2018 August 15 - 03 ذیحجه 1439
علماء البحرين يحملون نظام آل خليفة مسؤولية ماحدث لشهداء الحرية
رقم المطلب: ١١٧٢ تاریخ النشر: ٠٦ جمادی الثانی ١٤٣٩ - ١٠:٢٧ عدد المشاهدة: 74
أنباء » عام
علماء البحرين يحملون نظام آل خليفة مسؤولية ماحدث لشهداء الحرية

أعرب علماء البحرين عن أسفهم حول ما تعرض له شهداء الحرية، محملين السلطات في البحرين مسؤولية هذه الحادثة

وجاء في البيان ما يلي :

بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

)وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَ يَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ) آل عمران ١٦٩، ١٧٠

إن الشهادة في سبيل الله أمنية كل مؤمن تعلق قلبه بالحياة الكريمة الخالدة وعرف منزلة الشهداء عند الله تبارك وتعالى، إنهم أحياء فرحون، وحق لنا أن نهنئهم، فوالله ما هي إلا السعادة، وما الحياة مع الظالمين إلا برما.

نعزي شعبنا العزيز كما نهنئه بارتقاء هذه الكوكبة من الشهداء السعداء، ونسأل الله تعالى عظيم الأجر لهم ولعوائلهم المكرمة التي نفتخر بصلابة صبرهم ورباطة جأشهم، ونتعلم منهم دروس التضحية والفداء للدين والحق والعدل والعزة والكرامة.

إن استشهاد أبنائنا الأحرار في عرض البحر يحمل الكثير من حجم الظلم الذي يتعرض له البحرينيون ويزيد على ذلك الغموض وعلامات الاستفهام، وإن صفة الغموض قد أصبحت من سمات قضايا قتل المعارضين المطاردين! ويتحمل النظام الظالم المسؤولية في كل ذلك.

إنها أكثر من جريمة، أن لا يجد المعارض السياسي مأمنا في أرض ابائه وأجداده، لا من حكومة ولا من قضاء ولا من أي سلطة من السلطات مما يضطره للهجرة عبر أوعر الطرق وأخطرها لحفظ نفسه ودينه وكرامته وحريته، وفي ذات الوقت يأمن القاتل والسارق وكل المجرمين والمفسدين في الأرض ولا يفكر أحد منهم حتى بالسفر الاعتيادي تخلصا من أدنى محاسبة!.

إن مسيرة شعبنا الحر الأبي لتغيير هذا الواقع الفاقع بالظلم لن تتوقف أبدا، وإن كل أساليب الإرهاب لم تعد قادرة على إيقاف الطوفان بعد أن تعاظمت تضحياته وبلغ من القوة والتجذر في وجدان الشعب بما لا يمكن اجتثاثه أبدا من تراب هذه الأرض المضمخة بدماء الشهداء الزاكية.

اللّهم تقبّل منَّا هذا القربان

علماء البحرين 
٤ جمادى الثاني ١٤٣٩هـ



Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة