2021 January 25 - 11 جمادی الثانی 1442
رقص وموسيقى صاخبة في مسجد النبي موسى.. مشاهد تثير ضجة كبيرة..!
رقم المطلب: ٣٨٣٥ تاریخ النشر: ١٣ جمادی الاول ١٤٤٢ - ١٤:٠٠ عدد المشاهدة: 43
أنباء » عام
رقص وموسيقى صاخبة في مسجد النبي موسى.. مشاهد تثير ضجة كبيرة..!

رقص وموسيقى صاخبة وهرج ومرج في مسجد ومقام النبي موسى الذي يقع في منطقة الخان الأحمر الصحراوية بين أريحا والقدس المحتلة

رقص وموسيقى صاخبة وهرج ومرج في مسجد ومقام النبي موسى الذي يقع في منطقة الخان الأحمر الصحراوية بين أريحا والقدس المحتلة، أمر يثير الغضب والاستياء لما وصل به الحال في أهم وأكبر المقامات الإسلامية في فلسطين.

هذا المقام الذي يعود بناؤه للفترة المملوكية، بات حديث مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، بعد أن أثارت مقاطع فيديو لحفل صاخب أقيم داخله الليلة الماضية، غضباً واسعاً، ومطالبات بالتحقيق في هذا العمل الذي وصفه الكثيرون بالجريمة، فما تداعى النشطاء لأداء صلاة عصر اليوم في المقام.

مقاطع الفيديوهات التي انتشرت، أظهرت مجموعة من الشبان المختلطين من الجنيسين، يرقصون ويهللون وسط الخمور والموسيقى الغربية الصاخبة، قبل أن يهاجمهم مجموعة من الشبان المقدسيون ويفضون حفلهم ويطردوهم من المكان.

وأثار الحادث كل من رآه على مواقع التواصل الاجتماعي، فانتشر هاشتاغ #مقام_ النبي_ موسى، خاصةً مع إعلان القائمين على هذا الحفل الصاخب الصادم أنهم حصلوا على تصريح لإقامة الحفل من وزارة السياحة والآثار في السلطة، والدليل على ذلك السماح لهم بالدخول ونصب المنصة وأجهزة الصوت دون أن يمنعهم أحد من ذلك.

وشهد هذا الفعل استنكار واسع وسط مطالبات بالتحقيق في القضية وإخضاع كل من له مسؤولية عن الموافقة على السماح لهم بإقامة الحفل وتقديم استقالتهم بدءاً من رئيس الوزراء محمد اشتيه.

الناشطة ترنيم خاطر كتبت :" تدنيس مقام ومسجد النبي موسى في القدس وإقامة حفل يستدعي إقالة وزير الأوقاف أو السياحة وكل مسؤول عن منح الترخيص لهؤلاء لإقامة حفلهم".

فيما كتبت عميد:" بتحس هواية البعض اهانة معتقدات الغير بس عشان يهينوها. شو المغزى تعمل حفلة مع خمرة ورقص بمقام مقدّس وتاريخي مثل مقام النبي موسى؟ شو المغزى غير انك تعمل حالك "متنوّر" و"منفتح"  و"ثائر" على مجتمع انت بتعتقده بيضطهدك؟"

فيما علق ياسين زين الدين: "مقام النبي موسى ووضع النقاط على الحروف

عندما أغلقت المساجد في بداية كورونا كنت أول المعترضين على ذلك ليس لاعتراضي على الإجراءات الصحية، بل لإيماني الراسخ بأن السلطة ليست مؤتمنة على المساجد.

وما حصل في مقام النبي موسى أكد للجميع إلى أي درجة السلطة مفرطة بالمساجد."

فيما قال الناشط المقدسي مجد هدمي في منشور له عبر فيسبوك: "مقام النبي موسى هو معلم إسلامي وأي اعتداء مشين عليه هو اعتداء على حرمة هذا الدين وموروثه، في الوقت الذي تُمنع فيه صلاة الجمعة في المساجد بحجة كورونا وتقام الاحتفالات في بيوت العبادة في أراضي الضفة الغربية".

وفي منشور آخر قال الناشط فخر الرنتيسي: "ما حدث معيب.. بل معيب جداً.. ولا يمكن السكوت عنه، الله أكبر! هل وصلت لهالحد!"، وأضاف "الحفل الذي أقيم أمس في مسجد ومقام النبي موسى يذكرني بحفلات المستوطنين في المسجد الإبراهيمي".

وكتب الناشط المقدسي الحاج نهاد زغير: "عندما نادى المنادي صلوا في بيوتكم صلينا في بيوتنا، فحل مكاننا الذين يرقصون ويغنون ويشربون الخمور".

وأكد: "لن أصلي في بيتي، وسأصلي العصر في مقام النبي موسى".



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة