2016 December 7 - ‫الخميس 07 ربیع الاول 1438
آیة الله مکارم شیرازي یحذر من سقوط الازهر في فخ الوهابیة
رقم المطلب: ١٢٣ تاریخ النشر: ١٨ جمادی الثانی ١٤٣٧ - ٠١:١٦ عدد المشاهدة: 111
أنباء » عام
آیة الله مکارم شیرازي یحذر من سقوط الازهر في فخ الوهابیة

آیة الله مکارم شیرازي یحذر من سقوط الازهر في فخ الوهابیة



بعث المرجع الديني آیة الله ناصر مکارم شیرازي برسالة مفتوحة الی رئیس الازهر الشیخ الدکتور احمد الطیب جاء فیها "اني وفي ظل نظرتي المتفائلة التي حملتها واحملها دائما تجاهکم آمل ان تقفوا بکل صلابة وحزم امام المخطط الرامي الی حرف الازهر والعمل علی تجنیبه السقوط في فخ اعداء الاسلام والوهابیة والتکفیریین.
وافادت وكالة "ارنا" ان آیة الله مکارم شیرازي قدم في رسالته المفتوحة التي نشرت الیوم الاثنین علی موقعه الالکتروني التهاني بذکری میلاد النبي الاکرم (ص) ونوه بالمواقف المنطقیة والوحدویة التي صدرت عن الازهر علی امتداد التاریخ والرؤی الوسطیة التي طالما عرف بها شیخ الازهر احمد الطیب باعتبارها نقطه مشرقة وواعدة للامة الاسلامیة في خضم الصراعات التي تثیرها الجماعات التکفیریة والمتطرفة.
وحذر مما نسب مؤخرا الی مؤسسة الازهر من ممارسات مثیرة للفرقة وتنطوي علی مآخذ حيال عقائد مدرسة اهل البیت (ع) ونسب سلسلة من الرؤی المغلوطة للشیعة بسبب بعض القنوات العمیلة والتابعة للاجانب والتي نحن بریئون منها بصورة جادة وکذلك اقامة مسابقات الکتاب والمقالات والمسرحیات ضد المذهب الشیعي والاساءة الی اتباع مدرسة اهل البیت في مصر بتعابیر مشینة للغایة وما شابه ذلك یعد جرس انذار لخطر انحراف الازهر عن خط الاعتدال وانتهاج التطرف الذي حصیلته الحرب الطائفیة وخسران ذلك الفخر التاریخي.
وفي السیاق اشار المرجع مكارم شيرازي الی الاکتتاب المنسوب للازهر في مجال کتابة المقال وتالیف الکتب والمسرحیات بهدف الاساءة للمذهب الشیعي والاساءة الی اتباع مذهب اهل البیت (ع)، بالاضافة الی منع الشیعة من ترشیح حتی نائب واحد یمثلهم في برلمان مصر.
وتساءل آیة الله مکارم شیرازي: هل ان السبیل لمعالجة التحدیات بین المذاهب الاسلامیة من وجهة نظر الشرع والعقل هو الخطاب العلمي بین زعماء المذاهب او الحرب الاعلامیة والدعائیة واقامة المسابقات ضد احدنا الاخر؟ هل من اجل معرفة عقائد مذهب ما یجب اخذ المعارف من قادة وزعماء ذلك المذهب والمصادر المعتمدة لدیه ام من الوجوه المقرفة والقنوات التابعة للاعداء والبحث عن مکامن الضعف من بین الکتب التي هي محل نقد من الزعماء؟
واضاف: ان لا قدر الله اثارت هذه الهجمات الدعائیة حفیظة عدد من المتعصبین من اهل السنه وتؤدي الی اراقة دماء الشیعة من ابناء وطنکم وتحدث ردة فعل مماثلة الن یتحمل مسؤولو الازهر مسؤولیة هذه الدماء التي ازهقت من دون وجه حق؟
واعرب آیة الله مکارم شیرازي عن تفاؤله بان یقدم رئیس الازهر بکل صلابة وحزم علی ایقاف هذه الفتن وتجنیب المؤسسة الدینیة البارزة من السقوط في فخ الوهابیة والتکفیریین؛ وان یتبع خطی الشیخ شلتوت وباقي رواد الوحدة والتقریب الذین ظهروا علی امتداد تاریخ الازهر الشریف للحفاظ علی المواقف المعتدلة والوسطیة التي طالما عرف بها.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة