2021 November 29 - 23 ربیع الثانی 1443
هل آية «الإبلاغ» تشمل کل ما انزل علی النبی (ص)، او تختص بإبلاغ ولاية اميرالمؤمنین (ع)؟
رقم المطلب: ٣٧٢٠ تاریخ النشر: ١٤ ربیع الاول ١٤٤٣ - ١٤:١١ عدد المشاهدة: 1174
الأسئلة و الأجوبة » الامام علی (ع)
هل آية «الإبلاغ» تشمل کل ما انزل علی النبی (ص)، او تختص بإبلاغ ولاية اميرالمؤمنین (ع)؟

السائلة: فاطمة موسوي

الجواب :

مقدمة :

الله تعالی یقول فی القرآن الکریم سورة المائدة هکذا:

يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ .

و ترى الشيعة أن هذه الآية نزلت بعد عودة رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم من حجة الوداع و أمر بتعيين الخليفة من بعده. و بعد نزول الآية في منطقة غدير خم قدم رسول الله أمير المؤمنين صلى الله عليه و آله و سلم خليفته، و بايع الصحابة علي بن أبي طالب عليه السلام أميرًا للمؤمنين و هنأوه.

و لما كانت هذه الآية ذات أهمية كبيرة، فإن معارضي أهل البيت (ع) بذلوا جهودًا كبيرا للخدشة فی دلالة الآیة علی ولایة أميرالمؤمنين، و لهذه الغاية أثاروا الكثير من الشبهات. من جملتهم ابن تيمية الحراني على سبيل المثال، أثار الشبهات في منهاج السنة، و سنتفحص إحداها.

هو يقول فی منهاج السنة هکذا:

أنتم ادعيتم أنكم أثبتم بالقرآن و القرآن ليس في ظاهره ما يدل علي ذلك أصلا فانه قال «بلغ ما أنزل إليك من ربك» و هذا اللفظ عام في جميع ما انزل إليه من ربه لا يدل علي شيء معين .

فدعوي المدعي أن إمامة علي هي ممّا بلغها أو ممّا أمر بتبليغها لا تثبت بمجرد القران فان القران ليس فيه دلالة علي شيء معين فان ثبت ذلك بالنقل كان ذلك إثباتا بالخبر لا بالقران فمن ادعي أن القران يدل علي أن إمارة علي مما أمر بتبليغه فقد افتري علي القران فالقران لا يدل علي ذلك عموما و لا خصوصا .

منهاج السنة النبوية، أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس (المتوفی728 هـ) ج7 ، ص47، ناشر : مؤسسة قرطبة - 1406، الطبعة : الأولي، تحقيق : د. محمد رشاد سالم .

محاور الشبهة :

1. و آية الإبلاغ تشمل كل ما أنزل على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ولا تختص بإبلاغ ولاية أمير المؤمنين علیه السلام.

2. بافتراض أن هذه الآية نزلت في هذا المورد المعین، يجب إثبات هذا الأمر بمساعدة السنة؛ و عليه فإن ادعاء الشيعة أن امامة الإمام علي (ع) قد ثبتت بالقرآن مرفوض.

الاجابة عن المحور الاول :

دور شأن نزول الآیات فی فهم آيات القرآن

و قد ذكر المفسّرون و العلماء في علوم القرآن و حتى ابن تيمية نفسه أن لسبب نزول الآية دور حاسم في فهم آيات القرآن و تفسيرها. لذلك فقد عددوا فوائد ضرورية و مهمة لشأن نزول الآيات.

الزركشي یقول فی لزوم معرفة اسباب النزول و فوائده هکذا:

ومنها : الوقوف علي المعني قال الشيخ أبو الفتح القشيري بيان سبب النزول طريق قوي في فهم معاني الكتاب العزيز وهو أمر تحصل للصحابة بقرائن تحتف بالقضايا .

البرهان في علوم القرآن ، محمد بن بهادر بن عبد الله الزركشي أبو عبد الله (المتوفی794 هـ) ج 1 ، ص 22 ، ناشر : دار المعرفة - بيروت - 1391، تحقيق : محمد أبو الفضل إبراهيم .

الجدیر بالذکر من کل هذه انه شخص ابن تيمية یقول هنا هکذا:

ومعرفة سبب النزول يعين علي فهم الآية فإن العلم بالسبب يورث العلم بالمسبب .

كتب و رسائل و فتاوي شيخ الإسلام ابن تيمية ،أحمد عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس (المتوفی728هـ) ج 13 ، ص 339، ناشر : مكتبة ابن تيمية، الطبعة: الثانية ، تحقيق : عبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي النجدي .

إن عناد أمير المؤمنين (ع) جعل ابن تيمية ينكر القاعدة التي اقترحها بنفسه في مكان آخر.

و جلال الدين السيوطي فی لباب النقول یقول:

لمعرفة أسباب النزول فوائد وأخطأ من قال لا فائدة له لجريانه مجري التاريخ ومن فوائده الوقوف علي المعني أو إزالة الاشكال قال الواحدي لا يمكن معرفة تفسير الآية دون الوقوف علي قصتها وبيان سبب نزولها وقال ابن دقيق العيد بيان سبب النزول طريق قوي في فهم معاني القرآن وقال ابن تيميه معرفة سبب النزول يعين علي فهم الآية فإن العلم بالسبب يورث العلم بالمسبب وقد أشكل علي جماعة من السلف معاني آيات حتي وقفوا علي أسباب نزولها فزال عنهم الإشكال .

لباب النقول في أسباب النزول ،عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد السيوطي أبو الفضل (المتوفی911)، ج 1 ، ص 13 ، ناشر : دار إحياء العلوم - بيروت .

و فی كتاب الإتقان بعد نقل کلام ابن تيمية و ان عدم معرفة شأن نزول الآيات سبب مشاکل لبعض الصحابة، یقول:

و قد أشكل علي مروان بن الحكم معني قوله تعالي « لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا » الآية و قال لئن كان كل امرئ فرح بما أوتي وأحب أن يحمد بما لم يفعل معذبا لنعذبن أجمعون حتي بين له ابن عباس أن الآية نزلت في أهل الكتاب حين سألهم النبي صلي الله عليه وسلم عن شيء فكتموه إياه وأخبروه بغيره وأروه أنهم أخبروه بما سألهم عنه واستحمدوا بذلك إليه أخرجه الشيخان .

و حكي عن عثمان بن مظعون وعمرو بن معدي كرب أنهما كانا يقولان الخمر مباحة ويحتجان بقوله تعالي «ليس علي الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا» الآية و لو علما سبب نزولها لم يقولا ذلك و هو أن ناسا قالوا لما حرمت الخمر كيف بمن قتلوا في سبيل الله و ماتوا و كانوا يشربون الخمر و هي رجس فنزلت أخرجه أحمد والنسائي وغيرهما .

الإتقان في علوم القرآن ،جلال الدين عبد الرحمن السيوطي (المتوفی19/5/911هـ) ، ج 1 ، ص 88 ، ناشر : دار الفكر - لبنان - 1416هـ- 1996م ، الطبعة : الأولي ، تحقيق : سعيد المندوب .

التمسك بالقرآن من دون السنة ضلال :

من وظائف رسول الله صلي الله عليه وآله، تبيين و تفسير القرآن الكريم؛ کما ان الله تعالی یقول فی آیة 44 من سورة النحل هکذا:

وَ أَنْزَلْنا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ما نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُون.

تدل هذه الآية على أن كلام رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم حجة علی كل المسلمين في تفسير القرآن الكريم و تبیینه، و على الناس الرجوع إلى أحاديث الرسول الكريم و سنته قبل تفسير القرآن الكريم لکی یتعلموا منه حقیقة تفسیر القرآن.

لذلك فإن فهم القرآن و تفسيره مستحيل دون الرجوع إلى سنة رسول الله. و قد روى الخطيب البغدادي، و هو عالم شهیر عند اهل السنة، روايات في كتابه الكفاية في علم الرواية، و نذكر منها بعض الأمثلة:

ثنا الأوزاعي عن مكحول قال القرآن أحوج إلي السنة من السنة إلي القرآن قال وقال يحيي بن أبي كثير السنة قاضية علي الكتاب ليس الكتاب قاضيا علي السنة ... .

الأوزاعي عن حسان بن عطية قال كان جبرائيل ينزل علي النبي صلي الله عليه وسلم بالقرآن والسنة تفسر القرآن ... عن الحسن ان عمران بن حصين كان جالسا ومعه أصحابه فقال رجل من القوم لا تحدثونا الا بالقرآن قال فقال له ادنه فدنا فقال أرأيت لو وكلت أنت وأصحابك إلي القرآن أكنت تجد فيه صلاة الظهر أربعا وصلاة العصر أربعا والمغرب ثلاثا تقرأ في اثنتين أرأيت لو وكلت أنت وأصحابك إلي القرآن أكنت تجد الطواف بالبيت سبعا والطواف بالصفا والمروة ثم قال اي قوم خذوا عنا فانكم والله إن لا تفعلوا لتضلن ...

حدثني الأوزاعي عن أيوب السختياني انه قال إذا حدثت الرجل بالسنة فقال دعنا من هذا وحدثنا من القرآن فاعلم انه ضال مضل .

الكفاية في علم الرواية ،أحمد بن علي بن ثابت أبو بكر الخطيب البغدادي (المتوفی463 ، ج 1 ، ص14 ـ 16 ، ناشر : المكتبة العلمية - المدينة المنورة ، تحقيق : أبو عبدالله السورقي , إبراهيم حمدي المدني.

جواب المحور الثانی :

لكن ابن تيمية يقول إن الاستدلال بآيات القرآن بالاستعانة بالأحاديث لإثبات ولاية أمير المؤمنين ليس حجة قرآنية، و إذا ادعى أحد أن رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم كلّف بإبلاغ ولاية أمير المؤمنين فهو افتراء بالقرآن، لأن القرآن وحده لا يشير إليه فنقول في الجواب:

إذا كان الاستدلال بآيات القرآن بمساعدة الأحاديث هو افتراء على القرآن، فأنت نفسك قد ارتكبت هذا الذنب العظيم مرات عديدة ؛ لأنه عندما يتعلق الأمر بحديث الغار، فأنت تعتبره بشدة من فضائل الخليفة الأول، و تستدل على النحو التالي:

أن الفضيلة في الغار ظاهرة بنص القرآن لقوله تعالي «إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا» (سورة التوبة40) فأخبر الرسول أن الله معه ومع صاحبه كما قال لموسي و هارون «إنني معكما أسمع وأري» (سورة طه 46 ) .

و فی الاستمرار لاثبات کلامه یستند الی رواية البخاري و مسلم هکذا:

و قد أخرجا في الصحيحين من حديث أنس عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال نظرت إلي إقدام المشركين علي رؤوسنا ونحن في الغار ... .

و کذلک یقول فی آية« وَ سَيُجَنَّبهُا الْأَتْقَي الَّذِي يُؤْتيِ مَالَهُ يَتزَكي » (الليل 17 و 18) یستمد بالاحاديث و یدعی ان هذه الآية نزلت فی ابی بكر:

و قد ذكر غير واحد من أهل العلم أنها نزلت في قصة أبي بكر فذكر ابن جرير في تفسيره بإسناده عن عبد الله بن الزبير و غيره أنها نزلت في أبي بكر .

و كذلك ذكره ابن أبي حاتم و الثعلبي أنها نزلت في أبي بكر عن عبد الله و عن سعيد بن المسيب و ذكر ابن أبي حاتم في تفسيره حدثنا أبي حدثنا ..

منهاج السنة النبوية،أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس (المتوفی728 هـ)، ج 8، ص 495، ناشر : مؤسسة قرطبة - 1406، الطبعة : الأولي، تحقيق : د. محمد رشاد سالم .

كيف یثبت فضل أبي بكر بآية الغار بنص من القرآن؟ مع أنه لم يرد ذكر اسم من كان في الغار مع رسول الله في القرآن نفسه، وأن ابن تيمية يثبته بالاستعانة بالأحاديث النبوية، فإن مثل هذا الاستدلال ليس افتراءً على القرآن؟؟ أما إذا أثبت الشيعة باستخدام الروايات من كتب السنة أنه في آية الابلاغ كلّف رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم بإعلان ولاية أمير المؤمنين، فهل هو افتراء على القرآن؟!

و هل هناك سبب غير العناد مع أمير المؤمنين علیه السلام لمثل هذه المواجهة المزدوجة مع آيات القرآن؟

و من الله التوفیق

فریق الاجابة عن الشبهات

مؤسسة الإمام ولي العصر(عج) للدراسات العلمیة

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة