونس عن هشام بن عروة عن أبيه قال تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم عايشة بعد موت خديجة بثلاث سنين... .

محمد بن إسحاق بن يسار (المتوفى151هـ) ، سيرة ابن إسحاق (المبتدأ والمبعث والمغازي) ، ج5، ص 239 ، تحقيق : محمد حميد الله ، ناشر : معهد الدراسات والأبحاث للتعريف .

النکتة:

البتة ابن اسحاق یعرف عائشة بأن لها ست سنین و فی الإدامة یقول: عائشة فی التاسع من عمرها (يعني بعد ثلاثة سنین) دخلت الی بیت رسول الله ص. لکن النکتة المهمة هی أنه یذکر تأريخ عقد الزواج ل عائشة مع النبی ثلاث سنین بعد وفاة السیدة خديجة سلام الله عليها .

ابن الملقن بعد الإستناد الی رواية البخاري، یقول :

وبنى بها بالمدينة في شوال في السنة الثانية.

أبو حفص عمر بن علي الأنصاري، الشهير بابن الملقن، غاية السول في خصايص الرسول صلى الله عليه وسلم، ص 236 .

الحافظ المَقدسي یقول فی ترجمة عائشة هکذا :

وبنى بها بالمدينة ودخل بها بعد البناء بسنة.

المقدسي، وهو المطهر بن طاهر (المتوفی507هـ)، البدء والتاريخ، ج 5 ص 11 ، دار النشر: مكتبة الثقافة الدينية – بورسعيد، طبق برنامج الجامع الكبير.

کما ذکرنا سابقا ،ولدت عائشة مایقارب سبع سنوات قبل البعثة أو السنة الأولی أو الثانیة من البعثة و السیدة خديجة سلام الله عليها توفیت فی السنة العاشرة من البعثة ، لهذا حسب هذه الأقوال، لابد أن تکون عائشة فی زمن العقد مع رسول الله صلي الله عليه وآله 20 أو 13 أو 12 سنة و دخلت بیت الرسول ص فی 22 أو 15 أو 14 من عمرها و حفل الزفاف کان فی سنة من بعده (يعني فی 23 أو  16 أو 15 من عمر عائشة). لا انه فی السادسة و التاسعة من عمرها.

ب) النبی الأکرم صلی الله عليه وآله تزوج عائشة ما یقارب 3 سنوات بعد وفاة السیدة خديجة، و کان زفافها بعد 5 سنوات .

البلاذُري أحد المورّخين الکبار من اهل السنة، یقول فی ترجمة سودة هکذا :

وتزوج رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، بعد خديجة، سودة بنت زَمعة بن قيس، من بني عامر بن لؤي، قبل الهجرة بأشهر... فكانت أول امرأة وطيها بالمدينة.

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفى279هـ)، أنساب الأشراف، ج1، ص 181 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

من جانب آخر الذهبي یقول فی ترجمة سودة هکذا :

وقد انفردت بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم أربع سنين لا تشاركها فيه امرأة ولا سرية، ثم بنى بعايشة بعد...

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 3 ص 288 ، تحقيق: د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ - 1987م.

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (المتوفى764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 16، ص 25 ، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - 1420هـ- 2000م.

علاوة علی ذلک یقول الحافظ المَقدسي فی ترجمة عائشة هکذا :

... وبنى بها بالمدينة ودخل بها بعد البناء بسنة.

المقدسي، وهو المطهر بن طاهر (المتوفی507هـ)، البدء والتاريخ، ج 5 ص 11 ، دار النشر: مكتبة الثقافة الدينية – بورسعيد، طبق برنامج الجامع الكبير.

حسب قول البخاري، الرسول صلی الله عليه وآله عقد عائشة بثلاث سنین بعد وفاة السیدة خديجة و طبقا لقول الذهبي طیلة 4 سنوات کانت الزوجة الوحیدة ل النبی الأکرم صلی الله عليه وآله سودة و طبقا لقول البلاذري کان حفل زفاف النبی صلي الله عليه وآله مع سودة فی المدينة و دخول عائشة الی بیت الرسول ص 4 سنوات بعد الزواج مع سودة و طبقا لقول حافظ المقدسي،کان زفاف عائشة سنة بعد الدخول الی بیت رسول الله صلی الله عليه وآله ، بناء علی هذا مع الإلتفات الی أنها ولدت ما یقارب سبع سنین قبل البعثة أو السنة الأولی أو الثانیة من البعثة ،فلابد ان یکون تأريخ عقد عائشة فی 20 أو 13 أو 12 سنة من عمرها و زفافها فی 25 سنة أو  18 سنة أو 17 سنة ،لا التاسعة من عمرها .

ج) سنة واحدة قبل الهجرة (سنة 12 من البعثة) عقد عائشة و سنة واحدة بعد ورود عائشة الی بیت النبی الأکرم صلی الله عليه وآله جامعها.

الحافظ المَقدسي یقول فی ترجمة عائشة :

تزوجها بمكة قبل الهجرة بسنة و هي ابنة سبع سنين وبنى بها بالمدينة ودخل بها بعد البناء بسنة... وتوفيت عايشة في زمن معاوية وقد قاربت السبعين».

المقدسي، وهو المطهر بن طاهر (المتوفی507هـ)، البدء والتاريخ، ج 5 ص 11 و 12 ، دار النشر: مكتبة الثقافة الدينية – بورسعيد، طبق برنامج الجامع الكبير.

من جانبٍ الذهبي یقول فی ترجمة سودة هکذا:

وقد انفردت بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم أربع سنين لا تشاركها فيه امرأة ولا سرية، ثم بنى بعايشة بعد... .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 3 ص 288 ، تحقيق: د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ - 1987م.

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (المتوفى764هـ)، الوافي بالوفيات، ج 16، ص 25 ، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفى، ناشر: دار إحياء التراث - بيروت - 1420هـ- 2000م.

مع الإلتفات الی المطالب السالفة في سنة ولادة عائشة ، فلابد انها فی زمن العقد 19 سنة أو 12 سنة أو 11 سنة لا انها ابنة سبع سنین و زفافها کان فی 24 سنة أو 17 سنة أو 16 سنة من عمرها.

د) سنة واحدة أو أکثر قبل الهجرة ( اواخر سنة12 من البعثة) عقد عائشة.

ابن الجوزي فی ترجمة عائشة یقول :

فتزوجها رسول الله صلي الله عليه وسلم بمكة في شوال قبل الهجرة بسنتين وقيل بثلاث سنين وهي بنت ست سنين وبنى بها بالمدينة وهي بنت تسع سنين... وماتت سنة سبع وخمسين... وقد قاربت السبعين.

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفى 597 هـ)، تلقيح فهوم أهل الأثر في عيون التاريخ والسير، ج 1 ص 22 ، ناشر: شركة دار الأرقم بن أبي الأرقم - بيروت، الطبعة: الأولى 1997م.

مع الإلتفات الی سنة وفاة عائشة، طبقا لهذا القول منها فی زمن العقد لابد ان تکون مایقارب 12 سنة (لا انها ابنة ست سنین) و زمن دخولها الی بیت النبی ، لابد ان تکون ما یقارب 15 سنة.(لا انها ابنة تسع سنین).

بعض یقولون ان زمن عقد عائشة کان ثلاث سنین قبل الهجرة قالوا کما ذکر سالفا اهل التأریخ یعبرون عنه ب «قيل» يعني القول الضعيف و فی هذه الصورة ایضا عمر عائشة فی زمن العقد، لم یکن ست سنوات بل یکون 10 أو  9 سنوات.

بناء علی هذا کما لاحظنا لم یطابق أحدا من الأقوال التی صدرت فی سنة وفاة عائشة و زمن عقدها و دخولها الی بیت رسول الله صلی الله عليه وآله ،أن عمرها فی زمن العقد 6 سنوات و زمن دخولها الی بیت الرسول (ص) لها من العمر 9 سنوات .

عائشة و دعمها عن غاصبی الخلافة

عائشة فی زمن ابی بکر

عائشة بعد رسول الله صلي الله عليه وآله فی زمن خلافة أبیها ابی بكر و بعده فی زمن خلافة عمر کانت من الذین دعموا الحكومة آن ذاک. حتی انها عندما ابوبکر و عمر بدؤوا بجعل روایة «نحن معاشر الأنبيا لا نورث ما ترکنا صدقة» و غصبوا فدک و ارث الزهرا سلام الله عليها ، کانت ممن یدافع عنهما و المروّجة لهذه الرواية المزیفة . هی تعترف هکذا :

حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن ابن شهاب عن عروة عن عايشة رضي الله عنها : أن أزواج النبي صلى الله عليه و سلم حين توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم أردن أن يبعثن عثمان إلى أبي بكر يسألنه ميراثهن فقالت عايشة أليس قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( لا نورث ما تركنا صدقة ).

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفى256هـ)، صحيح البخاري، ج6، ص2475، كتاب الفرايض، باب: قول النبي لا نورث ما تركناه صدقة، ح 6349 ، تحقيق: د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفى261هـ)، صحيح مسلم، ج3، ص 1379، كتاب الجهاد و السير، باب: قول النبي لانورث ما تركناه فهوصدقة، ح1758 ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

عائشة فی زمن عمر

کانت عائشة فی زمن عمر ایضا ممن یدعم و یدافع عن خلافته و بالنظر الی أن عمر، قبل نصبه بید ابی بکر و ایضا فی زمن خلافته کان یعرف بین الناس بتقبض الوجه ، بدت عائشة بصنعة الفضائل له و الرواية التی تذکر فی الذیل شاهد علی هذا المطلب :

مشیة الله مطیعة لمشیة عمر

عن عُرْوَةَ بن الزُّبَيْرِ عن عَائشَةَ أَنَّ أَزْوَاجَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كُنَّ يَخْرُجْنَ بِاللَّيْلِ إذا تَبَرَّزْنَ إلى الْمَنَاصِعِ وهو صَعِيدٌ أَفْيَحُ وكان عُمَرُ بن الْخَطَّابِ يقول لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم احْجُبْ نِسَاءَكَ فلم يَكُنْ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَفْعَلُ فَخَرَجَتْ سَوْدَةُ بِنْتُ زَمْعَةَ زَوْجُ النبي صلى الله عليه وسلم لَيْلَةً من اللَّيَالِي عِشَاءً وَكَانَتْ امْرَأَةً طَوِيلَةً فَنَادَاهَا عُمَرُ ألا قد عَرَفْنَاكِ يا سَوْدَةُ حِرْصًا على أَنْ يُنْزَلَ الْحِجَابُ قالت عَائشَةُ فَأَنْزَلَ الله عز وجل الْحِجَابَ .

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفى261هـ)، صحيح مسلم، ج4، ص 1709، بَاب إِبَاحَةِ الْخُرُوجِ لِلنِّسَاءِ لِقَضَاءِ حَاجَةِ الْإِنْسَانِ، ح2170 ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

کما لاحظنا، إن عائشة لأجل خدمة عمر و الجهاز الحکومی له و خلق المصداقیة بدت  بصنع الفضيلة له و نعوذ بالله تعرّف عمر أغير من رسول الله صلي الله عليه وآله و لا تکتفی بهذا المقدار بل تجعل مشیة الله مطیعة لمشیة عمر .

حسب رأی عائشة عمر أعلم من النبی الأکرم صلي الله عليه وآله 

ابن قتيبة یقول فی هذا المورد هکذا :

فلما أحس بالموت قال لابنه: اذهب إلى عايشة، وأقريها مني السلام، واستأذنها أن أقبر في بيتها مع رسول الله ومع أبي بكر، فأتاها عبد الله بن عمر، فأعلمها، فقالت: نعم وكرامة ثم قالت: يا بني أبلغ عمر سلامي، وقل له: لا تدع أمة محمد بلا راع، استخلف عليهم، ولا تدعهم بعدك هملا، فإني أخشى عليهم الفتنة .

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفى276هـ)، الإمامة والسياسة، ج1، ص 28، باب: تولية عمر بن الخطاب الستة الشورى وعهده إليهم ، تحقيق: خليل المنصور، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1418هـ - 1997م.

الحال هل یمکن ان نقول «عائشة» بالقیاس ل الرسول الأکرم صلي الله عليه و آله هی أحنّ و أشفق بمصالح المسلمین. و کیف لا تعقل عائشة ان توصی النبی الأکرم صلی الله عليه وآله حتی یعیّن خلیفته ؟!.

تقدير عمر عن عائشة

علی سبیل المثال :

مطرف بن طريف عن أبي إسحاق عن مصعب بن سعد قال :

فرض عمر لأمهات المؤمنين عشرة ألاف  وزاد عايشة ألفين... .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج2، 187، ترجمه عايشة ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

تعامل المزدوج من عائشة مع عثمان

صنعة الفضائل من قبل عائشة و دعمها عن الخلافة ، لم تنحصر ب الدورتین السابقتین بل هی فی زمن خلافة عثمان ایضا کانت تساعده و تدعمه هو و خلافته لتشیید قوائم الحکومة الی حد سعیها و فی هذا الطریق لم تعرف من حد ،کما أن الرواية المذکورة فی الذیل تعکس مساعیها :

حسب رأی عائشة حياء عثمان أکثر من الرسول الأکرم صلي الله عليه و آله

مسلم بن حجاج النيسابوري یقول هکذا :

... عن مُحَمَّدِ بن أبي حَرْمَلَةَ عن عَطَاءٍ وَسُلَيْمَانَ ابْنَيْ يَسَارٍ وَأَبِي سَلَمَةَ بن عبد الرحمن أَنَّ عَايشَةَ قالت كان رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم مُضْطَجِعًا في بَيْتِي كَاشِفًا عن فَخِذَيْهِ أو سَاقَيْهِ فَاسْتَأْذَنَ أبو بَكْرٍ فَأَذِنَ له وهو على تِلْكَ الْحَالِ فَتَحَدَّثَ ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ فَأَذِنَ له وهو كَذَلِكَ فَتَحَدَّثَ ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُثْمَانُ فَجَلَسَ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم وَسَوَّى ثِيَابَهُ... فَدَخَلَ فَتَحَدَّثَ فلما خَرَجَ قالت عَايشَةُ دخل أبو بَكْرٍ فلم تَهْتَشَّ له ولم تُبَالِهِ ثُمَّ دخل عُمَرُ فلم تَهْتَشَّ له ولم تُبَالِهِ ثُمَّ دخل عُثْمَانُ فَجَلَسْتَ وَسَوَّيْتَ ثِيَابَكَ فقال ألا أَسْتَحِي من رَجُلٍ تَسْتَحِي منه الْمَلَائكَةُ.

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفى261هـ)، صحيح مسلم، ج 4، ص 1866، كتاب فضايل الصحابة، بَاب: من فَضَايلِ عُثْمَانَ بن عَفَّانَ رضي الله عنه، ح2401 ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

 و لمزید التفصيل عن قول حفصة راجع :

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفى241هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج6، ص 288، باب حديث حَفْصَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ بِنْتِ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ، الأحادیث: 26509 و 26510 ، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

فی نقل آخر ذکر فی إدامة الرواية هکذا :

إِنَّ عُثْمَانَ رَجُلٌ حَيِيٌّ وَإِنِّي خَشِيتُ إن أَذِنْتُ له على تِلْكَ الْحَالِ أَنْ لَا يَبْلُغَ إليّ في حَاجَتِهِ.

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفى261هـ)، صحيح مسلم، ج 4، ص 1866، ح2402 ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

الحال لدینا سؤال :

هل نعوذ بالله حياء رسول الله صلی الله عليه وآله أقل من عثمان حتی ان النبی(ص)  یخشی ان یراه عثمان فی تلک الحال ؟!

مخاطرة مصالح عائشة

بمجرد أن عثمان خالف طلب عائشة و حفصة فی سهم الإرث عن رسول الله صلي الله عليه وآله ، تغیرت الأوضاع و بدت عداوة عائشة و حفصة مع عثمان و لعنه من قبلهما.

 کما أن سليم بن قيس الهلالي یقول هکذا :

بينما أنا قاعد عنده في بيته إذ أتته عايشة وحفصة تطلبان ميراثهما من ضياع رسول الله صلي الله عليه وآله وأمواله التي بيده، فقال: ( لا والله ولا كرامة لكما ولا نعمت عنه ولكن أجيز شهادتكما على أنفسكما. فإنكما شهدتما عند أبويكما أنكما سمعتما من رسول الله صلي الله عليه وآله يقول: ( النبي لا يورث، ما ترك فهو صدقة ). ثم لقنتما أعرابيا جلفا يبول على عقبيه ويتطهر ببوله ( مالك بن أوس بن الحدثان ) فشهد معكما، ولم يكن في أصحاب رسول الله صلي الله عليه وآله من المهاجرين ولا من الأنصار أحد شهد بذلك غيركما وغير أعرابي. أما والله، ما أشك أنه قد كذب على رسول الله صلي الله عليه وآله وكذبتما عليه معه. ولكني أجيز شهادتكما على أنفسكما فاذهبا فلا حق لكما. فانصرفتا من عنده تلعنانه وتشتمانه. فقال:ارجعا، أليس قد شهدتما بذلك عند أبي بكر؟ قالتا: نعم. قال: فإن شهدتما بحق فلا حق لكما، وإن كنتما شهدتما بباطل فعليكما وعلى من أجاز شهادتكما على أهل هذا البيت لعنة الله والملائكة والناس أجمعين .

 

الهلالي، سليم بن قيس (المتوفى80هـ)، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ص 242، باب: بدع و اعتراضات ابي بکر و عمر في الدين، - أبو بكر وعمر أسوء حالا من عثمان فعثمان على ما كان عليه خير منهما ، ناشر: انتشارات هادي ـ قم‏، الطبعة الأولي، 1405هـ.

تعامل عائشة مع اهل البيت عليهم السلام

رسول الرحمة فی أواخر لحظات أیام حیاته

محمد بن اسماعيل البخاري و مسلم بن حجاج النيسابوري و کثیر من کبار اهل السنة یذکرون فقرة من قضیة وقعت فی أواخر حياة النبی صلي الله عليه و آله هکذا :

قَالَتْ عَائِشَةُ لَدَدْنَاهُ فِي مَرَضِهِ فَجَعَلَ يُشِيرُ إِلَيْنَا أَنْ لَا تَلُدُّونِي فَقُلْنَا كَرَاهِيَةُ الْمَرِيضِ لِلدَّوَاءِ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ أَلَمْ أَنْهَكُمْ أَنْ تَلُدُّونِي قُلْنَا كَرَاهِيَةَ الْمَرِيضِ لِلدَّوَاءِ فَقَالَ لَا يَبْقَى أَحَدٌ فِي الْبَيْتِ إِلَّا لُدَّ وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَّا الْعَبَّاسَ فَإِنَّهُ لَمْ يَشْهَدْكُمْ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفى256هـ)، صحيح البخاري، ج4، ص 1618، کتاب المغازي، باب 78: مَرَضِ النبي و َوَفَاتِهِ، ح4189 ، ج5، ص2159 ، کتاب الطب، باب اللدود، ح 5382 ، ج6، ص 2524، کتاب الديات، بَاب الْقِصَاصِ بين الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ في الْجِرَاحَاتِ ، ح6492، ج6، ص 2527، کتاب الديات، بَاب إذا أَصَابَ قَوْمٌ من رَجُلٍ هل يُعَاقِبُ أو يَقْتَصُّ منهم كُلِّهِمْ ، ح 6501 ، تحقيق: د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

النيسابوري القشيري، ابوالحسين مسلم بن الحجاج (المتوفى261هـ)، صحيح مسلم، ، ج4، ص1733، کتاب السلام، باب كَرَاهَةِ التَّدَاوِي بِاللَّدُودِ ، ح 2213 ؛ نسائي، سنن الکبري، ج4، ص 255، کتاب الوفاة، باب ذکر ما كان يعالج به النبي في مرضه، ح 7085 ؛ احمد بن حنبل، مسند احمد، ج6، ص 53، باب حديث السَّيِّدَةِ عَائِشَةَ ، ح24308 ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

ابن حجر العسقلاني یقول فی شرح هذه الرواية  :

 ( قوله لددناه ) أي جعلنا في جانب فمه دواه بغير اختياره وهذا هو اللدود.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفى852 هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج8، ص 147، کتاب المغازي، باب 78: مَرَضِ النبي و َوَفَاتِهِ، ذيل حديث 4189 الحديث التاسع عشر ، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة - بيروت.

النکتة الجدیرة ل الذکر أنه مع ان النبی الأکرم صلی الله عليه و آله نهی عائشة و بقیة الأشخاص ممن حضر فی البیت، لماذا لم یصغوا الی کلام الرسول ص و لدوه بغیر اختیاره ؟ و الله تعالی یقول هکذا :

ما آتاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَ ما نَهاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَديدُ الْعِقابِ.

سورة الحشر، الآية7

کثیر من الناس عندما یلتفتوا الی فائدة الدواء لمرضهم ، لکن لم یکرهوا الدواء بل یتناولون الدواء بسهولة ، الحال یبقی لدینا سؤال لماذا عائشة و من حولها، یرون مستوی الرسول صلي الله عليه و آله حتي أنزل من الناس العادیین ؟!

ألم یقل الله تعالی فی نبیّه :

وَ مَا يَنطِقُ عَنِ الهـَوَى‏ / إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْىٌ يُوحَى.

سورة النجم، الآيات 3 و 4

أعجب من هذا ، حسب قول عائشة، قصدهم حسن النیة ل الرسول صلي الله عليه و آله ، فلماذا النبی صلی الله عليه و آله کان بصدد القصاص و أمر الذین لدوه من غیر اختیاره ، ان یلَّدوا من ذلک الدواء. هل نعوذ بالله النبی الرحمة صلي الله عليه و آله لم یلتفت بهذا المقدار أنه کیف یجیب علی حسن نیتهم أو أنه لم یحسبهم من الذین قصدوا حسن النیة ؟!

فرح عائشة من استشهاد الصديقة الطاهرة سلام الله عليها  

ابن ابي الحديد نقلا عن الشيخ يعقوب المعتزلي یقول:

ثم ماتت فاطمة ، فجاء نساء رسول الله صلي الله عليه وآله كلهن إلى بني هاشم في العزاء إلا عائشة ، فإنها لم تأت ، وأظهرت مرضا ونقل إلى علي عليه السلام عنها كلام يدل على السرور.

إبن أبي‌الحديد المدائني المعتزلي، ابوحامد عز الدين بن هبة الله بن محمد بن محمد (المتوفى655 هـ)، شرح نهج البلاغة، تحقيق: محمد عبد الكريم النمري، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1418هـ - 1998م.

عداوة عائشة بالنسبة ل اميرالمؤمنين عليه السلام

عندما قتل عثمان ، فرحت عائشة لأنها لم تری الناس بایعت طلحة ؛ لکن عندما وعت ان الخلافة عادت الی صاحبها الأصیل يعني على عليه السلام  ، انزعجت بشدة و صاحت بأخذ الثار ل عثمان و الحال انها من الذین أفتوا ب قتل عثمان.

ر :

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفى279هـ)، أنساب الأشراف، ج 1 ص 304 ، طبق برنامه الجامع الكبير.

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفى310)، تاريخ الطبري، ج 3 ص 7 ، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت.

 بالنظر الی أنّ اميرالمؤمنین، الإمام على عليه السلام کان یتعهد العدالة و بالطبع لم ینفذ طلبات عائشة ، انتقمت له و عند ما سمعت خبر استشهاد الإمام على عليه السلام  ، فرحت و نظمت هذه القصیدة و سجدت لله شكرا:

فَأَلْقَتْ عَصَاهَا واسْتَقَرَّبِهَا النَّوَى     كَمَا قَرَّ عَيْناً بِالاِيَابِ الْمُسَافِرُ

فی مجال سجدة الشکر لعائشة المنقولة بسند صحيح راجع الی کتاب:

الاصفهاني، أبو الفرج علي بن الحسين (المتوفى356هـ)، مقاتل الطالبيين، ص27، طبق برنامج الجامع الكبير.

و ل الإطلاع علی القصیدة المعروفة راجع الی:

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفى630هـ) الكامل في التاريخ، ج3، ص 259، باب: ذكر مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، تحقيق: عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ.

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفى310)، تاريخ الطبري، ج3، ص 159، باب: ذكر الخبر عن سبب قتل اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب  ومقتله ؛ أبو الحسن علي بن أبي الكرم ، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت.

عائشة لم تکتف بهذا المقدار بل هی بعد استشهاد اميرالمؤمنين عليه السلام، لأجل المحبة التی کانت فی قلبها بالنسبة ل «عبد الرحمن بن ملجم» قاتل اميرالمؤمنين عليه السلام ، سمیت غلاما لها ب عبدالرحمن:

عن مسروق أنه قال : دخلت على عائشة فجلست إليها فحدثتني واستدعت غلاما لها أسود يقال له عبد الرحمان فجاء حتى وقف فقالت : يا مسروق أتدري لم سميته عبد الرحمان ؟ فقلت : لا . فقالت حبا مني لعبد الرحمان بن ملجم .

المجلسي، محمد باقر (المتوفى1111هـ)، بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار، ج 32، ص 341- 342، الباب الثامن: باب حكم من حارب عليا أمير المؤمنين صلوات الله عليه، تحقيق: محمد الباقر البهبودي، ناشر: مؤسسة الوفاء - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية المصححة، 1403هـ - 1983م.

عائشة احتجبت من الإمام الحسن عليه السلام

السيوطي نقلا عن عکرمة یقول :

عن عكرمة رضي الله عنه قال بلغ ابن عباس رضي الله عنهما ان عائشة رضي الله عنها احتجبت من الحسن رضي الله عنه فقال إن رؤيته لها لتحل.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفى911هـ)، الدر المنثور، ج5، ص 215 ، ناشر: دار الفكر - بيروت – 1993.

کما لاحظنا فی ما سبق ،مع أن عائشة کانت من ازواج الرسول صلی الله عليه وآله  ، کان لها عداوة بالنسبة ل اهل بيت النبی الأکرم عليه السلام الی حدّ حتی احتجبت نفسها عن حفید الرسول يعني الإمام الحسن المجتبي عليه السلام و لم ترغب فی مواجهته لکن فی حرب جمل عرضت نفسها للحرب و نظر الأجانب .

عائشة لم تکتف بهذا المقدار بل هی فی قضیة تشیيع جثمان الإمام الحسن عليه السلام، بعد ما خالفت اهل البيت، تقول ل الإمام الحسين عليه السلام هکذا :

فقالت عائشة للحسين عليه السلام: نحوا ابنكم واذهبوا به فإنكم قوم خصمون.

الكليني الرازي، أبو جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق (المتوفى328 هـ)، الأصول من الكافي، ج1، ص303، باب: الإشارة والنص على الحسين بن علي عليهما السلام . ناشر: اسلاميه‏، تهران‏، الطبعة الثانية،1362 هـ.ش.

علاوة علی أن عائشة هنا لم ترضی ان تلقب الإمام المجتبي عليه السلام بإبنها ، تخاطب اهل البيت عليهم السلام بأنهم قوم اهل الجدل و العداوة مع انها تعلم بنزول آیة التطهیر فی هؤلاء المطهرین الذین أذهب الله عنهم کل رجس و قذارة.

عائشة فی زمن معاوية

دعم مالي من قبَل معاوية عن عائشة

عندما غصب معاوية الحکومة حسب انه مثل ابی بکر و عمر و عثمان تحتاج حکومته الغير المشروعة الی عائشة ، قام ب الدعم المالي عن عائشة.

الذهبي یقول:

وقال عروة بعث معاوية مرة إلى عايشة بمية ألف .

 

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج3، ص 154 ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

و هو یقول :

قضى معاوية عن عايشة ثمانية عشر ألف دينار.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج3، ص 154 ، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

صنع الفضائل ل معاوية

قامت عايشة ترضیة لما قام به معاوية ب صنع الفضائل له، الرواية المزیفة المذکورة فی الذیل شاهد علی ما نقوله :

وعن عايشة مرفوعا كأني أنظر إلى سويقتي معاوية ترفلان في الجنة.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفى748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج 3، ص 129، ترجمه معاوية بن أبي سفيان، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

تعاون معاوية مع عائشة علي اميرالمؤمنين عليه السلام

ابن خلدون فی جريان تنظیم حرب جمل یقول :

ثم قدم طلحة و الزبير من المدينة فقالت لهما عائشة : ما وراءكما ؟ قالا : تحملنا هرابا من المدينة من غوغاء و أعراب غلبوا على خيارهم فلم يمنعوا أنفسهم و لا يعرفون حقا و لا ينكرون باطلا فقالت : انهضوا بنا إليهم و قال آخرون : نأتي الشام فقال ابن عامر: إن معاوية كفاكم الشام فأتوا البصرة فلي بها صنائع و لهم في طلحة هوى فنكروا عليه مجيئه من البصرة و استقام رأيهم على رأيه.

الحضرمي، عبد الرحمن بن محمد بن خلدون (المتوفی808 هـ)، تاريخ ابن خلدون، ج2 ، ص 606 ، باب القسم الأول من أمر الجمل ، دار النشر : دار القلم – بيروت،‌ الطبعة : الخامسة 1984 طبق برنامج الجامع الكبير.

بلي کلام عامر «إن معاوية كفاكم الشام»، یحکي أن عائشة مع معاوية، تعاونا ضد خليفة الرسول ، اميرالمؤمنين عليه السلام  و قاما بفتنة دامیة فی حرب جمل.

معاوية و البيعة ل يزيد

عندما معاوية لأخذ البیعة ل يزيد دخل الی بیت عائشة قال لها هکذا :

أنت - والله يا أم المؤمنين - العالمة بالله وبرسوله ، دللتنا على الحق ، وحضضتنا على حظ أنفسنا ، وأنت أهل لأن يطاع أمرك ، ويسمع قولك ، وإن أمر يزيد قضاء من القضاء ، وليس للعباد الخيرة من أمرهم ، وقد أكد الناس بيعتهم في أعناقهم ، وأعطوا عهودهم على ذلك ومواثيقهم، أفترين أن ينقضوا عهودهم ومواثيقهم ؟ فلما سمعت ذلك عائشة علمت أنه سيمضي على أمره ، فقالت : أما ما ذكرت من عهود ومواثيق ، فاتق الله في هؤلاء الرهط ، ولا تعجل فيهم ، فلعلهم لا يصنعون إلا ما أحببت ، ثم قام معاوية ، فلما قام قالت عائشة : يا معاوية ، قتلت حجرا وأصحابه العابدين المجتهدين . فقال معاوية ، دعي هذا ، كيف أنا في الذي بيني وبينك في حوائجك ؟ قالت : صالح ، قال : فدعينا وإياهم حتى نلقى ربنا ، ثم خرج ومعه ذكوان ، فاتكأ على يد ذكوان ، وهو يمشي ويقول : تالله إن رأيت كاليوم قط خطيبا أبلغ من عائشة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم... .

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفى276هـ)، الإمامة والسياسة، ج1، ص 205، تحقيق: خليل المنصور، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1418هـ - 1997م.

کما لاحظنا ، عائشة تعتبر غصب الخلافة من قبل يزيد شرعیة «فلعلهم لا يصنعون إلا ما أحببت» و فقط توصی معاویة بأنه لا یعجل فیهم و الحال انها لم تقبل خلافة خليفة الرسول صلی الله عليه و آله الذی أعلنها فی غدير الخم أمام الناس و ترغّب الناس فی التمرّد عنه .

إخبار النبی الأکرم صلي الله عليه وآله عن مصیر عائشة

و قال النبی الأکرم صلی الله عليه وآله :

قام النبي صلى الله عليه وسلم خَطِيبًا فَأَشَارَ نحو مَسْكَنِ عَايشَةَ فقال هُنَا الْفِتْنَةُ ثَلَاثًا من حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ.

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفى256هـ)، صحيح البخاري، ج3، ص1130، کتاب الجهاد و السير،باب: ما جاء في بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وما نسب من البيوت إليهن وقول الله تعالى وقرن في بيوتكن ولا تدخلوا بيوت النبي الا ان يؤذن لكم ح2937 ، تحقيق: د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

وفاة عائشة

فی النهایة قتلتت سنة 57 أو 58 فی المدينة بید معاوية .

فی کتاب تأريخ حبيب السير (من كتب اهل السنة) نقلا عن تأريخ «حافظ ابرو» من  علماء اهل السنة یقول فی قتل عائشة بید معاوية هکذا :

غياث الدين بن همام الدين حسيني خواندمير، تاريخ حبيب السير، ج 1 ص 425 ، انتشارات خيام.

بعد وفاتها صلی علیها ابوهريرة و دفنت فی مقبرة بقيع.

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفى279هـ)، أنساب الأشراف، ج1، ص 186 ، طبق برنامج الجامع الكبير.

 و من الله التوفیق

              



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة