2021 November 29 - 23 ربیع الثانی 1443
هل رواية « أبوبكر و عمر سيدا كهول أهل الجنة» عن قول رسول الله (ص) صحیحة؟
رقم المطلب: ٤٣٦٧ تاریخ النشر: ١٦ ربیع الثانی ١٤٤٣ - ١٣:٥٣ عدد المشاهدة: 52
الأسئلة و الأجوبة » سني
هل رواية « أبوبكر و عمر سيدا كهول أهل الجنة» عن قول رسول الله (ص) صحیحة؟

السائل: يزدان

عن علي بن أبي طالب أن رسول الله قال: «أبوبكر و عمر سيدا كهول أهل الجنة و ما خلا النبيين و المرسلين»

الجواب:

هذه الرواية نقلت فی کثیر من كتب اهل السنة؛ من جملتها: مسند احمد بن حنبل، سنن ابن ماجه القزويني، سنن الترمذي، مجمع الزوائد للهيثمي و...؛ لکن البخاري و مسلم امتنعا من نقلها فهذا یمکن ان یکون من دلائل ضعفها؛ لأن اهل السنة انکروا کثیر من الروايات التي نقلت فی فضائل و امامة الامام علي عليه السلام، بحجة ان البخاري و مسلم لم یذکروها.

هذه الرواية من حیث السند فيه اشكال ایضا:

الهيثمي بعد نقل الحديث یقول:

رواه البزار والطبراني في الأوسط وفيه علي ابن عابس وهو ضعيف .

مجمع الزوائد ، الهيثمي ، ج9 ، ص53 .

و ایضا بعد نقل رواية اخری فی هذا المجال یقول:

[فيه] عبد الرحمن ابن ملك بن مغول ، قلت وهو متروك .

و کذلک ابن الجوزي، احد کبار اهل السنة، ذکر هذه الرواية فی كتاب الموضوعات و بعده یقول:

هذا حديث موضوع علي رسول اللّه ( صلي اللّه عليه وسلم.

الموضوعات ، ج1 ، ص318 .

بصرف النظر عن البحث فی السند، حتي لو کانت هذه الرواية صحيحة، لایمکن قبولها؛ لأن مزورها و مخترعها نسی هذا المطلب ان اهل الجنة کلهم عند دخولهم الی الجنة، یکونون شبانا و لا یکون فیهم کهل؛ کما ان الامام الجواد عليه السلام فی حواره مع يحيي بن اكثم، اجاب عن هذه الرواية هکذا:

وَ هَذَا الْخَبَرُ مُحَالٌ أَيْضاً لِأَنَّ أَهْلَ الْجَنَّةِ كُلَّهُمْ يَكُونُونَ شُبَّاناً وَ لَا يَكُونُ فِيهِمْ كَهْلٌ وَ هَذَا الْخَبَرُ وَضَعَهُ بَنُو أُمَيَّةَ لِمُضَادَّةِ الْخَبَرِ الَّذِي قَالَهُ رَسُولُ اللَّهِ (صلي الله عليه وآله وسلم) فِي الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ (عليهما السلام) بِأَنَّهُمَا سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّة .

الاحتجاج ، الشيخ الطبرسي ، ج 2 ، ص 246 - 247 .

و من الجدیر للذکر انه من المعمول بني امية عندما یریدون تزویر رواية في فضائل الخلفاء، یسعون نقلها عن لسان اهل البيت عليهم السلام. فنقلوا هذه الرواية عن لسان امير المؤمنين عليه السلام.

من جانب آخر، هذه الرواية تضاد کثیر من الروايات التی یمکن ادعاء التواتر فیها، لأنه فی هذه الروايات یقول النبی الأکرم صلي الله عليه وآله وسلم يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا بيضا جعادا مكحلين أبناء ثلاث وثلاثين.

السيوطي، المفسر الشهیر عند اهل السنة فی کتابه الدر المنثور یقول:

وأخرج ابن أبي شيبة وأحمد وابن أبي الدنيا في صفة الجنة والطبراني في الكبير عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا بيضا جعادا مكحلين أبناء ثلاث وثلاثين .

الدر المنثور ، جلال الدين السيوطي ، ج 1 ، ص 48 .

و الترمذي فی سننه یقول :

عن معاذ بن جبل أن النبي صلي الله عليه وسلم قال " يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا مكحلين أبناء ثلاثين أو ثلاث وثلاثين سنة .

سنن الترمذي ، ج4 ، ص88 .

و الهيثمي فی مجمع الزوائد یقول :

وعن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا مكحلين . رواه الطبراني في الأوسط واسناده جيد .

مجمع الزوائد ، الهيثمي ، ج 10 ، ص 398 - 399 .

فبهذا الحال کیف یمکن ان یکونا ابابكر و عمر، سيدا شيوخ اهل الجنة، فی الحال انه لم یوجد کهل فی الجنة؟!

 

و من الله التوفیق

فریق الإجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولي العصر (عج)للدراسات العلمیة



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة