2017 November 24 - 05 ربیع الاول 1439
إحكام الطوق على محيط تلعفر.. ومقتل 47 داعشياً بينهم قياديون
رقم المطلب: ٣٧٨ تاریخ النشر: ٢٤ شوال ١٤٣٨ - ١٠:٣٥ عدد المشاهدة: 41
أنباء » عام
إحكام الطوق على محيط تلعفر.. ومقتل 47 داعشياً بينهم قياديون

القبض على مقاتلات أجنبيات في صفوف داعش.. وقطع الإمدادات بين الموصل وسوريا * ناحية بكركوك تنفي تشكيل قوة تركمانية مدعومة من تركيا * طائرات حربية تركية تهاجم مناطق حدودية شمال أربيل

بغداد/نافع الكعبي - إنطلقت، الثلاثاء، عملية تحرير قضاء تلعفر، غربي محافظة نينوى، من دنس تنظيم داعش الإرهابي، بخطة عسكرية محكمة ومن جميع الجهات من قبل الفرقة المدرعة التاسعة التابعة للجيش العراقي والحشد الشعبي، في حين أعلنت خلية الإعلام الحربي، مقتل 47 عنصراً من "داعش" بضربات جوية في بلدة تلعفر، بينهم قياديون"، بينما حذّر النائب عن التحالف الوطني رشيد الياسري، من "خطورة تأخير تحرير تلعفر"، وقال الياسري في بيان صحافي: إن منطقة تلعفر منطقة استراتيجية، وعدم تحريرها سيمنح "داعش" الوقت الكافي لإعادة ترتيب أوراقه وتنظيم صفوفه، لشن هجمات على المناطق المجاورة المحرّرة فضلا عن الموصل".

وأعلنت خلية الإعلام الحربي الحكومية، "مقتل 47 عنصراً من "داعش" بضربات جوية في بلدة تلعفر".

وذكرت في بيان صحافي أن "الطيران العراقي نفّذ وفقا لمعلومات استخبارية دقيقة، ضربة جوية استهدفت تجمعا لتنظيم "داعش" في منطقة المحلبية بتلعفر، أسفرت عن مقتل 18 عنصرا من التنظيم وحرق خمسة من عجلاتهم (عرباتهم)"، مضيفا أنّه "تم قتل 7 عناصر من التنظيم بضربة جوية بحي القادسية في تلعفر".

وأكد "مقتل 8 قيادات من داعش و14 آخرين بضربة جوية في حي القلعة بتلعفر، أسفرت أيضا عن تدمير مقرات رئيسة لاتصالات التنظيم".

يشار الى أنّ مراقبين يحذرون من خطورة تأخير معركة تحرير قضاء تلعفر، التي ما زالت تخضع لسيطرة "داعش"، ويؤكدون أهمية استثمار الانتصار الذي تحقق بالموصل بالتحرّك السريع في تلعفر.

وحشدت القوات العراقية لمعركة تحرير قضاء تلعفرأكثر من عشرة آلاف مقاتل، وبمشاركة واسعة من قطعات الحشد الشعبي وبإمكانيات عسكرية تفوق تلك التي استخدمت في تحرير المناطق الأخرى لمدينة الموصل لتحقيق انتصار نوعي يكون ختاما لتحرير محافظة نينوى بالكامل وبسط الأمن فيها".

وبدأت القوات الامنية، العملية من خلال قطع طرق الإمدادات بينها وبين الموصل والحدود السورية، كما حررت العديد من القرى والطرق المحيطة بها، فيما أعلن ضابط في قوات مكافحة الإرهاب العراقية، القبض على عدد من الأجنبيات المقاتلات في صفوف تنظيم داعش. وأكد مصدر عسكري مطلع أن قيادة العمليات المشتركة، بدأت عملية تحرير قضاء تلعفر من خلال قطع طرق الإمدادات بينها وبين الموصل والحدود السورية، كما حررت العديد من القرى والطرق المحيطة بها.

ونوّه إلى أن القوات العراقية تحاصر تلعفر حالياً من جميع الجهات من قبل الفرقة المدرعة التاسعة التابعة للجيش العراقي والحشد الشعبي لاقتحام مركز القضاء خلال الأيام القليلة المقبلة.

وذكر المصدر، أن" طائرات القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي، كررت أخيرًا شن غارات على مواقع التنظيم في المدينة وعلى طرق مواصلاته. كما بدأ سكان المدينة بالنزوح منها واللجوء إلى مناطق تواجد القوات الحكومية والبيشمركة، تحسبًا من بدء الهجوم على مدينتهم.

وكان مقرر لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد العزيز حسن، أفاد بأن "قرار قيادة العمليات المشتركة جاء لإنهاء عمليات محافظة نينوى بشكل كامل، وبعدها تتم المباشرة بالمناطق المتبقية".

وأشار النائب في تصريح إعلامي إلى أن "هناك مشاكل كثيرة حول قضاء الحويجة منها سياسية وبعضها يتعلق بالحكومة الاتحادية، وأن القيادة المشتركة لن تسمح بمشاركة البيشمركة في عملية تحرير الحويجة وستقوم بتنفيذ العملية وحدها لوجود اتفاق مع التحالف الدولي بهذا الخصوص رغم الإقرار المسبق بخطورة وجود داعش في الحويجة على محافظات كركوك وبغداد وديالى وصلاح الدين".

وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر حكومي، الثلاثاء، بأن تنظيم "داعش" نفذ حكم الإعدام بعوائل عناصره في قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى. وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن عناصر داعش الإرهابية بدأت بتنفيذ حكم الإعدام الجماعي بحق عوائلهم استناداً إلى فتوى شرعية أصدرتها الهيئة الشرعية التابعة للتنظيم الإرهابي تزامناً مع قرب انطلاق عملية تحرير القضاء".واكد المصدر الي فضل عدم الكشف عن هويته، ان "الفتوى جاءت خوفاً من قيام عوائل تلك العصابات الإرهابية بالإبلاغ عنهم وتسليمهم إلى القوات الأمنية".

وكان قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير يار الله، قد اعلن منتصف تموز الحالي، أن المرحلة الرابعة من العمليات ستنطلق قريباً لتحرير قضاء تلعفر وبعض المناطق لاستكمال تحرير المحافظة بشكل كامل.

وفي مدينة الموصل، ورغم إعلان الحكومة العراقية انتهاء معارك الموصل، إلا أن الاشتباكات استمرت في الجانب الغربي مع بعض جيوب "الدولة" المتخفية، حسب مصدر عسكري عراقي.

وقال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة عمليات نينوى: إن القوات المشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية تواصل تطهير الجانب الغربي من مدينة الموصل من عناصر التنظيم رغم تعرضها لهجمات مفاجئة من بعض جيوب التنظيم المتخفية".

وأوضح الرائد نضال علي الشكرجي، مسؤول وحدة المتابعة والرصد الجوي في قوات الشرطة الاتحادية، أن "تنظيم داعش الذي يسيطر على قرية (الإمام غربي) التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل، شن 3 هجمات بطائرات مسيرة خلال الساعات الـ 24 الماضية على القطعات العسكرية العراقية عند تخوم القرية".

وأضاف: إن التنظيم شن هجوما بطائرة مسيرة في وقت متأخر من مساء الأحد، استهدفت قطعات الحشد العشائري، ما أسفر عن مقتل مقاتل وإصابة اثنين آخرين، كذلك ألقت طائرة مسيرة أخرى صاروخًا على قوات الجيش ما أدى إلى إصابة جندي".

وأشار الشكرجي إلى أن "الهجوم الثالث وقع الاثنين بواسطة طائرة مسيرة مزودة بصاروخين، إلا أن وحدة المتابعة رصدت حركة الطائرة، وتم التعامل معها وإسقاطها دون إلحاق أي إصابات تذكر".

وأوضح المتحدث أن هؤلاء النسوة، وبينهن خمس ألمانيات، تم القبض عليهن يوم الخميس الماضي في المدينة القديمة في الموصل.

وكتبت صحيفة (فيلت) الألمانية الصادرة الثلاثاء عن هذا الموضوع أيضاً استناداً إلى دوائر أمنية، ورجحت الصحيفة أن من بين هؤلاء النسوة، تلميذة (16عاماً) تنحدر من ولاية سكسونيا.

وأضاف الضابط العراقي: إن النساء كن مختبئات في أحد أنظمة الأنفاق التابعة لداعش، لافتاً إلى أنه كان بحوزتهن أسلحة وأحزمة ناسفة لمهاجمة القوات العراقية. وتابع أنهن كن يعملن في شرطة داعش، وأشار إلى أنه كان من بين النساء المقبوض عليهن من ينحدرن من روسيا وتركيا وكندا والشيشان.

بالمقابل أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة كركوك، الإثنين، أنها ترفض تشكيل قوة عسكرية تركمانية تعتمد على دعم تركيا، مشددًا على أن مواطني كركوك بجميع مكوناتهم، محميون من قبل قوات البيشمركة والاسايش والشرطة.

وجاء في بيان للمكتب الإعلامي ورئيس اللجنة الأمنية محافظ كركوك نجم الدين كريم، أن اللجنة وإدارة كركوك ومواطني المحافظة يرفضون بأي شكل من الأشكال تشكيل قوة يتم دعمها من دولة جارة أو أية دولة أجنبية أخرى.

وأضاف البيان: إن تشكيل مثل هذه القوة أمر يخالف الدستور العراقي ويشكل تهديدًا لأمن العراق بصورة عامة ومدينة كركوك بشكل خاص، لافتًا إلى أنه يشكل أيضًا فرصة لإيجاد التفرقة والخلافات بين مكونات المحافظة التي تشهد استقرارا في التعايش الأخوي بينهم، حسب تعبير البيان.

وكانت مديرية اسايش كركوك، أعلنت الإثنين عن اعتقال خمسة مطلوبين للقضاء وفق المادة 4 ارهاب بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش" في حملة في قضاء داقوق.

وفي الأثناء، افاد مصدر امني في محافظة كركوك، الثلاثاء، بأن عناصر تنظيم "داعش" نحروا خمسة مدنيين بينهم عنصر امني ومختار خلال تسللهم على احدى القرى بالقرب من قضاء الدبس شمال غرب المحافظة.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "قوة امنية نقلت الجثث للطب العدلي وفتحت تحقيقاً بالحادث".

يذكر ان تنظيم "داعش" يحاول بين فترة واخرى تنفيذ عمليات تسلل الى قرى والمناطق الامنية لتنفيذ عمليات اجرامية تهدف من وراءها زعزعة الامن في البلاد.

وفي محافظة ديالى، اعلن اللواء ١١٠ في الحشد الشعبي، الثلاثاء، عن قتل عدد من الارهابيين والاستيلاء على اسلحة واعتدة خلال مداهمته لمضافة ارهابية شرق ب‍عقوبة.

وقال القيادي في لواء ١١٠سامي عبد حسين في بيان: إن قوة خاصة من لواء ١١٠ داهمت مضافة لداعش في اطراف نفط خانة 90كم شمال شرق بعقوبة، واشتبكت مع الارهابيين وقتلت عددا منهم"، مبينا ان "الاخرين لاذوا بالفرار".

واكد عبد حسين: إن قوات اللواء ١١٠ استولت على اعتدة واسلحة متوسطة وخفيفة وصواريخ كاتيوشا وقذائف هاونات"، مشيرا الى ان "المضافة منطلق لتنفيذ هجمات ارهابية".

وتابع عبد حسين ان "اللواء١١٠وعبر عملياته الاستباقية تمكن من قطع تحركات الارهابيين في نفط خانة ومحاصرتهم في جحور".

الى ذلك، اعلن آمر فوج شرطة النفط العقيد خالد القيسي، الثلاثاء، ان قوة امنية صدت هجوما لـ"داعش" على حقل عجيل النفطي بجبال حمرين. وقال القيسي في حديث لـ السومرية نيوز: إن تنظيم داعش شن هجوما على الشرطة الاتحادية المكلفة بحماية حقول عجيل النفطي ضمن سلسلة جبال حمرين، واطلق عددا من قنابر الهاون تجاه احد المقرات العسكرية هناك، دون وقوع اية خسائر بشرية". واضاف القيسي: إن قوات الشرطة الاتحادية تمكنت من صد الهجوم"، مشيرا الى ان "الموقف تحت السيطرة".

 

 
 

* معرض لسيارات داعش المفخخة بالموصل

اكتشفت الشرطة العراقية مجموعة كبيرة من السيارات المصفحة التي كان يستخدمها "داعش" في عملياته الإرهابية كسيارات مفخخة. وقامت الشرطة العراقية بجمع السيارات التي قام "داعش" بتصنيعها، ووضعها بمعرض أمام عدسات الصحفيين، لنشر مظاهر آلة الإرهاب التي كان يستعملها التنظيم الإرهابي في قتل الأبرياء. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لقطات للمعرض الذي وصفته بمقبرة السيارات المفخخة الداعشية، حيث كان به سيارات مدنية بخاصية الدفع الرباعي تم تحصينها وتحويلها لمصفحات مجهزة لعمليات القتال.وقالت "الديلي ميل" إن معظم السيارات عادية ويمكن شراؤها من أي مورد سيارات، غير أن تنظيم "داعش" الإرهابي قام بتحويلها لآلات حرب.وقالت الصحيفة إن هذه المجموعة من السيارات عثرت عليها القوات العراقية بعد تحرير حي"حمام العليل" بالموصل، وأصر القادة المسؤولون على عرض ما تم "اكتشافه أمام عدسات الصحافة، لفضح إرهاب "داعش. وأفادت "ديلي ميل" أن التقارير التي صدرت بعد معاينة السيارات كشفت أن عناصر التنظيم الإرهابي قامت بإفراغ منطقة المقاعد الخلفية بكل سيارة حتى يتم استخدامها كحاوية متفجرات، ليكون بالإمكان استخدام السيارة في عمليات التفجير.

 

 
 

* طائرات حربية تركية تهاجم مناطق حدودية شمال أربيل

أفاد شهود عيان، بأن طائرات حربية تركية هاجمت مواقع مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة سيدكان الحدودية شمال محافظة أربيل. وقال الاعلامي الكردي المتواجد في منطقة سيدكان مهدي داوود لـ السومرية نيوز: إن طائرتين حربيتين تركيتين شنتا مساء الاثنين، هجوما عنيفا على مواقع مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة خواكورك التابعة لناحية سيدكان والواقعة على المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني"، مبينا أن "القصف استمر لنحو ساعة".

 

 
 

* فرنسا تقدم مساعدات نقدية للنازحين العراقيين

رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بمساهمة قدرها 3.2 مليون يورو (3.5 دولار أمريكي) من الحكومة الفرنسية لمشروع المساعدات النقدية الذي يدعم الأسر المتضررة من النزاع في العراق.

وقال سفير فرنسا لدى العراق برونو اوبيرت، بحسب بيان برنامج الاغذية: تأتي هذه المساهمة الفرنسية الجديدة استجابةً للحاجة الملحة للمساعدات الغذائية للأسر العراقية التي نزحت مؤخراً بسبب النزاع المستمر"، مبينا أن "حكومة فرنسا تحرص دوماً على دعم المحتاجين الذين يعيشون في ظروف قاسية".

وسوف يستخدم برنامج الأغذية العالمي هذه المساهمة لدعم أكثر من 200,000 نازح من خلال برنامج "سكوب" وهو عبارة عن برنامج إلكتروني تم إعداده لأغراض المساعدات الإنسانية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي، وسيحصل كل فرد من أفراد الأسرة على حوالي 15 يورو شهرياً (17 دولاراً أمريكياً) لشراء الطعام الذي يختارونه واللوازم الأساسية الأخرى من المتاجر المحلية.

 

 
 

* حزب البارزاني يرجح تصويت 85% من الكُرد بـ"نعم" للاستقلال

رجح مسؤول مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في السليمانية أدهم البارزاني، الثلاثاء، تصويت 85% من أهالي كردستان بـ"نعم" لاستقلال كردستان، موضحا أن حزبه يسعى لحل المشاكل مع حركة التغيير من أجل تحقيق السلم الوطني.

وقال البارزاني في تصريح للصحفيين خلال زيارته لمركز أتباع الديانة الزرادشتية في السليمانية وتابعته وسائل إعلام: إن نحو 85% من أهالي كردستان سيصوتون بنعم لإستقلال كردستان في يوم الاستفتاء".

وأضاف البارزاني، أن" الحزب الديمقراطي الكردستاني لديه علاقات مع حركة التغيير"، معربا استعداد حزبه "لحل المشاكل مع حركة التغيير ومن أجل تحقيق السلم الوطني".

وأعلن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هيمن هورامي في تصريح صحفي، الاثنين، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني بدأ بمفاتحة حركة التغيير بإجراء حوار مباشر بين الجانبين لحل المشاكل القائمة بينهما مؤكدا أن حزبه طرح موضوع تفعيل البرلمان الكردستاني أمام حركة التغيير بشرط العمل من أجل إنجاح عملية الاستفتاء.

وكانت الأحزاب الكردية عقدت اجتماعا في (7 حزيران 2017) في منتجع صلاح الدين بأربيل ترأسه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني وسط مقاطعة بعض القوى السياسية، واتفقت على إجراء الاستفتاء الشعبي على مصير الإقليم في الخامس والعشرين من أيلول المقبل، وواجه القرار رفضا عدد من الدول الإقليمية والغربية.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة