2018 January 22 - 05 جمادی الاول 1439
دعم دولي وعربي لإعمار المناطق المحررة وتحقيق الاستقرار في العراق
رقم المطلب: ١٠١٤ تاریخ النشر: ٢٢ ربیع الثانی ١٤٣٩ - ١٧:١٥ عدد المشاهدة: 22
أنباء » عام
العبادي: مثلما حققنا الانتصار على الإرهاب سنحقق رفاهية وإعمار البلد
دعم دولي وعربي لإعمار المناطق المحررة وتحقيق الاستقرار في العراق

مليون و85 ألف نازح تمكنوا من العودة إلى مناطقهم المحررة

 بغداد/نافع الكعبي - بهدف جمع مساهمات خارجية لاعمار المناطق المحررة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي وما خلفته الحرب من تدمير للبنية التحتية في العراق، أعلن الاتحاد الاوروبي، الثلاثاء، عن بلورة ستراتيجية جديدة لدعم العراق في مرحلة ما بعد "داعش"، مؤكداً على ضرورة التصدي للتحديات العديدة التي تواجه البلاد بعد هزيمة الإرهاب، في حين أعلنت الكويت استضافتها مؤتمرا دوليا لإعادة إعمار العراق في الفترة 12-14 فبراير/شباط المقبل بالتعاون مع البنك الدولي والقطاع الخاص، بينما أعلن السفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان، الثلاثاء، أن الحكومة الأمريكية ستقدم 75 مليون دولار من التمويل الاضافي للمساعدة في تحقيق الاستقرار في العراق بعد تحريره بالكامل من "داعش"، مؤكدا أن برنامج تحقيق الاستقرار سيتواصل بعد تعزيزه بهذا التمويل الجديد، بدوره أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أن بلاده أمام تحدٍ حقيقي يتطلب وقفة جادة من كافة الدول الشقيقة، في وقت اكد العبادي أن "البلد مقبل على إعمار لجميع مناطقه وازدهار اقتصادي، ومثلما حققنا الانتصار على الارهاب سنحقق رفاهية وإعمار البلد"، وتابع العبادي قوله "إننا ما زلنا نلاحق فلول الارهاب المنهزمة في الصحراء والجزيرة وسنقضي عليهم".

وقالت صحيفة الشرق الأوسط في تقرير لها تابعته وسائل إعلام: إن منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني اعتمدت مقترح استراتيجية جديدة للإتحاد تجاه العراق"، عازية ذلك إلى "التصدي للتحديات العديدة التي تواجه البلاد بعد الهزيمة الإقليمية لتنظيم داعش".

ونقلت الصحيفة عن المفوضية الأوروبية، قولها: إن الاقتراح يوضح دعم الاتحاد الأوروبي الحالي وطويل الأجل للعراق مع الأخذ في الاعتبار أولويات الحكومة العراقية".

من جهته أكدت موغيريني، بحسب الصحيفة، أنه "من الضروري الآن العمل بسرعة لإعادة بناء البلاد بمشاركة جميع مكونات الشعب العراقي، وهذا يحتاج إلى دعم دولي، ونحن على استعداد للمساهمة للحفاظ على دعم للشعب العراقي والحكومة العراقية لمواجهة هذه التحديات التي تواجه العراق والمنطقة".

من جانبه، قال مفوض شؤون المساعدات الإنسانية كريستوس ستايلندس إن "الاتحاد الأوروبي كان في طليعة الأطراف التي قدمت المساعدة الطارئة للشعب العراقي منذ بداية الأزمة، وقد رأيت معاناة المواطنين المدنيين بشكل مباشر في أماكن مثل الموصل والفلوجة"، مضيفاً أنه "من المهم أن تظل جميع جهود المساعدات محايدة، ومن الضروري دعم كل العراقيين المحتاجين إلى المساعدة اليوم وغداً وما دام استغرق الأمر".

أما مفوض التنمية والتعاون الدولي، نايفين ميميكا، فقال في البيان المشترك إنه "في الوقت الذي يتخذ فيه العراق خطوات نحو مستقبل أكثر استقراراً فإن الاتحاد الأوروبي ملتزم بأن يكون شريكاً رئيسياً في إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة على المدى الطويل".

*العبادي: سنحقق رفاهية وإعمار البلد

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، أن تضحيات وبطولات القوات الأمنية المشتركة هي من حافظت على وحدة البلاد، مشيداً بتشكيلات وزارة الداخلية وانتصاراتها المتحققة على الإرهاب.

وقال العبادي في بيان بمناسبة احتفالية الشرطة العراقية بالذكرى الـ96 لتأسيسها: نبارك للابطال في وزارة الداخلية عيدهم والذي يتزامن مع الانتصارات الكبيرة على عصابات داعش الارهابية"، مبيناً أن "تضحيات وبطولة وقتال أبطال وزارة الداخلية الى جانب التشكيلات الاخرى هي من حققت النصر وحفظت وحدة العراق".

وتابع العبادي قوله: إننا ما زلنا نلاحق فلول الارهاب المنهزمة في الصحراء والجزيرة وسنقضي عليهم"، مبيناً أن "البلد مقبل على إعمار لجميع مناطقه وازدهار اقتصادي، ومثلما حققنا الانتصار على الارهاب سنحقق رفاهية وإعمار البلد".

وبارك القائد العام للقوات المسلحة "تخرج الدورة 49، وترقية الضباط"، متمنيا "لهم بـذل المزيد من الجهود لحفظ امن المواطنين"، وفقاً للبيان.

* العلاق: العراق بحاجة إلى قرابة 100 مليار دولار

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق، الثلاثاء، حاجة العراق إلى قرابة 100 مليار دولار لإعادة المرافق الحيوية في المناطق المحررة، فيما أكدت الخارجية الكويتية مساهمة البنك الدولي في المؤتمر لدعم القطاع الخاص.

وقال العلاق في مؤتمر صحفي مع نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله وتابعته، وسائل إعلام: بحثنا خلال زيارتنا إلى دولة الكويت الأمور التنظيمية لمؤتمر إعادة اعمار العراق الذي سيعقد في شباط المقبل"، مبيناً أن "المؤتمر جاء بمبادرة قيمة من دولة الكويت بعد سلسلة من اللقاءات المشتركة للاتفاق على اوراق المؤتمر وبحوثه".

وأضاف العلاق، أن "المؤتمر لن يكون تقليديا، وأن الفرص الاستثمارية التي سيعلن عنها ستشكل دعامة رئيسية، اذ ستُعد خططا استثمارية وتقارير عن حجم الاضرار للمدن المحررة والحاجة لإعادة الاعمار وفق دراسات ميدانية متخصص"، مشيراً إلى أن "المؤتمر سيناقش موضوع تأمين العمليات الانسانية في المناطق المحررة".

* مؤتمر دولي مرتقب في الكويت لإعادة اعمار العراق

من جهته، أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله "اهمية مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق"، مشيرا الى انه "يعقد في ظل ظروف حرجة".

وأضاف الجارالله، أن "دعم الكويت للعراق لم ولن يتوقف لان امن واستقرار العراق من امن واستقرار الكويت والمنطقة"، معربا عن "تهانيه للعراق على الانتصار الحاسم على التنظيمات الارهابية".

وتابع نائب وزير الخارجية الكويتي، قوله: إن دولة الكويت بدأت الاستعداد للمؤتمر منذ اعلان امير الكويت عزمه استضافة المؤتمر وتم التنسيق مع الجانب العراقي والبنك الدولي"، مبيناً أن "المؤتمر يتضمن ابعادا تنموية ومشاركة القطاع الخاص للإسهام في اعادة اعمار العراق".

* واشنطن: سنقدم 75 مليون دولار إضافي للعراق

من جهته، أعلن السفير الأمريكي في العراق دوغلاس سيليمان، الثلاثاء، أن الحكومة الأمريكية ستقدم 75 مليون دولار من التمويل الاضافي للمساعدة في تحقيق الاستقرار في العراق بعد تحريره بالكامل من "داعش"، مؤكدا أن برنامج تحقيق الاستقرار سيتواصل بعد تعزيزه بهذا التمويل الجديد.

وقال سيليمان في بيان: إن الحكومة الأمريكية ستقدم 75 مليون دولار من التمويل الإضافي للمساعدة في تحقيق الاستقرار في العراق بعد تحريره بالكامل من تنظيم داعش"، لافتا الى أن "الولايات المتحدة تعتزم تقديم ما مجموعه 150 مليون دولار لجهود تحقيق الاستقرار في عام 2018 وبذلك يصل إجمالي مساهمة الولايات المتحدة إلى 265.3 مليون دولار منذ عام 2015".

وبين، أن "هذه الأموال ستقدم إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن طريق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية"، مشيرا الى أن 24 جهة مانحة دولية تدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتحقيق الاستقرار والذي يدار بتعاون وثيق مع حكومة العراق على الصعيدين الاتحادي والمحلي".

* الجبوري يطلب دعم الدول الشقيقة

من جانبه، أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أن بلاده أمام تحدٍ حقيقي يتطلب وقفة جادة من كافة الدول الشقيقة.

جاء ذلك خلال استقبال الجبوري للسفير السعودي في بغداد عبد العزيز الشمري، الاثنين 8 يناير/ كانون الثاني.

وتناول لقاء رئيس مجلس النواب العراقي والسفير السعودي أبرز التطورات المحلية والإقليمية، والتحديات السياسية والأمنية التي تواجه دول المنطقة.وبحث اللقاء الجهود العربية والدولية لدعم مؤتمر المانحين من أجل إعمار العراق.

وتابع أن "العراق يتطلع لاستعادة دوره الحيوي والمساند للجميع في قضاياهم المصيرية، طالبا في الوقت ذاته بضرورة تحشيد الجهود من أجل دعم العراق في ملف إعادة المدن المدمرة جراء ممارسات داعش الإرهابية".

* تأهيل 50% من الجانب الايمن للموصل

وعلى صعيد ذي صلة، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت،، انجاز 50% من اعمار الجانب الأيمن للموصل.

 وقال جودت في بيان: إن الفرقة الخامسة شرطة اتحادية انجزت تأهيل 50% من اعمار الجانب الايمن للموصل واعادة النازحين في المخيمات الى مناطق سكناهم واعادة افتتاح المدارس والجسور". وكان عدد من اهالي الجانب الأيمن من مدينة الموصل قد طالبوا، في وقت سابق، بالإسراع في اعادة إعمار الجسور المدمرة، لتسهيل عملية انتقالهم الى دوائرهم واشغالهم.

* مليون و85 ألف نازح تمكنوا من العودة خلال 2017

وقالت المتحدثة باسم المنظمة في العراق، “ساندرا بلاك”، إنه “في أواخر عام 2015 تمكن أقل من نصف مليون نازح من العودة إلى منازلهم، بينما أستطاع مليون و85 ألفاً الرجوع إلى مدنهم خلال عام 2017”.

وأضافت “بلاك”: “ما يقارب ثلث العائدين أكدوا أنهم وجدوا منازلهم مدمرة كلها أو أغلبها، و60% تأثرت جزئياً”، وأوضحت أن الكثير من البنى التحتية تدمرت بسبب العنف؛ ويعيش السكان في أحياء ومناطق بأكملها دون مصادر للمياه أو التيار الكهربائي.

* القوات المشتركة تواصل عمليات فرض الامن شرق الحويجة

ميدانياً، واصلت قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي، الثلاثاء، عمليات فرض الأمن في شمال شرق الحويجة لليوم السادس على التوالي.

و نقلت"الاتجاه برس" عن بيان لإعلام الحشد الشعبي، انه، لليوم السادس واصلت قوات الحشد الشعبي والجيش عمليات فرض الأمن وتعقب خلايا داعش في مناطق دريمة وعطشانة السفلى وعطشانة الدوج والغزيفي شمال شرق الحويجة، والمناطق المحاذية لها.

يذكر ان قوات الحشد والجيش طهرت الاثنين 8 تشرين الثاني 2018 قرى العلوية والخاشوكة والطوليعة بقضاء الحويجة

وفي ديالى، اعلن الحشد الشعبي في المحافظة عن تدمير 3 مضافات ومعمل تفخيخ لداعش شمالي المحافظة.

وقال مصدر في الحشد بتصريح صحافي: إن قوات الحشد المشاركة بعملية تعقب خلايا داعش في حاوي العظيم شمالي ديالى، تمكنت حتى الان من تدمير 3 مضافات ومعمل للتفخيخ وصناعة العبوات الناسفة تابع لداعش".

وأضاف: إن قوات الحشد الشعبي استولت على عدة اعتدة للأسلحة الرشاشة BKC وتمكنت ايضا من تفكيك وتفجير عبوات ناسفة تحت السيطرة، مشيرا إلى أن العملية وصلت الى مرحلتها الاخيرة".

وفي الأثناء، أفاد مصدر أمني في ديالى، بالعثور على أربع جثث لعناصر تنظيم "داعش" على حدود المحافظة مع صلاح الدين.

وفي الأنبار، ضبطت القوات الامنية، مستودعا للعبوات الناسفة والاسلحة والمتفجرات في هيت غربي الانبار.

وذكر بيان للاستخبارات، " ان مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية، تمكنت اثر معلومات دقيقة وبعملية ذكية ومحكمة من ضبط مستودع للعتاد مخفي بطريقة لا تثير الشبهات في منطقة حي البكر بقضاء هيت بالأنبار.واضاف البيان ان المستودع يحتوي على 11 عبوة ناسفة و9 صواريخ، وقنابر هاون مختلفة الانواع والاحجام، واسلحة ومتفجرات اخرى بكميات كبيرة ".

وفي العاصمة، اعلنت قيادة عمليات بغداد، عن ضبط مواد متفجرة واعتقال مطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة في العاصمة.

وذكر بيان للقيادة، أن "قواتنا الامنية مستمرة في تنفيذ واجباتها اليومية لتطهير المناطق وملاحقة عناصر داعش الارهابية ضمن كافة قواطع العمليات".واضاف البيان انه "تم تنفيذ واجب تفتيش ضمن منطقة الشورتان غربي بغداد نتج عنه العثور على (40) عبوة ناسفة مختلفة الاشكال والانواع من مخلفات داعش الارهابية، تم تفجيرها موقعياً وبدون اضرار".

وتابع البيان ان "قواتنا الامنية تمكنت من القاء القبض على عدد من المطلوبين وفق مواد قانونية مختلفة وبمختلف قواطع المسؤولية".

وفي كركوك، أفاد مصدر أمني في المحافظة، بأن مدنياً وموظفاً حكومياً قتلا بهجوم مسلح وسط المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن مسلحين اطلقوا النار على سيارة بداخلها مدني وموظف حكومي بحي عدن وسط كركوك، ما اسفر عن مقتلهما".

وكان مصدر أمني في محافظة كركوك أفاد، بأن مجهولين استهدفوا مقر هيئة العشائر العربية بقنبلة صوتية وسط المحافظة.

وعلى صعيد ذي صلة، أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، بأن مجهولين استهدفوا مقر هيئة العشائر العربية وسط المحافظة.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن مجهولين رموا قنبلة صوتية على مقر هيئة العشائر العربية في حي طريق بغداد وسط المحافظة دون وقوع أية خسائر".

الى ذلك، أعلنت مديرية اسايش السليمانية، عن القبض على ثمانية أشخاص ينتمون لتنظيم "داعش" بينهم نساء خططن لاستهداف امن الإقليم.

وقالت المديرية في بيان "بعد ١٠٠ يوم من المتابعة والتحقيقات تم القبض على ثمانية ارهابيين من خلال عدة عمليات خاصة في مناطق مختلفة باقليم كردستان"، موضحا ان "من بينهم نساء تعمل على بث أفكار داعش عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وأضافت المديرية ان "عدد من قوات الاسايش شاركت في العملية"، مشيرة الى أن "المجموعة اعترفت بأنها كانت تخطط لتنفيذ عمليات ارهابية واستهداف أمن واستقرار الاقليم".

يذكر ان الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان اعلنت في وقت سابق القبض على مجاميع تابعة لتنظيم "داعش" تخطط لاستهداف امن الاقليم.

من جانبه دعا نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الثلاثاء، الى تقديم كل أشكال الدعم والمساندة لأجهزة الشرطة وتوفير كل الإمكانات التي تحتاج إليها لتقوم بأدوارها واعمالها.

كما جدد زعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، الثلاثاء، رفضه الدعوات المطالبة بتأجيل الانتخابات، مؤكداً على ضرورة إجرائها بموعدها الدستوري المحدد.

وقال المكتب الإعلامي للحكيم في بيان: إن الأخير استقبل ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش"، مبيناً أن "الطرفين ناقشا مستجدات الأوضاع السياسية في العراق، والإشادة بمسارها العام والعمل على انعكاس ذلك إيجابياً على حياة المواطنين".

* رفض دولي لمحاكمة فرنسيي "داعش" في سورية والعراق

اعتبر الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان ورابطة حقوق الإنسان الفرنسية، أنّ الفرنسيين الموقوفين في سورية والعراق يجب أن يحاكموا في فرنسا وليس في هذين البلدين كما ترغب باريس، مضيفًا أنّ الحكومة الفرنسية "أعلنت للتو أن الأشخاص الذين أوقفتهم القوات الكردية في سورية سيحاكمون هناك اذا "كانت المؤسسات القضائية قادرة على تأمين محاكمة عادلة".واعتبرت باريس الأسبوع الماضي أن الفرنسيين الذين انضموا إلى (الجهاديين) واعتقلوا في سورية والعراق يجب أن يحاكموا في هذين البلدين ما إن تسمح الظروف بذلك بعدما طلبت فرنسيتان موقوفتان في سورية التمكن من العودة إلى فرنسا للمثول أمام القضاء هناك، واعتبر الاتحاد الدولي والرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان أن أيا من الدولتين أو في الاراضي المعنية لديه "القدرة على ضمان لهم محاكمة عادلة" سواء كان في منطقة الإدارة الذاتية الكردية في شمال سورية "التي ليست دولة ولا تملك نظاما قضائيا" أو في بقية أنحاء سورية التي تشهد "نزاعا داميا منذ حوالى سبع سنوات ونظامها القضائي في أيدي بشار الأسد" أو في العراق "حيث لا تزال تطبق عقوبة الإعدام".

* بارزاني يحذر من محاولات التعريب في كركوك

اشار بارزاني الى قرار البرلمان العراقي ايضا بتشكيل لجنة تحقيق بالقصف العشوائي الذي تعرضت له بلدة طوزخورماتو المتنازع عليها بجنوب كركوك قائلا “هذا امر جيد وقرار مشجع لكن نأمل ان يتم عمل اللجنة بما منتظر”. واشار الى ان تشكيل لجنة للتحقيق بأحداث طوزخورماتو ومحاسبة المتورطين فيها خطوة مهمة.وحذر بارزاني مما قال انها محاولات جارية للتعريب بمدينة كركوك قائلا اننا ” قلقون من خطوات تعريب كركوك”. واضاف “نأمل أن تضع بغداد حداً لمسألة التعريب والمشاكل في كركوك”.

وفي وقت سابق أعلن مصدر في الشرطة العراقية عن إصابة 12شخصا بينهم نساء وأطفال اثر سقوط قذائف هاون على مدينة طوزخورماتو(180 كم شمال بغداد). وقال ان سقوط قذائف هاون على مدينة طوزخورماتو اليوم أسفر عن إصابة ثلاثة نساء وطفلين وسبعة أشخاص بجروح متفاوتة.

وأضاف أن المدارس أغلقت أبوابها وغادرها الطلبة خوفا من تعرضهم للأذى بسبب القصف العشوائي”.

وفي تصعيد جديد للازمة الحالية بين بغداد واربيل فقد قرر البرلمان العراقي ايقاف عمل شركة نفط كردية تعمل في حقول كركوك واناطة مهامها بشركة سومو الرسمية لكن بارزاني رفض ذلك معتبرا انه ليس من حق البرلمان اغلاق الشركات ومحذرا من محاولات قال انها تجري لتعريب المدينة.

وعلى الفور رفض رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني قرار البرلمان العراقي بايقاف عمل الشركة الكردية وقال خلال مؤتمر صحافي في اربيل “ليس من حق البرلمان العراقي اصدار قرار بايقاف عمل الشركات”.

وحظر مجلس النواب العراقي، الاثنين العمل في حقول كركوك النفطية على مجموعة (كار) الهندسية الكردية العراقية ودعا شركة نفط الشمال التي تديرها الدولة تولي عمليات الإنتاج والتصدير في الحقول.


Share
* الاسم:
* البرید الکترونی:
* نص الرأی :
* رقم السری:
  

أحدث العناوین
الاکثر مناقشة
الاکثر مشاهدة