2018 August 20 - 08 ذیحجه 1439
مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال بالضفة
رقم المطلب: ١٢٦٤ تاریخ النشر: ٢٢ جمادی الثانی ١٤٣٩ - ١٢:١٣ عدد المشاهدة: 96
أنباء » عام
قائد الجيش الأميركي في أوروبا يصل الأراضي الفلسطينية المحتلّة
مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال بالضفة

ماراثون تهويدي يحوّل القدس إلى ثكنة عسكرية

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن قائد الجيش الأميركي في أوروبا الجنرال كيرتس سكاباروتي وصل الجمعة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث كان من المقرر أن يلتقي رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي غادي آينكوت، وكبار الضباط في هذا الجيش، كنائب رئيس هيئة الأركان العامة أفيف كوخافي، ورئيس شعبة العملية نيتسان ألون، ورئيس شعبة الاستخبارات هرتسي هليف، وقائد سلاح الجو عميكام نوركين.
ومن المتوقع أن يزور سكاباروتي مواقع من بينها قيادة المناورة المشتركة التي تتم بين الجيشين الأميركي والإسرائيلي والتي تُسمّى "جنيفر كوبرا".
يُذكر أن هذه المناورة تحاكي حرباً على جبهات عدة، كالجبهة مع لبنان وسرويا وغزة، كما يشارك فيها حوالى 2500 جندي أميركي و200 جندي إسرائيلي من قسم الدفاع الجوي، وذلك بهدف تحسين جاهزية التصدي لتهديدات صاروخية من خلال استخدام منظومات "حيتس" و"القبة الحديدية" و"مقلاع داود" و"باتريوت".
من جهة اخرى بدات أمس الجمعة المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي في محيط مدينة البيرة بالضفة الغربية في جمعة غضب اخرى نصرة للقدس ورفضا للقرار الأميركي ضد هذه المدينة المحتلة.
وقالت مصادر فلسطينية ان المدخل الشمالي لمدينة البيرة يشهد حاليا مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.
واضافت المصادر ان شاب فلسطيني اصيب بقنبلة غاز في البطن بمواجهات في المزرعة الغربية برام الله.
ودعت القوى الوطنية والإسلامية جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة فى مظاهرات ومسيرات جمعة الغضب الرابعة عشرة فى كل المدن والقرى والمخيمات بقطاع غزة والضفة الغربية تعبيراً عن رفض قرار  الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعتبار القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال ونقل سفارة بلاده اليها.
كما اقتحمت قوات العدو الصهيوني، مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، فجر الجمعة، وعززت من تواجد قواتها في المكان.
وذكرت مصادر محلية أن قوات العدو أغلقت حاجز بيت فوريك، وأطلقت القنابل المضيئة قرب مستوطنة "يتسهار" جنوب نابلس.
إلى ذلك أطلق مسلحون النار مساء الخميس من سيارة مسرعة باتجاه برج لجنود العدو قرب بلدة حوارة جنوب نابلس.
وزعم موقع "0404" العبري أن 4 رصاصات أطلقت باتجاه البرج واحده اخترقت النافذة نحو الجنود دون إصابات".
إلى ذلك حولت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح الجمعة، القدس المحتلة، إلى ثكنة عسكرية؛ بحجة تأمين ماراثون تهويدي يخترق شوارع المدينة، فيما اعتقلت شابين مقدسيين خلال مشاركتهما في ماراثون مناهض.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أغلقت كل الطرق التي يخترقها الماراثون ذهابا وايابا لمسافة تعادل ٤٢ كم، انطلاقا من مبنى الكنيست باتجاه شمال القدس ووسطها إلى جنوب المدينة.
وشوهدت حواجز عديدة لقوات الاحتلال في مناطق مختلفة في القدس المحتلة وسط انتشار مكثف لتلك القوات.
وأقدمت قوات الاحتلال على اعتقال شابين مقدسيين خلال مشاركتهما في ماراثون مناهض للماراثون التهويدي بالمدينة المحتلة.
وانطلق الساعة السادسة صباحا (بالتوقيت المحلي) سباق الماراثون التهويدي الذي تنظمه بلدية الاحتلال في المدينة.
ويشارك في السباق الذي تستغله بلدية الاحتلال في نشاطها الرامي لتهويد المدينة حوالي ٣٥ ألف مشارك قدموا من ٧٢ دولة .
وقال أمين سر تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية، أحمد البخاري: إن هذا الماراثون هو الخامس من نوعه الذي تنظمه بلدية الاحتلال، ويشارك فيه رئيس البلدية بشكل دائم فيه.
وأشار إلى أن تجمع قدسنا نظم ماراثون قدسنا قبل سنوات، ومنعه الاحتلال الذي استدعى أيضا أعضاء من التجمع للتحقيق، وأجبرهم على توقيع تعهدات بعدم تنظيم أي سباق فلسطيني بالقدس.
وأضاف أن ذلك دفعهم لتنظيم سباقات انطلاقا من أبو ديس وصولا للعيزرية والسير بمحاذاة جدار الفصل العنصري الذي قسم المدينة عن بعضها وجعلها كانتونات معزولة.
وأضاف البخاري أن الخطر في الموضوع هو تزوير بلدية الاحتلال التاريخ أمام المشاركين من الخارج والادعاء أن القدس "مدينة اليهود"، وأنهم يحتفلون بالماراثون بمناسبة مرور ثلاثة آلاف عام على وجودهم في المدينة حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.
وتابع "ما يخيفنا أكثر هو الاستفراد بالمدينة في ظل غياب فلسطيني رسمي، حيث أصبحت قوات الاحتلال تنظم الكثير من المسابقات الرياضية والثقافية الدولية عامة والأوربية خاصة ضمن سباق سيارات لبطولات ألعاب الدفاع عن النفس وغيرها تحت مسمى "القدس الموحدة"، في ظل صمت رياضي عربي".
وأشار بهذا الخصوص إلى أن الاتحاد الدولي لألعاب القوى أصبح يعترف بهذا الماراثون السنوي، ويروّج له على صفحاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويستقطب أكاديميين وفنانين ورياضيين عالميين يزورون المدينة على أنها موحدة.
أما الخطر في هذا السباق – وفق البخاري – هو اختراقه أحياء عربية فلسطينية وداخل البلدة القديمة شرقي القدس، وبذلك يعرقل وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، خاصة أن الماراثون يقام كل عام في أيام الجمَع، ويتخلله إغلاق العديد من الشوارع في المدينة.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة