2018 April 21 - 05 شعبان 1439
العدو الصهيوني يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية في شمال القطاع
رقم المطلب: ١٣٣٣ تاریخ النشر: ٢٤ رجب ١٤٣٩ - ١٤:٠٢ عدد المشاهدة: 23
أنباء » عام
فيما يهدد بغارات على حماس لو استمرت مسيرات العودة
العدو الصهيوني يقصف مواقع للمقاومة الفلسطينية في شمال القطاع

حملة اعتقالات بالضفة.. ووقفة تضامنية مع الأسرى بغزة * فيديو يوثق تعرض عهد التميمي لتحرش لفظي من محققي الاحتلال

شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر الإثنين سلسلة غارات جوية على موقعين للمقاومة في قطاع غزة.

وقال مصدر محلي إن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت موقعين لحركة المقاومة الإسلامية حماس في بلدة بيت لاهيا، وفي شرق مخيم جباليا شمالي قطاع غزة. في حين لم يبلغ عن وقوع إصابات، إلا أن حالة هلع وأضرار مادية لحقت في المنازل المحيطة بالموقعين جراء شدة القصف.

وسارعت قوات الاحتلال إلى تحميل حركة حماس مسؤولية ما يحدث في قطاع غزة.

المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم قال إن "القصف الإسرائيلي لمواقع المقاومة في غزة يعكس عمق الأزمة الداخلية وحالة الإرباك التي يعيشها الكيان الصهيوني جرّاء نجاح الجماهير الفلسطينية في مسيرات العودة وكسر الحصار، في كسر هيبته وفضح جرائمه وتطوير أدوات المواجهة والنضال الشعبي"، معتبراً أن العدوان الإسرائيلي "أراد بهذا التصعيد أن يخلط الأوراق كي يغطّي على أزمته وجرائمه بحق المتظاهرين العزّل وقتله الأطفال والصحفيين".

وأضاف برهوم "هذا لن يزيد أبناء شعبنا الفلسطيني إلا إصراراً على الاستمرار في هذه الفعاليات والمواجهات حتى انتزاع حقوقه وإنهاء معاناته".

هذا وتقوم الطائرات الحربية الإسرائيلية بالتحليق بشكل مكثف في أجواء القطاع. ويعد هذا القصف الإسرائيلي لقطاع غزة الأول من نوعه منذ عشرة أيام.

من جانبه هدد مسؤولون أمنيون إسرائيليون، الاثنين، بقصف مواقع تابعة لحركة "حماس"، إذا استمرت التظاهرات قرب السياج المحيط بقطاع غزة.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، عن المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين، قولهم إن جيش الاحتلال سيعمل على "تخفيض عدد المصابين في التظاهرات المقبلة"، وبرر هؤلاء المسؤولون الاستخدام المكثف للذخيرة الحية، بمخاوفهم من "تمكن الفلسطينيين من اختراق السياج بشكل جماعي خاصة في النقاط الضعيفة منه والتي تحتاج للصيانة.

وبررت أجهزة الأمن الإسرائيلية إطلاق الذخيرة الحية بذريعة أن لديها معلومات تفيد بأن حماس أصدرت تعليمات لعناصرها في الأجهزة الأمنية بغزة ولمقاتلي ذراعها العسكري بالمشاركة في التظاهرات بزي مدني والعمل على اختراق السياج كي يتمكن الفلسطينيون من عبوره بشكل جماعي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها :" قد يتخلل ذلك تخريباً للآليات التي يستخدمها الجيش لبناء المنظومة الخاصة برصد الأنفاق الفلسطينية، أو اقتحام مستوطنات إسرائيلية محاذية لغزة، أو حتى محاولة لاختطاف جنود إسرائيليين، لذلك يستهدف القناصة الإسرائيليون من يرونهم يقودون التحركات خلال التظاهرات".

وبلغ عدد الشهداء جراء الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين السلميين، منذ بداية المسيرة في 30 مارس/ آذار الماضي، 31 شهيداً، فضلاً عن ألفين و 850 مصاباً.

من جانب آخر شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين حملة اعتقالات في مدينة القدس والضفة الغربية، طالت أسرى محررين وقيادات من حركة حماس.

وذكرت مصادر فلسطينية محلية أن 13 فلسطينيا اعتقلوا بينهم سيدة، وشملت الاعتقالات مدن وقرى القدس ورام الله وجنين وطولكرم وقلقيلية ونابلس.

وفي غزة، نظّم أهالي الأسرى الفلسطينيين وقفتهم التضامنية الأسبوعية الاثنين قرب السياج الحدودي، بدلا من باحة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حيث رفع المتضامنون لافتات، تطالب المجتمع الدولي بالضغط على" إسرائيل" للإفراج عن المعتقلين.

وقال مدير جمعية "واعد" المختصة بشؤون المعتقلين توفيق أبو نعيم، في كلمة له خلال الوقفة: "نتضامن اليوم من داخل هذه الخيام التي تعبر عن معاناة الشعب الفلسطيني، بمعتقليه ومخيماته وجرحاه وشهدائه".

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلية في سجونها نحو 6500 فلسطيني، بحسب إحصائيات رسمية فلسطينية.

من جهة اخرى عرضت عائلة الطفلة الفلسطينية الأسيرة عهد التميمي "17 عاما"، تسجيلا مصورا يظهر تعرضها للتحرش اللفظي من قبل محققي الاحتلال الإسرائيلي .

وقال باسم التميمي والد عهد خلال مؤتمر صحفي عقد في رام الله الاثنين: "إن عهد تعرضت في الأيام الأولى من اعتقالها لعملية تحقيق صعبة لا تتوافق مع الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وأضاف والد عهد: "أن ضابطا من الاستخبارات الإسرائيلية قال لها خلال التحقيق "أنت فتاة جميلة، وشعرك أشقر ووجهك أحمر، ويجب أن تكوني على البحر وليس في الاعتقال"، معتبرا أن هذا القول بمثابة "تحرش لفظي".

وأكد أنها تعرضت لجلسات تحقيق استمرت لمدة 12 ساعة متواصلة، تم خلالها تهديدها باعتقال عائلتها وأصدقائها، إضافة لاحتجازها في زنزانة باردة، وتعرضت لعملية نقل من معتقل لآخر ما شكل لها إرهاقا كبيرا.

وذكر التميمي، أن محامي"عهد" حصل على الشريط المصور ومدته ساعتان للتحقيق مع ابنته، من السلطات الإسرائيلية، نظرا لكون المعتقلة "قاصرا".

وأضاف: "قدمنا شكوى بحق ضابط الاستخبارات ولا نعلم أين وصل الأمر بهذا الشأن، لا عدالة لدى الاحتلال، ولكننا نقاومه بكل السبل المتاحة ومن بينها ملاحقته قضائيا رغم أننا على يقين أنه لن ينصفنا".

وفي 21 مارس/آذار الماضي، قضت محكمة عسكرية بسجن عهد التميمي 8 شهور؛ بتهمة "إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته"، بموجب صفقة توصلت إليها النيابة العسكرية في" إسرائيل" مع فريق الدفاع عنها.

* استشهاد مواطن فلسطيني متأثرا بجراحه جنوب غزة

إلى ذلك استشهد، فجر الاثنين، مواطن فلسطيني من سكان خانيونس جنوب قطاع غزة متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص العدو الصهيوني خلال مسيرة العودة.

وأفادت وكالة "فلسطين اليوم" نقلا عن مصادر طبية قولها: إن المواطن مروان عواد قديح (44 عام) من بلدة خزاعة شرقي محافظة خانيونس، استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها في الجمعة الأولى من 'مسيرة العودة الكبرى ' في 30مارس.

ويشار إلى أنه بارتقاء الشهيد قديح، الاثنين، يرتفع عدد شهداء مسيرة العودة التي انطلقت منذ 10 أيام إلى 31 شهيداً.

* إصابة طفلين فلسطينيين جراء دهسهما من قبل مستوطن شرق قلقيلية

هذا وأصيب، الاثنين، طفلان فلسطينيان، جراء دهسهما من قبل مستوطن، أمام مدرسة جيت الأساسية المحاذية للشارع الرئيسي، الذي يربط محافظتي قلقيلية ونابلس بالضفة الغربية المحتلة.

ووفقا لوكالة "فلسطين اليوم" قالت مصادر محلية، إن المستوطن دهس الطفلين عنان محمد عرمان، وضياء معتصم عرمان، أثناء محاولتهما قطع الشارع المذكور للوصول إلى مدرستهما، وفرّ من المكان.

وأضافت أنه جرى نقل الطفلين المصابين برضوض وخدوش إلى مستشفى درويش نزال في قلقيلية، لتلقي العلاج.

* العدو الصهيوني يستهدف الصيادين الفلسطينيين في بحر غزة

كما فتحت بحرية العدو الصهيوني، صباح الاثنين، نيران رشاشاتها باتجاه الصيادين الفلسطينيين شمال قطاع غزة.

وأفادت وكالة "فلسطين اليوم" نقلا عن شهود عيان قولهم: إن الزوارق الحربية أطلقت النار بشكل عشوائي في عرض البحر، دون ان يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين الفلسطينيين.

وتتعمد بحرية العدو الصهيوني إطلاق النار على الصيادين ومراكبهم في بحر غزة، بشكل شبه يومي، وتمنعهم من الصيد في المساحة المسموح بها وهي ستة أميال.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة