2021 September 28 - 20 صفر 1443
السلطات السعودية تعدم شابا من القطيف بسبب مشاركاته في تظاهرات عام 2011
رقم المطلب: ٤٢٥٣ تاریخ النشر: ٣٠ محرم ١٤٤٣ - ١٨:١٥ عدد المشاهدة: 80
أنباء » عام
السلطات السعودية تعدم شابا من القطيف بسبب مشاركاته في تظاهرات عام 2011

أعدمت السلطات السعودية سجين الرأي عدنان بن مصطفى الشرفا الذي أعدم بشكل مفاجئ دون إبلاغ عائلته من مدينة القطيف الشيعية، بتهمة المشاركة في التظاهرات في عام 2011.

أقدمت السلطات السعودية، أمس الاثنين، على إعدام مواطن من أبناء القطيف في المنطقة الشرقية بتهمة ما أسمته "زعزعة الأمن والاستقرار في السعودية "وهي التظاهرات السلمية".

واستنكرت منظمات حقوقية إعدام معتقل الرأي من السعودية عدنان بن مصطفى الشرفا بشكل مفاجئ دون إبلاغ عائلته، إذا اعتقل منذ العام 2014 في سجن المباحث في الدمام على خلفية مشاركته في تظاهرات القطيف عام 2011 ووضع في السجن الانفرادي.





 
والشهيد عدنان ابن بلدة الخويلدية الواقعة جنوب غرب منطقة القطيف، وكان يعمل مهنسًا لصيانة سيارات، وتم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بحقه أمس في الدمام دون محاكمة عادلة على أيدي السلطات السعودية.

وزعمت وزارة الداخلية السعودية ان المعتقل عدنان بن مصطفى الشرفا كان يهرّب السلاح ويعتدي على رجال الأمن، وهي تهمة اعتادت عليها السلطات السعودية في إقصاء المحتجين .

وبحسب ما ورد في بيان الوزارة، أُعدم المعتقل عدنان الشرفا بأمر ملكي.

وكانت السلطات السعودية أقدمت في 23 أبريل 2019، على إعدام 37 مواطنا سعوديا بتهم مختلفة بينهم 33 من أبناء المنطقة الشرقية، بتهم سياسية كيدية واتهامات تتعلق بحرية الرأي والتعبير والخروج السلمي في مظاهرات مطلبية شعبية احتضنتها القطيف عام 2011.

وصنفت منظمة دراسات Freedom House الأمريكية، السعودية بأنها أسوأ دولة في العالم من حيث الحريات السياسية في إدانة شديدة للقمع الذي يتبناه بن سلمان.

 
 
 
 


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة