2022 May 19 - 17 شوال 1443
معراج الرسول صلی الله علیه و آله
رقم المطلب: ٤٥١٥ تاریخ النشر: ٠٣ رجب ١٤٤٣ - ١٦:١٥ عدد المشاهدة: 335
الوثائق الصوریة » عام
معراج الرسول صلی الله علیه و آله

بسم الله الرحمن الرحیم

معراج الرسول صلی الله علیه و آله

1.     القرآن وصفَ مِعراج النبي صلى الله عليه و آله بالتسبيح التوحيدي:

  سُبْحانَ الَّذي أَسْرى‏ بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذي بارَكْنا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنا إِنَّهُ هُوَ السَّميعُ الْبَصير. (الإسراء/1)

 

2.     المعراج نهاية تقرب الرسول صلى الله عليه و آله إلى الله عزّ و جلّ؛ المعراج الذي فيه عرج النبي صلى الله عليه و آله إلى فوق جنة المأوى و سدرة المنتهى و وصل إلى:

«وَ هُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلى‏ ثُمَ‏ دَنا فَتَدَلَّى‏- فَكانَ قابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنى‏». (النجم/7-9)

 

3.     في أعلى منازل القرب مهّدَ الله سفر السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام إلى الأرض. قد أخرج الحاکم فی مستدرکه:

« 4738 - حدثنا الحاكم الفاضل أبو عبد الله محمد بن عبد الله إملاء غرة ذي القعدة سنة إثنتي و أربعمائة ثنا أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن مكرم ابن أخي الحسن بن مكرم البزار ببغداد ثنا مسلم بن عيسى الصفار العسكري ثنا عبد الله بن داود الخريبي ثنا شهاب بن حرب عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن سعد بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أتاني جبريل عليه الصلاة و السلام بسفرجلة من الجنة فأكلتها ليلة أسري بي فعلقت خديجة بفاطمة فكنت إذا اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رقبة فاطمة». (کما تری فی الصورة)

الحاکم النیسابوری، محمد بن عبدالله أبو عبدالله، المستدرك على الصحيحين،ج3، ص 169، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة الاولي، 1411، تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا، 4 مجلدات، مع تعلیقات الذهبي في التلخيص

قد أخرج الطبرانی فی معجم الکبیر:

«1000 - حدثنا عبد الله بن سعيد بن يحيى الرقي ثنا أحمد بن أبي شيبة الرهاوي ثنا أبو قتادة الحراني ثنا سفيان الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : كنت أرى رسول الله صلى الله عليه و سلم يقبل فاطمة فقلت يا رسول الله إني أراك تفعل شيئا ما كنت أراك تفعله من قبل فقال : يا حميراء إنه لما كان ليلة أسري بي إلى السماء أدخلت الجنة فوقفت على شجرة من شجر الجنة لم أر في الجنة شجرة هي أحسن منها حسنا ولا أبيض منها ورقة ولا أطيب منها ثمرة فتناولت من ثمرتها فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلما هبطت الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا أنا اشتقت إلى رائحة الجنة شممت ريح فاطمة يا حميراء إن فاطمة ليست كنساء الآدميين ولا تعتل كما يعتلون»

الطبرانی، سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم، المعجم الكبير، مكتبة العلوم والحكم، الموصل، الطبعة الثانية، 1404 – 1983، حمدي بن عبدالمجيد السلفي، 20 مجلد

 

4.     هذا الحدیث الشریف نقل فی کتب اهل السنة بطرق عديدة! کل عالِم بل مبتدأ فی الرجال و الحدیث، لا یشک فی صحة هذا الحديث و قطعيته.

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة