2021 October 25 - 18 ربیع الاول 1443
بالأمس تم تحرير مناطق واسعة باليمن بحجم الإمارات والكويت واليوم...
رقم المطلب: ٤٣٠٠ تاریخ النشر: ٢٤ صفر ١٤٤٣ - ١٤:١١ عدد المشاهدة: 82
أنباء » عام
بالأمس تم تحرير مناطق واسعة باليمن بحجم الإمارات والكويت واليوم...

حجم المناطق المحررة في عسيلان وبيحان وعين اليمن ، التي حدثت أمس ، يعادل حجم الكويت والإمارات. واليوم نجحت القوات اليمنية في توجيه الضربة الأشد للمحتلين من خلال تحرير منطقة "حريب" حول مأرب وتحويل أمنية الإفراج عن مأرب إلى واقع ملموس بشكل خاص.

الإعراب:

- لطالما أصر أنصار الله وجيش الإنقاذ الوطني اليمني على فتح مأرب ، لكنهم یتجنبون بشدة الاستيلاء على "منطقة محروقة". بناءً على ذلك ، فإنهم قد أداروا ويديرون الهجمات على مأرب لفتح هذه المنطقة بصبر إستراتيجي.

وبحسب آخر التقارير ، من أصل 14 منطقة بمأرب ، لا يزال المعتدون يحتلون 3 أحياء فقط . بطبيعة الحال ، فإن هيمنة أنصار الله على منطقة "حریب" ، كثاني مدينة من حيث عدد السكان بعد مأرب ، تبشر بانتصارات خاصة وشيكة في المستقبل.

مع فتح حریب اليوم ، تم في الواقع استدارة مدينة مارب من قبل أنصار الله ، وتقدم مشروع إزالة بقايا المقاومة في مأرب بنسبة 95٪ تقريبًا.

النقطة التي يجب التوقف عندها في فتح حريب هي انقطاع الاتصال بين شبوة ومأرب وحرمان قوات هادي من مساعدة بعضها البعض.

کما أن قرب حريب من آبار صافر للنفط (10 إلى 15 كيلومترًا) هو عنصر أساسي يکشف عن ثمرات الصبر الاستراتيجي الکثيرة لأنصار الله في معرکة مأرب.

على الرغم من كل هذه النجاحات ، فإن الانتفاضات الشعبية الأخيرة في المناطق الخاضعة لسيطرة ما يسمى بالمجلس الانتقالي لدولة الإمارات خاصة في عدن وسقطري تظهر أن أيا من القوات الموالية للسعودية (قوات هادي) وما يسمى الجنوبية(القوات الموالية للامارات) ليس لديهم أي حظ للبقاء في إدارة اليمن في المستقبل، أمام القوات فرصة للنجاة ، فليس لديهم مستقبل اليمن ، خاصة أنه منذ يومين ، أكد زعيم أنصار الله اليمني علی النوايا العدوانية للامارات والسعودية ضد شعبه وهدد بشکل خاص هذين البلدين.




Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة