2018 December 11 - 02 ربیع الثانی 1440
اعتراف ابن تیمیه کرامات الاولیاء
رقم المطلب: ١٢٩٠ تاریخ النشر: ٢٦ جمادی الثانی ١٤٣٩ - ١٨:١١ عدد المشاهدة: 211
الوثائق الصوریة » عام
اعتراف ابن تیمیه کرامات الاولیاء

 

معنى الكرامة

وكرامات أولياء الله تعالى، أعظم من هذه الأمور، وهذه الأمور الخارقة للعادة، وإن كان قد يكون صاحبها وليا لله، فقد يكون عدوا لله، فإن هذه الخوارق تكون لكثير من الكفار والمشركين وأهل الكتاب والمنافقين، وتكون لأهل البدع، وتكون من الشياطين، فلا يجوز أن يظن أن كل من كان له شيء من هذه الأمور أنه ولي لله، بل يعتبر أولياء الله بصفاتهم وأفعالهم وأحوالهم التي دل عليها الكتاب والسنة، ويعرفون بنور الايمان والقرآن وبحقائق الايمان الباطنة وشرائع الاسلام الظاهرة.

مثال ذلك أن الأمور المذكورة وأمثالها، قد توجد في أشخاص ويكون أحدهم لا يتوضأ، ولا يصلي الصلوات المكتوبة، بل يكون ملابسا للنجاسات، معاشرا للكلاب، يأوي إلى الحمامات والقمامين والمقابر والمزابل، رائحته خبيثة، لا يتطهر الطهارة الشرعية، ولا يتنظف

فکیف فی من هو سید شباب اهل الجنة من القدرة؟و ما حکم الاستغاثة به و هو قادر علی اجابتها؟

الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان المؤلف: ابن تيمية    المجلد : 1  صفحه : 79

 

 



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة