2021 June 22 - 12 ذیقعده 1442
هل توجد رواية «من فارق عليا فقد فارقني» فی مصادر اهل السنة بسند موثق؟
رقم المطلب: ٤١٤٣ تاریخ النشر: ٢١ شوال ١٤٤٢ - ١٩:٣٢ عدد المشاهدة: 123
الأسئلة و الأجوبة » الامام علی (ع)
هل توجد رواية «من فارق عليا فقد فارقني» فی مصادر اهل السنة بسند موثق؟

 

السائل: حسيني

الجواب:

من الروايات التي تثبت أحقية مذهب اهل البيت عليهم السلام و بطلان المذاهب الاخری، هی رواية «من فارق عليا فقد فارقني».

حسب هذه الرواية، من لم یکن مع علي بن أبي طالب عليه السلام و یفارق الإمام و لم یطعه، فی الحقيقة یفارق الله و النبی.

حسب هذا الترتیب يتبين عاقبة الذين وقفوا في مواجهة الإمام علي عليه السلام بعد رسول الله صلي الله عليه وآله و في مقابل خليفته بالحق، و اخذوا طريقا آخر أو حاربوا الإمام عليه السلام، و كذلك يتبين عاقبة امر اتباعهم.

هذه الرواية نقلت باسانيد عديدة عن ابي ذر الغفاري، عبدالله بن عمر، بريدة و ابي هريرة التي بين هذه الاسانيد، رواية ابي ذر الغفاري نقلت بسند معتبر.

احمد بن حنبل في كتاب فضائل الصحابة نقل هذه الرواية بهذا السند هكذا:

(831)- [962] قثنا ابْنُ نُمَيْرٍ، قثنا عَامِرُ بْنُ السَّمْطِ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو الْجَحَّافِ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ ثَعْلَبَةَ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): «يَا عَلِيُّ، إِنَّهُ مَنْ فَارَقَنِي فَقَدْ فَارَقَ اللَّهَ، وَمَنْ فَارَقَكَ فَقَدْ فَارَقَنِي».

الشيباني، ابوعبد الله أحمد بن حنبل (المتوفي241هـ)، فضائل الصحابة، ج2، ص570 ، تحقيق د. وصي الله محمد عباس، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1403هـ - 1983م.

ابوبكر البزار نقل هذه الرواية في مسنده بهذا السند هكذا:

(3464)- [4066] حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ، وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ زِيَادٍ، قَالا: نَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ، عَنْ عَامِرِ بْنِ السَّبْطِ، عَنْ أَبِي الْجَحَّافِ دَاوُدَ بْنِ أَبِي عَوْفٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ ثَعْلَبَةَ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) لِعَلِيٍّ:

«يَا عَلِيُّ، مَنْ فَارَقَنِي فَارَقَهُ اللَّهُ، وَمَنْ فَارَقَكَ يَا عَلِيُّ فَارَقَنِي».

البزار، ابوبكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق (المتوفي292 هـ)، البحر الزخار (مسند البزار) ج9، ص455، ح4066، تحقيق: د. محفوظ الرحمن زين الله، ناشر: مؤسسة علوم القرآن، مكتبة العلوم والحكم - بيروت، المدينة الطبعة: الأولي، 1409 هـ.

و الحاكم النيسابوري في المستدرك علي الصحيحين يقول :

(4563)- [3 : 121] حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ يَعْقُوبَ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَفَّانَ الْعَامِرِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَيْرٍ، ثنا عَامِرُ بْنُ السِّمْطِ، عَنْ أَبِي الْجَحَّافِ دَاوُدَ بْنِ أَبِي عَوْفٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ ثَعْلَبَةَ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: " يَا عَلِيُّ، مَنْ فَارَقَنِي فَقَدْ فَارَقَ اللَّهَ، وَمَنْ فَارَقَكَ يَا عَلِيُّ، فَقَدْ فَارَقَنِي ".

و بعد نقل الرواية يقول:

صَحِيحُ الإِسْنَادِ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ.

الحاكم النيسابوري، ابو عبدالله محمد بن عبدالله (المتوفي 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص133، ح4624 ، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولي، 1411هـ - 1990م.

الهيثمي بعد نقل هذه الرواية يقول:

رواه البزار ورجاله ثقات.

الهيثمي، ابوالحسن نور الدين علي بن أبي بكر (المتوفي 807 هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج9، ص135، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي - القاهرة، بيروت - 1407هـ.

دراسة سند الرواية :

و لو ان تصريح الحاكم النيسابوري و الهيثمي يكفي لاثبات صحة الرواية؛ لكن في عين الحال ندرس كل واحد من الرواة.

عبد الله بن نمير:

ابن حجر يقول فيه هكذا :

عبد الله بن نمير بنون مصغر الهمداني أبو هشام الكوفي ثقة صاحب حديث من أهل السنة من كبار التاسعة مات سنة تسع وتسعين وله أربع وثمانون ع .

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفي852هـ)، تقريب التهذيب، ج1، ص327، رقم: 3668 ، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406 - 1986.

عامر بن السمط:

عامر بن السمط بكسر المهملة وسكون الميم وقد تبدل موحدة التميمي أبو كنانة الكوفي ثقة من السابعة عس

تقريب التهذيب ج1، ص287، رقم: 3091

داود بن أبي عوف:

البخاري في شرح حاله يقول:

داود بن أبي عوف أبو الجحاف التميمي الكوفي عن عكرمة روي عنه شريك قال عبد الله العبسي حدثنا بن نمير عن سفيان قال حدثنا أبو الجحاف وكان مرضيا

البخاري الجعفي، ابوعبدالله محمد بن إسماعيل (المتوفي256هـ)، التاريخ الكبير، ج3، ص233، رقم: 790، تحقيق: السيد هاشم الندوي، ناشر: دار الفكر.

شمس الدين الذهبي في ميزان الإعتدال، يقول:

2641 [ 2890 ت ] - داود بن أبي عوف [ دس ق ] أبو الجحاف

عن أبي حازم الأشجعي وعكرمة وطائفة وعنه السفيانان وعلي بن عابس وعدة . وثقه أحمد ويحيي . وقال النسائي ليس به بأس . وقال أبو حاتم صالح الحديث . وأما ابن عدي فقال ليس هو عندي ممن يحتج به شيعي عامة ما يرويه في فضائل أهل البيت .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفي 748 هـ)، ميزان الاعتدال في نقد الرجال، ج3، ص30 ، تحقيق: الشيخ علي محمد معوض والشيخ عادل أحمد عبدالموجود، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1995م.

مع الالتفات الي التوثيقات التي ذكروها كبار اهل السنة، لم يكن لكلام ابن عدي قيمة، و هذا يثبت العصبية منه في غير مكانها و بغضه بالنسبة لاهل البيت عليهم السلام.

معاوية بن ثعلبة:

ابن حبان في كتابه الثقات، ذكر اسمه في زمرة الافراد ال«ثقة»:

معاوية بن ثعلبة يروي عن أبي ذر روي عنه أبو الجحاف داود بن أبي عوف

التميمي البستي، ابوحاتم محمد بن حبان بن أحمد (المتوفي354 هـ)، الثقات، ج5، ص416، رقم: 5480 ، تحقيق السيد شرف الدين أحمد، ناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولي، 1395هـ - 1975م.

ذكرنا سالفا عن ابي بكر الهيثمي ان تمام رواة هذه الرواية من الثقات؛ كذلك الحاكم النيسابوري صحح الرواية؛ بناء علي هذا ثلاثة من كبار اهل السنة وثقوه. من جانب آخر لم يري تضعيف بالنسبة اليه في كتب الرجالية؛ بناء علي هذا روايته معتبرة.

ابوذر الغفاري

صحابي

النتيجة: لم يكن في سند الرواية أي اشكال و كل رواته من الثقات.

**************

هذه الرواية نقلت في بعض كتب اهل السنة عن عبد الله بن عمر ايضا. الطبراني في كتابه معجم الكبير يقول:

13559 حدثنا محمد بن عبد اللَّهِ الْحَضْرَمِيُّ ثنا أَحْمَدُ بن صُبَيْحٍ الأَسَدِيُّ ثنا يحيي بن يَعْلَي عن عِمْرَانَ بن عَمَّارٍ عن أبي إِدْرِيسَ حدثني مُجَاهِدٌ عَنِ بن عُمَرَ رضي اللَّهُ عنه أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم قال: من فَارَقَ عَلِيًّا فَارَقَنِي وَمَنْ فَارَقَنِي فَارَقَ اللَّهَ.

الطبراني، ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (المتوفي360هـ)، المعجم الكبير، ج12، ص423، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، 1404هـ - 1983م.

ابوبكر الإسماعيلي نقل هذه الرواية في المعجم هكذا:

حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ عَاصِمٍ الرَّازِيُّ سَنَةَ سِتٍّ وَتِسْعِينَ بِالرِّيِّ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ صَبِيحٍ الْكُوفِيُّ، حَدَّثَنَا يَحْيَي بْنُ يَعْلَي الأَسْلَمِيّ ُ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ عَمَّارٍ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ مُؤَذِّنِ بَنِي أَفْصَي وَإِمَامِهِمْ ثَلاثِينَ سَنَةً أَخْبَرَنِي مُجَاهِدٌ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): " مَنْ فَارَقَ عَلِيًّا فَارَقَنِي، وَمَنْ فَارَقَنِي فَارَقَ اللَّهَ.

الإسماعيلي ، أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل (المتوفي371هـ) ، المعجم في أسامي شيوخ أبي بكر الإسماعيلي ، ج3، ص800 ، تحقيق : د. زياد محمد منصور ، ناشر : مكتبة العلوم والحكم - المدينة المنورة ، الطبعة : الأولي ، 1410هـ .

في رواية اخري، الطبراني نقل هذه الرواية في ضمن رواية طويلة عن بريدة هكذا:

(6251)- [6085] حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَنْصُورٍ الْحَارِثِيُّ، قال: نا أَبِي، قال: نا حُسَيْنٌ الأَشْقَرُ، قال: نا زَيْدُ بْنُ أَبِي الْحَسَنِ، قال: ثنا أَبُو عَامِرٍ الْمُرِيُّ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ (ص) عَلِيًّا أَمِيرًا عَلَي الْيَمَنِ، وَبَعَثَ خَالِدَ بْنِ الْوَلِيدِ عَلَي الْجَبَلِ، فَقَالَ: " إِنِ اجْتَمَعْتُمَا فَعَلِيٌّ عَلَي النَّاسِ " فَالْتَقَوْا، وَأَصَابُوا مِنَ الْغَنَائِمِ مَا لَمْ يُصِيبُوا مِثْلَهُ، وَأَخَذَ عَلِيٌّ جَارِيَةً مِنَ الْخُمُسِ، فَدَعَا خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ بُرَيْدَةَ، فَقَالَ: اغْتَنِمْهَا، فَأَخْبِرِ النَّبِيَّ (ص) بِمَا صَنَعَ، فَقَدِمْتُ الْمَدِينَةَ، وَدَخَلْتُ الْمَسْجِدَ، وَرَسُولُ اللَّهِ (ص) فِي مَنْزِلِهِ، وَنَاسٌ مِنْ أَصْحَابِهِ عَلَي بَابِهِ. فَقَالُوا: مَا الْخَبَرُ يَا بُرَيْدَةُ؟ فَقُلْتُ: خَيْرٌ، فَتَحَ اللَّهُ عَلَي الْمُسْلِمِينَ، فَقَالُوا: مَا أَقْدَمَكَ؟، قَالَ: جَارِيَةٌ أَخَذَهَا عَلِيٌّ مِنَ الْخُمُسِ، فَجِئْتُ لأُخْبِرَ النَّبِيَّ (ص) قَالُوا: فَأَخْبِرْهُ، فَإِنَّهُ يُسْقِطُهُ مِنْ عَيْنِ رَسُولِ اللَّهِ (ص) وَرَسُولُ اللَّهِ (ص) يَسْمَعُ الْكَلامَ، فَخَرَجَ مُغْضَبًا، وَقَالَ:

«مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَنْتَقِصُونَ عَلِيًّا، مَنْ يَنْتَقِصُ عَلِيًّا فَقَدِ انْتَقَصَنِي، وَمَنْ فَارَقَ عَلِيًّا فَقَدْ فَارَقَنِي، إِنَّ عَلِيًّا مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ، خُلِقَ مِنْ طِينَتِي، وَخُلِقْتُ مِنْ طِينَةِ إِبْرَاهِيمَ، وَأَنَا أَفْضَلُ مِنْ إِبْرَاهِيمَ: ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌق».

وَقَالَ: «يَا بُرَيْدَةُ، أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ لِعَلِيٍّ أَكْثَرَ مِنَ الْجَارِيَةِ الَّتِي أَخَذَ، وَأَنَّهُ وَلِيُّكُمْ مِنْ بَعْدِي؟» فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ بِالصُّحْبَةِ إِلا بَسَطْتَ يَدَكَ حَتَّي أُبَايِعَكَ عَلَي الإِسْلامِ جَدِيدًا، قَالَ: فَمَا فَارَقْتُهُ حَتَّي بَايَعْتُهُ عَلَي الإِسْلامِ .

الطبراني، ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (المتوفي360هـ)، المعجم الأوسط، ج6، ص162، تحقيق: طارق بن عوض الله بن محمد، عبد المحسن بن إبراهيم الحسيني، ناشر: دار الحرمين - القاهرة - 1415هـ.

شمس الدين الذهبي نقل هذه الرواية عن ابي هريرة؛ و لو انه يقول ببطلانها من دون ذكر دليل و سند:

رزين الكوفي الأعمي . عن أبي هريرة قاله الأزدي روي عنه حبيب بن ثابت ثم ساق له الأزدي حديثا باطلا عن أبي هريرة - مرفوعا من فارقني فارق الله ومن فارق عليا فقد فارقني ومن تولاه فقد تولاني.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفي 748 هـ)، ميزان الاعتدال في نقد الرجال، ج3، ص75 ، تحقيق: الشيخ علي محمد معوض والشيخ عادل أحمد عبدالموجود، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1995م.

و من الله التوفيق

فريق الاجابة عن الشبهات

موسسة الامام ولي العصر (عج)للدراسات العلمية

 



الكلمة الدليلية: مصادر, اهل السنة,
Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة