2018 October 19 - 08 صفر 1440
دراسة رواية ابن أبي شيبة و تهديد عمر بحرق بیت فاطمة(س)
رقم المطلب: ١٨٤٩ تاریخ النشر: ٠٤ ذیحجه ١٤٣٩ - ١١:٥٤ عدد المشاهدة: 65
المقالات » عام
دراسة رواية ابن أبي شيبة و تهديد عمر بحرق بیت فاطمة(س)

طرح الشبهة:

عبد الرحمن الدمشقية، الکاتب المعاصر الوهابي، فی مقالة قصة حرق عمر رضي الله عنه لبيت فاطمة رضي الله عنها التی توجد فی موقع « فيصل نور »، یقول فی رواية إبن أبي شيبة هکذا:

علي أن ابن أبي شيبة قد أورد رواية أخري من طريق محمد بن بشر نا عبيد الله بن عمر حدثنا زيد بن أسلمعن أبيه أسلم أنه حين بويع لأبي بكر....

قلت: وهذه رواية منقطعة لأن زيد بن أسلم كان يرسل وأحاديثه عن عمر منقطعة كما صرح به الحافظ ابن حجر (تقريب التهذيب رقم2117( كذلك الشيخ الألباني (إزالة الدهش37 ومعجم أسامي الرواة الذين ترجم لهم الألباني2/73 ).

ولئن احتججتم بهذه الرواية أبطلتم اعتقادكم بحصول التحريق إلي التهديد بالتحريق.

وأبطلتم اعتقادكم بأن عليا لم يبايع لأن هذه الرواية تقول: فلم يرجعوا إلي فاطمة حتي بايعوا أبا بكر.

نقد و دراسة:

اصل الرواية:

ابن أبي شيبة فی المصنف یقول:

حدثنا محمد بن بِشْرٍ نا عُبيد الله بن عمر حدثنا زيد بن أسلَم عن أبيه أسلم أَنَّهُ حِينَ بُويِعَ لأِبِي بَكْرٍ بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ (ص) كَانَ عَلِيٌّ وَالزُّبَيْرُ يَدْخُلان عَلي فَاطِمَةَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ (ص) فََيُشَاوِرُونَهَا وَيَرْتَجِعُونَ في أَمرِهِمْ، فَلَمَّا بَلَغَ ذالِكَ عُمَرُ بنُ الْخَطَّابِ خَرَجَ حَتَّي دَخَلَ عَلي فَاطِمَةَ، فَقَالَ: يَا بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ (ص) مَا مِنَ الْخَلْقِ أَحَدٌ أَحَبُّ إِلَينا مِنْ أَبِيكِ، وَمَا مِنْ أَحَدٍ أَحَبُّ إِلَيْنَا بَعْدَ أَبِيكِ مِنْكِ، وَايْمُ اللَّهِ مَا ذَاكَ بِمَانِعِيَّ إِنِ اجْتَمَعَ هؤُلاَءِ النَّفَرُ عِنْدَكِ أَنْ آمُرَ بِهِمْ أَنْ يُحْرَقَ عَليْهِمُ الْبَيتُُ، قَالَ فَلَمَّا خَرَجَ عُمَرُ جَاؤُوهَا فَقَالَتْ: تَعْلَمُونَ أَنَّ عُمَرَ قَدْ جَاءَنِي وَقَدْ حَلَفَ بِاللَّهِ لَئِنْ عُدْتُمْ لَيَحْرِقَنَّ عَلَيكُمُ الْبَيْتَ، وَايْمُ اللَّهِ لَيُمْضِيَنَّ مَا حَلَفَ عَلَيْهِ فَانْصَرِفُوا رَاشِدِينَ، فِرُّوا رَأْيَكُمْ وَلاَ تَرْجِعُوا إِلَيَّ، فَانْصَرَفُوا عَنْهَا وَلَمْ يَرْجِعُوا إِلَيْهَا حَتَّي بَايَعُوا لأَبِي بَكْرٍ.

إبن أبي شيبة الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد (المتوفی235 هـ)، الكتاب المصنف في الأحاديث والآثار، ج 7، ص 432، ح37045، كتاب المغازي، باب ما جاء في خلافة ابي بكر وسيرته في الرده، تحقيق: كمال يوسف الحوت، ناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولي، 1409هـ.

السيوطي، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر، جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج 13، ص 267.

الهندي، علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين (المتوفی975هـ)، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، ج 5، ص 259، تحقيق: محمود عمر الدمياطي، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1419هـ - 1998م.

اثبات صحة سند الرواية:

لم یوجد فی هذه الرواية حسب السند اشكال؛لکن ما یقوله عبد الرحمن الدمشقية: « وهذه رواية منقطعة لأن زيد بن أسلم كان يرسل وأحاديثه عن عمر منقطعة» نوع من التدلیس ؛ لأنه هو الذی فی البدایة ، ینقل سند الرواية هکذا:

محمد بن بشر نا عبيد الله بن عمر حدثنا زيد بن أسلم عن أبيه أسلم.

ثم فی الأستمرار یدعی ان زيد بن أسلم لم یستطیع ان ینقل من عمر ؛ فی الحال ان فی سند الرواية یروی زيد بن أسلم عن ابیه و هو عن عمر ، و لیس ینقل زيد بن أسلم عن عمر ؛ بناء علی هذا دعوی انقطاع السند، مما لا اساس لها.

اضافة علی هذا بعض کبار اهل السنة اعترفوا بأن سند هذه الرواية صحيح و لم یوجد فیه اشکال.

الدكتور حسن بن فرحان المالكي، الاستاذ و المحقق فی مجال الامور التربوية فی وزارة التربیة و التعلیم فی رياض یقول هنا هکذا:

ولكن حزب علي كان أقل عند بيعة عمر منه عند بيعة أبي بكر الصديق نظراً لتفرقهم الأول عن علي بسبب مداهمة بيت فاطمة في أول عهد أبي بكر، وإكراه بعض الصحابة الذين كانوا مع علي علي بيعة أبي بكر، فكانت لهذه الخصومة والمداهمة، وهي ثابتة بأسانيد صحيحة وذكري مؤلمة لا يحبون تكرارها.

ثم فی الهامش یقول:

كنت أظن المداهمة مكذوبة لا تصح، حتي وجدت لها أسانيد قوية منها ما أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف. أقول: إذن هي ثابتة بأسانيد صحيحية. بل هي ذكري مؤلمة كما قرر هذا الاستاذ المالكي.

المالكي، حسن بن فرحان، قراءةٌ في كتب العقائد المذهبُ الحنبلي نَموذجاً، ص 52، باب: «وصية أبي بكر لعمر بالخلافة وموقف المسلمين منها » ناشر: مركز الدراسات التاريخية ـ عمان ـ المملكة الأردنية الهاشمية، الطبعة الأولي، 1421هـ ـ 2000م.

و لو ان هذا التصريح من الدكتور فرحان المالكي یکفی لاثبات صحة سند الرواية ؛ لکن فی عين الحال ندرس سند الرواية علی اساس آراء علماء الرجال من اهل السنة:

محمد بن بِشْر:

ابن حجر یقول فیه هکذا:

محمد بن بشر العبدي أبو عبد الله الكوفي ثقة حافظ من التاسعة مات سنة ثلاث ومائتين.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 469، رقم: 5756، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب:

عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب العمري المدني أبو عثمان ثقة ثبت قدمه أحمد بن صالح علي مالك في نافع وقدمه بن معين في القاسم عن عائشة علي الزهري عن عروة عنها من الخامسة مات سنة بضع وأربعين.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 373، رقم: 4324، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

زيد بن أسلم القرشي العدوي:

زيد بن أسلم العدوي مولي عمر أبو عبد الله وأبو أسامة المدني ثقة عالم....

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 222، رقم: 2117، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

أسلم القرشي العدوي، أبو خالد و يقال أبو زيد، المدني، مولي عمر بن الخطاب:

أسلم العدوي مولي عمر ثقة مخضرم مات سنة ثمانين وقيل بعد سنة ستين وهو بن أربع عشرة ومائة سنة ع.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 104، رقم: 406، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

حتي یمکن ان ندعی انه کان من الصحابة ؛ لأن أسلم فی زمن فتح اليمن کان كافرا و تأسر بید المسلمین فی فتح اليمن علی ید اميرالمؤمنین علي عليه السلام و صار مولی لهم و کان یلازم رسول الله (ص) فی سفریه بعنوان غلاما، و بقی غلاما الی ان اشتراه عمر فی زمن خلافة ابی بكر فی مكة.

البخاري فی التاريخ الكبير یقول:

أسلم مولي عمر بن الخطاب القرشي العدوي المدني أبو خالد كان من سبي اليمن... عن بن إسحاق بعث أبو بكر عمر بن الخطاب سنة إحدي عشرة فأقام للناس الحج وابتاع فيها أسلم.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، التاريخ الكبير، ج 2، ص 23، رقم: 1565، تحقيق: السيد هاشم الندوي، ناشر: دار الفكر.

و حسب روايات اهل السنة، اميرالمؤمنین اذهب بتمام غنائم اليمن معه فی حجة الوداع الی رسول الله (ص). و لم یمکن دعوة انه کان فی حجة الوداع لکن لم یری رسول الله (ص)!!! لأن علماء اهل السنة، یعتبرون الصحابي صحابیا لحضوره فی حجة الوداع.

ابن حجر فی الاصابة ینقل انه کان فی سفرین مع رسول الله صلي الله عليه وآله :

أسلم مولي عمر روي بن منده من طريق عبد المنعم بن بشير عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده أنه سافر مع النبي صلي الله عليه وسلم سفرتين والمعروف أن عمر اشتري أسلم بعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم كذلك ذكره بن إسحاق وغيره.

العسقلاني، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل الشافعي، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 1، ص 63، رقم: 131، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، 1412 - 1992.

حتي علی فرض صحة هذه المطالب ان عمر اشتراه بعد وفاة رسول الله فی مكة ، لم یدل علی انه لم یسافر مع مولاه قبل شرایة عمر فی معیة رسول الله أو لم یکن فی المدينة.

بناء علی هذا وجه الجمع فی هذین الرأیین ان اسلم مع مولاه السابق سافر مع رسول الله مرتین، بعد وفاة رسول الله مع مولاه لأداء فرائض الحج ذهب الی مكة و اشتراه عمر فی مكة.

علی فرض انه لم یکن صحابي؛ لکن من القطع انه تابعي و مرسلات التابعي عند اهل السنة حجة.

ملا علي القاري فی رد هذه الکلمات ان المرسل من الشخص الذی شک فی انه صحابي ، لم یقبل فیقول :

قلت: مرسل التابعي حجة عند الجمهور، فكيف مرسل من اختلف في صحة صحبته.

ملا علي القاري، علي بن سلطان محمد، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، ج 9، ص 434، تحقيق: جمال عيتاني، ناشر: دار الكتب العلمية - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1422هـ - 2001م .

فی النتيجة سند هذه الرواية صحيح.

البتة حجية مرسل التابعي نبحث عنها فی رواية البلاذري بصورة مفصلة ان شاالله.

دراسة شبهات الدلالية فی الروايات:

الشبهة الاولی (مکانة فاطمة (س) عند الخليفة الثانی):

ذکر فی الرواية ان عمر قبل کل حرکة حضر عند فاطمة و بین مقامها و منزلتها هکذا :

قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ لِفَاطِمَةَ: يَا بِنْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مَا كَانَ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ أَحَبَّ إِلَيْنَا مِنْ أَبِيكِ، وَمَا أَحَدٌ بَعْدَ أَبِيكِ أَحَبَّ إِلَيْنَا مِنْكِ.

عمل عمر و بيان منزلة ابنة رسول الاكرم (صلي الله عليه وسلم) تبین اکرامه و محبته الی اهل بيت رسول الله (صلي الله عليه وآله).

الجواب:

1. هذه العبارات علی الظاهر اضیفت علی یدی بني امية الی هذه الرواية لتبریر عمل الخليفة ؛ لکن علی کل حال لم یستطیعوا ان ینکروا موضوع الهجوم علی بیت الزهراء و التهديد بإحراق البیت ، و ان یعرضوا الدیمقراطیة الأسطوریة فی بيعة ابی بكر!!

2. علی فرض، ان عمر قال هکذا عبارات ؛ لکن التهديد الخطیر من عمر یبین عدم التفاته الی الصديقة الطاهرة ؛لأن هذه الکلمات تبین ان عمر کان مطلعا من مکانة و مقام و منزلة فاطمة عند الله و رسوله و فی عين الحال یسمح لنفسه ان یهدد بإحراق البیت تلک المرأة المکرمة.

الشبهة الثانیة (اهمية البيعة و الابتعاد عن التفرقة):

مسألة البيعة مع الخليفة تبلغ من الاهمیة ان عمر ، بالفاظ صعبة قصد ان یفهم هذه المسألة الی فاطمة و قال:« وَأَيْمُ اللهِ ، مَا ذَاكَ بِمَانِعِيَّ إِنَ اجْتَمَعَ هَؤُلاَءِ النَّفَرُ عِنْدَكِ ، أَنْ آمُرَ بِهِمْ أَنْ يُحَرَّقَ عَلَيْهِمَ الْبَيْتُ ».

مسألة البيعة لأجل اتحاد المسلمین و تضامنهم ذات اهمية خاصة ، و بالإشارة الی تأكيدات النبی الأکرم (صلي الله عليه وآله) فی مجال الاتحاد وتضامن المسلمین و الإجتناب عن التفرقة و البيعة مع کم خليفة، رأی عمر المصلحة فی ان یهدد المخالفین لبيعة ابی بكر.

الجواب:

تعارض الإکراه الی البيعة، مع دعوة الاجماع:

اولاً: اهل السنة من جانب یستندون لمشروعية بيعة ابی بكر الی اجماع الصحابة و من جانب یقولون علی الاقل علي (ع) و الذین معه فی منزله رفضوا البيعة الی حد حتی انجبر عمر ان یتوسل ب التهديد و الخشونة لیأخذ منهم البيعة.

علی الاقل ما یستفاد من هذه الرواية ان امتناع علي عليه السلام و اصحابه من البيعة مع ابی بكر یوجب عدم تحقق اجماع الامة، فلنلتفت الی هذا الکلام من ابن حزم الاندلسي عندما یقول:

وَلَعْنَةُ اللَّهِ علي كل إجْمَاعٍ يَخْرُجُ عنه عَلِيُّ بن أبي طَالِبٍ وَمَنْ بِحَضْرَتِهِ من الصَّحَابَةِ

إبن حزم الظاهري، علي بن أحمد بن سعيد أبو محمد (المتوفی456هـ)، المحلي، ج 9، ص 345، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي، ناشر: دار الآفاق الجديدة - بيروت.

و علی اساس کلام النبی الأکرم صلي الله عليه وآله وسلم عندما قال:

علي مع الحق والحق مع علي.

مجمع الزوائد، الهيثميّ، ج7، ص235 وتاريخ مدينة دمشق، ج42، ص449 و تاريخ بغداد، ج14، ص322و الإمامة والسياسة، ج1، ص98، و تفسير الكبير، فخر الرازي، ج1، ص205 و207 و المستدرك، النيسابوري، ج3، ص124 ح 4629و....

فما جری فی سقيفة بني ساعدة ، لم یکن حقا ؛ بل من اليقين ان الباطل کان یحکم علی مصیر الناس.

الإکراه علی البيعة یعارض القرآن:

ثانياً: الیس البيعة مع الخليفة افضل من الايمان الله و رسوله التی منع الله تعالی الاكراه و الاجبار فیها و فی آية 256 من سورة البقرة یقول :

لا إِكْراهَ فِي الدِّين .

و فی آية 3 من سورة الشعراء یقول :

لَعَلَّكَ باخِعٌ نَفْسَكَ أَلاَّ يَكُونُوا مُؤْمِنين .

لکن فی عين الحال لم یأمر النبی ان یدعوا احدا الی الاسلام بإکراه و اجبار ؛ بل یقول :

قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَي الرَّسُولِ إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ. النور / 54.

هل یوجد و لو موردا واحدا ان النبی الأکرم صلي الله عليه وآله وسلم اکره شخصا بتهديد و اجبار ان یستسلم و یقبل الإسلام؟

لماذا الخليفة لم یواجه الآخرین ممن تخلف عن البيعة ؟

ثالثاً: لو کان موضوع الامتناع عن البيعة مهمّا لدی الخليفة بشکل حتی بقبول احراق بیت ابنة النبی الأکرم ؛ فلماذا لم یواجه الآخرین ممن تخلف عن البیعة هکذا ؟ فکثیر من الصحابة امتنعوا عن البيعة مع ابی بكر.

البخاري نقلا عن عمر بن الخطاب یقول :

حِينَ تَوَفَّي اللَّهُ نَبِيَّهُ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ الْأَنْصَارَ خَالَفُونَا وَاجْتَمَعُوا بِأَسْرِهِمْ فِي سَقِيفَةِ بَنِي سَاعِدَةَ وَخَالَفَ عَنَّا عَلِيٌّ وَالزُّبَيْرُ وَمَنْ مَعَهُمَا

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، صحيح البخاري، ج 6، ص 2503، ح6442، كتاب الحدود، ب 31، باب رَجْمِ الْحُبْلَي مِنَ الزِّنَا إِذَا أَحْصَنَتْ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987 .

ابوالفداء یقول فی تاريخه هکذا :

فبايع عمر أبا بكر رضي الله عنهما وانثال الناس عليه يبايعونه في العشر الأوسط من ربيع الأول سنة إِحدي عشرة خلا جماعة من بني هاشم والزبير وعتبة بن أبي لهب وخالد بن سعيد ابن العاص والمقداد بن عمرو وسلمان الفارسي وأبي ذر وعمار بن ياسر والبراء بن عازب وأبي بن كعب ومالوا مع علي بن أبي طالب.

وقال في ذلك عتبة بن أبي لهب:

ما كنت أحسب أن الأمر منصرف... عن هاشم ثم منهم عن أبي حسن

عن أول الناس إِيماناً وسابقه... وأعلم الناس بالقرآن والسنن

وآخر الناس عهداً بالنبي من... جبريل عون له في الغسل والكفن

من فيه ما فيهم لا يمترون به... وليس في القوم ما فيه من الحسن

وكذلك تخلف عن بيعة أبي بكر أبو سفيان من بني أمية ثم إن أبا بكر بعث عمر بن الخطاب إِلي علي ومن معه ليخرجهم من بيت فاطمة رضي الله عنها، وقال: إِن أبوا عليك فقاتلهم. فأقبل عمر بشيء من نار علي أن يضرم الدار، فلقيته فاطمة رضي الله عنها وقالت: إِلي أين يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا قال: نعم....

أبو الفداء عماد الدين إسماعيل بن علي (المتوفی732هـ) المختصر في أخبار البشر، 1، ص 107

و العاصمي المكي من اشهر العلماء فی القرن الثانی عشر یقول فی من تخلف عن البيعة مع ابی بكر :

تخلف عن بيعة أبي بكر يومئذ سعد بن عبادة وطائفة من الخزرج وعلي بن أبي طالب وابناه والزبير والعباس عم رسول الله وبنوه من بني هاشم وطلحة وسلمان وعمار وأبو ذر والمقداد وغيرهم وخالد بن سعيد بن العاص.

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (المتوفی1111هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج 2، ص 332، : تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ- 1998م.

 و ابوجعفر الطبري من اشهر علماء اهل السنة فی القرن السابع من الهجرة یقول :

وتخلف عن بيعة أبي بكر يومئذ سعد بن عبادة في طائفة من الخزرج وعلي بن أبي طالب وابناه والعباس عم رسول الله صلي الله عليه وسلم وبنوه في بني هاشم والزبير وطلحة وسلمان وعمار وأبو ذر والمقداد وغيرهم من المهاجرين وخالد بن سعيد بن العاص.

الطبري، أحمد بن عبد الله بن محمد أبو جعفر (المتوفی694هـ)، الرياض النضرة في مناقب العشرة، ج 2، ص 214، : تحقيق: عيسي عبد الله محمد مانع الحميري، ناشر: دار الغرب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الأولي، 1996م.

اليعقوبي فی تاريخه یقول :

وتخلف عن بيعة أبي بكر قوم من المهاجرين والأنصار ومالوا مع علي بن أبي طالب منهم العباس بن عبد المطلب والفضل بن العباس والزبير بن العوام بن العاص وخالد بن سعيد والمقداد بن عمرو وسلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري وعمار بن ياسر والبراء بن عازب وأبي بن كعب

اليعقوبي، أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح (المتوفی292هـ، تاريخ اليعقوبي، ج 2، ص 124، : ناشر: دار صادر - بيروت.

و ابن أثير الجزري یقول فی خالد و أبان بن سعيد بن أبي العاص، شخصین من کبار الصحابة:

وتأخر خالد وأخوه أبان عن بيعة أبي بكر رضي الله عنه.

 الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفی630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 2، ص 121، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1417 هـ - 1996 م.

و فی موضع آخر یقول:

وكان أبان أحد من تخلّف عن بيعة أبي بكر....

 همان: ج 1، ص 60

ابن أثير یقول :

وتخلّف عن بيعته علي وبنو هاشم والزيبر ابن العوام وخالد بن سعيد بن العاص وسعد بن عبادة الانصاري ثم ان الجميع بايعوا بعد موت فاطمة بنت رسول اللّه صلي اللّه عليه وسلم الا سعد بن عبادة فانه لم يبايع أحدا الي ان مات وكانت بيعتهم بعد ستة أشهر علي القول الصحيح وقيل غير ذلك.

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفی630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج 3، ص 339، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، 1417 هـ - 1996 م.

تخلف سعد بن عبادةعن بیعة ابی بکر:

سعد بن عبادة، الصحابي المشهور لرسول الله و رئيس قبيلة خزرج من الذین لم یبایع مع ابی بكر قط ؛ لکن لم نری التاريخ ان اتباع الخليفة هجموا علی داره و اخذوا منه البیعة بإکراه.

ابن عبد البر القرطبي فی الإستيعاب یقول :

وتخلف سعد بن عبادة عن بيعة أبي بكر رضي الله عنه وخرج من المدينة ولم ينصرف إليها إلي أن مات بحوران من أرض الشام لسنتين ونصف مضتا من خلافة عمر رضي الله عنه

إبن عبد البر، يوسف بن عبد الله بن محمد (المتوفی463هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج 2، ص 599، تحقيق علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، 1412هـ.

المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج (المتوفی742هـ)، تهذيب الكمال، ج 10، ص 281، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولي، 1400هـ - 1980م.

ابن حجر یقول:

وقصته في تخلفه عن بيعة أبي بكر مشهورة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852 هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج 3، ص 66، تحقيق علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل - بيروت، الطبعة: الأولي، 1412هـ - 1992م.

ابن قتيبة الدينوري فی الإمامة والسياسة، الطبري و ابن أثير فی تاريخیهما،النويري فی نهاية الأرب و الحلبي فی السيرة الحلبية یقول:

ثم بُعث إليه أن أقبل فبايع فقد بايع الناس وبايع قومك فقال: أما والله حتي أرميكم بما في كنانتي من نبل وأخضب سنان رمحي وأضربكم بسيفي ما ملكته يدي وأقاتلكم بأهل بيتي ومن أطاعني من قومي فلا أفعل.

وأيم الله لو أن الجن اجتمعت لكم مع الانس ما بايعتكم حتي أعرض علي ربي وأعلم ما حسابي.

فلما أتي أبو بكر بذلك قال له عمر لا تدعه حتي يبايع فقال له بشير بن سعد إنه قد لج وأبي وليس بمبايعكم حتي يقتل وليس بمقتول حتي يقتل معه ولده وأهل بيته وطائفة من عشيرته فاتركوه فليس تركه بضاركم إنما هو رجل واحد فتركوه وقبلوا مشورة بشير بن سعد واستنصحوه لما بدا لهم منه فكان سعد لا يصلي بصلاتهم ولا يجمع معهم ويحج ولا يفيض معهم بإفاضتهم فلم يزل كذلك حتي هلك أبو بكر رحمه اللّه.

الدينوري، أبو محمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفی276هـ)، الإمامة والسياسة، ج 1، ص 14، تحقيق: خليل المنصور، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1418هـ - 1997م؛

الطبري، أبي جعفر محمد بن جرير (المتوفی310هـ)، تاريخ الطبري، ج 2، ص 244، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت؛

الشيباني، أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن محمد بن عبد الكريم (المتوفی630هـ)، الكامل في التاريخ، ج 2، ص 194 تحقيق عبد الله القاضي، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة الثانية، 1415هـ؛

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (المتوفی733هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب، ج 19، ص 22 تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولي، 1424هـ - 2004م؛

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفی1044هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج 3، ص 483، ناشر: دار المعرفة - بيروت - 1400.

الحال سؤالنا هو انه لماذا ابوبكر و اتباعه لم یواجهوا الآخرین ممن تخلف عن البيعة، بمثل ما واجهوا فاطمة الزهرا سلام الله عليها؟

لماذا بین بیوت المدینة کلها ، فقط بیت ابنة رسول الله کان غیر امن؟

الشبهة الثالثة (عمر فقط قام ب التهديد):

عبد الرحمن الدمشقية فی اشكال دلالي علی هذه الرواية یقول:

ولئن احتججتم بهذه الرواية أبطلتم اعتقادكم بحصول التحريق إلي التهديد بالتحريق. وأبطلتم اعتقادكم بأن عليا لم يبايع لأن هذه الرواية تقول: فلم يرجعوا إلي فاطمة حتي بايعوا أبا بكر.

الجواب:

اولا: قول السیدة فاطمة سلام الله عليها فی خاتمة الحديث تبین ان عمر بن الخطاب کان جادا فی تهدیده.

ثانيا: مع الالتفات الی ان هذا التهديد کان جادا ، السیدة فاطمة سلام الله عليها لأجل الامتناع عن احراق البیت و لقمع اولاد النبی حذرتهم ان لا یجیئوا الی هنا.

ثالثاً: عبارة «فلم يرجعوا إليها حتي بايعوا لا بي بكر» من الکذب المحض التی اضیفت الی الحدیث علی يد عملاء بني امية حتی یثبتوا ان التهديد لم یصبح عمليا مع انه ذکر فی صحيح البخاري و مسلم بصراحة ان الإمام علي عليه السلام لم یبایع الی ستة اشهر مع ابی بكر.

البخاري یقول:

فَوَجَدَتْ فَاطِمَةُ علي أبي بَكْرٍ في ذلك فَهَجَرَتْهُ فلم تُكَلِّمْهُ حتي تُوُفِّيَتْ وَعَاشَتْ بَعْدَ النبي صلي الله عليه وسلم سِتَّةَ أَشْهُرٍ فلما تُوُفِّيَتْ دَفَنَهَا زَوْجُهَا عَلِيٌّ لَيْلًا ولم يُؤْذِنْ بها أَبَا بَكْرٍ وَصَلَّي عليها وكان لِعَلِيٍّ من الناس وَجْهٌ حَيَاةَ فَاطِمَةَ فلما تُوُفِّيَتْ اسْتَنْكَرَ عَلِيٌّ وُجُوهَ الناس فَالْتَمَسَ مُصَالَحَةَ أبي بَكْرٍ وَمُبَايَعَتَهُ ولم يَكُنْ يُبَايِعُ تِلْكَ الْأَشْهُرَ فَأَرْسَلَ إلي أبي بَكْرٍ أَنْ ائْتِنَا ولا يَأْتِنَا أَحَدٌ مَعَكَ كَرَاهِيَةً لِمَحْضَرِ عُمَرَ.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل أبو عبدالله (المتوفی256هـ)، صحيح البخاري، ج 4، ص 1549، ح 3998، كتاب المغازي، باب غزوة خيبر، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1407 - 1987.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (المتوفی261هـ)، صحيح مسلم، ج 3، ص 1380، ح 1759، كتاب الجهاد والسير، باب قول النبي لانورث، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

نتائج هذه الرواية:

علی فرض انه حسب هذه الرواية لم یمکن اثبات الهجوم علی بیت الوحی و احراقه ؛ لکن هذه الرواية تثبت اشیاء اخر ایضا التی عواقبها لم تکن لاهل السنة اقل من الهجوم علی بیت الوحي و... و تطعن ب اصل مبني مشروعية خلافة ابی بكر.

الف: اثبات قصد عمر من احراق بیت فاطمة الزهرا سلام الله عليها:

هذه الرواية فی احسن حال ، تثبت قصد عمر لإحراق بیت فاطمة الزهراء س و کلام فاطمة الزهراء عليها السلام «أيم الله ليمضين لما حلف عليه» تأكيد علی تصميم جاد من عمر؛ الحال ان القصد السوء بالنسبة لاهل المدينة، ذنب لایغفر و قسم رسول الله ان من اراد اهل المدینة بسوء أذابه الله کما یذوب الملح فی الماء.

مسلم النيسابوري ینقل فی صحيحه « بَاب من أَرَادَ أَهْلَ الْمَدِينَةِ بِسُوءٍ أَذَابَهُ الله » ستة روايات بهذا المضمون :

عن أبي عبد اللَّهِ الْقَرَّاظِ أَنَّهُ قال أَشْهَدُ علي أبي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قال قال أبو الْقَاسِمِ (ص) من أَرَادَ أَهْلَ هذه الْبَلْدَةِ بِسُوءٍ يَعْنِي الْمَدِينَةَ أَذَابَهُ الله كما يَذُوبُ الْمِلْحُ في الْمَاءِ.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج أبو الحسين القشيري (المتوفی261هـ)، صحيح مسلم، ج 2، ص 1007، ح 1386 كتاب الحج، بَاب من أَرَادَ أَهْلَ الْمَدِينَةِ بِسُوءٍ أَذَابَهُ الله، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.

هل یحق لشخص ان یهدد ابنة رسول الله الوحیدة و سيدة نساء اهل الجنة بإحراق بیتها؟

ب: عرض الدیمقراطیة و البيعة ب التهديد و الشدة:

هذه الرواية تثبت لنا ان البيعة مع ابی بكر کانت ب اللجوء الی التهديد و الشدة و قضیة الدیمقراطیة، اجماع الصحابة، اتفاق اهل الحل و العقد (الکبار من القوم)، بيعة الناس و... فلم تکن اکثر من اسطورة و هذا یکفی وحده ان یجعل مشروعية خلافة اهل السنة موقع السؤال؛ لأنه حسب مباني اهل السنة، لابد ان ینتخب الخليفة من خلال آراء الناس ؛ الحال انه في هذه الرواية نشاهد عكسها.

ف ابوبكر لیس منتخب من قبل الله و رسوله و لیس من قبل الناس ل الخلافة (حسب هذه الرواية)؛ بل ب الزور، الشدة و التهديد وصل الی الخلافة.

فی هذه الصورة ما الفرق بین خلافة ابی بكر و بقیة سلاطين الجور و الظلمة الذین تسلطوا علی الناس ب الحربة و السیف؟

ج: مخالفة اميرالمؤمنین و اصحابه مع خلافة ابی بكر:

النتيجة الثالثة و اهم من کلها ان فاطمة الزهراء، امير المؤمنین عليهما السلام و اصحابه و اتباعه ، خالفوا خلافة ابی بكر و یعتبرون الخلافة حق اميرالمؤمنین عليه السلام و لهذا امير المؤمنین اجتمع مع الاصحاب فی بیت فاطمة الزهراء، حتی یجدوا طریقا للحصول علی حقه و هی الخلافة. هذا يعني، خروج امير المؤمنین عليه السلام عن الاجماع علی خلافة ابی بكر.

الحال نتذکر کلام ابن حزم الاندلسي الذی لعن الاجماع الذی خرج عنه امير المؤمنین ع :

وَلَعْنَةُ اللَّهِ علي كل إجْمَاعٍ يَخْرُجُ عنه عَلِيُّ بن أبي طَالِبٍ وَمَنْ بِحَضْرَتِهِ من الصَّحَابَةِ.

إبن حزم الظاهري، علي بن أحمد بن سعيد أبو محمد (المتوفی456هـ)، المحلي، ج 9، ص 345، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي، ناشر: دار الآفاق الجديدة - بيروت.

من أخاف أهل المدينة أخافه الله، وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين:

مطلب آخر تثبته هذه الرواية، هو ان الخليفة الثانی بهذا التهديد علی الاقل ارعب قلوب اهل المدينة ففی هذه الصورة ما هو جواب اهل السنة عن هذه الرواية « من أخاف أهل المدينة أخافه الله، وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين» ؟

الذهبي فی تاريخ الإسلام یقول:

قال يزيد بن الهاد، عن أبي بكر بن المنكدر، عن عطاء بن يسار، عن السائب بن خلاد، أنه سمع رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول: من أخاف أهل المدينة أخافه الله، وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين. رواه مسلم بن أبي مريم، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة، عن عطاء عن السائب، وخالفهم موسي بن عقبة، عن عطاء فقال: عن عبادة بن الصامت، والأول أصح.

الذهبي، شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان، (المتوفی748هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج 5، ص 26، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمري، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، 1407هـ - 1987م.

دراسة سند الرواية:

يزيد بن عبد الله:

هو من رواة البخاري ، وابن حجر عرفه بأنه ثقة و عرفه من الذین نقلوا أحاديث کثیرة.

يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد الليثي أبو عبد الله المدني ثقة مكثر من الخامسة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 602، رقم: 7737، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

أبو بكر بن المنكدر:

هو من رواة البخاري. و ابن حجر یعتبره ثقة.

أبو بكر بن المنكدر بن عبد الله التيمي المدني ثقة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 624، رقم: 7989، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

عطاء بن يسار:

من رواة البخاري و ابن حجر یقول فیه هکذا :

عطاء بن يسار الهلالي أبو محمد المدني مولي ميمونة ثقة فاضل صاحب مواعظ وعبادة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل (المتوفی852هـ) تقريب التهذيب، ج 1، ص 392، رقم: 4605، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولي، 1406هـ - 1986م.

سائب بن خلاد:

هو صحابي و الصحابة حسب رأی اهل السنة عدالتهم من القطعيات.

محمد ناصر الالباني فی السلسلة الصحيحة یقول:

[ من أخاف أهل المدينة أخافه الله ]. ( وهذا إسناد حسن ) وروي عن جابر بن عبد الله به إلا أنه لم يقل: أخافه الله وزاد: فعليه لعنة الله وغضبه لا يقبل منه صرفا ولا عدلا. وإسناده صحيح. وقد صح الحديث عن جابر بلفظ: منأخاف أهل المدينة فقد أخاف ما بين جنبيّ. أخرجه أحمد.

الالباني، محمد ناصر (المتوفی1420هـ)، السلسلة الصحيحة (مختصره)، ج5، ص382، رقم 2304، ناشر: مكتبة المعارف - الرياض.

النتيجة:

هذه الرواية حسب السند لم يکن فیها ای اشکال ، و حسب الدلالة ایضا علی الاقل تثبت  التهديد بإحراق البیت ، اخذ البيعة عن کره و... تثبت ایضا عدم مشروعية خلافة أبی بكر.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة