2017 July 23 - ‫الأحد 28 شوال 1438
العمليات المشتركة: سقطت دولة الخرافة وعادت الموصل إلى أهلها
رقم المطلب: ٣٣٨ تاریخ النشر: ١٦ شوال ١٤٣٨ - ١٠:٠٢ عدد المشاهدة: 9
أنباء » عام
العمليات المشتركة: سقطت دولة الخرافة وعادت الموصل إلى أهلها

أصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بياناً هنأت به الشعب العراقي بعودة مدينة الموصل إلى أحضان الوطن، مؤكدة أن دولة الخرافة قد سقطت وعادت الموصل إلى أهلها.

  وجاء في هذا البيان:
(بسم الله الرحمن الرحيم)
وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لكم وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ به ۚ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهَ العَزِيزٌ الحَكِيمٌ
(صدق اللهُ العظيم)

إلى الشهداءِ الأبرار وأمهاتِهم..
إلى شموسِ العراقِ وآبائِهم وأبنائِهم وزوجاتِهم..
إلى جرحى المعاركِ الذينَ يَحملونَ أوسمةَ العِزِ على صدورِهم..
إلى النازحينَ الذينَ هُجِّروا ظلماً وقسراً من ديارِهم..
إلى أبناءِ الشعبِ العراقي العظيم، شعبِ الانتصاراتِ والتضحيات
إلى كلِ الأحرارِ في العالم
إنها لحظاتٌ تاريخيةٌ فريدةٌ يصنعُها العراقيونَ
فاليومَ سقطتْ دولةُ الخرافةِ
اليوم عادت الموصلُ إلى اَهلِها
فلقدْ تحررتْ أمُ الربيعينِ، وعادت إلى أحضانِ الوطنِ.. أحضانِ العراقِ الشامخِ الأبي المنتصر
اليوم انتصرَ رجالُ الحقِ بعد أن أذلّوا عصاباتِ الباطلِ وانهزمَ العدوُ الداعشيُ المجرمُ شرَ هزيمة
فقبلَ أيامٍ استرجَعْنا الحدباءَ واقتحمْنا جامعَ النوري الذي كانت رمزاً لكُفرِهم

اليوم تحررتْ مدينةُ الموصل فسقطتْ دويلةُ الخلافةِ والجهلِ التي زعمَ عناصرُ داعش الارهابيونَ أنها باقيةٌ وتتمدد
بل هي فانيةٌ وتتبدد
والعراقُ هو من سيبقى .. وينتصرُ ويتجدد

لقد تحررَ اليومَ الساحلُ الأيمنُ من مدينةِ الموصلِ بالكاملِ بسواعدِ الأبطالِ لِنُعْلِنَ بشائرَ النصرِ النهائي في نينوى قريباً
وها قد عادتْ مدينةُ الموصلِ إلى الأحضانِ كما تحررتْ صلاحُ الدين والأنبار وغيرُها من المدنِ التي قاتلَ رجالُنا من اجلِ استعادتِها من العصاباتِ الإرهابيةِ وجادوا بأنفسِهم من اجلِ النصرِ الذي تحققَ اليومَ بعد أن وقفَ معهم ابناءُ الشعبِ العراقي وكلُ الشرفاءِ في العالم.
اليوم .. تفرحُ أمهاتُ الشهداء
اليوم يفرحُ النازحون
فالنصرُ الذي تحققَ بدماءِ شهدائِنا الإبرارِ والجرحى وسواعدِ أبنائِكم رجالِ الحقِ في الميدان، جنودِ الحقِ، جنودِ العراقِ الاوفياءِ بكلِ صنوفِهم من رجالِ جهازِ مكافحةِ الارهابِ ورجالِ الشرطةِ الاتحاديةِ والجيشِ العراقي وقواتِ الحشدِ الشعبي والحشدِ العشائري وطيرانِ الجيشِ والقوةِ الجويةِ ورجالِ المدفعيةِ وهندسةِ الميدانِ وكلِ الأجهزةِ الاستخباريةِ

الفُ تحيةٍ لكلِ الرجالِ الأبطال.
لقد قاتلَ اخوانُكم في حربٍ سطّروا فيها اروعَ صورِ الانسانيةِ فكانت بحقٍ حربَ تحريرِ الارضِ وتحريرِ الانسانِ وقدموا نموذجاً سيُدَرَّسُ في الأكاديمياتِ العسكريةِ الحربيةِ العالميةِ والعربية
أيها العراقيونَ الشرفاء
افرحوا اليومَ وأطلقوا لمشاعرِ الفرحِ العَنانِ
وليُعَبِّرَ كلٌ منكم بطريقتهِ الحضاريةِ عن فرحتهِ واعتزازهِ بهذا النصر
فكلُ شرفاءِ العالم يفتخرونَ بانتصارِ الشعبِ العراقي على قوى الظلامِ والشر
هنيئاً لكم هذا اليومُ التاريخي
يومُ انتصارِ الحقِ وهزيمةِ الباطلِ ولِتَقُرَ اعينُ الشهداءِ الابرار . عاشَ العراقُ وعاشت امُ الربيعينِ موصِلُنا الحدباءُ
وما النصرُ إلا من عندِ اللهِ العلي القدير

قيادةُ العملياتِ المشتركة


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة