2018 October 20 - 09 صفر 1440
أسيران سعوديان لدى أنصار الله الاسلامية: نشعر بأننا بين أهلنا
رقم المطلب: ١٧٧٢ تاریخ النشر: ١٧ ذیقعده ١٤٣٩ - ١٢:٠٦ عدد المشاهدة: 42
أنباء » عام
أسيران سعوديان لدى أنصار الله الاسلامية: نشعر بأننا بين أهلنا

قال أسيران سعوديان اللذان أسرهما مقاتلو اللجان الشعبية، في جازان" انهما يشعران بانهما بين أهليهم .

ابنا: بث الإعلام الحربي لأنصار الله الاسلامية تسجيلا على قناة المسيرة، قال إنه لأسيرين من القوات السعودية، وقعا في قبضة مقاتلي اللجان الشعبية في عملية نوعية نفذوها على موقع جبل مشعل في جازان الثلاثاء الماضي .

وناشد الأسيران -في تسجيل مدته عشر دقائق- السلطات السعودية العمل على إطلاق سراحهما، رغم تلقيهما معاملة حسنة وكريمة من قبل اللجان الشعبية، بخلاف ما كان يشاع من الكذب بأنهم يعذبون من يقع في قبضتهم من القوات السعودية.

وقال الأسير العريف أحمد عبده حسن، الرقم العسكري 418، وهو من سكان جازان، إنه كان في جبل مشعل يوم الثلاثاء 24/7/2018 حين هاجمهم المجاهدون، ووقع أسيرا في قبضتهم.

وأكد الأسير أنه بعافية، وكأنه في بيته وبين أهله، وأنه لم يجد إلا كل معاملة حسنة من قبل المجاهدين، وهي شهادة منه أمام الله. بخلاف ما كان يتم تحذيره من أن وقوعه في قبضة اللجان الشعبية التابعة لأنصار الله الاسلامية يعني تعرضه للتعذيب، وربما الموت تحت التعذيب، لكن ما قابله كان عكس ذلك تماما، فلم يجد "إلا الاحترام والتقدير".

ورغم الراحة والسلامة التي يتمتع بها بين المجاهدين، فإن الأسير ناشد الحكومة السعودية وآل سعود العمل على إعادته لأهله، مع أسرى آخرين مضى على أسرهم ثلاث سنوات. وقال ما ذنبنا أن يحرم أطفالنا منا، فهم أصبحوا بمثابة أيتام في غيابنا. وأضاف "هل ذنبنا أننا قاتلنا مع حكومتنا، وعندما نقع في الأسر تتخلى عنا حكومتنا".

الأسير الثاني الجندي عبد العزيز صالح حسن القرني، ويحمل الرقم العسكري 401، التابع للواء 18، من سكان منطقة عسير، ناشد أيضا الحكومة السعودية النظر في قضية الأسرى بأسرع وقت، وطمأن عائلته بأنه بخير ويتلقى معاملة طيبة من قبل آسريهم.



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة