2017 November 20 - 02 ربیع الاول 1439
عبد الملك الحوثي: الشعب اليمني حاضر في مواجهة العدو الصهيوني
رقم المطلب: ٣٩٤ تاریخ النشر: ٢٧ شوال ١٤٣٨ - ١٠:٤٤ عدد المشاهدة: 48
أنباء » عام
عبد الملك الحوثي: الشعب اليمني حاضر في مواجهة العدو الصهيوني

* الصليب الأحمر: 356 ألفا و591 حالة إصابة بـ’الكوليرا’ في اليمن.. و1802 حالة وفاة بالوباء * استهداف آليات الجيش السعودي في جيزان.. ودك تجمعات لهم في نجران وعسير

أكد عبد الملك بدر الدين الحوثي أن الشعب اليمني حاضر للمشاركة في أي مواجهة قادمة مع العدو الإسرائيلي، قائلا " إننا حاضرون للمشاركة العسكرية في أي مواجهة مع العدو الإسرائيل بثقافتنا وبتوجهنا ونحن حاضرون لهذا بكل جد".

وأضاف عبد الملك في كلمة له الخميس بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين،" ينبغي على العدو الإسرائيلي أن يحسب حسابه للشعب اليمني في أي مواجهة قادمة له مع حزب الله أو مع الشعب الفلسطيني".

وتابع: حاضرون حتى ونحن في ظروف العدوان علينا والذي تشارك فيه أمريكا و" إسرائيل" والسعودية والإمارات وبريطانيا ودول أخرى وبكل مقدرات أدواتهم.

وأضاف مخاطبا عملاء أمريكا و" إسرائيل" في المنطقة: يامن تنادون باسم العروبة ماذا قدمتم لفلسطين والأقصى.. ماذا يمكن ان تقدموه اليوم لصالح المسجد الأقصى" لا تستطيعون لأنه يوما عن يوم تنكشف عمالتكم للكيان الصهيوني وخدمة أجندتها في تقسيم بلدان المنطقة فهاهم الأكراد يتحضرون للإنفصال عن العراق والطبخة معدة كذلك للتقسيم في اليمن يريدون أن يقسموه ولكن ليظهروا أن ذلك تم بأياد يمنية.. حيث سيسعون في الأخير إلى عقد مؤتمر للحوار بين عملائهم اليمنيين ليقرروا التقسيم.. هكذا على كل البلدان العربية ثم بعد حلب العملاء سيأتي الدور في الأخير عليهم وهناك الكثير من الشواهد التي تثبت ذلك".

وأكد السيد عبد الملك أنه ليس من الصحيح لنا كشعوب ودول عربية ومسلمة أن نسكت أو نتغاضى عن التحرك الأميركي في المنطقة.

كما دعا الشعب اليمني الى مسيرة كبرى في صنعاء وفي المحافظات إن أمكن ليكون له صوت بين كل شعوب المنطقة لأنه صاحب المواقف المشرفة تجاه قضايا الأمة الإسلامية تضامنا مع الأقصى وتنديدا للتحركات الإسرائيلية وبراءة للذمة أمام الله.

من جانب آخر طالب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الأمم المتحدة بإصدار قرار يلزم التحالف السعودي إيقاف عدوانه على اليمن.

وقال صالح أمام قياديي حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني الذي يترأسه: "نطالب الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها، وأن تتخذ قرارات شجاعة لإيقاف العدوان، الذي يتنافى مع القوانين الدولية والقانون الإنساني الدولي ومع مواثيق الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، لا أن تفاوض اليمن على تسليم الحديدة".

وأضاف صالح منتقدا جهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن بشأن التفاوض على ميناء الحديدة مقابل إيقاف عملية التحالف السعودي العسكرية الساعية للسيطرة عليه، قائلا: الحديدة ليست للبيع والشراء ومن المفترض أن تفاوضنا الأمم المتحدة على ميناء عدن والمكلا والمخا ونشطون وسقطرى وجميع المطارات إلى جانب الحديدة، فتسليم ميناء الحديدة أبعد من عين الشمس، ونحن أصحاب حق وقضيتنا عادلة".

وفي سياق آخر أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي أن عدد الحالات المشتبه بإصابتها بوباء "الكوليرا" في 20 محافظة يمنية بلغ 356 ألفًا و591 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات بسب الوباء ألفا و802 حالة، منذ نهاية شهر نيسان/أبريل المنصرم.

ووفقا لنشرة لجنة الصليب الأحمر الدولي، فقد تمكنت لجانه من معالجة 45 ألفا و٧٠٠ حالة مشتبه إصابتها بـ"الكوليرا"، في إطار استجابتها لتفشي الوباء في اليمن، وذلك ما بين 4 و 9 تموز/ يوليو الحالي.

وذكرت النشرة، أن قسم الأمن الاقتصادي، وبالتعاون مع صناديق النظافة قام بحملات لجمع القمامة في محافظات يمنية عدة، ضمن برنامج النقد مقابل العمل الذي تقدمه اللجنة الدولية، والذي شمل حوالي 840 عاملا، وتمت إزالة ورفع ما يقارب من 10 آلاف طن من القمامة المتراكمة في الشوارع.

ميدانياً دكت مدفعية الجيش اليمني واللجان الشعبية، الجمعة، تجمعات ومواقع الجيش السعودي ومرتزقته في نجران وعسير.

وأوضح مصدر عسكري لـ" المسيرة نت" أن مدفعية الجيش واللجان الشعبية استهدفت تجمعات للجنود السعوديين غربي مدينة الربوعة في عسير بعدد من قذائف المدفعية محققة إصابات مباشرة.

وأضاف أنه تم استهداف تجمعات مرتزقة العدوان في موقع ذو رعين ومنفذ الخضراء في نجران بعدد من قذائف المدفعية.

وكان قد لقي عدد من الجنود السعوديين مصارعهم، مساء الخميس، في عملية هجومية للجيش واللجان على تبتين في موقع الطلعة السعودي بنجران، كما استهدفت المدفعية موقع نشمة العسكري السعودي في عسير.

هذا ولقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصرعهم وجرح آخرون، أمس الجمعة، في عملية هجومية للجيش واللجان الشعبية بمحافظة الجوف وإفشال محاولة تسلل بمحافظة شبوة.

وأوضح مصدر عسكري لـ" المسيرة نت" أن وحدات الجيش واللجان الشعبية نفذت عملية عسكرية استهدفت مواقع المرتزقة في معسكر السلان ومواقع مجاورة له بمديرية المصلوب محافظة الجوف شمال شرق البلاد.

وأكد المصدر تكبد العدوان خسائر جسيمة في العتاد والأرواح.

 

 

وأضاف أن وحدات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من تدمير آلية عسكرية تابعة للمرتزقة في منطقة صبرين بمديرية خب والشعف بالمحافظة.

وفي محافظة شبوة جنوب البلاد أفشل الجيش واللجان الشعبية محاولة تسلل ثانية لمرتزقة العدوان باتجاه شرق جبل جندلة في مديرية عسيلان.

وكان قد قتل وجرح عدد من المرتزقة، الخميس، خلال إفشال الجيش واللجان محاولة تسلل مماثلة باتجاه موقع جندلة، كما تم تدمير آلية عسكرية لهم.

وفي غضون ذلك قتل وجرح عدد من الجنود السعوديين، الجمعة، جراء قصف مدفعي للجيش اليمني واللجان الشعبية استهدف تجمع لآلياتهم في جيزان.

وأفاد مصدر عسكري بأن مدفعية الجيش واللجان الشعبية قصفت تجمعا لآليات الجيش السعودي في موقع الجرشب بجيزان شوهد على إثره انسحاب بعضا من الآليات السعودية.

وأوضح المصدر أن الإعلام الحربي رصد وصول سيارات الإسعاف إلى الموقع المستهدف لنقل القتلى والمصابين بعد استهدافه من قبل الجيش واللجان الشعبية.

كما كسر الجيش واللجان الشعبية الجمعة، زحفاُ واسعا لقوى الغزو والمرتزقة للمرة الثانية باتجاه معسكر خالد في محافظة تعز.

وأوضح مصدر عسكري أن الزحف ترافق معه غارات جوية مكثفة ومشاركة الأباتشي وقصف من البوارج الحربية، وأدى إلى مصرع وجرح أعداد كبيرة من الغزاة والمرتزقة وتدمير آليات، كما تركت جثث بعضهم في المكان بعد فرار من تبقى.

وكانت قوى الغزة والعدوان ومرتزقتها قد تكبدت خسائر فادحة خلال تصدي الجيش واللجان الشعبية زحفا لهم باتجاه في وقت سابق، شُن من ثلاث جهات، وترافق معه غارات مكثفة وتحليق مكثف لطيران التجسس وقصف البوارج البحرية، وأدى إلى تدمير 4 آليات إماراتية وطقمين لهم.

يأتي هذا بالتزامن مع كسر الجيش واللجان الشعبية زحفاً هو الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة باتجاه صحراء ميدي، استمر منذ صباح الخميس وحتى المساء بمشاركة الطيران الحربي وطائرات الأباتشي، بعد زحفا مماثل، قتل فيها عشرات الجنود السودانيين.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة