2018 August 15 - 03 ذیحجه 1439
القوات السورية تحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان
رقم المطلب: ١٠٣٨ تاریخ النشر: ٢٧ ربیع الثانی ١٤٣٩ - ٢٠:٢٣ عدد المشاهدة: 100
أنباء » عام
فيما تسيطر على غالبية ريف حلب الجنوبي
القوات السورية تحرر الطريق بين خناصر وتل الضمان

اعتداءات إرهابية بالقذائف على أحياء القصاع والعباسيين.. والجيش يرد

 حققت وحدات من الجيش السوري الأحد بالتعاون مع القوات الحليفة انتصارات جديدة خلال عملياتها المتواصلة ضد جبهة النصرة والمجموعات الإجرامية المرتبطة به في ريف حلب الجنوبي.

حيث سيطر الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة على قرى ومناطق وبلدات “برج سبنة – سويحة – الاسماعيلية – مزرعة المنبطح – مربعة السلوم – جب غليص – جب الخفي – رسم عبده بيشة – بيشة – مربعة كبيرة – ربيعة – الباكات – الزيدية- مقتل الزيدي – الصطبلات – رسم البساس – جب التينة – رسم الكركور – مدائن كبير – مشيرفة أرجل – تليل الصياح – الزانة – رسم فتاح – المدينة -السميرية – مغيرات الشبلي – بصيلة – الحاجب – رسم شوكان – سويان – كفر حوت -المدرسة -الطيبة، برج غزاوي – جديدة – سرج فارع – حج منصور- خربة المعيجر- القنيطرات-سرجة غربية – تليل الصياح-رجم عميرات – المرحمية – مشرفة الهلالات “شمال شرق طريق “خناصر – تل الضمان – جبل الاربعين” في ريف حلب الجنوبي بعد الانتهاء من تمشيطهم.

وبذلك فإن قوات الجيش السوري تعتبر أنها قد احكمت قبضتها على كامل القرى والبلدات التي تقع في شمال شرق الطريق الممتد من خناصر إلى تل الضمان وصولا إلى جبل الأربعين.

كما أعلن الاعلام الحربي تحرير الجيش السوري وحلفاؤه جبل المدور ووادي الصنوع و5 قرى أخرى هي النعمانية وبويضة صغيرة ومشرفة البويضتين وبويضة كبيرة والواجد.

وفي السياق أعلن الاعلام الحربي مقتل أبو نادر العص، وهو مسؤول المعارك الأخيرة التي شنتها الفصائل المسلحة على محور إدارة المركبات بنيران الجيش السوري في محيط مشفى الشرطة في حرستا بغوطة دمشق الشرقية.

كما قتل قسورة ملاحم، القيادي السابق في جماعة "جند الأقصى" وأحد المسؤولين الحاليين في "جند الملاحم" التابع لتنظيم القاعدة بنيران الجيش السوري بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

واستعاد الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة معظم النقاط التي تراجعوا عنها جرّاء هجوم جبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وكان الهجوم انطلق من مواقع النصرة في تل اغبر وتل سكيك ومن مواقع أخرى باتجاه نقاط الجيش وحلفائه في محيط عطشان وتل مرق والخوين وأرض الزرزور وام الخلاخيل في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأعلنت فصائل مسلحة الخميس الماضي إطلاق عملية هجوم معاكس على مواقع الجيش السوري التي سيطر عليها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي الغوطة الشرقية لدمشق سيطر الجيش السوريّ على كراجات الحجز في مدينة حرستا بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة وذلك وسط اشتباكات عنيفة على محاور القتال مع مسلحي جبهة النصرة وفيلق الرحمن في عربين وحرستا.

إلى ذلك واصلت المجموعات المسلحة اعتداءاتها على الأحياء السكنية بالقذائف منتهكة اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية ما تسبب بوقوع أضرار مادية في أحياء العباسيين والقصاع بدمشق.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا أن المجموعات المسلحة أطلقت 3 قذائف سقطت إحداها مقابل كنيسة الصليب بحي العباسيين وقذيفتين جانب الدفاع المدني بحي القصاع وتسببت جميعها بوقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

وأصيب 3 أشخاص السبت جراء إطلاق المجموعات المسلحة 4 قذائف سقطت على منازل الأهالي في حي القيمرية بمنطقة دمشق القديمة.

وردا على الاعتداء أفاد مراسل سانا بأن وحدات من الجيش السوري وجهت ضربات دقيقة على مناطق اطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن إيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في ال22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة